ما هي فوائد الفستق والكاجو

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٠ ، ٢٩ يناير ٢٠٢٠
ما هي فوائد الفستق والكاجو

الفستق والكاجو

تعد حبوب الفستق لذيذة الطعم، ويمكن تناولها مع الأطعمة المتعددة، كما أنها صحية للغاية؛ إذ تحتوي هذه البذور على الدهون الصحية، وتعد مصدرًا جيّدًا للبروتين والألياف ومضادات الأكسدة المتعددة، بالإضافة إلى أنّها تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأساسية، ويمكن أن تساعد على إنقاص الوزن وتحسين صحة القلب والأمعاء، وبدأ استخدام الفستق منذ 7000 عامًا قبل الميلاد، وفي الوقت الحاضر يحظى بشعبية كبيرة في العديد من الأطباق والمأكولات، بما في ذلك المثلّجات والحلويات المتعددة.[١]

كما تعد شجيرة الكاجو دائمة الخضرة، تُزرَع في البرازيل والهند لغاية تجارية، وللبذور نكهة مميزة ناتجة عن الزيت الذي تحتوي عليه، ويستخدم الكاجو بصورة شائعة في أطباق جنوب شرق آسيا، وهو مكون مميز للعديد من أطباق الدجاج وأطباق الخضار في جنوب الهند وفي الدول الغربية، ويؤكل الكاجو بصورة رئيسة كوجبات خفيفة غنية بالبروتين.[٢]


فوائد الفستق

في ما يأتي توضيح لأهم فوائد الفستق:[٣]

  • مصدر غني بالمواد المغذية: يحتوي الفستق على العديد من العناصر الغذائية المهمة، ووفقًا لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة الأمريكية فإن 1 أونصة أو ما يقارب من 49 نواةً من المكسرات غير المحمصة تحتوي على المواد الغذائية الآتية:
    • الطاقة، 159 سعرةً حراريّةً.
    • البروتين، 5.72 غرام.
    • الدهون، 12.85 غرامًا.
    • الكربوهيدرات، 7.70 غرام.
    • الألياف، 3 غرام.
    • السكريات، 2.17 غرام.
    • المغنيسيوم، 34 مليغرامًا.
    • البوتاسيوم، 291 مليغرامًا.
    • الفوسفور، 139 مليغرامًا.
    • فيتامين ب6، 0.482 مليغرام.
    • الثيامين، 0.247 ملغ.
  • مصدر منخفض السعرات الحرارية: يعد الفستق من المكسرات التي تحتوي على أقلّ سعرات حرارية، وهذا يعني أنه يمكن للأشخاص الاستمتاع به أكثر ضمن حدود السعرات الحرارية اليومية المطلوبة.
  • احتواؤه على مضادات الأكسدة: تؤدي المواد المضادة للاكسدة دورًا حاسمًا في الصحة؛ إذ إنها تقلل من خطر الإصابة بالسرطان والأمراض الأخرى، وتمنع تلف خلايا الجسم، وتحتوي المكسرات والبذور على العديد من المركبات المضادة للأكسدة، لكن قد يحتوي الفستق على مستويات أعلى من بعض المضادات مقارنةً بالمكسرات الأخرى، وتشير الأبحاث إلى أنّه يحتوي على أعلى مستويات منها، بما في ذلك:
    • غاما-توكوفيرول.
    • فيتوستيرول.
    • زانثوفيل.
  • مفيد لصحة العين: تعدّ مركبات اللوتين والزاكسثنين -وهي أحد أنواع مضادات الأكسدة- ضروريّةً لصحة العين، ويعدّ الفستق مصدرًا غنيًّا بهاتين المادتين، كما أنّهما تقلّلان من فرص الإصابة بأمراض العين، بما في ذلك مرض الضمور البقعي المرتبط بالعمر، وإعتام عدسة العين.
  • مفيد لصحة الأمعاء: فجميع المكسرات غنية بالألياف، وهي مصدر جيد للجهاز الهضمي الصحي؛ إذ تساعد على تنظيم حركة الأمعاء ومنع الإمساك، ويوجد نوع من الألياف يسمى البريبايوتك قد يعزز نمو البكتيريا النافعة في الأمعاء.
  • مصدر غني بالبروتين ومناسب للنباتيين: يساهم الفستق في تلبية احتياجات الشخص اليومية من البروتين؛ إذ يحتوي على 6 غرام من البروتين لكل 1 أوقية منه، الذي يمثّل حوالي 21% من إجمالي وزن حبة الفستق، مما يجعله مصدرًا جيدًا للنباتيين.
  • مفيد لإنقاص الوزن: إن تناول المكسرات بانتظام يساهم في تقليل خطر زيادة الوزن، وقد يكون الفستق مفيدًا بصورة خاصّة للذين يرغبون بإنقاص الوزن أو الحفاظ عليه؛ بفضل قيمته الحرارية ومحتوى الألياف والبروتين فيه. في دراسة أجريت عام 2012 فإن الأشخاص الذين تناولوا 1.87 أونصة من الفستق على مدى 12 أسبوعًا انخفض مؤشر كتلة الجسم لديهم.
  • مهم لصحة القلب: قد تتمتع النساء اللائي يتناولن المكسرات بحماية من أمراض القلب والأوعية الدموية وفقاً لدراسة أجريت عام 2001.
  • جيد لتنظيم نسبة السكر في الدم: يحتوي الفستق على مؤشر منخفض لنسبة السكر في الدم، لذلك لا يسبب ارتفاعًا حادًّا فيها بعد تناوله، وفي دراسة صغيرة أُجريت من قِبَل 10 أشخاص خفّض الفستق ارتفاع نسبة السكر في الدم عند تناوله مع وجبة غنية بالكربوهيدرات، مثل الخبز الأبيض.
  • تقليل خطر الإصابة بسرطان القولون: قد يقلل الفستق من خطر الإصابة ببعض أنواع السرطان، مثل سرطان القولون؛ وذلك بسبب محتواه العالي من الألياف، وأجرى العلماء في عام 2017 بحثًا أظهر أن تحميص المكسرات لم يؤثر على فوائدها الصحية في ما يتعلق بخلايا سرطان القولون.


فوائد الكاجو

للكاجو فوائد عديدة، تتضمن ما يأتي:[٤]

  • المساهمة في تعزيز صحة القلب: تشير الدراسات باستمرار إلى أن تناول المكسرات له تأثير يخفض الكوليسترول، وتوجد أدلة على وجود آثار مفيدة لها على الإجهاد التأكسدي والالتهابات، كما يساعد الكاجو على خفض مستوى البروتينات الدهنية منخفضة الكثافة.
  • الوقاية من الإصابة بأمرض الدم: إن استهلاك الكاجو بانتظام وبطريقة محدودة قد يساهم في الوقاية من الإصابة بأمراض الدم، كما أنّه غنيّ بالنحاس الذي يؤدي دورًا مهمًا في القضاء على الجذور الحرة.
  • مفيد للبشرة: قد يمنع الكاجو تصبغات البشرة الناجمة عن التلوث؛ وذلك لاحتوائه على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة.
  • المساعدة على فقدان الوزن: أثبتت الدراسات أن استهلاك المكسرات والكاجو باعتدال قد يخفض من مؤشر كتلة الجسم، مما يساهم في فقدان الوزن.
  • مصدر للألياف الغذائية: وفقًا للدراسات توجد في الكاجو نسبة كبيرة من الألياف الغذائية؛ الألياف الغذائية الأساسية، وحمض الأوليك.
  • المساهمة في جعل الشعر صحيًّا ولامعًا: يُشير الخبراء إلى أن استهلاك الكاجو وتطبيق زيته على فروة الرأس يساعد على تعزيز صحة الشعر.


المراجع

  1. "9 Health Benefits of Pistachios", healthline, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  2. "Cashew", britannica, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  3. "What are the benefits of pistachios?", medicalnewstoday, Retrieved 26-12-2019. Edited.
  4. "7 Incredible Cashew Nut Benefits: From Heart Health to Gorgeous Hair", food, Retrieved 26-12-2019. Edited.