أضرار الفستق السوداني: هل يؤدي إلى التسمم؟

أضرار الفستق السوداني: هل يؤدي إلى التسمم؟

يُعدّ الفستق السوداني أو الفول السوداني أو فستق العبيد أحد المكسرات اللذيذة والمغذية، ويمكن تناوله وحده كوجبةٍ خفيفةٍ، أو إضافته إلى الأطباق المختلفة للتمتُّع بفوائده، لكن هل خطر ببالك من قبل أنه قد يكون مُضِرًّا أحيانًا!، أو حتى خطيرًا لدرجة التسبُّب بالتسمُّم! تابع قراءة المقال لتتعرف أكثر على أبرز المخاطر المُحتملة لتناول الفستق السوداني، والطرق الممكنة لتفاديها.


أضرار الفستق السوداني: هل يؤدي إلى التسمم؟

أضرار محتملة للفستق السوداني عليكَ الحذر منها

إنَّ تناول الفستق السوداني باعتدالٍ يوفر العديد من الفوائد الصحية للجسم، إلا أنه أحيانًا يسبِّب بعض الأضرار والتي قد تكون خطيرةً، وسيجري توضيحها في هذا المقال:[١]

قد يسبب تسمم الأفلاتوكسين

في بعض الأحيان، يتلوّث الفستق السوداني بأحد أنواع العفن الذي يُعرَف باسم فطر الرشاشية الصفراء (بالإنجليزية: Aspergillus flavus)، وهذا العفن ينتِج مادة الأفلاتوكسين السامَّة، وتكون أعراض التسمُّم بالأفلاتوكسين مماثلةً لأعراض أمراض الكبد، والتي تتمثّل بتغير لون بياض العين إلى الأصفر (اليرقان) وفقدان الشهية، وقد يؤدي التسمُّم بالأفلاتوكسين أحيانًا إلى فشل الكبد وسرطان الكبد.

ويُجدر بالذكر أنَّ خطر تلوث الفول السوداني بالأفلاتوكسين يعتمد على كيفية تخزينه، إذ يزداد هذا الخطر عند تخزينك للفستق السوداني في الظروف الدافئة والرطبة، خاصةً في المناطق الاستوائية، لذا يمكنك أن تتجنب خطر التسمُّم بالأفلاتوكسين من خلال تجفيف الفول السوداني بطريقةٍ صحيحةٍ بعد حصاده، وتحافظ على درجة الحرارة والرطوبة منخفضتَين أثناء تخزينك له.[٢]

قد يمنع امتصاص المعادن

قد يمنع الفستق السوداني امتصاص المعادن في جسمك، مثل الزنك والحديد؛ وذلك لاحتوائه على بعض مضادات التغذية التي تعيق امتصاص الجسم لبعض العناصر الغذائية، مثل حمض الفيتيك، ويُجدر بالذكر أنَّ هذا الأمر لا يمثِّل مصدر قلقٍ لك إذا كنت تتبع نظامًا غذائيًا متوازنًا وتأكل اللحوم بانتظام.[٢]

قد يسبب حساسية مفرطة

إذا كنتَ تعاني من حساسية الفستق السوداني فقد تصاب بالحساسية المفرطة، وتشير الحساسية المفرطة إلى حالةٍ طبيةٍ طارئةٍ تتطلَّب العلاج باستخدام حقنة إبينيفرين والذهاب إلى قسم الطوارىء، وقد تتمثَّل علامات وأعراض الحساسية المفرطة فيما يلي:[٣]

  • زيادة سرعة النبض.
  • تورُّم الحلق مما يجعلك تعاني من صعوبةٍ في التنفس.
  • انخفاضٌ حادٌّ في ضغط الدم.
  • تضيُّق المجاري الهوائية.
  • الدوخة والدوار أو فقدان الوعي.

قد يزيد من الوزن

إحدى أبرز سلبيات الفستق السوداني هو محتواه العالي من السعرات الحرارية، إذ توفر الحصة الواحدة منه والتي تعادل 39 حبة تقريبًا حوالي 170 سعرًا حراريًا؛ أي أنَّ الإفراط في تناوله قد يؤدي إلى اكتساب المزيد من الوزن، وبما أن الإرشادات الغذائية توصي عادةً بتناول 2000 إلى 3000 سعرٍ حراري للرجال البالغين اعتمادًا على العمر ومستوى النشاط البدني، فإن الحصة الواحدة من الفستق السوداني تُمثِّل 9% من السعرات الحرارية اليومية عند اتباع نظامٍ غذائي يحتوي على 2000 سعرًا حراريًا، وعند تناول الفول السوداني كوجبةٍ خفيفةٍ قد يكون من السهل عليك استهلاك كميةٍ كبيرةٍ دون أن تشعر؛ مما يؤدي إلى زيادة وزنك، لذا لحل هذه المشكلة، راقب كميات الفستق السوداني التي تأكلها جيدًا.

ومن عيوب الفستق السوداني الأخرى أنه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الدهون، فرغم ضرورة وجود الدهون في نظامك الغذائي إلا أنَّها تحتوي على ضعف السعرات الحرارية الموجودة في البروتين، لكنّ الجيد في الأمر هو أنَّ معظم دهون الفول السوداني صحية أحادية ومتعدِّدة غير مشبعة، لكنّ بعض هذه الدهون مشبعة وتُشكِّل 12% من القيمة اليومية للحصة الواحدة.[٤]

يحتوي على نسبة عالية من الصوديوم والأويغا 6

إنَّ الفستق السوداني الخام منخفضٌ بطبيعته بالصوديوم، وتحتوي الحصة الواحدة منه فقط على 5 ملليغرامات، ولكن تضيف العديد من الشركات المُصَنِّعة إلى الفول السوداني النكهات المضافة والملح، والتي قد يكون لها تأثيرٌ في ضغط الدم، فكما تعلم فإنّ وجود كمية طبيعية من الصوديوم مهمٌ لصحتك، لأنه يساعد جسمك على نقل النبضات العصبية وانقباض العضلات.

ولكنّك تعلم أيضًا أن الكثير من الصوديوم يمكن أن يؤثر سلبًا في صحتك؛ فهو يزيد ضغط الدم، فالصوديوم الزائد في الدم يسحب الماء إلى الدم في الأوعية الدموية، وهذا يزيد حجم الدم فيها، ويزداد معه معدّل الضغط، ويؤثر هذا الأمر على القلب، لأنه سيضطر للعمل بجهدٍ أكبر، لذا تأكد من قراءة الملصقات واختيار أنواع الفستق السوداني غير المُمَلَّحة أو منخفضة الصوديوم.[٤]

إضافةً لما سبق الفستق السوداني غنيٌّ بأحماض أوميغا 6 الدهنية، وأوميغا 6 هو حمضٌ دهني أساسي متعدِّد غير مشبع يُستخدم في الأساس لإنتاج الطاقة في الجسم، ولكن ليقوم بمهمته يجب أن يتوازن مع أحماض أوميغا 3، فحمض الأوميغا 6 مختلفٌ عن الأوميغا 3، وتوفر كل حصةٍ من الفستق السوداني 4361 ملليغرام من هذه الأحماض في حين يفتقر إلى أحماض أوميغا 3 الدهنية، وقد يؤدي عدم التوازن الغذائي للكميات العالية من أحماض أوميغا 6 مقارنةً بالأوميغا 3 الدهنية إلى زيادة الالتهاب؛ مما قد يؤدي إلى التهاب المفاصل والسمنة وأمراض القلب وغيرها من المُشكلات الصحية المُزمنة، ولحل هذا الأمر تأكد من موازنة الدهون عند تناولك للفستق السوداني، وذلك بتناولك لأطعمة أخرى محتوية على الأوميغا 3.[٤]

له قابلية عالية للتعفن

قد يتلوَّث الفستق السوداني بمادة الأفلاتوكسين عند تعفُّنه، ويُجدر بالذكر أنه لا يمكن التخلص من مادة الأفلاتوكسين تمامًا عند معالجة الفستق السوداني أو تحميصه؛ لذلك فإنه قد يدخل حتى في المنتجات المُصنَّعة مثل زبدة الفول السوداني، لكن قد يفيدك نقع حبات الفستق السوداني في تقليل وجود العفن، واحرص دائمًا على شراء الفستق من العلامات التجارية المعروفة، وتخلَّص من الحبات التي تبدو متعفِّنة أو متغيِّرة اللون أو ذابلة.[٤]

قد يؤثر على مرضى السكري

كما ذكرنا لك سابقًا فإن الفستق السوداني لا يحتوي على كميات متوازنة من الأوميغا 6 والأوميغا 3، فنسبة الأوميغا 6 فيه أعلى، وهذا قد يزيد من خطر الالتهاب في الجسم، والذي بدوره قد يزيد من حدة أعراض مرض السكري، وأيضًا بعض أنواع الفستق الحلبي التي تباع في المحلات تحتوي على السكر أو الملح، وهذه قد تؤثر على التحكّم بسكر الدم أيضًا لمرضى السكري، لذا عليهم توخّي الحذر.[٥]


هل توجد تفاعلات محتملة للفستق السوداني مع الأدوية؟

لا توجد تفاعلات معروفة للفستق السوداني، لكن في حال كنتَ تتناول أي أدويةٍ فاستشر الصيدلاني أو الطبيب حول إمكانية تناول الفول السوداني.[٦]


ملخص المقال

رغم فوائد تناول الفستق السوداني وأمان تناوله عمومًا، إلا أنه قد يكون سامًا عند تعفُّنه، وخطيرًا لأولئك الذين يعانون من حساسيةٍ اتجاهه، وسببًا لزيادة الوزن عند الإفراط في تناوله، وعاملَ خطرٍ لبعض الأمراض كالسكري والسمنة عند عدم تناول ما يكفي من الأطعمة الغنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية.


المراجع

  1. Lana Burgess (18/4/2019), "What are the nutritional benefits of peanuts?", medicalnewstoday, Retrieved 27/6/2021. Edited.
  2. ^ أ ب Atli Arnarson (7/5/2019), "Peanuts 101: Nutrition Facts and Health Benefits", healthline, Retrieved 27/6/2021. Edited.
  3. "Peanut allergy", mayoclinic, 25/6/2020, Retrieved 27/6/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث Gord Kerr (20/3/2019), "5 Side Effects of Eating Too Many Peanuts", livestrong, Retrieved 27/6/2021. Edited.
  5. Julie Ryan Evans (5/10/2018), "The Benefits and Risks of Peanuts for People with Diabetes", healthline, Retrieved 27/6/2021. Edited.
  6. "Beware of Certain Food and Medicine Interactions", poisoncontrol, Retrieved 27/6/2021. Edited.

63 مشاهدة