ما هي فوائد الجرجير للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢٢ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠١٩
ما هي فوائد الجرجير للتخسيس

الجرجير

يعد الجرجير من الخضروات الورقية الخضراء الغنية بالمعادن، وهو أحد النباتات الصليبية، موطنه الأصلي أوروبا وآسيا، ويحتوي على الكثير من العناصر الغذائية المفيدة للجسم، مثل: الفيتامينات، ومضادات الأكسدة،[١] كما أن أوراق الجرجير الخضراء تنمو في مياه الينابيع الطبيعية،[٢] وهو نبات تنمو أجزاؤه فوق سطح الأرض، ويستخدم كدواء للعديد من الحالات، بالإضافة إلى أن أوراقه تُضاف إلى السلطات وكتوابل في الطهي،[٣] وفي سياقٍ آخر فإن الجرجير كان يستخدم كغذاء للجنود الرومان، وهو أحد الأغذية المليئة بالعناصر الغذائية.[٢]


فوائد الجرجير للتخسيس

على الرغم من أنه لا توجد أدلة كافية تثبت أن الجرجير يساعد في تخفيف الوزن، إلا أنه قد يساعد على إدارته؛ وذلك لما يحتوي عليه الجرجير من العناصر الغذائية المهمة، فهو من الخضروات منخفضة السعرات الحرارية، إذ إنّ كوبًا واحدًا منه -أي ما يقدر بـ 34 غرامًا- يحتوي على أربع سعرات حرارية، لذا فإنّ تناوله يمكن أن يساعد في خسارة الوزن.[٤]


فوائد الجرجير للجسم

يمتلك الجرجير العديد من الفوائد العامة التي يمنحها للجسم، وهي على النّحو الآتي:[٢]

  • الوقاية من السرطان وعلاجه: فقد تبين أن الخضروات الصليبية لها علاقة بخفض خطر الإصابة بالسرطان الثدي الثلاثي السلبي وسرطان المثانة، كما أن احتواء الجرجير على مركب السولفورافان له آثار ضد السرطان؛ وذلك بسبب احتواء هذا المركب على الكبريت، لذا فإنه يعطي الخضروات الصليبية مذاقها المر، بالإضافة إلى أن هذا المركب يمنع نشاط إنزيم ريستون ديستيلاز في بعض الخلايا السرطانية؛ وذلك لقدرته على المساهمة في تطور السرطان.
  • التقليل من ضغط الدم: إن الأشخاص الذين لا يحصلون على كميات كافية من المغنيسيوم والبوتاسيوم في الوجبات أكثر عرضةً لارتفاع ضغط الدم، إذ تساعد هذه المعادن في التقليل من ضغط الدم؛ إذ تساعد على التخلص من الصوديوم من الجسم وتمدد الشرايين، لذا فإن تناول الجرجير يساهم في تحسين مخزون المعادن، إذ إنّه يحتوي على النترات التي تعد مفيدةً للأوعية الدموية، بالتالي يساعد في التقليل من ضغط الدم وتثبيط تراكم الصفائح الدموية.
  • الحفاظ على صحة العظام: إذ إنّ تناول جرعة منخفضة من فيتامين (ك) يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالكسور في العظام، لكن تناول كميات كافية منه يحسّن صحّتها عن طريق تعديل البروتينات المكوّنة للعظام، كما أنه يحسن من طريقة امتصاص الجسم للكالسيوم وتقليل الكمية التي يفقدها في البول، لذا فإن تناول كوب من الجرجير يوميًا يمكن أن يُلبي حاجة الشخص اليومية من فيتامين ك، بالإضافة إلى أنّه مصدر جيد للكالسيوم، الأمر الذي يمنح العظام قوّةً ودعمًا لنموها.
  • علاج مرض السكري: يحتوي الجرجير على حمض ألفا ليبويك، وهو من مضادات الأكسدة، وهذا المركب يمكنه أن يخفض مستويات الجلوكوز في الدم، ويزيد من حساسية الأنسولين، ويمنع التغيرات الناجمة عن الإجهاد التأكسدي عند مرضى السكري، كما تبين أن حمض ألفا ليبويك يمكن أن يقلل من تلف الأعصاب لدى مرضى السكري، ويمكن أن يعالج الاعتلال العصبي السكري، إلا أنه يحتاج إلى المزيد من الأبحاث لإثبات ذلك.
  • مصدر للنترات الغذائية: يحتوي الجرجير إلى جانب الشمندر وغيرهما من الخضروات الورقية على مستويات عالية من النترات الغذائية، مما يزيد من نسبة أكسيد النيتريك، الذي يعد مفيدًا لصحة الجسم؛ إذ يقلل من ضغط الدم، ويقلل من كمية الأكسجين التي يحتاجها الشخص أثناء ممارسة التمارين الرياضية، ويعزز الأداء الرياضي.
  • فوائد أخرى للجرجير: يمكن تناول الجرجير لعلاج التهاب الجهاز التنفسي، والسعال، والتهاب الشعب الهوائية، والصلع، ومرض السل، وتضخم الغدة والدرقية، والإنفلونزا، والإمساك، كما أنه يؤخذ عن طريق الفم كمُنشط جنسي ومُلين ولتحفيز الإجهاض، بالإضافة إلى أنه يوضع موضعيًا لعلاج التهاب المفاصل، والتهاب المفاصل الروماتويدي، وألم الأذن، والأكزيما، والجرب والثآليل، كما أن احتواء الجرجير على المغذيات النباتية يساعد في الحفاظ على الصحّة عن طريق حماية الخلايا من الإصابة بالأمراض، بالإضافة إلى أنه يوجد اعتقاد أن تناول الجرجير يقلل من الإصابة بمرض السرطان، وأن تناوله أيضًا يمنح المدخنين فوائد صحيّةً.[٥]


العناصر الغذائية الموجودة في الجرجير

يحتوي الجرجير على الفيتامينات، مثل: فيتامين أ، وفيتامين (ج)، وفيتامين (ك)، وكميات قليلة من الفولات والكولين وفيتامين (هـ)، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على المعادن، مثل: الكالسيوم، والمغنيسيوم، والفوسفور، والبوتاسيوم، والصوديوم، وكميات قليلة من المنغنيز والسيلينيوم، بالإضافة إلى أن الجرجير يعدّ خاليًا من الدهون، ويمكن إضافته إلى السلطات والسندويشات المفضلة، ويمكن استخدامه في الأنظمة الغذائية دون خوف من تغيير النظام الغذائي المتبع.[٥]


المراجع

  1. Meenakshi Nagdeve (24-12-2019), "10 Impressive Benefits Of Watercress"، www.organicfacts.net, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Natalie Olsen, (4-11-2019), "What to know about watercress"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  3. "WATERCRESS", www.webmd.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  4. Melissa Groves (6-8-2-16), "10 Impressive Health Benefits of Watercress"، www.healthline.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Malia Frey (28-7-2019), "Watercress Nutrition Facts"، www.verywellfit.com, Retrieved 27-12-2019. Edited.