ما هو الحلقوم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:١١ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠٢٠
ما هو الحلقوم

الحلقوم

الحلقوم من الحلويّات التركيّة التّقليديّة، وهو عبارة عن حلوى سكّريّة هلاميّة تصنّع من نّكهات متنوعة، ولقد اشتهر علي محي الدّين بكير بكونه صانع الحلويّات الأوّل الذي ابتكر هذا النّوع من الحلويّات في القرن الثّامن عشر، عندما جاء إلى مسامعه أنّ السّلطان العثماني قد كسر أحد أسنانه بتناول حلوى صلبة، ورغبة هذا الأخير بنوع من الحلويّات يكون هش وطري، فخطرت على باله فكرة تصنيع حلوى من النّشا الذي يُعطي الحلويّات قوام هش، وأضاف له مكوّنات أخرى، وعندما أُعجب بالنّتيجة النّهائيّة انتقل من بلدته كاستامونو الجبليّة في الأناضول إلى العاصمة الإمبراطوريّة اسطنبول ليقدمّها للسّلطان التي نالت استحسانه وعيّنه صانع حلويّات في البلاط الإمبراطوري، ومنها انتشرت حلوى الحلقوم في كامل تركيا لتصبح جزء من تراثهم وتاريخهم، وقد حافظ أبناء وأحفاد علي محي الدّين على هذه المهنة، وتوارثوها عبر الأجيال حتّى يومنا هذا في متجرهم الذي يوجد في إمينونو في تركيا، وأدخلوا عليها الكثير من النّكهات الإضافية.[١]


أين يُصنح الحلقوم؟

هنالك بعض مصانع للحلقوم خارج تركيا، لكن تشتهر تركيا بأنها الموطن الأصلي لتصنيع الحلقوم، ومنها انتشرت إلى كافّة بقاع العالم، والقائمة التّالية ستكون دليلكَ لأفضل أمكنة مُصنعي الحلقوم في تركيا:[٢]

  • محلات Hacibekir Turkish Delight: وهي من أعرق المحال التجاريّة في تصنيع وبيع حلوى الحلقوم، وهو المحل الذي ذكرناه في بداية المقال التّابع لأحفاد حجّي بكير أفندي مبتكر الحلقوم، من الجيل الرّابع والخامس، الذين استطاعوا الوصول بالحلقوم إلى العالميّة، وأصبحوا من أهم مصدّري الحلقوم إلى الكثير من الدّول مثل نيوزيلندا، وماليزيا، والنّرويج، وإنجلترا، والولايات المتّحدة الأمريكيّة، وبالطّبع الشّرق الأوسط.
  • محل Sekerci Ali Galip: لصاحبه علي غالب أفندي الذي بدأ بتصنيع الحلقوم في عام 1910، وقد سخّر خبرته البالغة سبعة عشر عام في صناعة الحلويّات لتطوير وتصنيع الحلقوم، وقد برع بها، وأصبح من أشهر المحال المختصّة بالحلقوم في إزمير.
  • محلات Cemilzade : تعود بدايات جميلزادا إلى عام 1883 في اسطنبول تركيا، وحاليًّا يُدار من قبل الجيل الثّالث، ويمتلك أربع أفرع في مدينة اسطنبول.
  • مصنع Safranbolu Lokumcusu Turkish Delight : وهي من الشّركات الحديثة نسبيًّا في تصنيع الحلقوم؛ إذ كانت بداياتها في عام 1977، وقد اعتمدت في تصنيعها على استخدام المواد العضويّة مثل الملوّنات الغذائيّة العضويّة، والمكسّرات ذات الجودة العالية، والفواكه المجفّفة، ويعود سبب شهرتها في هذا المجال أنّ هذه الشّركة لا تستخدم في صناعتها أي مواد كيميائيّة حافظة، أو ملوّنات كيميائيّة، أو محلّيات صناعيّة، وتبلغ طاقتها الإنتاجيّة من الحلقوم ما يقارب 2000 كيلوغرام يوميًّا.
  • حلويّات Ikbal Confectionery: بدأت تصنيع الحلقوم منذ عام 1922 ومنذ بدايات القرن العشرين، وحاولت على مدار تاريخها تطوير وتنويع تجارتها فدخلت أربعة قطاعات تجاريّة هي الغذاء، والسّياحة، والمطاعم، والعقارات.
  • مصنع Marmara Lokum: مؤسّسها هو علي جونيري عام 1930، الذي أُتيحت له الفرصة في سن مبكّرة أن يعمل في البلاط الإمبراطوري، ويكتسب خبرته في صناعة الحلقوم التّقليدي من طهاة البلاط المهرة، وعلى مدار سنوات عمله الممتدة إلى 15 عام استطاع إثبات جدارته، ومهارته في صناعة الحلقوم، وكانت نتاجها أن افتتح متجره حلقوم مرمرة، وأدخل ابنه أحمد جونيري إلى مجال الصّناعة، ونقل إليه أسرار نجاح الحلقوم، واستطاع هذا الأخير أن يطوّر من صناعة الحلقوم وينشرها إلى كافّة مناطق تركيا، بنقل متجره إلى اسطنبول في بازار التّوابل ميسير كارسيسي، وعلى مدار الأربعمائة عام المنصرمة وصلت منتجات حلقوم مرمرة إلى أكثر من ثلاثين دولة، وبقدرة إنتاج تفوق 180 طن شهريًّا.
  • محل Ari Lokum: أسّسها حسين كاراو غلان في عام 1978، وخلال مسيرتها الممتدة نحو 38 عام استطاعت هذه الشّركة أن تصل للعالميّة بتطوير نكهات جديدة من الحلقوم، واستخدام وسائل التّكنولوجيا الحديثة في تصنيعها.
  • مصنع Koska: أسّسه خليل إبراهيم عادل ديندار عندما قدم إلى اسطنبول عام 1931، وافتتحه في حي كوكسا، وانخرط معه أبناؤه في هذ الصّناعة التي بدأت بصناعة الحلاوة الطّحينيّة، وتوارثت العائلة هذه التّجارة حتّى استطاعوا أن يسجّلوا كوسكا كعلامة تجاريّة، وبعدها باشروا ببناء مصنعهم في عام 1974 في توبكابي وعندها بدأوا بتصنيع الحلقوم التّركي إلى جانب الحلاوة الطّحينيّة.
  • محل Ozdilek Lokum: وهو من المحال التّجاريّة التي تعتمد على الطّريقة اليدويّة التّقليديّة في صناعة الحلقوم بصورة يومية، وقد أدخل الكثير من النّكهات الجديدة عليها إلى جانب النّكهة الأصليّة الكلاسيكيّة.
  • حلويّات Haci Serif Turkish Delight: أسّسه حاجي شريف عام 1938 في باباداغ، واستطاع أن يطوّر تجارته ويوسّعها حتّى انتشرت في جميع أنحاء تركيا بأكثر من 41 فرع.
  • منتجات Tafe Sweets: كانت بدايات هذا المتجر في عام 1929 في مدينة ماردين بصناعة الطّحينيّة، وتوارثت العائلة هذه التّجارة حتّى نقلها ابن فهمي تاهينج أوغلو في عام 1956 إلى اسطنبول، وانضمّ له إخوته السّبعة وتعاونوا على إنشاء علامة تافي التجاريّة الخاصّة بهم، وفي عام 2014 افتتحوا فرع لهم في كوجالي.
  • محل Kevser Sekerleme: أسّسه حسين شين بمساحة صغيرة في البداية لا تتجاوز 150 متر مربّع استغلّها لتصنيع وإنتاج الحلويّات التركيّة التقليديّة ومنها الحلقوم، واستطاع أن يحجز له موطئ قدم في السّوق بخبرته، ومهارته، مما أدى إلى توسعه محلّه ليحتل مساحة 300 متر مربّع في عام 1980.
  • مصنع Hazerbaba Turkish Delights: وهو عبارة عن شركة عائليّة مختصّة بتصنيع الحلويّات بدأت نشاطها عام 1888 في إلازيغ شرق تركيا، وبعد قرن على إنشائها انتقل مقرّها إلى اسطنبول، وأصبحت الشّركة تعتمد على تقنيات حديثة في تصنيع الحلويّات والحلقوم.


القيمة الغذائية للحلقوم وفوائده الصحيّة

نظرًا لأنّ الحلقوم يتكوّن من السكّر والنّشا، فإنّه يمنح الجسم مستويات عالية من الطّاقة التي تنشّطه وتمنحه الحيويّة، وتعتمد السّعرات الحراريّة التي تحتويها حلوى الحلقوم على نوعه والنّكهات المضافة له، والتي تعود ببعض الفوائد الصحيّة للجسم دون شك، وعلى العموم فإن من الصعب إيجاد مراجع موثوقة تتحدث عن القيمة الغذائيّة أو فوائد الحلقوم، لكن بعض المواقع التابعة لبعض المنتجين الغذائيين تتحدث عن احتواء 100 غرام من حلوى الحلقوم التقليديّة على:[٣]

  • 0.23 غرام بروتين.
  • 0.19 غرام دهون.
  • 89.25 غرام من الكربوهيدرات.
  • 19 ملليغرام بوتاسيوم.
  • 5 ملليغرام كالسيوم.
  • 1 ملليغرام حديد.


الفوائد الصحية للحلقوم

قد تعتقد أنّ حلوى الحلقوم التركيّة تزيد الوزن لأنّها مصنوعة من النّشا والسكّر، وهو أمر صحيح إذا تناولتَ كميّات كبيرة منه ويجب عليكَ أن تتناولها باعتدال كي لا تحرم جسدكَ من فوائدها الصحيّة التي تتمثّل بالنّقاط التّالية وفقًا لبعض أشهر المنتجين الغذائيين:[٤]

  • تحتوي على كميّة دهون قليلة، إذ لا تتعدّى نسبة الدّهون في القطعة الواحدة منها عن 5%، وهنا ننصحكَ باستبدال الشّوكولاتة وأي حلويّات دسمة بحلوى الحلقوم الصحيّة.
  • الكربوهيدرات في الحلقوم تنشّط الكلى، وتدعّمها للتخلّص من السّموم المتراكمة، لذلكَ يُنصح مرضى الكلى بتناولها باعتدال للتّقليل من مشاكل الكلى.
  • الجلوكوز والنّشا في الحلقوم تزيد من قوّة الجهاز المناعي للجسم.
  • السكّر في الحلقوم يمنح الجسم مستويات عالية من الطّاقة.
  • تستخدم حلوى الحلقوم للتّخفيف من التهابات الحلق، وتخفيف أعراض السّعال، ونزلات البرد.


مكونات الحلقوم

تتكوّن حلوى الحلقوم التّقليديّة من مكوّنات بسيطة تعتمد في تصنيعها على الماء، والقمح، والسكّر، والنّشا، كما ويمكن إضافة العديد من النّكهات لها لإرضاء جميع الأذواق، مثل الفستق، والبندق، والمستكة، وماء الورد، والنّعناع، والقرفة، والتّمر، والبندق، والجوز، ويمكن إضافة العسل لزيادة فوائدها الصحيّة، ومثله سكّر البنجر المكرّر أو ما يُعرف بالسكّر الأسمر الذي قد يكون صحيًا أكثر من السكّر الأبيض ويُعد بديل مثالي عنه، وعلى العموم فإن النّشا هو المكوّن الأساسي المسؤول عن إعطاء الحلقوم الملمس الهش والطّري واللّون الشّفاف، وعلى الرّغم من بساطة المكوّنات التي تتكوّن منها حلوى الحلقوم إلاّ أنّ طريقة إعدادها تتطلّب خبرة لا بأس بها؛ إذ يُعد التّوقيت في تنفيذ مراحل إعداده أهم عامل في نجاحه.[٥][٦]


مَعْلومَة: طريقة صناعة الحلقوم في المنزل

أصبح الجيلاتين من مكوّنات صناعة الحلقوم حديثًا، ليعطيها قوام طري وهُلامي هش، وفيما يلي طريقة تحضير حلوى الحلقوم التقليديّة:[٦]

المكونات

  • 25 جرام سكّر بودرة.
  • 100 غرام نشا ذرة تضاف على مراحل وبكميّات مختلفة، لذلك يفضّل تقسيمها إلى كمّيتين الأولى 25 غرام، والثّانية 75 غرام.
  • 700 غرام سكّر ناعم حبيبات.
  • عصير ثمرة ليمون واحدة.
  • 500 مل من الماء مقسّمة إلى قسمين الأوّل 400 مل، والثّاني 100 مل.
  • ثلاثة ملاعق كبيرة من بودرة الجيلاتين.
  • ملوّن غذائي سائل أحمر اللّون، أو وردي، حسب الذّوق.
  • ملعقتان كبيرتان من ماء الورد.

طريقة التّحضير

  • ضع غطاء بلاسيتيكي شفاف (نايلون) فوق صينيّة الخبز مقاسها 8*8 بوصة.
  • أُنخُل 25 غرام من النّشا، ومثلها من السّكر البودرة، وضعهما في وعاء جانبي، واخلطهما معًا جيّدًا.
  • ضع السكّر ناعم الحبيبات في مقلاة كبيرة، وضف له عصير اللّيمون، والماء، وضع المقلاة على نار خفيفة، واستمر بتحريك المكوّنات حتّى يذوب السكّر تمامًا دون أن يغلي الخليط.
  • أضف الكميّة المتبقّية من نشا الذّرة (75 غرام) إلى 100 غرام من الماء البارد، في وعاء جانبي وحرّك الخليط حتّى يذوب النّشا تمامًا، ويصبح خالي من أي تكتّلات.
  • أضف بوردة الجيلاتين بالتّدريج لخليط النّشا مع الماء البارد، وحرّك جيّدًا حتّى يذوب الجيلاتين وتحصل على قوام طري، ومتجانس خالي من التكتّلات.
  • أُسكب خليط النّشا والماء والجيلاتين في مقلاة كبيرة، وضعها على نار عالية حتّى يصل الخليط لدرجة الغليان، عندها اخفض النّار واترك المزيج يطهو على حرارة متوسّطة لمدّة عشرين دقيقة، واحرص على أن تحرّك الخليط باستمرار لحين يثقل قوام الخليط، ويتحوّل لونه إلى الأصفر الفاتح.
  • إضف بضع قطرات من الملوّن الغذائي للخليط السّابق إذا كنتَ ترغب بحلوى حلقوم ملوّنة بالأحمر أو الوردي.
  • اترك الخليط يرتاح لمدّة خمس دقائق، بعدها أضف له ماء الورد.
  • اسكب الخليط في صينيّة الخبز المفروشة بالغطاء البلاسيتكي، وضعها في مكان بارد طوال اللّيل.
  • في اليوم التّالي رُش خليط النّشا والسكّر البودرة الذي حضّرته في الخطوة الثّانية، على سطح حلوى الحلقوم.
  • انقل حلوى الحلقوم من الصّينيّة إلى سطح مستوٍ، وقطّعها إلى مكعّبات حجمها حسب الرّغبة، واحرص على أن توزّع خليط النّشا والسّكر البودرة على جميع جوانب المكعّبات حتّى يغلّفها تمامًا، لتتجنّب التصاق المكعّبات بعضها ببعض وتلف منظر الحلقوم، وبهذه الخطوة تكون حلوى الحلقوم جاهزة للتّقديم مع القهوة التركيّة الأصيلة، وتستطيع تخزيها بدرجة حرارة الغرفة وتبقى صالحة للأكل لمدّة تصل إلى شهر.

المراجع

  1. "Turkish Delight (Lokum)", turkeytravelplanner, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  2. "Top 15 Turkish Delight Producers in Turkey: The Best Turkish Delight Brands Revealed", gungorkaya, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  3. "7 Health Benefits of Turkish Delight", alibabagida, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  4. "Is Turkish Delight Fattening", almaedanet.wordpress, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  5. "Turkish Delight", turkish-cuisine, Retrieved 19-12-2020. Edited.
  6. ^ أ ب "Lokum", tasteatlas, Retrieved 19-12-2020. Edited.