ما حكم الصلاة على جنابه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ١٥ مايو ٢٠١٩

حكم الصلاة على جنابة

تعدّ صلاة المسلم وهو على جنابة أحد أكبر الذنوب والكبائر التي من الممكن ارتكابها، فهي منكر عظيم، ويميز فاعلها بعدم المبالاة، والاستخفاف بالشريعة الإسلامية، وقلة الاهتمام، [١] أما في حالة كان المسلم غير عالم بحكم الشريعة فليس له سوى التوبة عن ذلك الأمر، وقضاء الصلوات التي صلاها على جنابة في حال كان ذلك ممكنًا، وهو الأفضل.[٢]


حكم النوم على جنابة

اتفق جمهور العلماء على أنه من الجائز النوم على جنابة في حال مجامعة الرجل لزوجته ليلًا، مع مراعاة التطهر والاغتسال قبل حلول موعد صلاة الفجر، من أجل إدراك وقتها، ومن المستحب للمسلم أن يتوضأ قبل الخلود إلى النوم، إذ يعدّ ذلك الأمر امتثالًا لسنة رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، والدليل على إباحة النوم على جنابة ما ورد على لسان عائشة -رضي الله عنها- عندما قالت:(كان رسول الله صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ينامُ وهو جنبٌ ولا يمسُ ماءً) [رواه الألباني في صحيح الترمذي، خلاصة حكم المحدث: صحيح]، وقد ذهب ابن حبيب وهو أحد فقهاء المالكية، والظاهرية إلى أن الوضوء واجب لمن كان على جنابة، والدليل على ذلك ما ورد على لسان عمرَ بن الخطاب -رضي الله عنه-، أنّ الأمر يصح به الوجوب والشرط، والأصح ما ذهب له جمهور العلماء في أن الوضوء مُستحب، والدليل على ذلك عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- من حديث ابن عمر بن الخطاب: (سألَ عمرُ النَّبيَّ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ أيَنامُ أحدُنا وَهوَ جُنبٌ فقال ليتوضَّأ ولينَمْ وليَطعمْ إن شاءَ) [رواه ابن عساكر في معجم الشيوخ، خلاصة حكم المحدث: حسن صحيح] .[٣]


الطهارة من الجنابة

يتطهر الإنسان المُصاب بالجنابة عن طريق الاغتسال من الحدث الأكبر، ويكون التطهر من خلال أن ينوي الإنسان الطهارة من الحدث، وبالتحديد الجنابة، ومن ثم يعمم الماء على جسده، وأن يتأكد من وصول الماء لجذور الشعر، والأماكن التي لا يصلها الماء بطريقة سهلة، مثل الإبط، وباطن الركبتين، ويجب المضمضة والاستنشاق.[٤]


الأمور التي من المحرم القيام بها على جنابة

ورد على لسان عدد من علماء الأمة أمور من المحرم على الإنسان الجُنب القيام بها، وتتمثل تلك الأمور بالصلاة، والطواف كما ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- مثل الصلاة، ويُحرم على الإنسان الجنب لمس المصحف، وكتب التفسير، لأن الآيات القرآنية أكثر من كلمات التفسير كما ذهب المذهب الشافعي، فيما حرّم المذهب الحنفي لمس كتب التفسير مُطلقًا، وذهب المذهب الحنبلي والمالكي إلى جواز لمس كتاب التفسير لأنه لا يعدّ مصحفًا ولا يأخذ حكمه، ومن الأمور التي حرم العلماء لمسها خلال الجنابة هو الدراهم التي تحتوي على آيات قرآنية، والراجح في حكمها هو الجواز لأنها لا تأخذ الحكم الخاص في كتب الفقه. [٥]


المراجع

  1. "حكم من يصلي وهو على جنابة ولم يغتسل استحياءً من الناس"، الموقع الرسمي للإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 20-4-2019. بتصرّف.
  2. "حكم من كان يصلي وهو على جنابة جهلاً منه بالحكم"، الموقع الرسمي للإمام ابن باز، اطّلع عليه بتاريخ 20-4-2019.
  3. "حكم النوم على جنابة "، إسلام ويب، 2010-1-20، اطّلع عليه بتاريخ 2019-4-20. بتصرّف.
  4. "صفة الاغتسال من الحدث الأكبر"، الإسلام سؤال وجواب، اطّلع عليه بتاريخ 20-4-2019. بتصرّف.
  5. "بعض ما يحرم على الجنب"، إسلام ويب، 2002-6-17، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-16. بتصرّف.