كيف تظهر أهميتك أثناء العمل عن بعد؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٣ ، ١٦ يوليو ٢٠٢٠
كيف تظهر أهميتك أثناء العمل عن بعد؟

العمل عن بعد

مع تقدم التكنولوجيا ووسط جائحة فيروس كورونا ظهر مفهوم العمل عن بعد أكثر، والمعروف كذلك بالعمل من المنزل أو العمل عبر الإنترنت، وهو أسلوب عمل يسمح للموظفين بالعمل خارج بيئة المكتب التقليدية، كما يعد نموذجًا واقعيًا يثبت أنّ العمل لا يحتاج إلى مكان معين لتنفيذه بنجاح.

فبدلًا من ذهابكَ إلى المكتب يوميًا، والقيام بالأعمال داخل المكتب، يُمكنك القيام بها من أي مكان آخر شريطة توافر المعدات اللازمة؛ كحاسوبك الشخصي والاتصال بالإنترنت؛ لذلك يمتاز العمل عن بعد بمرونة المكان، وأحيانًا الزمان اعتمادًا على طبيعة العمل.

ومن الجدير بالذكر أنّ أصحاب العمل يتمتعون بحرية كبيرة في اختيار الأعمال التي يقومون بتنفيذها عن بعد، واختيار الأشخاص الذين يعملون معهم دون التقيد بأشخاص معينة.[١]


كيف تظهر أهميتك أثناء العمل عن بعد؟

مع انتشار جائحة فيروس كورونا في الآونة الأخيرة أصبحت العديد من الشركات تكافح لجلب الإيرادات المتوقعة والمرسومة في خطتها، مما دفعهم للاستمرار في العمل عن بعد بواسطة شبكة الإنترنت، وبالرغم أنّ العديد من الموظفين لم يستطيعوا مجارات هذه التغييرات، إلا أن البعض الآخر تمكن من الحصول على ترقية، لذلك إليكَ بعض الأمور التي ستساعدك على إظهار مدى أهميتك في العمل عن بعد:[٢]

  • إنجاز العمل كأنه ليس عن بعد: دائمًا ما يحافظ إنجازك للعمل في وقته على مكانتك في العمل، فبالرغم من تسامح المدراء أحيانًا عن تأخر الإنجاز لا سيما مع انخفاض الإنتاجية أو وجود خلل في أحد أجزاء الشركة، إلّا أنّ إنجازك للعمل بغض النظر كان عند بعد أم لا سيظهر مدى فعاليتك وأهميتك في العمل.
  • مشاركة الزملاء طريقة عملك: إنّ إخبار زملائك في العمل لكيفية تنظيمك وإنجازك للمهام المهمة، يُسلط ضوء الشركة عليك؛ إذ يظهر ذلك أهمية الدور الذي تقوم به والقيمة التي تضيفها على العمل، ولكن حاول إسناد إنجازك إلى مجهودك بالإضافة إلى مجهود زملائك؛ لتجنب إظهار التفاخر والغرور في إنجازك.
  • مساعدة المدير: إن القيام بأعمال إضافية للفت الانتباه إليك فكرة عظيمة، فبالرغم من أنكَّ لا تريد الالتزام بأعمال إضافية؛ إلا أنّ إنجاز أعمالك في وقت قياسي لعرض مساعدتك على مديرك في إنجاز مهامه، سيزيد من انتباهه لدوركَ في العمل، كما لن يُظهر عرض مساعدتك على الجميع في وقت فراغك أنك الشخص الذي ينجز عمله في وقت مبكر فقط، بل والشخص الذي يأخذ زمام المبادرة في العمل.
  • حل النزاعات: بالرغم من وجوب معرفة المدير بجميع الخلافات المتعلقة في العمل، إلا أن محاولتك لحل الخلافات بين زملائك سَيُنظر إليه على أنّه العنصر المميز الذي يرفع من مستوى الفريق بأكمله، فاتباع هذا النهج سيظهر مدى قدرتكَ على التواصل والتعاون مع الآخرين جيدًا بالإضافة إلى أنكَّ مساهم فردي فعال في العمل.
  • نشر الإيجابية إنّ نشر الطاقة الإيجابية بين زملائك سيُشعرهم بالرضا عن وجودك حولهم ممّا يزيد من قيمتك بينهم، ويدعم أهميتكَ أمام الرؤساء.


طرق لزيادة إنتاجيتكَ أثناء العمل عند بعد

تعتمد زيادة إنتاجيتك إمّا على العمل لساعات أطول أو العمل بذكاء أكثر، فكلما زادت معرفتك بطريقة أداء المهام عن بعد زادت إنتاجيتك، لذلك إليك بعض الطرق التي ستساعدك على زيادة إنتاجيتك أثناء العمل عند بعد:[٣]

  • حدد الأولويات: إنكّ بالتأكيد تمتلك ساعات عمل محددة وكافية لإنجاز العمل من المنزل، إلّا أن هذه الساعات سرعان ما تنتهي دون إنجاز كل المهام المخطط لها، لذلك حاول ترتيب أولويات مهامكَ والبدء بالأعمال الأكثر ضرورة، فقد أوضح Mark Royal كبير مديري شركة Korn Ferry ذلك قائلًا: "قلل من الفوضى باستبعاد المهام غير الضرورية من قائمة المهام"، لذلك حاول أن تكون واضحًا جدًا فيما يمكنكَ إنجازه.
  • حدد مكان العمل: من أهم الأشياء التي ينبغي مراعاتها، اختيار مكان مناسب في المنزل لتخصيصه للعمل؛ إذ يجب أن يكون هادئًا بعيدًا عن الضوضاء للمحافظة على التركيز، والابتعاد عن التشتيت الذي يعرض الإنتاجية للخطر، فقد أوضح Bryan Robinson وهو مؤلف وخبير في إدمان العمل ذلك قائلًا: "ابحث عن منطقة خالية من الإجهاد حيث يمكنك التركيز".
  • استخدم وقت الاجتماع بحكمة: بالرغم من ذلك فإن بعض الاجتماعات ضرورية ولا غنى عنها، لكن بالنسبة للكثيرين، فإن الاجتماعات والمكالمات الهاتفية والمشاريع الإبداعية تستغرق الكثير من الوقت، كما أشارت بعض الشركات إلى أن عقد الاجتماعات عن بعد بواسطة تطبيق زووم Zoom غير فعالة للتعاون والمشاركة كالاجتماعات الواقعية، لذلك حاول اقتراح جدولة الاجتماعات صغيرة مدتها لا تتجاوز 15 دقيقة أو إقناع المدير بإلغاء الاجتماعات غير الضرورية، فقد أوضح Mark Royal ذلك قائلًا: "إذا لم يكن الأمر بالغ الأهمية بالنسبة للأعمال التجارية أو رفاهية موظفيك، فقم بإلغاء الاجتماع".
  • التواصل المستمر: إن التواصل المستمر يمنع التشتيت والقلق بشأن كيفية معالجة ومراجعة الأداء أثناء العمل عن بعد، إذ أوضح Mark Royal ذلك قائلًا: "التواصل أمر حاسم وينبغي أن يكون متكررًا وصريحًا".


مَعْلُومَة

بالرغم من كثرة الميزات التي يوفرها العمل عن بعد، إلا أن عدد من السلبيات تُصاحبه، أهمها:[٤]

  • الانعزال: إذ يمكن للموظفين أن يصبحوا في عزلة اجتماعية خاصة في الوظائف الروتينية، فغالبًا ما يفتقرون لحافز التواصل الشخصي، مما قد يؤدي في النهاية إلى خفض الروح المعنوية.
  • انخفاض رؤية الموظف: هذا النوع من العمل يعدّ خروجًا عن التقاليد السابقة في أنظمة العمل والأجور، مما قد يسبب قلق الموظف من عدم قدرته في الحصول على مكافآت أو فرص نمو أخرى وترقيات العمل، وما إلى ذلك.
  • المشتتات: بالرغم من أنّ الموظفين يواجهون بلا شك مُلهيات يومية في المكتب، إلا أنه قد ينخرط بالمهام المنزلية عند عمله عن بعد بالإضافة إلى عوامل التشتيت في المنزل؛ كالأطفال ومشاهدة الأفلام وغيرها، مما يؤدي إلى استغراق وقت أطول في إنجاز المهام.


المراجع

  1. "What is Remote Work?", remoteyear, Retrieved 2020-7-15. Edited.
  2. Elizabeth Grace Saunders (2020-6-1), "5 Ways to Demonstrate Your Value — Remotely"، hbr, Retrieved 2020-7-15. Edited.
  3. Roy Maurer (2020-5-6), "5 Tips to Increase Productivity While Working Remotely"، shrm, Retrieved 2020-7-15. Edited.
  4. "Disadvantages of Remote Work", mseap,2018-10-11، Retrieved 2020-7-15. Edited.