كيف تحسب الزكاه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٦ ، ١٨ ديسمبر ٢٠١٨
كيف تحسب الزكاه

الزكاة =

الزكاة في اللغة من الفعل زَكي؛ ومعناه نما وتكاثر وزاد، ومن معانيه أيضًا الطُهر، لأن الزكاة مرضاة للرب، ومطهرة للقلب والجسد. أما الزكاة في الشرع فهي ركن من أركان الإسلام الخمسة، وتعني دفع قسم أو نصيب معين من الأموال إلى فئة معينة من الناس مستحقي الزكاة، وقد بيَّن الشرع هذه الفئات الثمانية المستحقة لدفع الزكاة لها وهي: الفقير، والمسكين، والعاملون عليها، والمؤلفة قلوبهم (من دخل في الإسلام حديثًا)، وفي الرقاب، والغارمون (من عليه ديون كثيرة)، وفي سبيل الله (المجاهد في سبيل الله)، وابن السبيل، كما بيَّن الشرع شروط وجوب الزكاة في المال، مثل بلوغ النصاب، وحلول الحول عليها.


كيفية حساب الزكاة

  • زكاة المال: تجب الزكاة في المال الذي بلغ النصاب وحال عليه الحول، أي مرّت عليه سنة هجرية وهو عند صاحبه، ونسبة الزكاة من المال هي 2.5% من قيمة نصاب المال، والنصاب الذي تجب فيه الزكاة هو 35 غرامًا من الذهب، أو بنصاب الفضة وقيمته 595 جرام فضة، أو ما يعادلها من العملات الورقية الأخرى.
  • زكاة الأغنام: شروط وجوب الزكاة في الأغنام أن تبلغ الأغنام النصاب في عددها، وأن يحول عليها الحول وهي عند صاحبها، ونصابها شاة عن كل أربعين شاة، فإذا زادت عن مئة وعشيرن شاة كانت زكاتها شاتين، فإذا زادت عن المئتين صارت زكاتها ثلاث شياه، وفي كل مئة زيادة بعد ذلك شاة.
  • زكاة الحلي: الحلي والمجوهرات التي تلبسها المرأة للزينة ليس عليها زكاة، أما الحلي الذي تدخرها المرأة فعليها زكاة إذا بلغت النصاب وحال عليها الحول، وتبقى هذه المسألة موضع خلاف بين أقوال الفقهاء فيجوز للمرأة أن تأخذ بالرأي الذي ترتاح له.
  • زكاة الأراضي والعروض التجارية: العروض التجارية هي ما مَلَكه المسلم وكان في نيته بيعه والمتاجرة فيه، ومقدار الزكاة الواجبة فيه هي ربع العشر من قيمة العروض؛ ومثال ذلك: قطعة أرض، فإذا كانت الأرض ملكًا لصاحبها وحال عليها الحول ففيها زكاة إذا أراد المتاجرة فيها، إذ يخرج ربع العشر من قيمة هذه الأرض، وإذا لم ينوِ المتاجرة بها عند تملكها، فليس عليها زكاة، وإن كانت هذه الأرض للإيجار أو البناء عليها للإيجار، فتكون الزكاة على الأموال التي تأتي من أجرتها.
  • زكاة الزرع والثمر: زكاة الثمار والمحاصيل تدفع مباشرة وقت الحصاد أو الجني كما أمر الله سبحانه وتعالى، ونصاب الزروع والثمار التي تُسقى على حساب صاحبها من الآبار ونحوها فإن نصابها يساوي نصف العشر، ويعادل 5% من مجموع الثمار أو الزروع. أما إذا كانت تُسقى من مياه الأمطار بغير كلفة من صاحبها، فزكاتها إخراج العشر، أي ما يُعادل يعادل 10% من مجموع الثمار أو الزروع.


ما تجب فيه الزكاة

  • بهيمة الأنعام، إذا بلغت النصاب في عددها، وحال عليها الحول عند مالكها.
  • زروع الأرض، والمحاصيل الزراعية ولا يشترط فيها أن يحول عليها الحول خوفًا من فسادها، فيجب أن يؤتى حقها وقت حصادها.
  • الأموال النقدية، إذ بلغت نصابها وحال عليها الحول.
  • العروض التِّجارية إذا كانت ملكًا لصاحبها، وحال عليها الحول.