كيف اتعلم رقص الباليه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٨ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
كيف اتعلم رقص الباليه

مفهوم الرقص لغة واصطلاحًا

الرقص في اللغة يعني أداء حركات معينة لجزء أو لأكثر في الجسم نتيجة سماع إيقاع ما للتعبير ولإيصال شعور أومغزىً معين، فهو مشتق من الفعل الثلاثي (رَقَصَ) والجمع رقصات. وأما اصطلاحًا فهو من أنواع الفنون القديمة التي ارتبطت بالتناغم بين العقل والجسد لتأدية حركات معينة ذات رمزية لتكوين قصة من المشاعر المكبوتة لا يستطاع التعبير عنها قولًا أو فعلًا نتيجة ظروف معينة. ويقال أيضًا إنه من أنواع الرياضة الممارسة من أجل تخفيف الوزن وخسارة السعرات الحرارية بسبب الجهد المبذول والمتواصل في تأدية الحركات. ويقال أيضًا إنه من أنواع العبادات والصلوات الروحانية التي يؤديها المصلون لتفريغ الطاقة السلبية بالتواصل الروحي مع الذات الإلهية ومثال ذلك الرقصة الصوفية.


كيف أتعلم رقص الباليه

تعود بدايات رقص الباليه إلى القرن الخامس عشر في إيطاليا، إذ كانت عبارة عن مشاهد وفقرات تُؤدى في البلاط الإيطالي لتسلية الضيوف وأيضًا كان لها دور في تمكين الاقتصاد وازدهار الثقافة في زمن النهضة، فتسمية رقص الباليه ترجع إلى (Ballare) الإيطالية، وكلمة (Ballo) باللغة اللاتينية القديمة، وفي اللغة الفرنسية اعتمدت كلمة (Ballet) لتسمية رقص الباليه. وهي نتاج أنظمة وتدريبات شديدة منذ القدم على مدى أربعة قرون تقريبًا لتكوين شكل آخر من التعبير. فهي رقصة تعبيرية ممزوجة بالموسيقى والإيماء بالإضافة إلى بعض المقاطع المسرحية، ويعتمد في إتقانها على تمكين الجسم وزيادة فعالية الأداء من نواحٍ مختلفة كالمرونة، والرشاقة، والسرعة والسيطرة على الحركة كالمشي على رؤؤس الأصابع. تتعدد الأساليب المتاحة في تعلم الفنون والرياضات المختلفة فهي تشمل الجانبين العملي والنظري. فتعلم رقص الباليه يقوم بالأساس على خطوات نظرية ومن ثم الانتقال للخطوات العملية.

  • الجانب النظري: يشمل القراءة المكثفة عن رقصة الباليه ومتابعة الفيديوهات والتأمل بالصور لتحديد الشكل والوضعيات المختلفة لأداء الرقصة التي يرتاح لها ولتوليد الرغبة الجامحة في استمرارية تعلم الباليه. إضافة إلى متابعة الراقصين المشهورين وفهم أساليبهم واستيراجيتهم وبداياتهم من أجل خلق وتكوين تصورات جديدة للرقصة الخاصة بهم.
  • الجانب العملي: يشمل التعلم الذاتي من خلال تقليد الحركات المشاهدة من قبل قنوات اليوتيوب، أو الانضمام إلى مدارس خاصة بتعليم الرقصة وبالتالي التوسع في معرفة التقنيات الخاصة بالرقصة من خلال تنبيهات وإرشادات المدرسين ذوي الخبرة، أو الاشتراك في دورات تدريبية لفترة معينة.

وتعتمد رقصة الباليه في الأساس على وضعيتين هما الجسم والكعبين. فبداية، تقوم الرقصة على وضع الكعبين بجانب بعضهما البعض، ومن ثم توجيه القدمين عكس بعضهما البعض مع إبعاد الفخذين بوضعية مناسبة. بعدها يجب التحرك بوضع القدمين ببعد خطوة عن بعضهما مع الحرص على دوام جعل اتجاه أصابع القدم نحو الخارج، بحيث تكون وضعية كعب القدم الأمامية في المنتصف مع كعب القدم الخلفية. وأخيرًا، ثني القدمين باتجاه الخارج أيضًا بحيث تكون القدم الأمامية على بعد بضع خطوات من القدم الأخرى. وعادة ما يستخدم حاجز من أجل المساعدة على إحداث التوازن.


أسباب تعلم رقص الباليه

يعمُد المعالجون النفسيون إلى اعتماد الوسائل المختلفة من أجل تفريغ الكبت والطاقة السلبية الملازمة للمريض، ومن أمثلتها ممارسة الرياضة والرقص. فرقصة الباليه على تقتصر فوائدها على تمكين مرونة الجسم، بل وتتعدى ذلك لتشمل فوائد أخرى من ناحية معنوية، ومنها:

  • دعم اللياقة البدنية وتحسين الصحة الجسمية من خلال صفاء الذهن وإشغال العقل بأشياء مفيدة كالتعلم. فالمثل يقول العقل السليم في الجسم السليم.
  • إقامة العلاقات الاجتماعية، تكوين صداقات جديدة، والتعرف على ثقافات مختلفة.
  • تنمية الذات من خلال تعلم الانضباط وبناء الثقة بالنفس من خلال احترامها.
  • تنمية التعبير عن الذات عن طريق الإبداع وتأدية حركات جديدة لتكوين فكرة أو قصة معينة تناغمًا مع الإيقاعات المختلفة.