كم عدد نبضات القلب في الدقيقة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ١٩ ديسمبر ٢٠١٨
كم عدد نبضات القلب في الدقيقة

القلب

القلب جزءًا من جسم الإنسان، ويقصد به بأنه واحدًا من الأعظاء العضليّة المجوفة، ويبلغ وزنه 0.5% من وزن الجسم، ويضخ الدم ضمن جهاز الدوران، وكمية الدم التي يضخها تبلغ ما بين أربعة لتراتٍ ونصف إلى خمسة لتراتٍ في الدقيقة الواحدة، كما أنّه يضم بنيتان؛ هما: البنية الداخليّة التي تتكوّن من صمامات أذنية، والبطينين، والأذينين، والبنية الخارجيّة التي تتكوّن من غشاء التأمور، والتجاويف الأربعة، وعضلة القلب.


كم عدد نبضات القلب في الدقيقة

عدد نبضات القلب الطبيعيّ تبلغ ما بين 60-100 نبضة في الدقيقة الواحدة، وتختلف نبضات القلب حسب العمر؛ إذ يبلغ معدل نبضات القلب الطبيعيّ للمرأة الحامل ما بين 80-100 نبضة، والأطفال في الشهر الأول ما بين 70-190 نبضة، والأطفال من عمر شهر إلى 11 شهر ما بين 80-160 نبضة، والأطفال من عمر سنة إلى سنتين ما بين 80-130 نبضة. أما عند الأطفال فإنّ عدد نبضات القلب في الدقيقة من عمر 3-4 سنوات ما بين 80-120 نبضة، والأطفال من 5-6 سنوات ما بين 75-115 نبضة، والأطفال من 7-9 سنوات ما بين 70-110 نبضة، والأطفال أكثر من 10 سنوات ما بين 60-100 نبضة.


طرق قياس نبضات القلب

تختلف طرق قياس نبضات القلب؛ إذ يقاس بوضع الأصبع على الرسغ، ثمّ الضغط عليه برفق حتّى الشعور بالنبض، أو وضع الأصبع في منطقة خلف الركبتين أو في الفخذ وعد عدد النبضات، أو حساب عدد النبضات لثلاثين ثانية وضربها برقم اثنين من أجل الحصول على معدل النبض في الدقيقة الواحدة.


عوامل مؤثّرة على نبضات القلب

تختلف العوامل المؤثرة على نبضات القلب من إنسان لآخر؛ إذ يعتبر كلًا من: الحركة، والحجم، والرياضة، والعواطف، والعمر، والنوم، والصحة، والمرض، والاسترخاء، وبعض الأدوية، ودرجة حرارة الجو يلعبان دورًا هامًا في هذه العوامل المؤثّرة. أما في حال الزيادة في عدد نبضات القلب، أو تباطئها يجب زيارة الطبيب، كما يجب التقليل من التوتر والقلق، وممارسة التمارين الرياضيّة، والقيام بالتأمل والاسترخاء.


معلومات عامّة عن القلب

  • فترة عمل القلب تبلغ أربعة وعشرون ساعة، أي لا يتوقّف عن العمل.
  • عمل القلب منظمًا من الغدد الصماء، والجهاز العصبي.
  • الأمراض التي تؤثّر على نبضات القلب: قصور القلب الذي لا يضخ كميات كافية من الدم إلى النسج، والقناة الشريانية المفتوحة التي تعد من العيوب الخلقيّة التي يصاب بها المواليد، والذبحة الصدرية الناتجة عن عدم كفاية التروية الدمويّة للقلب، واضطراب النظم الذي يأتي على شكل دقّات، وأمراض الصمامات القلبيّة مثل: مرض التضيق المترالي، ومرض القلي التاجيّ.
  • القلب يتقلص خلال كل نبضة ويرتخي؛ أي يتقلص الأذينان في البداية، ثمّ يدفعان الدم إلى البطينين.
  • خلايا القلب غير قابلة للتجدد؛ بمعنى النسيج العضليّ الخاصّ بالقلب لا يتجدّد بعد أن يتلف منه أي جزء.