كم عدد نبضات القلب الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كم عدد نبضات القلب الطبيعي

روان رضوان

يُعتبر القلب العضو الأهم في جسم الإنسان فهو مضخّة الدم التي تزوّد جميع أجزاء الجسم بالأكسجين والغذاء وتوقفه لعدّة دقائق يعني انتهاء حياة الإنسان، يبلغ حجم القلب حجم قبضة اليد وينبض طوال الليل والنهار عددًا لا نهائيًا من النبضات سنتعرَّف في هذا المقال على عددها ومعدّلات النبض اليومي وأسباب الاضطرابات التي تحدث في نبضات القلب وكيفية علاجها.

 

عدد نبضات القلب الطبيعي

تختلف معدلات نبض القلب من شخص إلى آخر وذلك حسب طبيعة الجسم والعمر والجنس كما تختلف لدى الأشخاص الرياضيين عن الأشخاص العاديين، ولكن منظمة الصحة العالمية قد وضعت معدلات تقريبية لكل فئة وهي:

  • في مرحلة الطفولة يبلغ عدد نبضات القلب 90 نبضة في الدقيقة لدى الأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة ووزن مناسب لعمرهم.
  • في مرحلة الشباب يكون معدّل النبض من 70-80 نبضة في الدقيقة بسبب التغيرات الهرمونية التي يتعرّضون إليها في مرحلة النضج.
  • عند الإنسان البالغ تتراوح نسبة النبض من 60-90 نبضة في الدّقيقة في حالة الرّاحة وقد تصل إلى 100 نبضة في الدقيقة عند القيام بمجهود حركي.
  • وعند الأشخاص الرياضيين لا تزيد نسبة النبض عن 50-55 نبضة في الدّقيقة وذلك بسبب لياقتهم واتساع شرايينهم وسرعة تدفق الدَّم فيها.

هذه الأعداد تقريبية وهي مجرَّد دراسة عامة، فلكل شخص حالته الخاصّة وذلك لأنَّ عدد نبضات القلب يتأثر بالكثير من العوامل وأهمها العمر، فلكل مرحلةٍ عمرية حجم شرايين معيّن، كما تتأثر بالهرمونات التي تفرزها الغدد الصَّماء في الجسم والتي تؤثّر على عمل القلب مباشرةً وتختلف ما بين الذكر والأنثى ويؤدّي أيّ خلل فيها إلى الإصابة بإضطراب في نبضات القلب.

اضطراب نبضات القلب

يشخَّص هذا المرض عندما يكون هناك نبضة غير عادية أو تحدث في غير وقتها وتكون عادةً مصحوبة بنبض سريع أو نبض بطيء، ويشعر المصاب بخفقان شديد في القلب أو كأنّه يتلقى ضربات على صدره. ولهذا الاضطراب أسباب عديدة حسب أنواعه المختلفة:

  1. انقباض أذيني سابق لأوانه: في هذه الحالة يشعر المريض بنبضة شاذة وهي حالة بسيطة لا تسبب أيّ مضاعفات طبية وسببها انقباض إضافي زائد بسبب انقباض الأذين قبل الأوان.
  2. انقباض بطيني سابق لأوانه: وهو النوع الأكثر انتشارًا بين المصابين باضطراب نبضات القلب ويحدث بسبب الضغط والإجهاد واستهلاك الكافيين بشكل كبير.
  3. الرجفان الأذيني: حالة شائعة ينقبض فيها الأذين بسرعة فائقة جدًا وهي حالة بسيطة لا تسبب أيّ مضاعفات.
  4. الرفرفة الأذينية: تحدث هذه الحالة من الاضطراب لدى مرضى القلب أو أشخاص خضعوا لعمليات جراحية في القلب وتكون أكثر انتظامًا من الرفرفة الأذينية.
  5. تسارع القلب فوق البطيني: هو نبض سريع جدًا بوتيرة منتظمة يحصل بسبب مسار توصيل إضافي وشاذ من الأذين إلى البطين.
  6. تسارع القلب البطيني: نبض سريع مصدره البطين الأيمن والأيسر ويعتبر من الحالات الخطيرة التي تحدث عند المصابين بأمراض القلب فهي تمنع عمل القلب من إفراغ محتواه داخل الشرايين بشكل كامل ممّا يؤدّي إلى انخفاض فاعليته.
  7. الرجفان البطيني: من الحالات التي تستدعي الطوارئ فهي خطيرة جدًا لأنَّها ناتجة عن عدم انقباض البطينين كما يجب، وتتسبب في توقَّف القلب لذا يجب معالجتها على الفور بواسطة الإنعاش القلبي.
  8. متلازمة QT: يستغرق القلب في هذه الحالة زمنًا أطول من المعتاد حتى ينقبض ويرتخي ممّا قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، خاصةً إذا كان الشخص يُعاني من ضعف في عضلة القلب أصلًا.
  9. اضطرابات النظم البُطئية: هذه الحالة تكون عبارة عن مزيج من حالات مختلفة من اضطراب نبضات القلب تحدث مع بعضها البعض.

تحدث معظم حالات اضطرابات النبض بسبب أمراض الشرايين وزياد الكوليسترول في الدَّم أو نتيجة خلل تركيز الأملاح في الدَّم وخاصة البوتاسيوم والصوديوم كما تحدث غالبًا بعد إجراء عمليات القلب وطرق علاجه المختلفة..