فوائد عصير الطماطم المعلب

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٩ ، ٢٦ أبريل ٢٠٢٠
فوائد عصير الطماطم المعلب

عصير الطماطم

لطالما كان عصير الطماطم من المواد الغذائية المستخدمة بكثرة في وجبات الطعام، ويعود هذا في المقام الأول إلى انتشار ثمار الطماطم في مختلف أرجاء العالم، وسهولة تحضير العصير من خلال عصر ثمار الطماطم، وفي الوقت الحالي، تباع منتجات عصير الطماطم في الأسواق، بيد أنّ معظم الناس يفضلون تحضيره منزليًا كي يضمنوا أن يكون طبيعيًا بنسبة 100%، دون أن تضاف إليه أي مواد أخرى.


فوائد عصير الطماطم المعلب

لاستهلاك عصير الطماطم المعلب ضمن النظام الغذائيّ ووجبات الطعام فوائد صحيّة كثيرة للإنسان، وتتلخّص أهم تلك الفوائد بالأمور التالية: [١]


خصائص مضادّة للأكسدة

يتميز عصير الطماطم المعلّب باحتوائه على كميات كبيرة من الخصائص المضادة للأكسدة، وخصوصًا مركبات بيتا كاروتين والليكوبين، وهما مركبان مسؤولان عن اللون الأحمر القاني للطماطم، بالإضافة إلى دورهما الكبير في مكافحة الجذور الحرة وما تسبّبه من أضرار كثيرة على خلايا الجسم المختلفة، وقد تبيّن أنّ هذين المركبين مفيدان خصيصًا للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدمويّة.


تنظيم عملية الهضم

من المحتمل أن يشكّل تناول عصير الطماطم بانتظام يوميًا وسيلة فعالة لتنظيم حركات الأمعاء وتحفيزها، ممّا يقي الإنسان من الإصابة بالإمساك ويعزّز عمليّة الهضم لديه، وهو مصدر غنيّ بالألياف الغذائيّة، لذلك فهو يمثل ملينًا طبيعيًّا للأمعاء، وخاصّة عند إصابة الشخص بالإمساك.


الحفاظ على صحة القلب

تساعد المواد والمركّبات النباتيّة الموجودة في الطماطم بدور كبير في وقاية الإنسان من تراكم اللويحات في الأوعية الدمويّة، وهو ما يعدّ أمرًا مهمًا للأشخاص المعرضين للإصابة بأمراض القلب المختلفة، لذا، ينصح باستخدامه في تحضير وجبات الغذاء والعشاء يوميًا، كذلك يحتوي عصير الطماطم على كميّة كبيرة من الليكوبين وفيتاميني (ج، هـ) ومركب بيتا كاروتين، وهي جميعها مفيدة جدًا لصحّة القلب، وخصوصًا الليكوبين الذي يقوّي جدران الأوعية الدمويّة ويساهم في خفض نسبة الكولسترول في الدم.


تنظيف الجسم من السموم

يفيد تناول عصير الطماطم في التخلّص من جميع السموم التي تتراكم تدريجيًا في الجسم، ولاحتوائه على الكبريت فإنّ تناوله مفيد لمساعدة الكبد والكليتين على تنظيف الجسم من السموم بفعالية أكبر، كما يحتوي على كميّات وافرة من البوتاسيوم، ممّا يقلل احتباس السوائل في الجسم، ويساهم في التخلص من السموم التي تذوب في الدهون.


العناية بالبشرة والشعر

يساهم استهلاك عصير الطماطم في التخلص من حالة تغير لون البشرة وعلاج بعض الاضطرابات التي تصيبها مثل حب الشباب، فضلًا عن دوره في تقليص حجم المسام وتنظيم عملية إفراز مادة الزهم عند أصحاب البشرة الدهنية، ولاحتوائه على مجموعة متنوعة من الفيتامينات والمعادن وفي مقدمتها الحديد فإنّ تناوله مفيد للعناية بالشعر التالف أو الخشن، ولكن لا بدّ طبعًا من شرب عصير الطماطم يوميًا حتّى يحقق الإنسان جميع الفوائد المرجوة.


الحفاظ على صحة العين

يتميز عصير الطماطم بكونه غني بالمواد الغذائية النباتية؛ مثل: بيتا كاروتين، واللوتين، والزياكسانثين، التي تساهم جميعها جنبًا إلى جنب مع فيتامين ج في وقاية العينين من الإصابة ببعض الاضطرابات والأمراض مثل الضمور البقعي المرتبط بالعمر.


القيمة الغذائيّة لعصير الطماطم

يمثل عصير الطماطم مصدرًا غنيًا لمجموعة متنوعة من العناصر الغذائية؛ مثل: فيتامين ج، والبوتاسيوم، والفوسفور، والكالسيوم، والمغنيسيوم، والصوديوم، ويحتوي أيضًا على كميّات جيدة من الحديد، والزنك، والثيامين، والنياسين، والريبوفلافين، وحمض الفوليك، فضلًا عن فيتامينات (أ، ب6، هـ، ك)، ولعلّ أهمّ مكوّنات عصير الطماطم هي مركبات الليكوبين والكاروتينات وغيرها من المواد الكيميائيّة النباتيةّ، التي تشكل جميعها علاجًا فعالًا لعدد من الحالات المرضيّة عند الإنسان. [٢]


التأثيرات الجانبيّة لعصير الطماطم

يكون استهلاك عصير الطماطم آمنًا في معظم الحالات، بيد أنّه قد ينطوي على بعض الـتأثيرات الجانبيّة؛ فهو يحتوي على الصوديوم الضروري لوظائف الأعصاب، غير أنّ الإفراط في تناول الأطعمة الغنيّة بالصوديوم قد يؤدّي إلى ارتفاع الضغط عند الإنسان، لذلك فمن الأفضل اختيار منتجات عصير الطماطم التي تحتوي على نسب منخفضة من الصوديوم. [٣]


المراجع

  1. Sarika Rana (2018-7-12), "Tomato Juice Benefits: From Improving Digestion To Boosting Eye Health And More!"، food ndtv, Retrieved 2018-12-12. Edited.
  2. John Staughton (2018-9-21), "9 Incredible Benefits Of Tomato Juice"، organicfacts, Retrieved 2018-12-12. Edited.
  3. JONATHAN VANDAM (2017-10-3), "Benefits of Tomato Juice"، livestrong, Retrieved 2018-12-12. Edited.