فوائد شجرة المورينجا للتخسيس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٤٤ ، ٢ يناير ٢٠١٩
فوائد شجرة المورينجا للتخسيس

شجر المورينجا

نبات المورينجا أو البان من النباتات التابعة للفصيلة البانية، وتعرف هذه الأشجار بأسماء كثيرة مثل شجرة الحياة، والشجرة المعجزة، وشجرة اليسر ، ويمتاز هذا النوع بنموّه السريع على ارتفاعات عالية قد تصل لعشرة أمتار، كما أنّ أشجار المورينجا قادرة على تحمّل الظروف الجويّة القاسية؛ مثل الجفاف ويمكنها النموّ في بيئات متعدّدة؛ كالبيئة الحارة، أو الجافة، أو المعتدلة، وهي موجودة في كلّ من قارّتي آسيا وأفريقيا، إذ استخدمت ثمارها لأوّل مرّة لاستخراج الزيوت العلاجيّة، وتغذية الماشية، والحفاظ على خصوبة وتماسك التربة، كما تصلح كافة أجزاء الشجرة للاستخدام إذ يمكن الاستفادة من الأوراق والأزهار والثمار والبذور في الغذاء والعلاج بالإضافة لاستعمال خشب الأشجار في صناعة الألياف، ودخول الزيت في تحضير مستحضرات التجميل.


فوائد شجر المورينجا للتخسيس

يحتوي نبات المورينجا على قيمة غذائيّة هامّة تساعد في الحفاظ على صحّة الجسم، إذ إنّ لكلّ جزء منها فوائد خاصّة، وهي غنيّة بمجموعة من الفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة، ومضادات الالتهاب، والأحماض الدهنيّة، وتقدم فوائد خاصّة للتخلّص من الوزن الزائد، ومن أهمّ فوائد شجر المورينجا للتخسيس:

  • تزويد الجسم بالطاقة والعناصر الغذائيّة اللازمة لحماية الجسم من خطر الإصابة بفقر الدم ونقص العناصر خلال فترة الرجيم.
  • تنشيط عمليّة التمثيل الغذائيّ لحرق السعرات الحراريّة والدهون المتراكمة في الجسم.
  • احتواؤها على نسبة جيّدة من الأحماض الدهنيّة والأحماض الأمينيّة التي تعطي شعورًا بالشبع وتزود الجسم بالطاقة دون زيادةٍ في الوزن.
  • تنظيم إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الشهيّة، والحفاظ على صحّة الجهاز الهضميّ ومنع تراكم الفضلات في الجسم.
  • التخلّص من الترهّلات الموجودة في منطقة البطن.


طريقة استعمال المورينجا للتخسيس

يعدّ شاي المورينجا من أفضل أنواع الأعشاب الطبيعيّة للتخسيس والحصول على وزن طبيعي خلال مدّة قصيرة، ويمكن تحضير مغلي أوراق شجر المورينجا المتوفر تجاريًّا على شكل أوراق جافّة غنيّة بالكالسيوم، والحديد، والزنك، والبوتاسيوم، ومجموعة من الفيتامينات الهامّة بنسبة تفوق الموجودة في المصادر الغذائيّة الأخرى، ويحضّر شاي المورينجا بطريقة سهلة بغلي الأوراق وتركها مدّة عشر دقائق وإضافة العسل للتحلية ويشرب بعد تناول الوجبات الغذائيّة خاصّةً التي تحتوي الدهون إذ يساعد الشاي في تنظيم مستويات السكّر في الدم ومنع ارتفاع نسبة الكولسترول وتراكمه على جدران الأوعية الدمويّة ممّا يحمي من خطر الإصابة بمضاعفات السمنة أو أمراض القلب والشرايين. ومن أشكال تناوله أيضًا تناوله طازجًا أو طبخه مع الطعام، ولا يسبّب شاي المورينجا أضرار صحية إلّا أنّ هناك بعض الأضرار الجانبيّة التي تظهر لدى البعض؛ مثل الإصابة بالإسهال أو اضطرابات المعدة.


فوائد أخرى لشجر المورينجا

  • ضبط مستويات السكّر وضغط الدم لمصابي الأمراض المزمنة ومنع ارتفاعهما بشكلٍ مفاجئ.
  • الحفاظ على صحّة العظام وتقويتها وحمايتها من الهشاشة لاحتواء المورينجا على نسبة من الكالسيوم أكثر بأربعة أضعاف من الموجودة في الحليب، كما يساعد ذلك في تقوية الأسنان.
  • الحفاظ على صحّة الجهاز العصبيّ وتنشيط وظائف الدماغ، وتقليل احتمالية الإصابة بالزهايمر والخرف المبكر.
  • تقوية الجهاز المناعيّ وتنشيط دوره في حماية الجسم من الأمراض والعدوى لاحتواء المورينجا على نسبة جيّدة من مضادّات الأكسدة والفيتامينات.
  • علاج مشاكل المعدة واضطرابات القولون ومشاكل الجهاز الهضميّ وعلاج حالات الإمساك وعسر الهضم.
  • الحفاظ على صحّة الكبد وتنشيط دوره في منع تراكم السموم والمركبات الضارة والسيطرة على مستوى المركبات في الجسم.
  • علاج آلام الروماتيزم والتقليل من الشعور بالتوتر والقلق والتخلص من الاكتئاب.
  • الحفاظ على نضارة البشرة وتغذيتها وترطيبها وتأخير ظهور التجاعيد.
  • علاج أمراض الجهاز التنفسي مثل الالتهابات والربو وضيق التنفس.
  • تحفيز انتاج هرمون البرولاكتين المسؤول عن إدرار الحليب للأم المرضعة.
  • علاج الطفح الجلدي والحساسيّة.
  • الحفاظ على صحة القلب والأوعية الدمويّة.
  • علاج مشاكل الشعر الشائعة مثل تلف الشعر وتساقطه.