فوائد الماء للجسم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٨ مارس ٢٠٢٠
فوائد الماء للجسم

الماء

يعد الماء أساس الحياة، ويُعد من متطلبات اللازمة للإنسان؛ إذ يتكون الجسم البشري من 60% من الماء، ويتكون الدم من 90% من الماء، ويُعد الماء ضروريًا للعديد من وظائف الجسم بما في ذلك التخلص من فضلات الجسم، وتنظيم درجة حرارته، بالإضافة إلى المساعدة في وظيفة الدماغ، ويمكن أخذ حاجة الإنسان اليومية من الماء من خلال شربه لوحده أو شرب المشروبات الأخرى، كما تساهم الأطعمة في جزء من كمية الماء التي يشربها الإنسان يوميًا، ولم يتفق العلماء حتى الآن على الكمية الموصى بها من الماء يوميًا، وفي حال عدم الحصول على الماء فقد يصاب الجسم بالجفاف وتصبح البشرة أكثر عرضة للتجاعيد والمشاكل.[١][٢]


فوائد الماء للجسم

يمتلك الماء العديد من الفوائد لمختلف أجهزة الجسم وأنسجته، ومن أهم هذه الفوائد:

  • خسارة الوزن: يساعد شرب الماء في خسارة الوزن في حال استهلاكه بدلًا من العصائر المحلاة والمشروبات الغازية، كما يساعد شرب الماء قبل وجبات الطعام في الوقاية من الإفراط في الأكل من خلال زيادة الشعور بالامتلاء والشبع.[١]
  • الحفاظ على توازن السوائل في الجسم: يتكون الجسم من 60% من الماء، وتتضمن وظائف سوائل الجسم الهضم والامتصاص ودوران الدم ونقل المواد الغذائية والمحافظة على درجة حرارة الجسم وغيرها.[٣]
  • المحافظة على صحة العضلات: تنكمش الخلايا التي لا تتمكن من الحفاظ على توازنها من السوائل والكهرليات، الأمر الذي يمكن أن يتسبب في تعب العضلات، لذلك من المهم شرب كميات كافية من الماء قبل وأثناء وبعد ممارسة التمارين الرياضية لتعويض النقص الحاصل نتيجة التعرق.[٣]
  • المحافظة على صحة الجلد: يحتوي الجلد على كميات كبيرة من الماء، ويشكل حاجزًا يمنع فقدان السوائل الزائد، ويمكن للجفاف أن يجعل الجلد يبدو جافًا ومجعدًا، لذا يجب شرب كميات وافرة من الماء للوقاية من حدوث التجاعيد.[٣]
  • تنظيم درجة حرارة الجسم: يُعد شرب الماء بكميات وافرة أساسيًا للحفاظ على درجة حرارة الجسم؛ إذ يفقد الجسم الماء عن طريق التعرق خلال ممارسة التمارين الرياضية والأجواء الحارة، ويحافظ العرق على درجة حرارة الجسم من خلال تبريد الجسم وعدم ارتفاع درجة حرارته، ولكن درجة حرارة الجسم سترتفع في حال عدم استهلاك الماء؛ وذلك لأن الجسم يخسر الكهرليات والبلازما عند جفافه.[٢]
  • التخلص من فضلات الجسم: يستخدم الجسم الماء ليتمكن من آداء العمليات مثل التعرق والتبول والتغوط؛ إذ يحتاج الجسم إلى كمية كافية من الماء للحفاظ على البراز صحيًا ولتجنب الإمساك، كما تصفي الكلية فضلات الجسم وتتخلص منها عن طريق التبول، ويساعد شرب كميات كافية من الماء على جعل الكلية تعمل بكفاءة أعلى، بالإضافة إلى الوقاية من تشكل حصى الكلى.[٢]
  • المساعدة في الحفاظ على ضغط الدم: يمكن لفقدان الماء أو قلته التسبب في زيادة كثافة الدم مما يجعله مرتفعًا.[١]
  • المحافظة على صحة المجاري التنفسية: عند الجفاف وعدم شرب كميات كافية من الماء يقيد الجسم استهلاك الماء في المجاري التنفسية لمحاولة تقليل خسارته، الأمر الذي يمكن أن يزيد من سوء حالات الربو والحساسية.[١]
  • المساعدة في امتصاص المواد الغذائية: بالإضافة إلى مساعدة الجسم في تكسير الطعام يساعد الماء في إذابة الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الأخرى الموجود في الطعام، ثم يوصل بعد ذلك مكونات الفيتامينات هذه إلى بقية أجزاء الجسم حتى تستخدم.[٢]
  • المساعدة في مكافحة الأمراض: يمكن لشرب كميات كافية من الماء أن يساعد في الوقاية من بعض الحالات الطبية المعينة، وتتضمن هذه الحالات:[٢]
  • المساعدة في تحسين المزاج: يمكن لعدم الحصول على كميات كافية من الماء أن يؤثر على مزاج الإنسان، كما يمكن للجفاف وقلة شرب الماء أن يتسبب بالتعب والتوتر والارتباك.[٢]
  • يشكل الماء اللعاب والمخاط: يساعد اللعاب في هضم الطعام وإبقاء الفم والأنف والعين رطبة، الأمر الذي يمنع حدوث الاحتكاك والتلف، كما يقلل من تَسَوّسُ الأسْنان.[١]
  • المحافظة على صحة الدماغ والجهاز العصبي: يمكن للجفاف وقلة الماء أن يؤثر على بُنية الدماغ ووظيفته، كما أنه يساهم في إنتاج الهرمونات والنواقل العصبية، ويمكن للجفاف المطول أن يؤدي إلى مشاكل في التفكير والعقلانية.[١]


الكمية اليومية الموصى بها لشرب الماء

تختلف كمية الماء التي يجب شربها من شخص لآخر حسب عدة عوامل مثل؛ نشاط الفرد وكمية تعرقه وغيرها، ولا توجد كمية ثابتة من الماء يجب شربها يوميًا، ولكن يوجد تصور عام لما هو صحي، وتتراوح كمية الماء الموصى بشربها يوميًا ما يلي: [٤][١]

  • ما يقارب 3.7 لتر للرجال.
  • ما يقارب 2.7 لتر للنساء.


نصائح تساعد على زيادة شرب الماء

يمكن زيادة كمية شرب الماء والتمتع بفوائده من خلال بعض الممارسات، ومن هذه الممارسات ما يلي:[٥][٣]

  • حمل قنينة من الماء في السيارة والمكتب أو في الحقيبة لتسهيل الوصول إليها في العمل أو الظروف الأخرى .
  • محاولة شرب مشروب مع كل وجبة.
  • محاولة استبدال المشروبات المُحلاة بالسكر بالماء، إذ يمكن لذلك المساعدة في الحفاظ على الوزن أيضًا.
  • أكل المزيد من الخضروات والفواكه، إذ يُضاف محتواها العالي من الماء إلى مجموع السوائل الكلي الذي يستهلكه الجسم، ومن الجدير بالذكر أن 20% من كمية الماء التي يستهلكها الجسم تأتي من الطعام.
  • يمكن إضافة شريحة من الليمون إلى الماء لتحسين الطعم، كما يمكن لهذا الأمر أن يجعل الفرد يشرب كمية أكبر من التي يشربها عادة.


العوامل المؤثرة على احتياجات الماء

قد تختلف احتياجات الأفراد لتناول الماء وذلك بناءً على عوامل مختلفة، ومن العوامل المؤثرة على احتياجات الماء ما يأتي:[٦]

  • ممارسة التمارين الرياضية: تؤدي ممارسة التمارين الرياضية لحدوث التعرق الذي يزيد من الحاجة إلى شرب المزيد من المياه لتغطية فقدان السوائل، ومن المهم شرب المياه قبل ممارسة التمارين وأثناء ممارستها وبعد ممارستها.
  • الصحة العامة: يفقد الجسم السوائل عند الإصابة بالحمى، أو القيء، أو الإسهال، ويجب عندها شرب المزيد من الماء أو اتباع نصائح الطبيب بتناول محاليل الإمهاء الفموية.
  • البيئة: يمكن للمناخ الحار أو الرطب أن يتسبب في التعرق الذي يستلزم تناول المزيد من السوائل، ويمكن للجفاف أن يحدث عند التواجد في الارتفاعات العالية أيضًا.
  • الحمل أو الرضاعة الطبيعية: تحتاج النساء الحوامل أو المرضعات إلى المزيد من السوائل وذلك للبقاء على مستوى جيد من الترطيب، ويوصي مكتب صحة المرأة أن تشرب النساء الحوامل ما يقارب 10 أكواب من السوائل يوميًا، وأن تشرب النساء المرضعات ما يقارب 13 كوبًا من السوائل يوميًا.


الأطعمة الغنية بالماء

لا يقتصر الحصول على الماء من شرب الماء فقط، وإنما يتعداه إلى تناول الأطعمة الغنية به أيضًا؛ فبعض هذه الأطعمة يُمكنها تزويد الفرد بالماء، بالإضافة إلى عناصر غذائية عديدة؛ كالفيتامينات والمعادن بكافة أنواعها، ومن بين أهم أنواع الفواكه والخضروات الغنيّة بالماء ما يأتي:[٧]

النوع نسبة الماء من مكوّناته
الخس 96%
الكرفس 95%
الخيار 95%
الطماطم 94%
الكوسا 94%
البطيخ 92%
الفلفل الحلو 92%
القرنبيط 92%
الملفوف 92%
الفراولة 91%
الشمام 90%
الخوخ 89%
البرتقال 88%
الجريب فروت 88%


أضرار قلة شرب الماء

توجد العديد من الأعراض والعلامات التي تدل على قلة شرب الماء، والتي يمكن أن تؤدي إلى تعريض الجسم للعديد من المشكلات الصحية وأبرزها الجفاف، إذ تحدث مشكلة الجفاف نتيجة فقدان الجسم لكميّة من الماء أكثر من الكمية التي يمكن الحصول عليها، [٨]وتجدر الإشارة إلى أن الجفاف يؤدي إلى حدوث خلل في كهرلة الجسم أو إلكتروليت، وتعرف الإلكتروليّات بأنها عبارة عن معادن تفيد في حمل الإشارات الكهربائيّة بين الخلايا كالصوديوم، والبوتاسيوم، والفوسفات، وبالتالي فإنه عند حدوث خلل لهذه الإلكتروليّات يؤدي ذلك إلى حدوث خلل في توازن الجسم والإشارات الكهربائيّة المتواجدة فيه[٩]، والذي يعرض الجسم بدوره إلى العديد من المخاطر، من أهمها:[١٠][١١]

  • الإصابة بالإمساك: يفيد الماء في المحافظة على عمل الأمعاء بصورة طبيعية، إذ إنه عندما لا يحصل الجسم على كميات كافية من السوائل، فإن القولون يسحب الماء من البراز، وبالتالي يؤدي إلى حدوث الإمساك.
  • الإصابة بالنوبات: تتسبب قلة شرب الماء بحدوث نوبات تؤدّي إلى حركات لا إراديّة في العضلات، بالإضافة إلى فقدان الوعي.
  • الإصابة بالفشل الكلوي: يعد الفشل الكلوي من أبرز المشاكل الصحيّة التي تهدّد الحياة نظرًا لما تتبعها من مضاعفات خطيرة، مثل: فقر الدم، وفشل القلب، وتلف الجهاز العصبي المركزي، وضعف جهاز المناعة.
  • المعاناة من خشونة المفاصل: يعد الماء مليّنًا للمفاصل والفقرات، إذ تتكوّن حلقات العمود الفقري والمفاصل من الغضاريف ما يقارب 80% من الماء، وبالتالي فإنه عند انخفاض نسبة الماء في الجسم تنخفض قدرة المفاصل على امتصاص الصدمات؛ مما يتسبب في الشعور بآلام المفاصل.[١١]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Fifteen benefits of drinking water", medicalnewstoday, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Why Is Water Important? 16 Reasons to Drink Up", healthline, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "6 Reasons to Drink Water", webmd, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  4. "How Much Water Should You Drink Per Day?", healthline, Retrieved 15-12-2019. Edited.
  5. "Drinking Water", cdc, Retrieved 25-12-2019. Edited.
  6. "Nutrition and healthy eating", mayoclinic, Retrieved 16-12-2019. Edited.
  7. Brianna Elliott, RD (9-8-2017), "19 Water-Rich Foods That Help You Stay Hydrated"، Healthline, Retrieved 23-12-2019. Edited.
  8. "What you should know about dehydration", medicalnewstoday, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  9. "Electrolytes: Definition, Functions, Imbalance and Sources", healthline, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  10. "6 Reasons to Drink Water", webmd, Retrieved 2019-11-30. Edited.
  11. ^ أ ب Karen Cross, FNP, MSN (16-7-2018), "Fifteen benefits of drinking water"، Medical News Today, Retrieved 31-10-2018. Edited.