فوائد الجيلاتين للبشره

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٤ ، ٤ أغسطس ٢٠١٩

الجيلاتين

يتألف الجلاتين من بروتينات وأحماض أمينية مفيدة للإنسان، وعادةً ما يجري تصنيع الجيلاتين من بروتين الكولاجين، الذي يوجد بكثرة في أجسام البشر والحيوانات، خاصة في الجلد، والعظام، والأوتار العضلية، والأربطة العظمية، وفي الحقيقة يُعد الكولاجين مسؤولًا أصلًا عن تشكيل البنية القوية لأنسجة وتراكيب الجسم المختلفة، لكن يبقى من الصعب الحصول على الكولاجين مباشرة من أطراف أو أجزاء الحيوانات إلا عن طريق وضع أجزاء الحيوانات في ماء مغلي وشرب الحساء الناجم عن ذلك، وفي الحقيقة يُمكن الحصول على الجيلاتين بنفس الطريقة أيضًا، ويتميز الجيلاتين بعدم وجود طعم أو لون له، وقد يتخذ بنية أو تركيبة شبيهة ببنية الهلام أو الجل عند تبريده، وهذا سبب دخوله في صناعة الكثير من أنواع الحلويات والأطعمة السكرية[١].


فوائد الجيلاتين للبشرة

يُعد الجيلاتين مصدرًا غنيًا ببروتين الكولاجين، الذي يدخل في تركيب الخلايا والأنسجة الجلدية كما ورد سلفًا، ومن المعروف أن مستوى كولاجين الجسم يبدأ بالانحدار تدريجيًا كلما تقدم الإنسان بالعمر، مما يؤدي إلى جعل الجلد يبدو أقل نعومة وتماسكًا من ذي قبل، وفي الحقيقة يُمكن لظهور التجاعيد الجلدية أن يكون نتيجة مباشرة لتدهور مستوى بروتين الكولاجين في الجسم، وهذا يعني بأن تناول الجيلاتين الغني بالكولاجين يُمكن أن يكون حلًا طبيعيًا لتحسين منظر البشرة والجلد[٢]. أما بالنسبة إلى الدراسات والأبحاث العلمية التي كُرست لدراسة آثار مكملات الجيلاتين على البشرة، فإن الكثير منها قد أفضى إلى نتائج إيجابية ومبشرة؛ فمثلًا طلبت أحد الدراسات من بعض النساء تناول 10 جرامات من الكولاجين المستخرج من بعض الحيوانات، ولقد لاحظ الخبراء زيادة لا بأس بها في نسبة رطوبة البشرة بعد تناول الكولاجين لمدة 8 أسابيع عند النساء المشمولات بالدراسة، ومن المثير للاهتمام، أن الدراسات قد أفضت إلى وجود فوائد للجيلاتين فيما يخص صحة وسماكة الشعر أيضًا؛ فأحد الدراسات قد حاولت تحري آثار الجيلاتين على الشعر عبر إعطاء المصابين بالثعلبة بعض مكملات الجيلاتين ل50 أسبوعًا متتاليًا، وكانت النتيجة ازدياد عدد الشعر بنسبة 29% تقريبًا[١].


الحصول على الجيلاتين

يُمكن الحصول على الجيلاتين عبر شراءه جاهزًا من المحال التجارية، أو عبر تحضيره في المنزل من أجزاء أو أطراف الحيوانات، وفي الحقيقة بوسع الناس الحصول على الجيلاتين من أطراف جميع الحيوانات تقريبًا، بما في ذلك الأبقار، والخرفان، والدواجن، والأسماك أيضًا، كما بوسع الناس الاحتفاظ بالجيلاتين لأسبوع كامل عند وضعه في الثلاجة أو لسنة كاملة عند وضعه في المجمدة، وقد يُصبح من السهل إضافة الجيلاتين على الصلصات والحلويات عند الرغبة بذلك، وعلى العموم يُمكن شرح المقادير وطريقة تحضير الجيلاتين على النحو الآتي[١]:

المقادير

  • 1.5 كيلو غرام من عظام الحيوانات والأنسجة الحيوانية الأخرى.
  • كمية كافية من الماء.
  • ملعقة واحدة من الملح.

طريقة التحضير

  • وضع عظام الحيوانات في وعاء للطبخ وإضافة الملح إلى الوعاء.
  • سكب بعض الماء في الوعاء بما يكفي لغمر العظام فقط.
  • ترك الخليط على النار حتى يحين موعد الغليان ثم وضع الوعاء على نار هادئة بعد ذلك.
  • ترك الخليط على النار الهادئة لمدة 48 ساعة متواصلة لاستخراج أكبر كمية من الجيلاتين من العظام.
  • إطفاء النار وإعطاء بعض الوقت للخليط حتى يبرد ويُصبح أكثر صلابة.
  • إزالة بقايا الدهون الطافية على سطح الماء للتخلص منها بعيدًا.


أضرار الجيلاتين

لا يؤدي تناول الجيلاتين إلى حصول مشاكل أو أضرار صحية عند معظم الناس، كما قد لا يُشكل تناول الكثير من الجيلاتين خطرًا على الصحة أيضًا، لكن يبقى الجيلاتين أحد الأصناف المشهورة بتسببها لطعم سيء في الفم، وتلبكات في المعدة، وانتفاخات، وحرقة، ومن المعروف أن للجيلاتين مقدرة على التسبب بردة فعل تحسسية مفرطة عند البعض، ويشير بعض الخبراء إلى قلقهم حول سلامة الجيلاتين الحيواني الذي يُمكن أن يكون ملوثًا بأنسجة الحيوانات المصابة بالأمراض، بما في ذلك جنون البقر[٣].


المراجع

  1. ^ أ ب ت Alexandra Rowles, RD (4-6-2017), "What Is Gelatin Good For? Benefits, Uses and More"، Healthline, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  2. Natalie Butler, RD, LD (27-8-2017), "Eight health benefits of gelatin"، Medical News Today, Retrieved 24-7-2019. Edited.
  3. "Gelatin", Webmd, Retrieved 24-7-2019. Edited.