فوائد الامانة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤١ ، ٨ ديسمبر ٢٠١٩
فوائد الامانة

خُلق الأمانة

الأمانة خلق عظيم من الأخلاق التي يجب أن يتحلى بها المسلمين، والأخلاق عمومًا هي الصفة التي وُصف الله بها رسوله الكريم من فوق سبع سموات في قوله: {وَإِنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ}،[١] كما أن الرسول عليه الصلاة والسلام قال: [إنما بُعِثْتُ لأُتَمِّمَ حُسْنَ الأخلاقِ]،[٢] فالاخلاق السمة التي تميز الناس عن بعضهم البعض، لا بل المجتمعات أيضًا، فلا يوجد شخص يتحلى بالأخلاق ويكون حقودًا أو في قلبه غل، ومن السمات الأخلاقية التي هي موضوع اهتمامنا في هذا المقال والتي يتفرد بها المؤمن الصادق الذي يتجنب الوقوع في المعصية هي الأمانة، إذ إنها من القضايا التي تضع الإنسان تحت المحك، ولها معانٍ كثيرة في ديننا الحنيف، فهي ليست كما يظن الكثير بأنها تقتصر على حفظ الأموال والوادئع فحسب، وإنما كما خصها الحديث الشريف الذي رواه عبد الله بن عمر عن الرسول عليه الصلاة والسلام قوله : [كلُّكم راعٍ ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، فالإمامُ راعٍ ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، والرجلُ راعٍ في أهلِه ، وهو مسؤولٌ عن رعيّتِه ، والمرأةُ راعيةٌ في بيتِ زوجِها ، وهي مسؤولةٌ عن رعيَّتِها ، والخادمُ راعٍ في مالِ سيِّدِه ، وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، والرجلُ راعٍ في مالِ أبيه وهو مسؤولٌ عن رعيَّتِه ، فكلُّكم راعٍ ، وكلُّكم مسؤولٌ عن رعيَّتِه]،[٣] ومن مظاهرها المال والذهب الذي يُحفظ لدى الناس وممتلكاتهم، كالأبنية والمنازل وغيرها، كما أن الأمانة تكون بحفظ الأسرار، والأمانة ممن يتقلدون مناصبًا تصدر منها قرارات لها تأثير مباشر في حقوق الآخرين، وتظهر الأمانة أيضًا في إيصال الرسائل بما فيها من محتوى كاملة لا زيادة فيه ولا نقصان، وخير من نقتدي به في هذا الأمر هم الرسل والأنبياء، وأخيرًا تكون الأمانة في الحكم بالعدل، فالحاكم مؤتمن على رعيته بما يرضي الله عز وجل، وفي رعاية الوالدين لأبناءهم، أخيرًا فآداء الأمانة وعدم الخيانة لهما تأثير هام على الأفراد والمجتمعات، وهو ما سنسلط عليه الضوء فيما تبقى من فقرات المقال.[٤][٥]


فوائد الأمانة

تدل الأمانة على الإيمان وحسن الإسلام، وأيضًا التحلي بالصدق، ومن الناحية العملية الأمر يرتبط أيضًا بتأثيرات غير محمودة ستحل بالفرد أو المجتمع ناتجة عن خيانة الأمانة، وفيما يأتي سنلقي الضوء على فوائد الأمانة وأهميتها على الفرد والمجتمع هي كالآتي:[٦][٧]

  • ينال مؤدي الأمانة رضا الله بالدرجة الأولى، فالأمانة في الاصطلاح هي التزام الفرد بأوامر الله ونيل محبة الناس التي هي من محبة الله له بالدرجة الثانية.
  • الأمانة هي من تحفظ الدين والأعراض والأرواح والمعارف والولاية والقضاء، فكل عمل يخلو من الأمانة هو عمل بالتأكيد فاسد ولا يتبعة إلأ عواقب فاسده.
  • يتصف المجتمع الذي تنتشر فيه الأمانة وتكون صفة أخلاقية لأفراده بمجتمع الخير والبركة، وعليه يخلو هذا المجتمع من مظاهر الفساد والحقد والكراهية بين أفراده.
  • الأمانة وسيلة هامة لحفظ العلوم كون العلماء مؤتمنين على إيصال هذه العلوم بكل أمانة وصدق بهدف خدمة العامة أو الخاصة.
  • الأمانة سببًا هامًا في استقرار المجتمع وأمنه اجتماعيًا واقتصاديًا، ففيها تنتشر الثقة بين الناس في تداولهم الأموال والسلع وغيرها.
  • الأمانة تتبعها صفات أخرى لا بد أن يتصف بها الأمين، ومنها الصدق، عدم الغش وعدم النفاق، فلا تجتمع الأمانة مع أضداد هذه الصفات.


أنواع الأمانة

الأمانة والتعفف في حقوق الغير من الأمور المهمة التي حرص الدين الإسلامي عليها وعلى حفظها، لذلك تنوعت مظاهرها والأمور التي تشملها، والأهم في الأمانة هي علاقة العبد بربه في التزامه بما أمره الله كما وضحها الرسول عليه الصلاة والسلام في عدة أحاديث نبوية شريفة، وعليه فإن للأمانة أيضًا أشكال تتعلق بالشخص وبالعلاقة بين الأفراد، هي كالآتي:[٨]

  • الأمانة في حفظ الشخص لنفسه وجسده الذي أنعمها الله عليه، أي ما يُسمى بالجوارح، وتتمثل في البعد عن المحرمات وما يغضب الله وسخطه، فالعين والأذنين وجميع حواس الإنسان هي أمانة لا يجب استخدامها في المحرمات، بل يجب استخدامها فيما يرضي الله عز وجل.
  • العمل والقيام به على أكمل وجه من مسميات ومآثر الأمانة، فالغش في الأعمال من مظاهر خيانة الأمانة.
  • الأمانة في حفظ حقوق الآخرين، كالأموال والممتلكات والوادئع، فلا مجال للتصرف بها على الإطلاق، بل الانتظار حتى تعود لأصحابها استيفاءً لحقوقهم.
  • الأمانة في الأعمال الدنيوية، كالعمال والموظفين عند قيامهم بواجباتهم نحو أعمالهم، فيضعوا مخافة الله أمام عيونهم وأمام الأفعال التي يقوموا بها.
  • الأمانة في المعاملات التجارية في البيع والشراء، والابتعاد عن أساليب الاحتيال والغش في معاملاتهم.
  • الأمانة في حفظ الولد والعائلة، فالأولاد والزوجة والوالدين أمانة في رقبة معيلهم، فيما ينفقه عليهم، وما يعلمهم من دينهم، ليضعهم على الطريق القويم الذي يرضي الله، وما يترتب على ذلك من حفظ العرض من الوقوع في الفاحشة.


الخيانة ونتائجها السلبية

الخيانة في اللغة ضد الأمانة، وفي الاصطلاح كتم الشر للغير وإظهاره بطريقة ما، وهي محرمة شرعًا بدليل قوله تعالى: {وَإِمَّا تَخَافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيَانَةً فَانْبِذْ إِلَيْهِمْ عَلَى سَوَاءٍ إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْخَائِنِينَ}،[٩] وجاء في السنة النبوية الشريفة في الحديث الذي رواه سعد بن أبي وقاص: [لمَّا كان يومُ فتحِ مكةَ اختبأَ عبدُاللهِ بنُ سعدِ بنِ أبي السرحِ عِندَ عثمانَ بنِ عفانَ فجاءَ به حتى أوقفَهُ على النبيِّ صلَّى اللهُ عليْهِ وسلَّمَ فقال يا رسولَ اللهِ بايعْ عبدَاللهِ فرفعَ رأسَهُ فنظرَ إليه ثلاثًا كلُّ ذلك يأبَى فبايعَهُ بعدَ ثلاثٍ ثم أقبلَ على أصحابِهِ فقال أما كان فيكم رجلٌ رشيدٌ ، يقومُ إلى هذا حيث رآني كففْتُ يَدي عن بيعتِهِ فيقتلُهُ ؟ فقالوا : ما نَدري يا رسولَ اللهِ ما في نفسِكَ ألَّا أومأتَ إلينا بعينِكَ ! قال : إنَّهُ لا يَنبغي لنبيٍّ أن تكونَ له خائنةُ الأعينِ]،[١٠] وتأتي الخيانة بعدة أوجه وتنتج عنها آثار سلبية على الفرد والمجتمع على حدّ سواء، ومنها أشكالها الخيانة في الأقوال فيما يصدر من إفشاء للأسرار، والخيانة في الأفعال وما ينتج عنها من مسلكيات بذيئة كالقتل والاعتداء على الآخرين، والخيانة بالإشارة واستخدام الحواس وأعضاء الجسد، والخيانة في الرسائل الكتابية التي تتمثل باطلاع الآخرين على رسائل وخطابات ليس لهم الحق في الاطلاع عليها، وأخيرًا الخيانة بالسكوت أحيانًا عن قول الحق.[١١]


المراجع

  1. سورة القلم ، آية: 4.
  2. رواه ابن عبدالبر ، في التمهيد، عن مالك بن أنس، الصفحة أو الرقم: 24/333، خلاصة حكم المحدث : يتصل من طرق صحاح.
  3. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن عبدالله بن عمر ، الصفحة أو الرقم: 4569 ، خلاصة حكم المحدث : صحيح.
  4. "ما هي الأمانة وفوائدها"، mosoah، 2017-10-22، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-18. بتصرّف.
  5. عبدالعزيز بن عبدالله الضبيعي (1-10-2019)، "من الأخلاق الحميدة: الصدق والأمانة"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 3-12-2019. بتصرّف.
  6. "أهم 4 معلومات عن أهمية الأمانة "، edarabia، اطّلع عليه بتاريخ 3-12-2019.
  7. "فوائد الأمَانَة"، dorar، اطّلع عليه بتاريخ 3-12-2019. بتصرّف.
  8. "ما هي أنواع الأمانة في الإسلام؟"، elfagr، 2018-2-24، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-18. بتصرّف.
  9. سورة الأنفال ، آية: 58.
  10. رواه الألباني ، في صحيح أبي داود، عن سعد بن أبي وقاص، الصفحة أو الرقم: 4359، خلاصة حكم المحدث : صحيح.
  11. جاورا أبو الخير (2016-3-24)، "الخيانة وآثارها السلبية على الفرد والمجتمع"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2019-10-18. بتصرّف.