عجائب خلق الله في البحر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٢١ ، ١٩ يناير ٢٠٢١
عجائب خلق الله في البحر

عجائب خلق الله في البحر: أغرب الكائنات البحرية

أينما وليت وجهك ستجد الكثير من عجائب قدرة الله تعالى، ومنها ما فاتك التعرف عليه؛ لأنه مخفي في أماكن بعيدة أو عميقة مثل البحار التي تحتوي على الكثير من الكائنات البحرية الغريبة، والتي لا يمكنكَ إلا أن تسبح الله أمام جمالها، ومنها نذكر:[١]

  • سمكة الضفدع: التي تبدو بألوان زاهية تظهر من بين الشعب المرجانية، إذ إنها تعتمد على مبدأ التمويه في الحفاظ على حياتها في أعماق البحار، إذ تمكنها الثآليل والتشوهات الجليدية من الاختباء بين الصخور، وتوجد في جزيرة بالي بإندونيسيا.
  • سمكة أقلام البحر أو سمك القد الأزرق: وهي سمكة زرقاء ملونة بطريقة غريبة وكأنها تشبه أدوات الرسم بالريشة ومن هنا اكتسبت تسميتها، وهي أشبه بمستعمرات من الزوائد اللحمية ذات المجسات، وتشكل جذوعًا متفرعة في قاع البحر، وتعيش في نيوزلندا.
  • خيار البحر: وهو نوع من شوكيات الجلد التي يصل طولها إلى مترين، وهو كائن يعيد تدوير جزيئات الطعام إلى علف للبكتيريا كما تفعل الديدان في التربة، ومن آلياته الدفاعية الغريبة القدرة على إخراج أعضائه الداخلية عبر فتحة الشرج وتجديدها لاحقًا، ويتغذى على الطحالب، والكائنات البحرية الدقيقة، وحتى على النفايات.
  • أنجلرفيش: وهي سمكة صياد السمك الشهيرة التي تتمتع بجلد مترهل ووجه مميز، ومن آلياتها الغريبة في الحصول على الغذاء؛ استخدام قضيب مدمج به خيوط مغرية لجذب الأسماك الصغيرة، وتوجد هذه السمكة في المياه المظلمة والباردة بالقرب من جزر لوفوتين في النرويج.
  • بلوب سكالبينز: وهي أسماك منعزلة يبلغ طولها 60 سنتيمترًا، ولا يمكن رؤيتها باستمرار، وتتميز بكون الذكور منها تقف لحراسة البيوض حتى تفقس، وبيوضها تكون باللون الوردي الفاتح، وتعيش هذه الأسماك قبالة ساحل كاليفورنيا.
  • الأخطبوط دمبو: وسمي كذلك بسبب الزعانف الكبيرة التي يحملها والتي تشبه أذني الفيل، ويعيش في أعماق تصل حتى 400 مترًا من المياه، وله 8 أذرع كالأخطبوطات الأخرى وهي تساعده هذه الأذرع على التجديف والسباحة.
  • الراي الشرقي: وهي سمكة أسترالية تعيش على أعماق كبيرة بالقرب من الخلجان الرملية حتى عمق 1.2 متر، وشكله ولونه مميزان جدًا كما أن عينيه تقعان في الجزء الخلفي من وجهه، ويتغذى على المحار والأسماك اللافقارية.
  • سمكة الهاتشيت العملاقة: وتتميز بمقدرتها على إنتاج الضوء من جسمها الذي يصل طولها حتى 11 سم، وتستخدم تلك التقنية للتشويش على الحيوانات المفترسة، وهي تعيش في مياه البحار الاستوائية في كل مكان حول العالم.
  • سمكة الخفاش: ذات الشفاه الحمراء وقد تكيفت هذه السمكة للسير على زعانفها الصدرية والحوضية المعدلة، وتستخدم خطمًا مدمجًا كسنارة صيد يمكنها من خلاله سحب فريستها، وتعيش في جزر الغالاباغوس.


ظواهر غريبة ومذهلة في البحار، تعرف عليها

إلى جانب الكثير من الكائنات البحرية العجيبة فإن عالم البحار غني بالظواهر الغريبة أيضًا، وإليك شيئًا من ذلك:[٢]

  • ظاهرة درب التبانة: وتحدث في المحيط الهندي إذ يظهر توهج فريد من نوعه ناجم عن تأثير البكتريا الحيوي التي تحوّل المياه إلى اللون الأزرق والذي يظهر لك كما لو أنه لون حليبي في الظلام وقد، وُثقت هذه الظاهرة على مدى أربعة قرون.
  • ظاهرة التلألؤ البيولوجي: وتعني الضوء الذي تنتجه الكائنات البحرية كآلية دفاعية، ناجمة عن إطلاق المواد الكيميائية في أجسامها عند ملامستها للأكسجين في الغلاف الجوي.
  • ظاهرة تقارب بحر البلطيق مع بحر الشمال: ويحدث ذلك في مقاطعة سكاجين في الدنمارك بسبب اختلاف معدلات الكثافة لدى البحار، بحيث تظل مياه البحار منفصلة على الرغم من تقاربها، ولقد ذُكرت هذه الظاهرة في القرآن الكريم.
  • ظاهرة تبخير البحر الأسود: تُطلَق هذه الظاهرة على البخار المتصاعد من البحر الأسود وتسمى بدخان البحر، وتحدث نتيجة التقاء رطوبة مياه المحيط مع برودة الرياح فوق سطح الماء مما يجعل البخار يتصاعد للأعلى، وهذه الظاهرة رائجة في المسطحات المائية الصغيرة.
  • ظاهرة الضوء (الوميض) الأخضر: وتحدث هذه الظاهرة في المحيطات أثناء غروب الشمس وشروقها، إذ يمكنك مشاهدة تلك الومضات الخضراء لبضع ثوانٍ قبل أن تختفي، وذلك لأن ضوء الشمس يتشعب لألوان متعددة.
  • ظاهرة شذوذ بحر البلطيق: وقد اكتشفَت هذه الظاهرة بالصدفة عام 2011، إذ وجد الخبراء كيانًا دائريًا سمكة 60 سم على عمق 90 م في بحر البلطيق، ولا تزال العديد من النظريات والتأويلات تطلق حول ماهيته، وما زالت هذه الظاهرة لغزًا لا يعرف أحد عنها شيئًا.
  • ظاهرة برينكل: التي تعني تسرب المياه المالحة عبر السطح الجليدي إلى قاع البحار مكونة من حُليمات دائرية بسبب العمليات الطبيعية، وتحدث هذه الظاهرة في المياه المتجمدة قرب القطبين الشمالي والجنوبي.
  • ظاهرة المد الأحمر: أو ما يعرف بازدهار الطحالب وتحدث هذه الظاهرة بسبب نمو الطحالب بكثافة في مياه المحيطات، وقد تكون هذه الظاهرة قاتلة للبشر والحيوانات.


قد يُهِمُّكَ: حقائق مذهلة عن عالم البحار

على الرغم من المعلومات المثيرة التي عرفتها للتو عن الكائنات والظواهر الغريبة في عالم البحار إلا أنه لا زال يحوي المزيد من الحقائق، وإليك منها:[٣]

  • تغطي المحيطات أكثر من 70 بالمائة من سطح الكرة الأرضية، ولعل ذلك يفسّر أهمية تلك البيئة لدى العلماء والخبراء وحاجتهم لاكتشاف الكثير من المعلومات عنها.
  • يفوق عدد الكائنات البحرية عدد الكائنات التي تعيش على الأرض بحوالي 94 بالمائة، ولعل ذلك منطقي للغاية لأن جزءًا كبيرًا من الكرة الأرضية تحت الماء فمن الطبيعي أن يكون عدد الكائنات البحرية أكثر من عدد الكائنات الأخرى على اليابسة.
  • تمكن الإنسان من اكتشاف أقل من 5% فقط من الكائنات البحرية، بينما يسعى الباحثون لاستخدام الوسائل والأدوات الحديثة المتاحة لمعرفة المزيد.
  • تقع أطول سلسلة جبال في العالم تحت الماء وتمتد على مسافة 65 ألف كيلو متر، ويُقال إن مدى استكشافها أقل من استكشاف كوكب الزهرة أو المريخ، أي أن العلماء تمكنوا من الوصول إلى الفضاء واستكشاف الكواكب أكثر من قدرتهم على استكشاف هذه السلسلة الجبلية البحرية.
  • تحتوي البحار على قطع أثرية تاريخية أكثر مما تحتوي متاحف العالم، إذ تحتوي البحار في فلوريدا فقط على حطام أكثر من ألف سفينة.
  • تقدر عدد الأنواع البحرية التي تمكن الإنسان من التعرف عليها بحوالي 42 ألف نوع وهي نسبة صغيرة مع تجدد الحياة البحرية كل يوم.
  • ينتج المحيط أكثر من 70% من الأكسجين الموجود على كوكبنا، وغالبيته يُنتج عبر النباتات البحرية وخاصة الصحالب البحرية.
  • يمكن العثور على البحيرات والأنهار أسفل المحيطات فعند اتحاد المياه المالحة وكبريتيد الهيدروجين تزداد كثافة الماء وبالتالي يمكن أن يوجد نهر أو بحيرة أسفل المحيط.
  • تقع أكثر من 50% من الولايات المتحدة الأمريكية أسفل المحيط.
  • المحيط الهادىء هو أكبر محيط في المسطحات المائية كافة.


المراجع

  1. "Strange-Looking Sea Creatures", nationalgeographic, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  2. "Top 10 Amazing Ocean Mysteries and Phenomena", marineinsight, Retrieved 18/1/2021. Edited.
  3. "10 Unbelievable Facts About the Ocean", trafalgar, Retrieved 18/1/2021. Edited.