طريقة تصغير الارداف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
طريقة تصغير الارداف

هبه عدنان الجندي

 

الجسم الرشيق والسليم مطلب كل منا، والاهتمام بالصحة يعني الاهتمام بأجسامنا لاكتساب قوام متكامل وجميل ومنع الدهون من التراكم في بعض المناطق، وتعتبر المؤخرة طبيًا مخزن الطعام الزائد في جسم الإنسان، فمتى أفرط في تناول الطعام تراكمت الدهون في الردفين وإليكم طريقة تصغير الأرداف.

 

طريقة تصغير الأرداف

  • الغذاء الصحي

متى عُرف الداء أصبح من السهل الحصول على الدواء، ولأن الإفراط في تناول الطعام هو سبب زيادة وزن الأرداف وتراكم الدهون فيها فإن الحل بسيط للغاية، وهو اتباع الإرشادات التي يوصي بها خبراء التغذية ومنها:

  • الابتعاد عن تناول الوجبات السريعة التي تزيد من معدل الكولسترول في الجسم والأرداف تحديدًا.
  • الابتعاد عن المشروبات الغازية التي تحتوي نسبة مرتفعة من السكريات والمواد الحافظة.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف فهي تُهضم بسرعة وسهولة وتُوزع لخلايا الجسم لتستفيد منها دون أن تتراكم في الأرداف، ومن الأطعمة التي يجب التركيز عليها: أسماك السلمون والتونة، والفجل الأبيض، والتوت البري، والسبانخ.
  • اختيار الأوقات الصحيحة لتناول وجبات الطعام، فوجبة الإفطار مهمة للغاية ورئيسية ويمكن تناولها صباحًا، وكذلك وجبة الغداء التي ينصح الأطباء في تناولها منتصف النهار، أما وجبة العشاء فالكثير يؤخرون تناولها لوقت قريب من موعد النوم وهنا تكمن المشكلة؛ إذ يجب تناولها قبل خمس ساعات على الأقل من وقت النوم كي تُهضم ولا تُخزن في الأرداف.

 

  • التمارين الرياضية

تُكسب الرياضة الجسم القوام المثالي، فهي تخلصه من الدهون الزائدة والمتراكمة في كل أجزاء الجسم لا بالأرداف وحسب، ومن التمارين الخاصة بتصغير الأرداف:

  • المشي السريع لمدة (45 دقيقة – ساعة) يوميًا.
  • السباحة: فهي تمرن عضلات الأرداف وتدفعها إلى التحرك مما يكسبها المرونة والمقدرة على حرق الدهون
  • الدراجة: فوزن الجسم يكون مرتكزًا في المنطقة المتوسطة منه أثناء قيادة الدراجة، وهذا يعني أن جهد الجسم يكون عاليًا في تلك المنطقة مما يعني حرقًا أسرع للسعرات الحرارية في الأرداف.
  • رفع الأثقال لأنها تذوب دهون الجسم بسرعة كبيرة جدًا نظرًا للمجهود العالي الذي يحتاجه الجسم لرفع الأثقال، مع التأكيد على ضرورة البدء بأوزان صغيرة والانتقال تدريجيًا إلى الأوزان الكبيرة منعًا للإصابة بشد عضلي أو تمزق الأوتار.

 

  • الماء: تناول الماء بكثرة يحمي الجسم من الجفاف، ويشعره بالشبع والجوع مما يقلل من تناوله لكثير من الأطعمة التي تحتوي على الدهون المشبعة.

 

  • تغيير العادات الخاطئة: هنالك تفاصيل يومية بسيطة تمارس، قد تبدو لنا دون تأثير إلا أن تكرارها يجعلها مهمة وذات أثر كبير على حياتنا فقد تكون سببًا في تراكم الدهون في الأرداف، ومن الجيد تغييرها لمساعدة الجسم على حرق تلك الدهون، ومن تلك العادات:
  • استخدام السيارة بشكل كامل أمر خاطئ، فمن وقت لآخر يجب تحريك الجسم والمشي بدلًا من قيادتها، مثل الذهاب إلى البقالة أو المسجد أو أي مكان قريب.
  • عدم استخدام المصعد الكهربائي بل صعود الدرج ونزوله، فحركة عضلات الأرداف أثناء الصعود والنزول تخلصها من الدهون وتكسبها المرونة والنشاط وتمنح الحيوية للجسم.
  • الكثير من الموظفين يجلسون لساعات طويلة على الكرسي بحكم عملهم، وقد أثبتت دراسة حديثة أن الأرداف لديهم تخزن الدهون بمعدل أعلى ممن يشغلون وظائف أخرى فيها حركة أكبر، لهذا من الجيد تحريك الجسم بعد كل ساعة على الأقل وتنشيطه منعًا للإصابة بالسمنة.
  • الهرمونات

قد يعود سبب سمنة الأرداف لدى بعض الأشخاص إلى مشاكل في إفراز الهرمونات في أجسامهم، ويرجع هذا إلى عدد من الأسباب كالوراثة أو تناول أدوية ما أو التركيز على تناول الوجبات السريعة وغيرها، وينصح هؤلاء بزيارة طبيب مختص من أجل إجراء فحص هرموني وتحديد السبب ومن ثم علاجه بالطرق المناسبة..