هل زيت الزيتون ينحف البطن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٩ ، ١٨ فبراير ٢٠١٩
هل زيت الزيتون ينحف البطن

زيت الزيتون

زيتُ الزّيتون هو دهون تستخرجُ من عصر ثمار شجرة الزّيتون وتُعدُّ شجرةُ الزّيتون من الاشجار المشهورة في حوض البحر الأبيض المتوسط ولزيت الزّيتون استخدامات كثيرة إذ يُستخدمُ في الطّبخ وتحضير الصابون ويدخل في صناعة بعض مستحضرات التّجميل والأدوية كما وقد كان يُستخدمُ كوقود للمصابيح التّقلدية قديمًا ويُعدُّ حوضُ البحر الابيض المتوسط مصدرَ زيت الزيتون والآن هو منتشر في جميع أنحاء العالم، ويُعدُّ زيتُ الزّيتون من الأطعمة الصّحيّة ويحتوي كلّ 100 مل من زيت الزّيتون على 800 سعرة حراريّة إذ تحتوي على 93.3 جرام من الدّهون 13.33 من الدّهون المشبعة و66.6 من الدّهون الأحادية ولا يحتوي على البروتين او الكربوهيدرات.[١]


زيت الزيتون وخسارة الوزن

المعروفُ عن زيتِ الزّيتون بأنّه زيت، وكطبيعة كلّ الزّيوت فهو عالي السّعرات الحراريّة لكن لا يعني ذلك بأنّ تناوله يزيدُ الوزن إذ إنّ زيتَ الزّيتون غنيٌّ بالدّهون الأحاديّة غير المُشبعة بالكلسترول لذلك يُعدُّ إضافةً صحيّةً لنظامك الغذائي ولكن يجبُ تناول زيت الزّيتون وجميع الأطعمة ذات السّعرات الحراريّة المرتفعة باعتدال كجزء من نظامٍ غذائيٍّ متوازن ولا يوجدُ غذاءٌ يرفعُ الوزن أو يُنقصه مباشرةً إذ إنّ زيادةَ الوزن سببها الرّئيسُ الحصول على سعراتٍ حراريّةٍ أكثر من احتياج الجسم ونقصان الوزن يجري عبرَ الحصول على سعرات حراريّة أقل من احتياج الجسم كما ولا يُمكن خسارة الدّهون من منطقة معيّنة من الجسم إلا عن طريق خسارة الوزن عامّةً.[٢]


فوائد زيت الزيتون

لزيت الزّيتون العديد من الفوائد الصّحيّة ومنها[٣]

  • مضاد للأكسدة: بالرّغم من احتوائه على كميات قليلة من فيتامين E و K لكن يحمل زيت الزّيتون مضادات قوية للاكسدة وتُعدُّ هذه المضادات قويةً بيولجيا تُقلّل من الإصابة بالأمراض المزمنة كما أنّها تحاربُ الالتهابات وتحمي الكولسترول من الأكسدة في الدّم ممّا يُقلّل من خطر الإصابة بأمراض القلب.
  • الوقاية من أمراض القلب: يُعدُّ مرضُ القلب من الأمراض الشائعة للوفاة في العالم وأظهرت الدّراسات التي أٌجريت قبل عدّة عقود بأنّ مرضَ القلب أقلُّ انتشارًا في دول البحر الأبيض المتوسط وذلك بسبب النّظام الغذائي في تلك المنطقة والذي يحوي على زيت الزّيتون والذي أثبت أنّه يُقلّل بصورةٍ كبيرةٍ من مخاطر الإصابة بأمراض القلب ويحمي زيت الزّيتون البكر المُمتاز القلب بعدّة طرق إذ إنّه يُخفّف الالتهاب ويحمي الكلسترول من الأكسدة ويُحسّنُ بطانة الأوعية الدّموية ممّا يمنعُ تخثّرَ الدّم الزّائد كما وأثبتت الدّراسات بأنّ زيتَ الزّيتون قلّل من الحاجة الى أدوية الضّغط بنسبة 48% إذ يُعدُّ انخفاضُ الضّغط واحدًا من أخطر العوامل لأمراض القلب والوفاة المبكرة.
  • محاربة مرض ألزهايمر: يُعدُّ مرضً ألزهايمر من أكثر الأمراض العصبيّة شيوعًا في العالم، وأحد أسبابه هو تراكم ما يُعرفُ بلويحات بيتا اميلويد في خلايا الدّماغ إذ أظهرت دراسة أُجريت على الفئران أنّ مادةَ زيت الزّيتون ساعدت على إزالة هذه اللويحات كما أشارت دراسات إنسانيّة أنّ نظامَ البحر الأبيض المتوسط الغذائي الغني بزيت الزّيتون يُحسّنُ من وظائف المخّ، ويوجدُ حاجةٌ لإجراء المزيد من الأبحاث حولَ زيت الزّيتون ومرض ألزهايمر
  • زيت الزيتون ومرض السكري: يحمي زيت الزّيتون بصورةٍ كبيرةٍ من الإصابة بمرض السّكري النّوع الثاني إذ ربطت العديد من الدراسات زيت الزيتون وتأثيره المفيد على سكر الدّم وحساسية الإنسولين ويُعدُّ تاثيرُ زيت الزّيتون تأثيرًا وقائيًا يُقلّل من خطر الإصابة بالسّكر من النّوع الثاني إذ أثبتب الدّراسات التي أُجريت على عينة عشوائية سليمة أنّ اتباع نظام غذائي غني بزيت الزيتون قلّلَ من الإصابة بمرض السّكري النوع الثاني بنسبة تزيد عن 40%.
  • زيت الزيتون ومرض السرطان: يُعدُّ مرضُ السّرطان من الأمراض الشّائعة المؤدية إلى الوفاة ويُعدُّ سكانُ منطقة البحر المتوسط معرضين بنسبة أقل من غيرهم للإصابة ببعض أنواع مرض السّرطان ويعتقدُ الباحثون بأنّ السّببَ عائدٌ الى استخدام زيت الزيتون في نظامهم الغذائي إذ إنّ لمضادات الأكسدة في زيت الزيتون التقليل من الأسباب المحفّزة للخلايا السّرطانيّة وبيّنت الدراسات التي أجريت في أنابيب الاختبار أن مركباتِ زيت الزّيتون يمكنها محاربة الخلايا السّرطانيّة، كما يوجدُ الحاجةُ لإجراء المزيد من البحوث حول إذا ما كان زيت الزّيتون يُقلّل من خطر الإصابة بالسّرطان.
  • مضاد للبكتريا: يحوي زيت الزّيتون على الكثير من العناصر الغذائيّة التي تمنع أو تقتل البكتيريا الضّارّة، وإحدى هذه البكتيريا هي هيليكوباتر بيوليري وهي البكتيريا الموجودة في المعدة وممكن أن تُسبّبَ الإصابة بالقرحة في المعدة بالإضافة الى سرطان المعدة وأظهرت دراسات أنبوبيّة أن زيت الزّيتون البكر الممتاز يحارب ثماني سلالات من هذه البكتيريا، ثلاثة منها مقاومة للمضادات الحيوية واقترحت دراسة أجريت على البشر أنّ أخذ 30 غرامًا من زيت الزّيتون البكر الممتاز يوميًا يقضي على بكتيريا هيليكوباتر بيوليري لدى نسبة تتراوح بين 10-40% من البشر في أقلّ من أسبوعين .

المراجع

  1. "What are the health benefits of olive oil", medicalnewstoday, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  2. "Does Olive Oil Make You Fat", livestrong, Retrieved 25-1-2019. Edited.
  3. "11 Proven Benefits of Olive Oil", healthline, Retrieved 25-1-2019. Edited.