رجيم حرق الدهون المتراكمة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٢ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩

تراكم الدهون في الجسم

يعاني البعض من مشكلة تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم مما يؤثر على المظهر الخارجي ويؤدي إلى زيادة احتمالية التعرض للأمراض المزمنة والخطيرة، وترتبط زيادة معدلات تخزين الدهون في الجسم بالعديد من العوامل التي تصنف إلى عوامل يمكن التحكم بها كاتباع نظام غذائي غني بالدهون المشبعة والكاربوهيدرات والسعرات الحرارية، أو التعرض المستمر للضغوطات النفسية التي تزيد من نشاط هرمون الكورتيزول المسبب لزيادة مستويات السكر في الدم وتراجع استجابة الخلايا لتأثير هرمون الإنسولين، أو قلة الحركة وعدم ممارسة الأنشطة الرياضية والبدنية، أما العوامل التي يصعب التحكم بها فهي العوامل الجينية والتقدم بالسن الذي يؤدي لتراجع نشاط عمليات الأيض لحرق الدهون، ويسبب استمرار تجمع الدهون لمدة طويلة العديد من المخاطر كالإصابة بداء السكري من النوع الثاني، السكتات الدماغية، أمراض القلب والشرايين، ارتفاع ضغط الدم وغيرها من الأمراض المزمنة.[١]


رجيم حرق الدهون المتراكمة

تعد الحميات الغذائية المتبعة الطريقة الأفضل للسيطرة على زيادة الوزن وحرق الدهون المتراكمة والوصول للوزن الطبيعي وحماية الجسم من المضاعفات الصحية الناتجة عن السمنة، وتتبع كل حمية مبدأ مختلفًا للحصول على النتائج المرغوبة مثل: الحميات التي تعتمد على استهلاك البروتينات أو الدهون الصحية أو الألياف الغذائية وغيرها، كما تعرف بعض أنواع الرجيم بنوع الطعام المعتمد مثل رجيم الفاكهة أو رجيم الخضار، وذلك لدور بعض الأصناف الغذائية في تعزيز عملية حرق الدهون أكثر من غيرها ومن الأمثلة على ذلك:[٢]

  • الزبادي: يحتوي الزبادي الخالي من الدسم على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة كالفيتامينات والمعادن بالإضافة للبروبيوتيك وهي نوع من أنواع البكتيريا النافعة التي تحسن من عملية الهضم، وتشير الدراسات لدور البروتين الموجود في الزبادي في السيطرة على الشعور بالجوع وتقليل استهلاك الطعام وذلك باعتماده كوجبةٍ للعشاء.
  • البيض: يعد البيض المسلوق من الأطعمة المشتركة بين الكثير من أنواع الرجيم لاحتوائه على نسبة مرتفعة من البروتين الذي يعطي شعورًا بالشبع والامتلاء عند تناوله خلال وجبة الإفطار.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تساعد في حرق الدهون المتراكمة وتنشيط عمليات الأيض، ويمكن تناوله قبل أو بعد الوجبات الغذائية.
  • الفلفل الحار: يمكن استعمال الفلفل الحار لإضافة مذاقٍ مميز لوجبات الطعام، ويساعد استعماله في حرق الدهون المتراكمة لاحتوائه على مركبات تساهم في تقليل إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الشهية مثل الكابسيسين.
  • المكسرات: يمكن الاعتماد على المكسرات في الحميات الغذائية كوجبةٍ خفيفة تساعد في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية وإعطاء شعور بالشبع، كما أنها تحتوي على الأحماض الدهنية التي لا تسبب زيادةً في الوزن.
  • السلمون: يعد سمك السلمون من أنواع الأسماك الزيتية الغنية بالأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن، كما يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات التي تساعد في ضبط مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل الشعور بالجوع.
  • زيت جوز الهند: تساعد الأحماض الدهنية الموجودة في زيت جوز الهند في تحفيز تحول جزيئات الدهون المتراكمة في الجسم إلى طاقة مما يساهم في التخلص من الوزن الزائد.


أفضل الوسائل لحرق الدهون بسرعة

توجد بعض الطرق والوسائل التي يمكن أن تساهم في حرق الدهون بسرعة نذكر منها[٣]:

  • اعتماد النظام الغذائي الغني بالبروتين لدوره في إعطاء شعور بالشبع وتنشيط عملية حرق الدهون، كما يحافظ استهلاك البروتين على سلامة وقوة العضلات.
  • إضافة الخل الطبيعي للنظام الغذائي لدوره في حرق الدهون المتراكمة خاصةً الموجودة حول البطن كما أنه يسيطر على الشعور بالجوع.
  • تناول الأغذية الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة كالموجودة في المكسرات والسمك والزيوت النباتية.
  • الإكثار من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية، إذ إنها تمتص الماء وتتحرك عبر الجهاز الهضمي ببطء، مما يساعد على الشعور بالشبع لفترة أطول .
  • ممارسة التمارين الرياضية بكثافة بمعدل ثلاث مرات أسبوعيًا لتنشيط عملية حرق الدهون والسعرات الحرارية والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.


المراجع

  1. Erin Palinski-Wade, "Lifestyle Factors of Belly Fat Accumulation"، dummies, Retrieved 2019-6-30. Edited.
  2. Aaron Kandola (2019-1-8), "What foods help burn fat?"، MEDICALNEWSTODAY, Retrieved 2019-6-30. Edited.
  3. Rachael Link (2018-3-19), "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast"، healthline, Retrieved 2019-6-30. Edited.