رجيم حرق الدهون المتراكمة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٥ ، ٢١ أبريل ٢٠٢٠
رجيم حرق الدهون المتراكمة

تراكم الدهون في الجسم

بالرغم من الفوائد العديدة لإدخال الدهون للنظام الغذائي للحصول على الطاقة والحفاظ على سلامة العمليات الحيوية وبناء خلايا الجسم وإنتاج العديد من المركبات المهمة، إلّا أنّ زيادة استهلاكها وتخزينها وتراكمها في الجسم يسبب زيادة احتمالية التعرض للأمراض المزمنة، مثل؛ ارتفاع ضغط الدم والسكتات الدماغية والنوبات القلبية وتصلب الشرايين وغيرها من المشكلات الصحية الخطيرة.

لا يقتصر سبب زيادة دهون الجسم على اتباع نظام غذائي غير صحي غني بالدهون المشبعة فقط، إذ تلعب بعض العوامل الأخرى دورًا في زيادة معدلاته عن الطبيعي؛ كالتقدم بالسن وتراجع نشاط عمليات الأيض، تأثير بعض العوامل الجينية، قلة الحركة وعدم ممارسة التمارين الرياضية، اتباع السلوكيات الخاطئة في تناول الطعام مثل؛ تناول الوجبات الدسمة قبل موعد النوم وتناول الطعام دون الشعور بالجوع، الإصابة بداء السكري المسبب لمقاومة خلايا الجسم لتأثير هرمون الإنسولين، قصور وظائف الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي، تناول بعض أنواع الأدوية العلاجية التي تؤثر على مراكز الجوع في الدماغ وغيرها من العوامل الأخرى.[١]


رجيم حرق الدهون المتراكمة

يعد تراكم الدهون في أماكن عديدة من الجسم من المشاكل الشائعة لدى الكثير من الناس خاصةً دهون البطن التي لا يقتصر تأثيرها على المظهر الخارجي فقط بل تسبب مخاطر صحية في حال استمرارها لوقتٍ طويل دون التخلص منها، وتعدّ الحميات الغذائية الخطوة الأولى لإذابة الدهون بفعالية مثل؛ رجيم السبعة أيام ويتضمن ما يأتي:[٢]

  • اليوم الأول: تناول وجبة الإفطار مبكرًا، وهي مكونة من خبز القمح مع بيضة مسلوقة وبعض اللوز وكوب من الشاي الأخضر، في وجبة الغداء يمكن تناول الزبادي مع سلطة الخضار وقطع التونا ويمكن إضافة الليمون وزيت الزيتون، تناول شوربة العدس في وجبة العشاء قبل موعد النوم بعدة ساعات.
  • اليوم الثاني: تناول طبق من حبوب الشوفان مع الفاكهة والمكسرات خلال وجبة الإفطار، وطبق من الخضراوات مثل؛ اللفت والملفوف والكرفس، تناول شوربة الخضار مع قطعة من الدجاج المشوي خلال وجبة العشاء.
  • اليوم الثالث: تناول بيضة مخفوقة مع كوب من الشاي الأخضر خلال وجبة الإفطار، في وجبة الغداء يمكن تناول طبق من الخضار مع التوابل، أما في وجبة العشاء فيمكن تناول السمك المشوي مع الصلصة وبعض الخضار؛ كالجزر والسبانخ والكوسا.
  • اليوم الرابع: يمكن تحضير عصير السبانخ مع الموز كمشروب صحي يعزز حرق الدهون خلال وجبة الإفطار، وتناول الزبادي مع البيض خلال وجبة الغداء، أما في وجبة العشاء فيمكن تحضير الدجاج المشوي بنكهة الثوم والأعشاب مع طبق من الأرز والخضار.
  • اليوم الخامس: تناول طبق من الحبوب الكاملة مع كوب من الشاي الأخضر في وجبة الإفطار، وتناول أصناف عدة من الخضار؛ كالطماطم، والجزر، والخيار، وفاكهة الرمان، وكوب من الزبادي في وجبة الغداء، أمّا وجبة العشاء فهي مكونة من شوربة الفطر مع الخضار.
  • اليوم السادس: تناول الشوكولاتة الداكنة مع الموز خلال وجبة الإفطار، والدجاج المشوي مع الخضار والبطاطا الحلوة في وجبة الغداء، أما في وجبة العشاء فيمكن تناول الزبادي مع سمك التونا.
  • اليوم السابع: تناول الفاصولياء المطبوخة مع البيض المقلي وكوب من الشاي الأخضر خلال وجبة الإفطار، وتناول طبق من السلطة مع الزبادي في وجبة الغداء، أما في وجبة العشاء فيمكن تناول شوربة الخضار مع الدجاج.


أفضل الأطعمة لحرق الدهون

تُعدّ الحميات الغذائية المتبعة الطريقة الأفضل للسيطرة على زيادة الوزن وحرق الدهون المتراكمة والوصول للوزن الطبيعي وحماية الجسم من المضاعفات الصحية الناتجة عن السمنة، وتتبع كل حمية مبدأ مختلفًا للحصول على النتائج المرغوبة مثل: الحميات التي تعتمد على استهلاك البروتينات أو الدهون الصحية أو الألياف الغذائية وغيرها، كما تعرف بعض أنواع الرجيم بنوع الطعام المعتمد، مثل؛ رجيم الفاكهة أو رجيم الخضار، وذلك لدور بعض الأصناف الغذائية في تعزيز عملية حرق الدهون أكثر من غيرها ومن الأمثلة على ذلك:[٣][٤]

  • الزبادي: يحتوي الزبادي الخالي من الدسم على مجموعة من العناصر الغذائية المهمة؛ كالفيتامينات والمعادن بالإضافة للبروبيوتيك، وهي نوع من أنواع البكتيريا النافعة التي تُحسن من عملية الهضم، وتُشير الدراسات لدور البروتين الموجود في الزبادي في السيطرة على الشعور بالجوع، وتقليل استهلاك الطعام، وذلك باعتماده كوجبةٍ للعشاء.
  • البيض: يعد البيض المسلوق من الأطعمة المشتركة بين الكثير من أنواع الرجيم، لاحتوائه على نسبة مرتفعة من البروتين الذي يعطي شعورًا بالشبع والامتلاء عند تناوله خلال وجبة الإفطار.
  • الشاي الأخضر: يحتوي الشاي الأخضر على نسبة مرتفعة من مضادات الأكسدة التي تساعد في حرق الدهون المتراكمة وتنشيط عمليات الأيض، ويمكن تناوله قبل أو بعد الوجبات الغذائية.
  • الفلفل الحار: يمكن استعمال الفلفل الحار لإضافة مذاقٍ مميز لوجبات الطعام، ويساعد استعماله في حرق الدهون المتراكمة لاحتوائه على مركبات تساهم في تقليل إنتاج الهرمونات المسؤولة عن الشهية مثل الكابسيسين.
  • المكسرات: يمكن الاعتماد على المكسرات في الحميات الغذائية كوجبةٍ خفيفة تساعد في تزويد الجسم بالعناصر الغذائية وإعطاء شعور بالشبع، كما أنها تحتوي على الأحماض الدهنية التي لا تسبب زيادةً في الوزن.
  • السلمون: يعد سمك السلمون من أنواع الأسماك الزيتية الغنية بالأحماض الدهنية والفيتامينات والمعادن، كما يحتوي على نسبة مرتفعة من البروتينات التي تساعد في ضبط مستويات الكوليسترول في الدم وتقليل الشعور بالجوع.
  • زيت جوز الهند: تساعد الأحماض الدهنية الموجودة في زيت جوز الهند في تحفيز تحول جزيئات الدهون المتراكمة في الجسم إلى طاقة، ممّا يُسهم في التخلص من الوزن الزائد.
  • الحمص: يُعدّ الحمص من البقوليات الغنية بالبروتينات، والألياف الغذائية التي تُسهم في ضبط مستويات الكوليسترول الضار، بالإضافة لاحتوائه على مضادات للأكسدة.
  • سمك التونا: يساعد تناول سمك التونا أو السلمون أو السردين في تزويد الجسم بالدهون الصحية والبروتينات، وهي بديل صحي لتناول اللحوم الحمراء.
  • الشوفان: تحتوي حبوب الشوفان على البروبيوتيك، وهي البكتيريا النافعة التي تحسن من عملية الهضم وامتصاص الدهون ومنعها من التراكم.
  • الأفوكادو: تعد الأفوكادو من أنواع الفاكهة القليلة التي تحتوي الدهون الأحادية الصحية ويساعد تناولها أو إضافتها للسلطة في تقليل استهلاك المصادر غير الصحية للدهون.
  • الأعشاب الطبيعية: يساعد تناول مغلي الأعشاب الطبيعية قبل أو بعد تناول وجبات الطعام في تنشيط أيض الدهون مثل؛ شاي الزنجبيل.


قد يُهِمَُكَ

توجد بعض الطرق والوسائل التي يمكنك اتباعها لتسريع عملية حرق الدهون، ومنها ما يأتي[٥]:

  • اعتمد النظام الغذائي الغني بالبروتين لدوره في إعطاءك شعور بالشبع وتنشيط عملية حرق الدهون، كما يحافظ استهلاك البروتين على سلامة وقوة العضلات.
  • أضف الخل الطبيعي لنظامك الغذائي لدوره في حرق الدهون المتراكمة خاصةً الموجودة حول البطن، كما أنّه يسيطر على شعورك بالجوع.
  • تناول الأغذية الغنية بالدهون الأحادية غير المشبعة؛ كالموجودة في المكسرات، والسمك، والزيوت النباتية.
  • أكثر من الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية؛ إذ إنّها تمتص الماء، وتتحرك عبر الجهاز الهضمي ببطء، مما يساعد على شعورك بالشبع لفترة أطول .
  • مارس التمارين الرياضية بكثافة بمعدل ثلاث مرات أسبوعيًا لتنشيط عملية حرق الدهون، والسعرات الحرارية، والحفاظ على صحة القلب والأوعية الدموية.


المراجع

  1. Kris Gunnars (2018-5-4), "10 Leading Causes of Weight Gain and Obesity"، healthline, Retrieved 2019-5-27. Edited.
  2. Charushila Biswas (2019-5-1), "The Best 7-Day Diet Plan And Tips To Get Rid Of Belly Fat"، stylecraze, Retrieved 2019-5-27. Edited.
  3. Aaron Kandola (2019-1-8), "What foods help burn fat?"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-6-30. Edited.
  4. Jaclyn London (2019-4-5), "27 Super Foods That Will Help You Lose Belly Fat"، GH, Retrieved 2019-5-27. Edited.
  5. Rachael Link (2018-3-19), "The 14 Best Ways to Burn Fat Fast"، healthline, Retrieved 2019-6-30. Edited.