حكم من لم يصم القضاء

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٦ ، ١٣ فبراير ٢٠١٩
حكم من لم يصم القضاء

حكم من لم يصم القضاء

يعد الصوم أحد أركان الإسلام الخمسة ومن أهم العبادات الّتي شرعها الله عز وجل، ويكون بالإمساك عن المفطرات من طلوع الفجر الثاني إلى غروب الشمس، وللصيامم أنواع منها ما هو فرض عين كصيام شهر رمضان المبارك من كل عام، أو واجب كصوم القضاء والكفارة والنذر، والتطوع كالسُنة المؤكدة والمندوب أي المستحب صيامه، ولأهميّة الصيام فقد أوجب الله عز وجل على من لم يصم رمضان قضاء ما فاته منه، قبل دخول رمضان الّذي بعده، والقضاء هو تعويض الإنسان لما فاته من أيام في صيام الواجب؛ كصيام رمضان أو صيام نذر. أمّا إن لم يقضِ ما عليه حتى دخل رمضان التالي، فقد وجب عليه التوبة أولًا ثم قضاء ما فاته مع إطعام مسكين عن كل يوم وهو نصف صاع كما سنّ النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويكون من قوت البلد من تمر أو أرز أو بُر وغيرها؛ أي ما مقداره كيلو ونصف على سبيل التقريب، وقد أفتى بذلك جماعة من الصحابة رضي الله عنهم، أمّا في حالة وجود عذر كالمرض أو السفر أو كانت المرأة حاملًا أو مرضعًا، وكان الصومُ شاقًا عليها فلا يجب عليها سوى القضاء.


كيفيّة صيام القضاء

ورد العديد من الأحاديث الّتي تتعلق بقضاء رمضان، وقد جاءت نصوص القرآن الكريم والسنّة النبوية الشريفة لتبيّن للمسلمين كافّة ممن أرادوا القضاء، أنّه لا بأس من القضاء بالتتابع ولا بأس إن كان بالتفريق، ولكن إن تيسر التتابع فذلك أفضل، قال تعالى "فعدّةٌ من أيامٍ أُخر" [البقرة:185]، وعَن ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما: أَنَّ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: "قَضَاءُ رَمَضَانَ إنْ شَاءَ فَرَّقَ، وَإِنْ شَاءَ تَابَعَ" رَوَاهُ الدَّارَقُطْنِيُّ.


فوائد الصيام

للصيام آثار إيجابية على صحّة الصائم من الناحية البدنية والنفسيّة، خاصّةً عند اتّباع نظام صحّي وفقًا لدراسات علميّة وتقارير طبيّة، وله فوائد صحيّة كثيرة ومنها ما يلي:

  • يخفّض الصيام من الوزن ومعامل كتلة الجسم، ويقلل محيط الخصر.
  • يزيد من عدد كريات الدم الحمراء في الدم وعدد خلايا الدم البيضاء، إضافةً إلى عدد الصفائح الدمويّة، وتخفيض ضغط الدم الانقباضي والانبساطي.
  • يخفّض الصيام من مستوى الكوليسترول الضار في الدم، ويزيد من مستوى الكوليسترول الجيّد، إضافةً إلى تخفيض مستوى الدهون الثلاثيّة.
  • يخفض سكر الدم ويقلل مستويات التوتر، ويخفض عوامل الالتهاب ومحفّزات السرطان.

يشترط للحصول على هذه الفوائد اتّباع نظام صحّي خاص وذلك بالاعتدال في تناول الطعام والشراب، وزيادة تناول الخضراوات والفواكه، مع التقليل من تناول السكريات والدهون، وممارسة النشاط البدني، وضرورة الامتناع عن التدخين.


فضائل الصوم

يعدُّ الصوم مدرسةً تربويّة وصحيّة واجتماعّية، مع ما فيها من العبادات من صلاة وذكر وقيام واعتكاف وتلاوة للقرآن الكريم، كما أنّها تشتمل على الكثير من الفضائل والمعاني الساميّة، وفيما يلي أهم هذه الفضائل:

  • الصيام وقايةً من شهوات الدّنيا وعقاب الآخرة.
  • الصيام كفارةً من الذنوب والخطايا.
  • الصيام يشفع لصاحبه يوم القيامة.
  • الصيام سبب لدخول الجنّة وهومن الأعمال الّتي وعد الله صاحبها بالمغفرة والأجر العظيم.
  • استجابة دعاء الصائم، وتطهير قلبه.

87 مشاهدة