تجنب قول هذه العبارات السامة لزملائك في العمل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٧ ، ٩ يوليو ٢٠٢٠
تجنب قول هذه العبارات السامة لزملائك في العمل

بيئة العمل السامة

قد تمر عزيزي الرجل بيوم حافل مع ضغط العمل الهائل في بيئة العمل، أو أسبوع صعب ومليء بالتحديات، ولكن هذه هي الطبيعة الدورية للعمل، وتمثل بيئة العمل السامة وجود تحديات متكررة من هذا النوع، فإذا شعرت في مكان العمل باضطرابات نفسية بسبب وجود منافسة مُهلِكة، وانخفاض الروح المعنوية، والضغط المستمر والسلبي، والمرض، أو حتى التنمر، من المرجح أنك تعاني من وجودك ضمن بيئة سامة مستنزفة لطاقتك، وعادةً لا تؤثر بيئة العمل السامة عليك أثناء وجودك في مكان العمل فحسب، وإنما تؤثر عليك في منزلك أيضًا، فيصبح العمل سببًا لقلة النوم والقلق والإزعاج.[١][٢]


تجنب قول هذه العبارات السامة لزملائك في العمل

إذا كنت تعمل في بيئة عمل ما عليك الانتباه إلى العبارات التي تخرج منك؛ إذ إن بعضها قد يكون مؤذيًا للأشخاص الآخرين أو قد تؤدي بهم إلى سحق ثقتهم بأنفسهم، لذا يجب عليك الانتباه في بيئة العمل:[٣]

  • "لا يمكنك": عندما تخبر شخصًا ما أنه لا يمكنه فعل شيء ما؛ فمن المرجح أن تعلق الجملة في ذهنه ويظن أنه حقًا لا يستطيع حتى وإن كنت مخطئًا بشأنه. وعلى وجه التخصيص إذا كان هذا الشخص جديدًا على الوظيفة، أو يثق برأيك، فعدم تأكدك من قدراته يهز ثقته بنفسه.
  • "لا تكن غبيًا": لا يجب عليك استخدام هذه الكلمات مُطلقًا لوصف شخص ما أو إيقافه عن فعل أمر معين، حتى إذا كان زميلك في الفريق يمتلك ذكاء أقل من المتوسط أو أقدم على فعل شيء سخيف؛ لأن إخبار شخص ما بأنه غبي لا يجلب له إلا الإحباط.
  • "لا تتحمل المسؤولية": لا تطلق هذه الأحكام على الأشخاص بسرعة، فقد يكون الخطأ قد ارتكب عن غير قصد، وإذا أخطأ شخص ما فامنحه فرصة للتفسير.
  • "لا": تعد من أكثر الكلمات السلبية التي يمكنك قولها لشخص ما، وعلى الرغم من صغرها إلا أنها تؤثر بعمق.
  • "أنت فاشل": لماذا تخبر شخصًا ما أنه فاشل عندما "يفشل" في إرضائك؟ بدلًا من هذه الكلمات يمكنك تحفيزه بقول شيء مثل "النجاح هو خيارك الوحيد".
  • "سيئ": عليكَ الامتناع عن وصف شخص ما بهذه الكلمات أو وصف أفعاله، ويمكنك البحث عن كلمات بديلة مفيدة لتقديم نقدك البناء.
  • "خطأ": لمجرد أن زملاءك لا يوافقون على فكرتك فهذا لا يعني أنهم على خطأ، وعندما تخبر أحدهم صراحة أنه مخطئ، فأنت تشكك في ذكائه وتثير غضبه، وما لم يكن الموقف واضحًا فلا يحق لأحد أن يتهم شخصًا آخر بالخطأ؛ فلكل شخص وجهة نظره وأفكاره الخاصة، والتي يمكن أن تختلف عنك، واستخدام هذه الكلمة تعني أنك تفترض بأنك الوحيد الذي يعرف، وتذكر أن المواضيع تحتمل العديد من الأفكار والآراء.
  • "هذا خطؤك": لا تلقِ اللوم على الأشخاص بعينهم، وإذا كان الموقف يتطلب منك العثور على الشخص المُخطئ يجب أن تركز على الفريق كوحدة واحدة بدلًا من النظر لهم كأفراد، حتى لا يبدو الاتهام موجهًا لفرد واحد.
  • "هذا مستحيل": تعد طريقة أخرى لقول كلمة "أبدًا" ولكن يجب أن تعلم أنه لا يوجد مستحيل، ربما يكون في الوقت الراهن غير ممكن ولكنه ليس مستحيلًا، وإذا أردت أستخدام عبارات أخرى يمكنك القول "لا تفكر بذلك مرتين" واحرص على قولها بنبرة مناسبة.
  • "أشعر بالخجل منك": حاول إيجاد صيغة أقل إيلامًا عندما تريد التعبيرعن خيبة أملك في شخص ما؛ فأنت لا تعلم مدى الإحباط الذي تسببه هذه العبارة عندما يقولها شخص ما لك.
  • هل تعتقد أنك أذكى مني: لا تأخد الأمور بشكل شخصي، وعليك أن تدرك أن الأفكار الرائعة يمكنها أن تأتي من أي شخص؛ فالاطلاع على رأي شخص آخر لا يعني أنك أقل كفاءة.
  • "أنت غير كفؤ": تجنب استخدام هذه العبارة لمعاقبة أحدهم لإخباره بأنه لم يلبي توقعاتك.


إشارات تدلك على أنك تعمل في بيئة عمل سامة

قد تلاحظ بعض العلامات التي قد تساعدك على تقييم مكان عملك والتحديد ما إذا كان مكان العمل يمثل بيئة سامة أم لا: [١][٢]

  • مرض الموظفين: تؤدي أماكن العمل السامة إلى التسبب بالضغط والإرهاق الذي قد يؤدي إلى المرض أحيانًا عند الموظفين، وهذا يحصل بسبب مستويات الإجهاد العالية في الشركة، وإذا كان الموظفون يدّعون المرض، فهذه علامة جدية على بيئة عمل سامة؛ لمحاولتهم التهرب منها. [١]
  • القائد النرجسي: إذا كان مديرك بالعمل يطلب منك موافقته دائمًا، وإخباره بأنه على حق، أو إذا كنت تشعر بأنه دائمًا فوق القوانين وأنه لا ينجز أعماله كاملة بينما تجبر على أن تكون مثاليًا في إتقان العمل، فهذه من إحدى العلامات على البيئات السامة للعمل.[١]
  • عدم وجود حماس للعمل: انظر حولك في مكان العمل، هل يوجد أشخاص سعداء بالعمل في هذا المكان؟ هل يوجد أحد يبتسم؟ هل المحادثات إيجابية ومتفائلة؟ إذا كانت الإجابة "لا" فهذا يعني أنك بمكان عمل سيئ.[١]
  • الافتقار للتواصل أو التواصل السلبي: إذا شعرت بأنك تفتقر لوجود معلومات كافية لأداء عملك، أو عندما تؤدي عملك بجد ولا تحصل بالمقابل على ردود فعل إيجابية وإطراء على مجهودك، أو حتى تغذية راجعة، وبالرغم من كل هذا يُطلب منكَ أن تكون سعيدًا بالعمل في هذا المكان، فهذا مؤشر آخر على بيئة عمل سلبية.[١]
  • تبديل طاقم العمل باستمرار: يبدأ الأشخاص بالبحث عن مكان عمل أفضل في ظل هذه الظروف السامة التي يعيشونها في بيئة العمل.[١]
  • الإشاعات والثرثرة: وذلك بسبب عدم وجود تعاون بين الزملاء وصداقات حقيقية؛ كما تجد الكثير من القيل والقال والمشاحنات في بيئة العمل.[١]
  • إشعارك بأنك محظوظ بالوظيفة: إذا سمعت مثل هذا القول من رئيسك في العمل، فهذه علامة خطر؛ لأن أسلوب التخويف هذا يعد وسيلة لإبقائك مهمّشًا، وهذا دليل على منظمة قائمة على سلوكيات التنمر و السيطرة.[٢]
  • الخلل الوظيفي في الإدارة: تكون الاجتماعات مضيعة للوقت، ودائمًا ما تعمها الفوضى وبالتالي لا تتحقق أيًا من أهداف الاجتماع، وإذا لم تكن الإدارة موجودة أبدًا للمساعدة في حل المشكلات، فهذه أعراض لمشكلة تنبع من ضعف القيادة وانخفاض الروح المعنوية؛ وذلك لأن أماكن العمل السامة مليئة بالارتباك، وانعدام التركيز، والضيق العام.[٢]
  • لا يوجد ارتقاء بالسلم الوظيفي: إذا أجريت عدة اتصالات مع قسم الموارد البشرية فيما يتعلق بالترقيات والزيادات ولم تلاحظ أي تغييرات، فهذه من علامات البيئة السامة للعمل.[٢]
  • أعراضُكَ الجسدية: عندما يُشعركَ حدسك بوجود شيء خاطئ، عليك الوثوق به، وقد تكون الأعراض الجسدية؛ كالهلع أثناء النوم أو ارتفاع ضربات القلب، أو نظامك العصبي الذي ينبهك باستمرار على وجود خطر، دليلًا على وجودك ضمن بيئة سامة.[٢]


عبارات لا تقلها في مكان العمل

قد تضعك بعض العبارات بمواقف محرجة بينما قد تضعك عبارات أخرى تحت طائلة المساءلة، لذا انتبه إلى قول مثل بعض هذه العبارات: [٤][٥]

  • "أنا لا أحب..": لا أحب هذا ولا يعجبني ذاك، هذه العبارات تجعلك في داخل دائرة السلبية، وفي نهاية المطاف سيمل الآخرون من شكواك، وبدلًا من الحديث عن الأشياء التي لا تحبها حاول أن تكون جزءًا من الحل؛ لأن هذا أفضل لوقتك وطاقتك، والكلمات التي تختارها تعبر عن شخصيتك ومزاجك، وإذا كنت ترغب في ترك انطباع جيد فكر في الكلمات التي قد ترسل رسالة خاطئة للآخرين.[٤]
  • "لا أمتلك الوقت..": لا أحد يمتلك وقتًا غير محدود، وبدلًا من اسنخدام هذه العبارة يمكنك القول "بمجرد أن أنهي هذا الأمر سألقي نظرة".[٤]
  • "لا يمكنني أن أجرب..": تدل هذه العبارة على مدى شكوك الذاتية الموجهة لنفسك؛ فأنت تشير لنفسك وللآخرين بأن هنالك شكوكًا دائمة حول قدراتك على تنفيذ الأمور والنجاح بها، ويمكنكَ استخدام كلمة "سأفعل" لأنها تعبر عن مدى ثقتك، وتلهم الآخرين بقدراتك وعزمك.[٤]
  • "هذه ليست مسؤوليتي..": إذا طلب منكَ أحدهم أي خدمة أو مساعدة، ليس عليك الرفض لمجرد أن هذه المهمة ليست مكتوبة في الوصف الوظيفي لعملك، بل افعل كل ما تستطيع فعله للمساهمة بنجاح الفريق والشركة. [٤]
  • "آخر مدير لي كان فظيعًا..": لا ننصحك بالحديث عن أصحاب العمل السابقين بطريقة سيئة، لأن هذا سيجعل أصحاب عملك الحاليين يفكرون بماذا ستقول عنهم .[٤]
  • "بهذه الطريقة تتم الأمور دائمًا..": تحدث التغييرات في التكنولوجيا بسرعة كبيرة، لدرجة أن العمليات التي تمت منذ ستة أشهر يمكن أن تكون قديمة، وقول هذه العبارة لا يجعلك تبدو كسولًا ومقاومًا للتغيير فحسب، بل قد يجعل مديرك يتساءل حول عدم رغبتك بالتحسين، وإذا كنت تفعل الأشياء بنفس الطريقة التي تفعلها دائمًا، ننصحكَ بالبحث عن طرق جديدة للتحسين. [٥]
  • "هذا ليس خطئي": لا تلقِ اللوم على الآخرين؛ فإذا كانت لديك مهمة وحدث خطأ، كن مسؤولًا وقدم شرحًا موضوعيًا والتزم بتقديم الحقائق ودع كل شخص في مكان العمل يرسم استنتاجاته الخاصة حول على من يقع اللوم.[٥]
  • "ليس عدلًا": تُشير هذه الكلمات إلى أنك تعتقد أن الحياة من المفترض عادلة، في حين يعلم جميع الناس أن الحياة ليست كذلك، وهذه العبارة تجعلك تبدو غير ناضج، ويمكنك أستخدام عبارات أخرى كالقول بأنك تريد معرفة أسباب رفض تعيينك للمشروع، حتى تحسن مهاراتك اللازمة فيما بعد.[٥]
  • "سأطرح سؤالًا غبيًا": هذه العبارة تفقدك مصداقيتك، وسيعتقد الجميع أنك تفتقد للثقة، وأنك لست واثقًا مما تقوله بالضبط، ويمكنك أستبدالها بكلمات تدل على أنك ستتعلم بالمستقبل ما ينقصك من معلومات لأنك لا تعلمها في الوقت الحالي.[٥]


نصائح للتعامل في بيئة عمل سامة

من الحقائق التي عليكَ تقبلها في رحلتك المهنية أنكَ ستكون مضطرًا أحيانًا للعمل في بيئة عمل سامة، وأحد التقارير التي نشرها موقع "لينكد إن" في عام 2018 أشار إلى أن 70% من المهنيين العاملين يتفقون على رفضهم للعمل في الشركات المرموقة إذا كانت ثقافة بيئة العمل سيئة، ولعدة أسباب فأنت تحتاج لتعلم مهارات جديدة للتعامل مع البيئة السامة في العمل، منها: [٦]

  • جد منافذ إبداعية: من المهم أن تتذكر أن حياتكَ وهويتك لا تحددها وظيفة العمل، ومن أحد الأسباب التي تجعل الكثير من الناس يجدون مكان عملهم سامًا هو أن الموظفين لا يشعرون أبدًا بالراحة الكاملة للتعبير عن أنفسهم وتطلعاتهم، وتعد المنافذ الإبداعية، مثل كتابة القصص القصيرة، أو الذهاب إلى السينما، أو متحف الفنون، أو تعلم مهارة جديدة، وسيلة للحفاظ على تقدير الذات من أجل إدارة الضغوط.
  • أعطِ لنفسك مزيدًا من الوقت: ستتطلب منكَ أماكن العمل الكثير من الجهد، مما سيضعك في مكان لا يمكنك أن تجد فيه الوقت لنفسك، وهذا يزيد عندما تشعر بالقلق والتوتر باستمرار، وإذا كنت في بيئة عمل غير مثالية، عليك أن تجد حدودًا لهذا العمل حتى لا تنتشر سمية هذا المكان لتخترق حياتك الشخصية، وننصحك بالتخلي عن هاتفك في أيام الإجازات أو أن تخصص وقتًا محددًا لمراجعته عند الضرورة.
  • كن سبّاقًا بالعمل: إذا كنت تتوقع حدوث الأمور السيئة باستمرار، فمن الضروري أن تكون استباقيًا، وقد لا يؤدي هذا بالضرورة لإزالة سمية مكان العمل ولكنه سيمنحك شعورًا جيدًا بأن جميع الأمور تحت نطاق سيطرتك، وللتوضيح أكثر، إذا كنت تستعد لاجتماع قادم، ابدأ بطرح الأسئلة حول ما سيحتاجه الزملاء ومديرك في العمل، وإذا كان هنالك مشروع كبير قادم، تأكد من أدواتك ومعرفتك لتكون تحت السيطرة، حتى لا تكون محتاجًا للبحث عنها في الأوقات الحرجة.
  • أعطِ الأمور قيمتها الحقيقية: تذكر أنكَ لست وحدكَ؛ لأن احتمالية تفكير الآخرين بمكان العمل تشبه ما تمر به، ومن الضروري تذكير نفسك بفعاليتك وذكائك وقدراتك، فلا تضع كل هذه الأحمال على نفسك.
  • ابحث عن طرق لتطوير نفسك: إذا لم تشعر بالرضا عن وظيفتك، ابحث عن طرق جديدة تشعر بها بأنك تتقدم.
  • ابحث عن فرص عمل أخرى: حتى لا تضطر إلى الاستمار فيها إلى الأبد.


قد يُهِمُّكَ

إن الخلافات في مكان العمل أمر لا مفر منه، فقد يكون المكتب مكانًا مرهقًا وتنافسيًا، لذا فإن التعامل مع الصراع في مكان العمل قد يكون مُربكًا أحيانًا، وبما أن هذه النزاعات تسير في بيئات تحترافية يجب أن تكون أكثر حذرًا في كلماتك وموقفك ومعالجتك العامة للوضع، وعندما تكون مستعدًا لحل المشكلة فإنك ترغب في الاستماع، والانخراط باحترام مع زملائنا في العمل، وعندها يمكنك أن تتعلم طرقًا كثيرة لحل هذه المشاكل، إليك مجموعة من النصائح للتعامل مع الخلافات في بيئة العمل: [٧]

  • حاول معالجة النزاع بأقصى سرعة بدلًا من تأجيله.
  • تجنب الثرثرة أثناء النزاع.
  • تناقش بالمشكلة وجهًا لوجه.
  • حاول إيجاد أرضية مشتركة.
  • كن منفتحًا وأصغِ جيدًا.
  • عندما يحين وقتك للتحدث، حافظ على هدوئك.
  • اعلم الوقت المناسب لإدخال طرف ثالث.
  • تعلم من هذا الصراع وطريقة حله .


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Lisa Tynan, "Signs You're in a Toxic Work Environment — and How to Handle It"، topresume.com, Retrieved 4-7-2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح MELODY, "How Dysfunctional Is Your Office? 8 Signs of a Toxic Workplace"، melodywilding.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  3. "You Are A Horrible Boss If You Use These 18 Toxic Phrases At Work!", 101productivity.com,31-1-2020، Retrieved 4-7-2020. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج ح BY ILYA POZIN, "12 Phrases You Need to Stop Using in the WorkplaceThese are the words you need to stop using if you want to get ahead."، inc.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج By Travis Bradberry (28-12-2016), "Toxic phrases smart people never say at work"، qz.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  6. By Abby Roskind (13-9-2019), "6 Tips to Deal With a Toxic Work Environment"، fabfitfun.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.
  7. By CAITLIN FLYNN (18-9-2015), "8 Ways To Handle A Conflict With A Coworker"، .bustle.com, Retrieved 5-7-2020. Edited.

140 مشاهدة