افضل رياضة للاطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٥ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
افضل رياضة للاطفال

 

تعد ممارسة الأنشطة الرياضية بمختلف أنواعها وأشكالها من أهم الأمور في الحياة؛ لأن الرياضة تُجدِّد الدورة الدموية في الخلايا والجسم، كما أنّها تحافظ عليه وتقيه من التَّعرض للإصابة بالأمراض والمخاطر التي تهدِّدُ صحة الإنسان، لذلك تجد أغلب الذين يمارسون الرّياضة بأنواعها المختلفة يتمتّعون بجسد رشيق وصحة مثاليّة خالية من الأمراض ومليئة بالطاقة والحياة، بعكس الذين لا يمارسون أي نشاط رياضي يصابون بالسمنة وبالعديد من الأمراض الخطيرة التي تدمِّرُ صحة الجسم، ولا ترتبط الرّياضة بسن معين، بل إنّها مهمة لجميع المراحل ولكافة الأعمار، ولهذا يعدُّ من الضروري تعويد الأطفال على ممارستها بمراحل مبكرة، ليعتادوا عليها وتصبح جزءًا لا يتجزّأ من حياتهم ومرتكزًا أساسيًّا فيها.

وإليك أفضل الأنشطة الرياضية للطفل:

الرياضة الجمبازية:

يحقق لطفلك هذا النوع من الرياضة القدرة التوازنية العالية للجسم والتّحكم فيه، كما تعمل هذه الرّياضة على تقوية عضلاته، وهذا يعني عدم تعرُّضه للإصابة بالأمراض العضلية، وتزيد مرونته وتجعله يتحرَّكُ بخفّة ورشاقة وتمارَسُ هذه الرياضة بطرقٍ مختلفةٍ بين الذّكور والإناث وتناسب الطفل في السادسة من العمر.

ممارسة أنشطة السباحة:

تعمل على تحفيز العضلات القلبية للأطفال وتقويتها، كما أنها تقوّي جميع الأجزاء العضليّة لهم، وتجعل أجسامهم لينةً بشكل أكبر، بحيث تبدو أكثر تناسقًا بحيث يمارسها الأطفال باستخدام أيديهم وأرجلهم معًا، وتُنشّط دورة الدم في أجسادهم، وتكون مناسبةً للأطفال في سن الرابعة من العمر.

لعبة التنس:

تزيد هذه الرّياضة من القوى التّحمليّة للأطفال، كما تزيد من النّشاط الحركي لديهم بشكل سريع، كما أنّها تعمل على زيادة القدرات التركيزية للأطفال، وتحسن وظائفهم الدّماغية والذاكرية والإدراكية، وتزيد القوى العضليَّة لديهم، وتعدل نسبة عنصر الأكسجين في الدم.

نشاط الركض الرياضي:

يجدّد الخلايا وينشّط مسار الدم في الجسم، ويقوي العضلة القلبيّة ويشد جميع الأجزاء العضلية للجسد، وتقدَّر مسافة الرّكض ووقته حسب العمر للأطفال.

لعبة الفطبول او كرة القدم:

تعدّ من الرياضات المرغبوبة من قِبَل الذكور، حيث تعمل على تنمية مهاراتهم التواصليّة الاجتماعية، وحبّ التعاون والمشاركة وتعميق مفاهيم الأرواح الواحدة، وتُنمّي ردود أفعاله بشكل سريع، وتُناسب الأطفال في سنّ السادسة من العمر.

الرياضة التي تُعرف بالجودو:

وهي نشاط قتاليٌّ ينمّي القدرات الجسمية، ويزيد الليونة فيه، كما يجعل الجسم متناسقًا بشكل أكبر، وينمّي مهارات التَّفكير والجسد، والقدرة العضليّة ويقلل من عداء الطّفل وعنفه، ويناسب هذا النشاط الطِّفل في سن السادسة من العمر.

ويوجد الكثير من أنواع الرياضات التي تناسب الأطفال وتبني أجسامهم بطريقة صحيحة وسليمة وتحافظ عليهم من الأمراض ويجب اختيار الرِّياضات المناسبة للأطفال حسب رغباتهم وميولاتهم، فمثلًا بعض الأطفال يفضِّلون نوعًا من الرياضة والبعض الآخر لا يفضّلونه، وهكذا لذا على الوالدين الأخذ بعين الاعتبار أهميّة هذا الأمر وعدم فرض الرِّياضات التي يرغبها الوالدان على الأبناء..