أين يقع قبر سيدنا ادم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٥ ، ١ أغسطس ٢٠١٩

آدم عليه السلام

أنزل الله رسالة الإسلام على البشر كافة عن طريق الرسل والأنبياء المرسلين، لدعوة الناس إلى عبادة الله عز وجل وحده لا شريك له ويؤمنوا برسالة الهداية لينجوا من عذاب النار ويكون مستقرهم جنات عرضها السماوات والأرض أُعدت للمتقين، ولقد كان آدم عليه السلام أول من خلق الله عز وجل من جنس البشر، ولهذا فإنه يلقب منذ عصور وسنوات بأبي البشر، وقد أخبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم الصحابة أن الله أمر الملائكة بأن يحضروا طينًا من أماكن متفرقة من العالم وبألوان مختلفة فنفخ فيه من روحه فتمثل سيدنا آدم بصورة بشر على أحسن هيئة وأتم تقويم، وكان بهي الطلعة جميل المحيا وشديد البنية وطويل القامة، ويرجح بعض المؤرخين أن ذلك كان في آخر ساعة من يوم الجمعة عندما كان الله القدير يخلق السماوات والأرض، ومن ثم خلق له حواء شريكًا من ضلعه ومن جنسه على هيئة امرأة كاملة لتكون أنيسة وشريكة له في الحياة، وعاش آدم وحواء في الجنة في طاعة الله عز وجل وحمده على نعمه[١].


قبر آدم عليه السلام

لطالما أرق التساؤل العديد من الأشخاص عن المكان الذي يقع فيه قبر آدم عليه السلام، والواقع أن هذا لا يمكن أن يكون موضع علم جازم بسبب قلة المصادر والموارد والكتب والمخطوطات، وعدم وجود دلالة دينية في القرآن الكريم او السنة النبوية عنه بشكل قاطع، وأما الإشاعات عن أنه في فلسطين أو الهند وغيرها فهي ضرب من الباطل لا يمكن إثباته بقرائن وشواهد واضحة، ولو كان أمرًا له أهمية بالغة لعرّفه الله لعباده، ولهذا من الأولى على كل مسلم أن ينصرف إلى التفكير بكل ما فيه خير لأمته ودينه ولنفسه[٢].


قصة آدم عليه السلام

يستقي المسلم من قصص الأنبياء والرسل الكثير من الحكمة والمعرفة، فهي بمثابة نبراس وفانوس يضيء لهم الطريق ويهديهم لما فيه الخير والصلاح، وسنتناول فيما يلي أهم تفاصيل قصة سيدنا آدم عليه السلام[٣]:

  • خلق الله سيدنا آدم وأمر الملائكة جميعًا أن يسجدوا له لتقديره وإرضاءً لله عز وجل، ففعلوا جميعًا إلا إبليس رفض أمر الله بحجة أنه أفضل خلقًا من آدم.
  • طرد الله عزل وجل إبليس من رحمته ولعنه وأخرجه من الجنة، وتوعد إبليس منذ ذلك الوقت أن يفتن جميع المسلمين ويسلط أعوانه عليهم.
  • أخبر الله عز وجل إبليس أنه لن يتمكن من فتنة المؤمنين من عباده ولن يكون له سلطان عل كل من قوي دينه وترسخت عقيدته بثبات.
  • وسوس إبليس لآدم وحواء حتى يأكلا من إحدى الأشجار التي خلقها الله في الجنة وحرمها عليهم، ففعلا.
  • أدرك آدم وحواء ما فعلاه فاستغفرا الله عزا وجل وتابا، فتقبل الله توبتهما لكنه أنزلهما إلى الأرض.
  • أنجب آدم وحواء زوجين زوجين من الأولاد حتى تكاثرت البشرية وبقيت حتى اليوم جيلًا بعد الآخر منهم الصالحون ومنهم المشركون.


المراجع

  1. "آدم عليه السلام "، دار اففتاء، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.
  2. "أين يقع قبر آدم عليه السلام"، افسلام سؤال وجواب ، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.
  3. "قصة آدم عليه السلام "، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2019-7-29. بتصرّف.