أفضل علاج للثالول

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٠٢ ، ٥ أغسطس ٢٠١٩

الثآليل

تظهر الثآليل على شكل زوائد لحمية فوق سطح الجلد، وعادةً ما تنشأ نتيجة للتعرض لأحد أنواع الفيروسات التي تُدعى بفيروسات الأورام الحليمية البشرية، ومن المعروف أن الثآليل كانت وما زالت أحد المشاكل الصحية المنتشرة بكثرة بين الناس منذ آلاف السنين، حتى أن بعض العلماء يشيرون إلى وجودها في المومياوات القديمة قبل 3 آلاف سنة، كما جرى ذكرها على لسان شكسبير أيضًا، وعلى الرغم من أن الثآليل هي غير مؤذية أو خطيرة عند أغلب المصابين، إلا أن شكلها البشع يدفع بالكثير من المصابين إلى البحث عن أفضل العلاجات للتخلص منها، ويوجد بالطبع أنواع كثيرة من الثآليل؛ منها ما يُعرف بالثآليل الشائعة، والثآليل الأخمصية، والثآليل المسطحة، والثآليل حول الظفر، وغيرها من الأنواع التي تظهر في أماكن مختلفة من الجسم[١].


العلاج الأفضل للثآليل

تختفي معظم الثآليل لوحدها مع مرور الوقت، كما من النادر أن تُصبح الثآليل مصدرًا للقلق والمشاكل الصحية، لكن قد تتطلب الثآليل التناسلية بالذات معاينة بواسطة الأطباء المختصين لتحري أسبابها وإيجاد العلاجات المناسبة لها، وعلى العموم يُمكن لبعض الثآليل أن تظهر مرة أخرى على الجلد حتى بعد علاجها، كما يُضطر الأطباء إلى استخدام أكثر من طريقة علاجية للقضاء على الثآليل عند أغلب الحالات، لذا قد يكون من الصعب القول بوجود علاج مثالي للتغلب على الثآليل، وعلى أي حال تشمل أبرز وأهم العلاجات المستخدمة للتعامل مع حالات الإصابة بالثآليل على الآتي[٢]:

  • التجميد: بوسع المرضى استخدام منتجات طبية لا تحتاج إلى وصفة طبية لتجميد الثآليل والتخلص منها، لكن يُمكن لهذه العلاجات أن تعجز عن تجميد الثآليل كليًا، كما يُمكن أن تتسبب بحدوث آلام شديدة لدى المرضى، مما يضطرهم إلى الذهاب إلى الأطباء القادرين على تجميد الثآليل باستخدام النيتروجين السائل.
  • الكانثاريدين: يُستخرج هذا المركب من أحد أنواع الخنافس، ويؤدي وضعه فوق سطح الجلد إلى تشكيل بثرة حول الثؤلول، وستساعد هذه البثرة على إزالة الثؤلول بعد مضي بعض الوقت، لكن سيكون من الضروري تغطية المنطقة باستخدام ضمادة طبية.
  • الأدوية: يلجأ بعض الأطباء إلى حقن الثآليل باستخدام دواء يُدعى بالبليوميسين، الذي يمتلك قدرة على قتل الفيروسات داخل الثآليل، كما يُمكن لبعض الأطباء وصف كريم دوائي يُدعى بالإميكويمود، الذي يُساهم في تحفيز الجهاز المناعي على محاربة الفيروسات، خاصة تلك المسببة للثآليل التناسلية.
  • حمض الساليسيليك: يتوفر حمض الساليسيليك في الصيدليات على شكل مراهم وكريمات، ويشتهر بمقدرته الفريدة على إذابة أنسجة الثآليل عند الالتزام بوضعه على الجلد بانتظام، لكن قد يحتاج المصاب إلى مرور عدة أسابيع حتى يلحظ أي تقدم على حالة الثآليل لديه.
  • الجراحة: يلجأ الأطباء إلى الخيارات الجراحية في حال فشل الخيارات العلاجية الأخرى عن علاج الثآليل، وعادةً يقوم الطبيب بشق الثؤلول جراحيًا بعد تدمير قاعدته بالتجميد أو باستخدام إبرة كهربية.
  • العلاج بالليزر: يعتمد هذا العلاج على توظيف حزم ضوئية لحرق وتدمير أنسجة الثآليل.

وعلى أي حال، يرى الخبراء أن وجود الكثير من العلاجات لعلاج الثآليل هو دليلٌ على عدم وجود علاج مثالي أو أفضل للتعامل مع حالات الإصابة بالثآليل، ويشير البعض كذلك إلى صعوبة تفسير سبب ظهور الثآليل وكيفية اختفائها لوحدها دون علاج أحيانًا، لكن في النهاية تبقى الثآليل أحد الأمور غير الجدية أو الخطيرة، وقد لا تتسبب بظهور أي ألمٍ على الإطلاق، إلا في حال ظهرت في أحد مناطق الجسم المعرضة للضغط أو الاحتكاك المتكرر[٣].


الوقاية من الثآليل

يجب على المصابين بالثآليل تجنب التلاعب أو نكش الثآليل لتقليل خطر انتشارها إلى مناطق أخرى من الجسم أو إلى أفراد آخرين، وقد يكون من الأفضل الحرص على تغطية الثآليل باستخدام الضمادات الطبية، وغسل اليدين وتجفيفهما دائمًا، وتجنب تمشيط أو حلق المناطق التي توجد بها الثآليل، لأن ذلك قد يتسبب في انتشار الفيروس، بالإضافة إلى الامتناع عن ممارسة الجنس في حالة الإصابة بالثآليل التناسلية، والحرص على استخدام الواقي الذكري[٢].


المراجع

  1. Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (20-4-2017), "Warts"، Healthline, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Hansa D. Bhargava, MD (5-4-2018), "Skin Conditions and Warts"، Webmd, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. Melissa Conrad Stöppler, MD (5-10-2018), "Warts (Common Warts)"، Medicine Net, Retrieved 27-7-2019. Edited.