أضرار الليمون للرجال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٣ ، ٧ ديسمبر ٢٠١٩
أضرار الليمون للرجال

فاكهة الليمون

تعدّ فاكهة الليمون من الفاكهة القديمة في العالم والتي تمتلك أهمية كبيرة بين السكان، إذ ظهرت شجرة الليمون لأول مرة في إسبانيا وشمال إفريقيا، وذلك بين عامي 1000 و1200 ميلادي، ومن ثم انتشرت هذه الشجرة في أنحاء أوروبا على أيدي الصليبيين الذين اكتشفوا نموها في مدينة فلسطين، وفي عام 1494 زُرعت أشجار الليمون في جُزر الأزور، وشُحن جزء كبير منها إلى مدينة إنجلترا، وفي القرن الثامن عشر للميلاد اعتقد عالم النبات السويدي كارلوس لينيوس بأن الليمون هو عبارة عن مجموعة متنوعة من الحمضيات، والذي يعرف في عصرنا الحالي بأنه أحد أنواع الأشجار الهجينة، وفي الحقيقة فهو يشكل شجرة دائمة الخضرة، ومن الممكن أن يبلغ ارتفاعها ستة أمتار، ومن الجدير بالذكر أن الليمون أحد أهم الفاكهة الموجودة في العالم، إذ إنه يستخدم في عدد كبير من الأطباق، والمأكولات، والحلويات، وحتى أنه يستخدم في صنع العصائر في مختلف أنحاء العالم، إذ يعدّ عصير الليمون واحدًا من ألذ وأشهر العصائر التي تُقدم في فصل الصيف لتشعر الشخص بالنشاط والحيوية في الحرّ، كما أن طعم الليمون الحامض بحد ذاته يستخدم على بعض المأكولات مثل السمك، والأطباق المُعدة من الخضراوات، ومن الجدير بالذكر بأن فاكهة الليمون هي إحدى أغنى الفواكه بفيتامين سي.[١]


أضرار الليمون للرجال

تعدّ فاكهة الليمون من الفواكه المفيدة والتي يستخدمها الإنسان بكثرة، ولكن يجب أن يعير الرجال بعض الأهمية عند تناول كميات كبيرة من الليمون بسبب هذه الأضرار:[٢]

  • يسبب التبول المفرط: إن تناول كميات كبيرة من الليمون أو عصير الليمون أو حتى إضافة الليمون للماء يؤدي إلى زيادة نسبة التبول لدى الشخص، ولذلك فإن هذا يسبب مع مرور الوقت شعور الرجل بالتعب والجفاف، وهذا ما يضر جسمه بشدة؛ وذلك لأن الليمون يحتوي على مركبات تساعد الجسم على إفراز المياه الزائدة الموجودة فيه، والتي مع مرور الوقت تبدأ بالتخلص من الكهرل أو كما يسمى بالإلكتروليت الموجود في جسم الإنسان، بالإضافة إلى تخلصه من معدن الصوديوم أيضًا، وهذا ما يضر بجسم الرجل أو حتى المرأة، كما أن الليمون يسبب إيذاء المثانة، لذلك يجب تناوله بنسب معقولة وعدم الإفراط في ذلك.
  • يزيد من آلام الصداع النصفي: يعاني عدد كبير من الرجال في أنحاء العالم من الصداع النصفي، وكما أثبت العديد من الدراسات بأن تناول الليمون والحمضيات يزيد من آلام الصداع النصفي بسبب إحتوائه على الأحماض القوية، ومن الجدير بالذكر بأن أحد الحميات الغذائية المُعدة من أجل الأشخاص المصابين بالصداع النصفي كانت تمنع تناول الليمون.


فوائد الليمون للرجل جنسيًا

يحتوي الليمون على نسبة عالية من فيتامين سي الذي يساعد في حماية الخلايا وإعادة تكوينها، لذلك فإن تناول الرجل لليمون بنسبب محددة وغير زائدة عن الحاجة يعدّ مهمًا جدًا من الناحية الجنسية؛ وذلك لأنه يعزز الخصوبة لدى الرجل، إذ أثبتت دراسة أجريت عام 2016 م والتي نشرت في المجلة الدولية للطب التناسلي الحيوي، بأن أغلب الرجال الذين يعانون من الضعف الجنسي، يرجع السبب بأن لديهم نسب منخفضة جدًا من مضادات الأكسدة في المني الخاص بهم، والتي من الممكن معالجتها عن طريق تناول الرجل لليمون؛ وذلك لأنه يحتوي على نسب عالية من فيتامين سي الذي يجدد الخلايا الموجودة في المني، بالإضافة إلى أن الدراسة التي أجريت في عام 2016 م على المني الخاص بذكور الفئران، أثبتت أن فيتامين سي يساعد بنسبة كبيرة على رفع مستويات الهرمونات التناسلية، وهذا ما زاد من حركة الحيوانات المنوية، كما أنه قلل من إنتاج أجسام الفئران للحيوانات المنوية المشوهة، ولكن هذه الدراسة لم تُثبت فعاليتها حتى الآن على الإنسان.[٣]


فوائد الليمون الصحية

توجد العديد من الفوائد الصحية التي يوفرها الليمون، وذلك بفضل احتوائه على العديد من العناصر الغذائية، وهنا نذكر عددًا من أبرزها:[٤][٥]

  • تعزيز وظائف جهاز المناعة: تفيد الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة كفيتامين سي في تقوية جهاز المناعة الذي يوفر الحماية للجسم من الجراثيم التي تسبب الإصابة الأنفلونزا، ونزلات البرد، ومن الجدير بالذكر بأن تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين سي لا تفيد في التقليل من الإصابة بالزكام، بل تقلل فترة الإصابة بنزلات البرد أيضًا.
  • التقليل من احتمالية الإصابة بمرض الربو: يفيد استهلاك بعض العناصر الغذائية كفيتامين سي في تحسين بعض الحالات المرضية كالحساسية في القصبات الهوائية التي ترافق نزلات البرد، لكن نحتاج إلى المزيد من الأبحاث لإثبات دور فيتامين سي في تقليل الإصابة بمرض الربو.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي: يحتوي الليمون على ألياف قابلة للذوبان؛ مثل البكتين الذي يفيد في تعزيز صحة الأمعاء، وأيضًا تبطئ عملية هضم النشويات، والسكريات، والذي يؤدي بدوره إلى التقليل من مستوى السكر في الدم.
  • التقليل من مستوى الكولسترول في الدم: يفيد تناول الليمون في التقليل من مستوي الكولسترول الكلي، بالإضافة إلى أنّه يتميز باحتوائه على مواد كيميائية نباتية؛ مثل الديوسمين، والهسبيريدين، إذ إن ذلك يفيد أيضًا في خفض مستوى الكولسترول في الدم.
  • الوقاية من احتمالية تكوّن حصيات الكلى: يتميز الليمون بأنه مصدر غني بحمض الستريك، إذ أن هذا الحمض يفيد في الوقاية من تكوّن حصيات الكلى، وذلك من خلال زيادة كمية البول، ودرجة حموضته.
  • ازدياد قدرة الجسم على امتصاص الحديد: يحتوي الليمون على حمض الستريك، وفيتامين سي، اللذان يفيدان في تعزيز امتصاص الحديد من الأطعمة النباتية، إذ إنه لا يكن امتصاص الحديد غير الهيمي جيدًا من هذه الأطعمة، على عكس الحديد الهيمي المتواجد في الدجاج، واللحوم، والسمك، مما يؤدي إلى الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم.
  • الوقاية من خطر الإصابة بسكتة دماغية: تتميز الحمضيات باحتوائها على نسبة عالية من الفلافونويد، إذ إنه يحمي من الإصابة بأمراض القلب، والأوعية الدموية، ويحمي الجسم من أمراض السرطان، وكذلك يقلل من احتمالية الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية عند النساء، إذ تعد هذه السكتة من أكثر أنواع السكتات الدماغية الشائعة، والتي تحدث لأن الدم المتجلط يسد تدفق الدم إلى الدماغ.


المراجع

  1. "lemon", britannica, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  2. "8 Side Effects of Drinking Too Much Lemon Water", stylecraze, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  3. "How Lemon Juice Can Help and Hurt Men's Fertility", livestrong, Retrieved 6-12-2019. Edited.
  4. "6 Evidence-Based Health Benefits of Lemons", healthline, Retrieved 2019-9-28. Edited.
  5. "How can lemons benefit your health?", medicalnewstoday, Retrieved 14-11-2019. Edited.