كيف تصنع مصيدة فئران

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٤ ، ٢٣ مارس ٢٠٢٠
كيف تصنع مصيدة فئران

الفئران

تعد الفئران كائنات صغيرة الحجم تتبع لفصيلة الثدييات، يكسوها الشعر، وتتميز بعيونها وآذانها كبيرة الحجم، بالإضافة لامتلاكها لذيول طويلة وأنوف مدببة، وتعرف الفئران بكونها واحدة من أصغر الثدييات الموجودة في العالم، وتتواجد في مختلف الأماكن التي يعيشها البشر، كما أنها كائنات ليلية في المقام الأول وذات رؤية سيئة، بينما تتمتع بقوة في باقي حواسها. وتنتمي الفئران لفصيلة القوارض، وهي واحدة من أكثر القوارض المعروفة في العالم والتي تسكن غالبًا في أماكن داخلية كالجحور وغيرها، كما أن القوارض تشكل 40% من فئة الثدييات في العالم، وتكيفت الفئران مع البحث عن مأوى، وخاصةً بالقرب من مصادر الغذاء، فلا تضطر للسفر إلى مسافات طويلة مكشوفة.[١]


كيفية صنع مصيدة فئران

هناك طرق عدّة لصناعة مصيدة للفئران، ومن إحدى الطرق البسيطة هي:[٢]

  • الحاجة إلى علبة معدنية تسع الفأر، مثل علب المشروبات الغازية، أو المُعلّبات التموينية، كما يمكن الاستعاضة عنها بعبوة بلاستيكية قوية بشرط أن تكون كبيرة وتتسع للفأر المُراد صيده.
  • إزالة طرف أحد الجانبين بشكل كامل، ثم وضع قطعة ناعمة من القماش على فوهة العلبة المعدنية.
  • وضع قطعة من الطعام فوق قطعة القماش ويمكن وضع السم فوقها، يجب أن لا يكون الطعام الموضوع على قطعة القماش ثقيلًا كي لا تسقط القماشة لداخل العبوة.
  • توضع العلبة المعدنية والأكل بحذر في مكان تواجد الفأر، ثم الانتظار حتى يأتي الفأر للطعام ويسقط بالعلبة.


طرق التخلّص من الفئران

تُعد فئران المنازل أمرًا مزعجًا للكثير من الأشخاص، وتتعدد الطرق المتّبعة للتخلص من هذه الكائنات المزعجة، إذ يمكن إجمال مجموعة من هذه الطرق فيما يأتي:[٣]

  • إغلاق مناطق الدخول: يتوجب في المقام الأول إغلاق كافة المداخل التي تسمح للفئران بالدخول إلى المنزل، وتستطيع الفئران الدخول إلى المنازل من أصغر الفتحات الممكنة.
  • استخدام الفخاخ: تعد استخدام الفخاخ طريقة مناسبة وفعّالة للغاية في التخلص من الفئران داخل المنزل أو تقليلها، وعادةً ما يستخدم الأشخاص القليل من الطعام لجذب الفئران والإيقاع بها في المصائد الكلاسيكية، ولعل أهم هذه الأطعمة هي الشوكولاتة أو الفول السوداني أو الفاكهة المجففة أو دقيق الشوفان، بالإضافة لتوفر نوع من المصائد المعروف بالمصيدة الصمغيّة.
  • وضع الطعام في المكان المناسب : تتميز الفئران بعدم البحث عن الطعام لمسافات أكثر من10-20 قدمًا بعيدًا عن بيوتها، لذا يُنصح بوضع الطعام بالقرب من منازلها أو في الأماكن المليئة ببراز هذه الكائنات، ويُفضّل تغيير مواضع هذه الأطعمة كل يومين.
  • التنظيف الدائم: تستطيع الفئران البقاء على قيد الحياة عند تناول 3-4 غرامات من الطعام يوميًا، وتنجذب هذه الكائنات لفتات الطعام، لذا يُفضل التخلص من هذه البقايا وتنظيف الأماكن التي وجدت بها، كما يُفضل وضع الأطعمة في مكانها المخصص وإحكام إغلاقها.
  • الاستعانة بالقطط: تحب القطط صيد الفئران، بالإضافة لبعض الحيوانات الأليفة الأخرى كالكلاب، وتظهر هذه الطريقة نتائج أكثر فاعلية لمهارة القطط في ذلك، وتستخدم بعض المزارع القطط في تقليل الفئران لديها.
  • الصرف الصحي: يجب التأكد من جودة تمديدات الصرف الصحي جيدًا وعلى الرغم من أن المستويات الجيدة من الصرف الصحي قد لا تبعد الفئران إلا أن سوء هذه التمديدات يجلب الفئران.


أنواع الفئران

تنتمي الفئران في طبيعتها إلى نوعين رئيسيين، ثم تتفرّع من هذه الأنواع مجموعة من الأصناف وفقًا لمجموعة من الخصائص المختلفة، وفيما يأتي ذكرها:[٤]

  • الفئران البرية: الفئران الميدانية وهو الاسم المُطلق على مختلف الفئران التي تعيش في البرية في مختلف أنحاء العالم، وهي ترتبط ارتباطًا وثيقًا بفئران المنازل، وتوجد هذه الفئران في جميع أنحاء أوراسيا وشمال أفريقيا، ويندرج فأر الحقل تحت هذا النوع من الفئران، ويمتلك ذيلًا طويلًاا، كما أنه مخلوق ليلي يحب الاختباء وغالبًا ما يهاجم الحدائق والمنازل.
  • فئران المنزل: توجد هذه الفئران في جميع أنحاء العالم، وهو أكثر الفئران انتشارًا، وتسبب آفات خطيرة، يعيش مجموعة منها مع البشر بينما يعيش البعض الآخر في البرية، يبلغ طول هذا النوع من الفئران حوالي 15 سم ويَزِن حوالي 28 غرامًا، يكون لونه رماديًا يميل إلى اللون البني، وأذنه مستديرة وكبيرة ويمتلك ذيلًا غير مغطى بالشعر، يسبب هذا النوع تلوث الأطعمة الغذائية وتدميرها، وقد تحمل هذه الفئران أمراضًا بشرية خطيرة مثل: التيفوئيد، وتلد أنثى هذا الفأر من 4-8 فئران بعد فترة حمل مدتها ثلاثة أسابيع.


أمراض تسببها الفئران

تبحث الفئران والجرذان خلال أشهر الشتاء الباردة عن الغذاء والدفء والمأوى داخل البيوت، وتدخل في كثير من الأحيان إلى المنازل من خلال الفتحات الصغيرة والشقوق، ثم تستقر داخل المنازل، وتترك خلفها فضلاتٍ خطيرة يمكن أن يؤدي تراكم هذه الفضلات إلى نشر البكتيريا وتلويث مصادر الغذاء، وبمجرد أن تصبح فضلات هذه الكائنات جافة يمكن أن تكون خطرة للغاية بمجرّد استنشاقها، ويمكن أيضًا لفضلات القوارض أن تنشر مجموعة من الأمراض والفيروسات بما في ذلك ما يأتي:[٥]

  • الطاعون: يُعرف الطاعون أيضًا باسم الموت الأسود، وهو مرض مميت شديد العدوى تسبب في قتل ثلث سكان أوروبا خلال العصور الوسطى، ينتشر الطاعون عادةً عن طريق لدغة البراغيث الملازمة للقوارض والتي تكون مصابة بالمرض نفسه، وجدير بالذكر أن فتاة من كولورادو أصيبت بمرض الطاعون عام 2012م عقب رحلة تخييم.
  • فيروس هانتا: فيروس هانتا هو مرض من الممكن أن يهدد الحياة وينتقل إلى البشر عن طريق فصيلة القوارض، وينتقل عن طريق التعرض لبول القوارض المصابة أو استنشاق أي من آثار فضلاتها أو لعابها، وتزداد فرص الإصابة بهذا المرض عندما يكون الأشخاص على مقربة من الأماكن التي تعيش فيها القوارض.
  • السالمونيلا: يُعد مرض السالمونيلا أحد أنواع التسمم الغذائي الذي ينتشر عن طريق فضلات القوارض، وخاصةً عند استهلاك الأغذية الملوثة من قِبَل القوارض، وتشمل الأعراض الناتجة عن هذا المرض الإسهال والحمى وبعض آلام البطن، وفقًا لإحصائيات WebMD يُبلّغ عن حوالي 40 ألف حالة من السالمونيلا في الولايات المتحدة.
  • حمى الفئران: تُعد حمى الفئران أحد الأمراض المعدية، ويمكن أن تكون هذه الحمى قاتلة، كما أنها تنتشر عن طريق القوارض المصابة أو من خلال استهلاك الطعام الملوث بآثارها.


حقائق عن الفئران

فيما يأتي توضيح بعض الحقائق الهامة الخاصة بالفئران:[١]

  • يمكن لبراز الفئران أن يسبب الحساسية عند الأطفال.
  • تجلب الفئران كلًا من البراغيث والقمّل والحشرات الضارة إلى المنازل.
  • أصغر أنواع الفئران في العالم يوجد في قارة أفريقيا ويدعى الفأر الأفريقي.
  • تستخدم الفئران الشعيرات على وجهها كحساسات لاستشعار التغيرات في درجات الحرارة، والمساعدة في استكشاف الأسطح المختلفة.
  • تعيش الفئران بالقرب من الطعام لأنها تتناول الوجبات الخفيفة بين 10-20 مرة في اليوم.
  • يمكن أن تلد أنثى الفأر ما يصل إلى 10 فئران كل ثلاثة أسابيع.
  • تعد الفئران آفات قاتلة، لأنها تلحق الضرر بالمحاصيل والسلع والأثاث، كما أنها تساعد على انتشار الأمراض.
  • ترغب الفئران بالنوم لأكثر من 12 ساعة في اليوم الواحد.
  • تستطيع أغلب الفئران القفز في الهواء لمسافة قدمين.
  • تتمتع الفئران بمهارة عالية في التسلّق والسباحة.


الفئران في الثقافات المختلفة

قد تشعر بالاشمئزاز عند معرفة أن بعض الثقافات في مختلف أنحاء العالم ترى أن الفئران وجبة خفيفة ولذيذة، ولقد ادّعى بعض خبراء الأغذية أن لحم الفئران أكثر اللحوم لذةً على الإطلاق، وتتوفر بعض القبائل الهندية النائية والغريبة كقبيلة آدي التي تحتفل بمهرجان Unyin-Arang في 7 تشرين/مارس من كل عام، وخلال الاحتفالات تقدم هذه القبيلة لحم الفئران كمكون أساسي في الطهي، ولا يقتصر الأمر عند هذا الحد، فهي تُعد مصدرًا للغذاء في كل من الكاميرون والصين وكمبوديا وميانمار ونيجيريا ونيوزيلندا، كما أن هذه القبيلة كشفت أثناء مقابلة معها أن الفئران تُستخدم أيضًا كهدايا تقليدية العرائس، وهي سحر محظوظ لحياة زوجية طويلة وصحية، وتحمل الفئران في بعض مدن نيوزيلندا قيمة نقدية وتقليدية، يمكن تبادلها في حفلات الزفاف وغيرها من الاحتفالات كعملة.[٦]


المراجع

  1. ^ أ ب "Mice", domyown, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  2. "How to Make a Cheap Homemade Mouse Trap", wikihow, Retrieved 22-3-2020. Edited.
  3. "THE 8 BEST WAYS TO HELP GET RID OF MICE", terminix, Retrieved 28-11-2019. Edited.
  4. "Mouse: Types of Mice", infoplease, Retrieved 29-11-2019. Edited.
  5. "An Overview of the Real Health Risks Posed By Mice and Rat Infestations", pestworld,28-1-2013، Retrieved 29-11-2019. Edited.
  6. "19 Types of Mice that Can Invade Your House", homestratosphere, Retrieved 28-11-2019. Edited.