أخطر الأمراض التي تسببها حشرة القراد

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:١٧ ، ١٩ أغسطس ٢٠٢٠
أخطر الأمراض التي تسببها حشرة القراد

حشرة القراد

يعدُّ القراد من الحشرات الصغيرة التي تشبه العناكب في شكلها، والتي تلدغ الجلد وتتغذى على الدم، كما يعيش القراد في الغالب في فراء وريش العديد من الحيوانات والطيور، وتحدث اللدغات عادةً خلال أوائل الربيع، أي أواخر الصيف وفي المناطق التي توجد فيها الكثير من الحيوانات والطيور البرية، وتوجد بعض أنواع القراد التي تحمل العديد من الأمراض التي قد تسبب مشاكل صحيّة خطيرة، لذلك فإنه من المهم إزالة القراد بمجرد العثور عليها، ومحاولة إزالتها مرة واحدة لضمان عدم بقاء أي أجزاء من فمها في الجلد. [١]


أخطر الأمراض التي تسببها حشرة القراد

إنَّ معظم لدغات القراد لا تسبب الأمراض وغير ضارة، ولكن يمكن لبعض أنواع القراد أن تنقل أمراضًا معينة والتي يتضمن علاجها أخذ جرعات محددة من المضادات الحيوية، وتشمل الأمراص التي ينقلها القراد ما يلي: [٢]

  • مرض لايم: يحدث مرض لايم عندما تنقل لدغة القراد بكتيريا تسمى بوريليا بورجدورفيري، ففي الولايات المتحدة الامريكية ينتقل مرض لايم عن طريق القراد ذو الأرجل السوداء، وعادة يجب أن تلتصق القرادة على الجلد لمدة 36-48 ساعة لتمرير المرض، وقد تبدأ الأعراض بالظهور بعد 3-7 أيام من وقت الإصابة، وقد تشمل أعراض هذا المرض الصداوع والحمّى، وآلام المفاصل والعضلات، بالإضافة إلى الطفح الجلدي في مكان اللدغة والذي قد يشبه عين الثور، كما قد يسبب المرض العديد من المضاعفات في حال لم يتلقى الشخص العلاج في المرحلة المبكرة من مرض لايم، وقد تظهر الأعراض المتأخرة بعد أسابيع أو أشهر من اللدغة الاولية، ومن الممكن أن تشمل الأعراض التهاب المفاصل والآلام العصبية، وحدوث مشاكل في الذاكرة قصيرة المدى.
  • حمى الجبال الصخرية المبقعة: يسبب قراد الكلب الأمريكي نشر حمى جبال روكي المبقعة إلى البشر، وتشمل أعراض هذا المرض الحمّى الشديدة والطفح الجلدي، والتقيؤ، بالإضافة إلى الألم العضلي، كما يمكن أن يؤدي هذا المرض إلى الوفاة؛ وذلك بسبب تلف الأعضاء والأوعية الدموية في حال لم يتلقى الشخص العلاج بأسرع وقت ممكن، وقد أشار مركز السيطرة على الأمراض CDC بأن الأشخاص الذين يتلقون العلاج في غضون 5 أيام من بدء الأعراض سيعانون من مضاعفات أقل من أولئك الذين يتأخرون في تلقّي العلاج.
  • حمى كولورادو: والتي قد تسببها لدغة من قراد الخشب، ويعدُّ هذا القراد من أكثر الأنواع شيوعًا في الولايات الغربية عالية الارتفاع، وقد تشمل الأعراض التي تستغرق بضعة أيام للظهور بعد اللدغة الحمّى، وآلام الجسم، والتعب، كما قد يصاب بعض الأشخاص أيضًا بالقيء وآلام المعدة والطفح الجلدي، ومن المهم المعرفة بأنه لا يوجد علاج محدد لهذا المرض، ولكن يُعالج الأشخاص بإعطائهم المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبيّة، كما يعاني بعض الأشخاص من أعراض خفيفة ويتعافون في غضون أسبوع إلى أسبوعين.
  • التولاريميا: توجد بكتيريا تسمّى Francisella tularensis تنقل مرض التولاريميا والذي يعدُّ من الأمراض النادرة، وقد ينقل قراد النجمة وقراد الخشب وقراد الكلب هذه العدوى التي توجد بصورة شائعة في الجزء الجنوبي الأوسط من الولايات المتحدة، وتوجد عدة أشكال من التولاريميا وذلك بالاعتماد على كيفية دخول البكتيريا إلى الجسم، وقد تشمل الأعراضالقرحة الجلدية في مكان اللدغة بالإضافة إلى الحمّى وتورُّم الغدد، كما يشمل العلاج عادةً تناول المضادات الحيوية لعدة أسابيع.


أعراض خطيرة بعد لدغة القراد

عادة ما تسبب لدغة القراد أعرضًا، ولكن إذا تعرضت للعض فستلاحظ في أغلب الأوقات احمرارًا وتورمًا حول لدغة القراد، ولكنها ستختفي بمجردة إزالة القراد، وتشمل الأعراض الشائعة للدغة القراد ما يلي:[٣]

  • الطفح الجلدي.
  • الصداع الشديد في الرأس.
  • الإصابة بالحمّى.
  • حدوث أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا.
  • حدوث التهاب في الغدد.
  • فقدان التوازن في المشي.
  • عدم القدرة على تحمُّل الأضواء الساطعة.
  • حدوث ضعف في الأطراف.
  • حدوث شلل في عضلات الوجه.

أمّا بالنسبة لأعراض رد الفعل التحسسي للدغة القراد، فهي تشمل ما يلي:

  • حدوث انتفاخ في الحلق.
  • صعوبة في التنفس.
  • الانهيار.


علاج لدغة القراد

يعدُّ إزالة القراد هو أهمُّ ما قد تفعله عند رؤيتك لعلامة تدل على اللدغة، إذ يمكنك إزالة القراد بنفسك باستخدام مجموعة من الملاقط أو من خلال استخدام الأدوات الخاصة لإزالته، وذلك عن طريق اتباع الخطوات التالية:[٤]

  • امسك القرادة بأقرب ما يمكن من سطح جلدك.
  • اسحب للأعلى بعيدًا عن الجلد، واستخدم ضغطًا ثابتًا وحاول أن لا تثنِ القرادة أو تلويها أثناء سحبها.
  • عليك التأكد من موقع اللدغة جيدًا؛ وذلك لمعرفة ما إن كنت قد تركت أي جزء من رأس القرادة أو فمه في مكان اللدغة، فإن كان الأمر كذلك تأكد من إزالة الأجزاء المتبقية
  • نظّف مكان اللدغة بالماء والصابون جيدًّا.
  • عند إزالة القرادة اغمرها في الكحول المحمّر؛ وذلك للتأكد من موتها ثمَّ ضعها في وعاء مُغلق.
  • من المهم مراجعة الطبيب في أقرب وقت بعد لدغة القراد لمعرفة ما إن كنت تحتاج أي علاج بناءً على نوع القراد الذي عضّك، وللتحدث عن المخاطر والمضاعفات التي يجب البحث عنها ومتى يجب المتابعة.


مَعْلومَة

ينتشر القراد في أنحاء متعددة، مما يسبب صعوبة تجنبها تمامًا، ولكن توجد العديد من التدابير الوقائية التي يمكنك اتباعها لتقليل فرصة الإصابة بلسعة القراد، ومنها:[٢]

  • ارتدِ سراويل وقمصان ذات أكمام طويلة عندما تكون في الخارج خاصة في الأماكن كثيرة الأشجار.
  • ارتدِ الأحذية المغلقة عندما تكون في الهواء الطلق.
  • استخدم إحدى المواد الطاردة للحشرات وخصوصًا التي تحتوي على 20% من مادة DEET على الجلد والملابس.
  • غطِ شعرك باستخدام القبعة عندما تكون في المناطق العشبية والمشجرة.
  • ضع في اعتبارك ارتداء ملابس ذات ألوان فاتحة عند الصيد أو التنزه؛ وذلك لأنها تسهّل اكتشاف القراد الذي يزحف عليها.
  • عليك الاستحمام في أسرع وقت ممكن بعد الخروج من المنزل في حالة التصاق القراد بالجلد.


المراجع

  1. "Tick Bites", www.webmd.com, 2020-07-08, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  2. ^ أ ب "Should I worry about a tick bite?", www.medicalnewstoday.com, 2018-09-27, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  3. "Ticks (Tick Bites)", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-08-12. Edited.
  4. "Tick Bites: Symptoms and Treatments", www.healthline.com, 2019-07-15, Retrieved 2020-08-12. Edited.

78 مشاهدة