فوائد الكحول الطبي للبشرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٩ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

الكحول الطبي

يمتاز الكحول الطبي -أو الإيزوبروبانول- بمقدرة على قتل البكتيريا الجلدية ومنع تكاثرها، وغالبًا ما يلجأ الأطباء والعاملين بالمهن الصحية إلى وضع الكحول الطبي فوق الجلد من أجل منع حصول التهابات الجلد البكتيرية الناجمة عن الجروح، والخدوش الجلدية، وإبر الحقن، لذا ليس من الغريب أن يوجد الكحول الطبي في جميع المرافق الصحية والمستشفيات، لكن استخدام الكحول الطبي لا يتوقف عند ذلك فحسب، إنما يُمكن استعماله أيضًا لتخفيف آلام العضلات البسيطة أيضًا، وعلى العموم يجب التذكير بضرورة عدم أخذ الكحول الطبي عبر الفم، كما يجب عدم وضع الكحول الطبي فوق الجروح المفتوحة والحروق الشمسية، ويجب المسارعة بغسل العينين، والأنف، والشرج، والمهبل، والفم في حال وصل الكحول إلى هذه المناطق، ويجب عدم نسيان بأن الكحول الطبي هو أحد المواد سريعة الاشتعال التي من الواجب عدم وضعها بالقرب من مصادر الحرارة[١].


فوائد الكحول الطبي للبشرة

تحتوي الكثير من منتجات العناية بالبشرة على كميات من الكحول الطبي، وهذا جعل الكثيرين يظنون بأن للكحول آثارًا إيجابية على البشرة، خاصة تلك المعرضة لحب الشباب، بل إن الكثيرين باتوا يفضلون استعمال الكحول الطبي بدلًا من منتجات العناية بالبشرة بسبب التكلفة الزهيدة للكحول مقارنة بهذه المنتجات، وعلى الرغم من أن فرك البشرة بالكحول قد يُساهم فعلًا في القضاء على البثور الجلدية إلى حدٍ ما، إلا أن الكحول الطبي لم يُصنع لهذا الغرض في الأساس، كما أن للكحول الطبي آثارًا وأعراضًا جانبية كثيرة على المدى البعيد، لكن يبقى للكحول الطبي مقدرة على مقاومة البكتيريا والميكروبات المسببة للكثير من أنواع حب الشباب الالتهابية، بينما لن يكون بوسع الكحول الطبي منع ظهور أنواع حب الشباب غير الالتهابية التي لا تنجم أصلًا عن الميكروبات والبكتيريا، وعلى العموم يوجد الكحول في الكثير من الكريمات وغسولات اليد المطهرة، ويُمكن للكحول الطبي أن يُساهم في منع ظهور الرؤوس السوداء والبيضاء فوق البشرة بسبب مقدرته على تجفيف وإزالة خلايا الجلد الميتة وتقليل فرص انسداد المسامات الجلدية، لكن ما زال الخبراء متشككين في هذه الأمور بسبب عدم وجود ما يكفي من الأدلة العلمية لتأكيد أي من هذه الأمور، كما أن وضع الكحول الطبي فوق الجلد يُمكن أن يزيد من سوء حب الشباب بدل علاجه؛ وذلك لأن الكحول يعمل أصلًا على تجفيف الجلد ويدفعه إلى إنتاج المزيد من الدهون الجلدية، مما يؤدي في النهاية إلى تراكم الدهون الجلدية وتهيئة البيئة المناسبة لظهور حب الشباب من جديد[٢]. وفي الحقيقة ينفي بعض الخبراء أن للكحول مقدرة أصلًا على تنظيف أو حفظ لون البشرة كما يظن الكثيرون، ويقولون بأن الكحول يعمل على تعرية الجلد وإزالة بعض مكونات الجلد الطبيعية، وينصحون باستعمال المنتجات المصنعة أساسًا لتنظيف البشرة بدلًا عن الكحول؛ لضمان الحفاظ على رطوبة وحموضة البشرة، لذا يُمكن القول باختصار بأن وضع الكحول فوق البشرة يُمكن أن يؤدي على ظهور أضرار وليس فوائد كما يعتقد البعض[٣].


بدائل الكحول الطبي للبشرة

يوجد الكثير من الطرق والأساليب الأكثر نجاحًا وسلامة لمحاربة مشاكل البشرة الدهنية بدلًا عن استخدام الكحول الطبي، ويُمكن الحصول بسهولة على أنواعٍ كثيرة من الكريمات والمراهم الجلدية التي بوسعها علاج مشاكل البشرة الدهنية، وقد تحتوي بعض هذه الكريمات على مكونات خاصة بعلاج حب الشباب؛ كحمض الساليسيليك مثلًا، لكن التكلفة المادية العالية لبعض أنواع هذه المنتجات قد يكون عائقًا في وجه الكثيرين، لذا يضطر البعض منهم إلى اللجوء إلى العلاجات البديلة غير المكلفة؛ كنبات الهاماميليس على سبيل المثال، فهذه الشجيرة تشتهر بكونها بديلًا ممتازًا عن الكحول بسبب خواصها الكيميائية المقاومة للتهيج والتهاب الجلد، وعلى العموم يُمكن الحصول من الصيدليات على الكثير من أنواع المنتجات المفيدة للبشرة والمقاومة لحب الشباب، مثل[٣]:

  • البنزويل بيروكسايد.
  • وأدوية الرتينويدات.
  • حمض الساليسيليك وحمض الأزيليك.
  • المضادات الحيوية الموضعية.


المراجع

  1. "What Is Isopropyl Alcohol Topical?", Everyday Health,9-11-2018، Retrieved 24-8-2019. Edited.
  2. Lindsay Slowiczek, PharmD (22-6-2018), "Can Rubbing Alcohol Get Rid of Acne?"، Healthline, Retrieved 24-8-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Angela Palmer (23-6-2019), "Can Rubbing Alcohol Treat Acne?"، Very Well Health, Retrieved 24-8-2019. Edited.