أمراض الوجه الجلدية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٠ ، ١ يوليو ٢٠١٩

أمراض ومشاكل الوجه الجلدية

يوجد المئات من أشكال الأمراض والمشاكل الجلدية التي تصيب الجلد عند البشر، كما تتشابه الكثير من هذه الأمراض من ناحية الأعراض ويُصبح من الصعب التفرقة بينها أحيانًا، لذا قد يكون من الضروري مراجعة طبيب مختص في الأمراض الجلدية لتشخيص الأمراض الجلدية وتوفير العلاجات المناسبة لها، خاصة في حال انعكست هذه الأمراض سلبًا على حياة الأفراد اليومية، ولقد سعى بعض الأطباء إلى تصنيف الأمراض الجلدية إلى أمراض دائمة؛ كبعض أنواع الأورام السرطانية ومرض العُدُّ الوردي، وأمراض مؤقتة؛ كحب الشباب وقرحة الزكام، وأمراض مرتبطة بالعمر؛ كمرض القوباء عند الأطفال وكبار السن مثلًا[١].


أهم أمراض الوجه الجلدية

يصعب الإحاطة بجميع أمراض الوجه الجلدية، وقد يكون من الكافي ذكر أهم وأبرز هذه الأمراض بغرض أخذ فكرة عن طبيعتها وأعراضها، كما يلي[٢]:

  • حب الشباب: ينتشر حب الشباب كما هو معروف فوق الوجه، والكتف، والرقبة، والصدر، وأعلى الظهر أحيانًا، وتختلف طبيعة حب الشباب من فرد إلى آخر؛ فالبعض قد يشكون من ظهور رؤوس سوداء أو بيضاء، بينما قد يشكو آخرون من بثور وأكياس صغيرة.
  • قرحة الزكام: تظهر قرحة الزكام على شكل بثرة مليئة بالسوائل بالقرب من الفم والشفاه، وقد يصاحبها أعراض أخرى شبيهة بأعراض الأنفلونزا؛ كالحمى وتضخم العقد اللمفاوية.
  • التَقران السَفعي: تؤدي الإصابة بالتقران السفعي إلى ظهور بقعة متقشرة وسميكة من الجلد ذات لون زهري ويمكن أن يكون لها قاعدة بنية أو رمادية، وقد تظهر هذه البقعة على الوجه، أو الذراعين، أو فروة الرأس، أو الرقبة، لكن حجمها لن يتجاوز 2 سنتمتر غالبًا.
  • العُدُّ الوردي: يمر هذا المرض الجلدي المزمن بفتراتٍ متقطعة من التلاشي والانتكاس، ويوجد حوالي 4 أنواع فرعية له، لكل واحد من هذه الأنواع أعراضه الخاصة به، لكن يُمكن القول عمومًا بأن المرض يؤدي إلى احمرار الوجه وجفاف الجلد، وظهور نتوءات جلدية حمراء بارزة على الوجه، كما ينجم المرض عادةً عن التعرض لمثيرات أو مهيجات معينة؛ كالأطعمة الحارة، والكحول، والتوتر، وأشعة الشمس.
  • الأورام السرطانية الجلدية: تتنوع الأورام السرطانية كثيرًا من ناحية أسمائها، وطبيعتها، وأعراضها؛ فمنها ما يُعرف بسرطان الخلايا الحرشفية، التي تظهر كبقعة حمراء وقشرية في الأماكن المعرضة إلى أشعة الشمس فوق البنفسجية؛ كالوجه، والأذنين، وظهر اليدين. ومن بين الأورام السرطانية كذلك ما يُعرف بالأورام الميلانومية، التي تُعد أحد أكثر أنواع سرطان الجلد خطورة، وهي تظهر على شكل شامات غير واضحة المعالم في أي مكان في الجسم بما في ذلك الوجه.
  • مرض الذئبة: يُعاني المصابون بالذئبة من ظهور طفح جلدي أحمر شبيه بأجنحة الفراشة فوق الخدين وجسر الأنف، كما يشكو هؤلاء المرضى من ظهور بقع جلدية حمراء متقشرة فوق الكتفين، والساعدين، والرقبة، بالإضافة إلى أعراض أخرى كثيرة؛ كالإعياء، والصداع، والحمى، وآلام المفاصل.
  • الأكزيما المثية: يتسبب هذا النوع من الأكزيما بحدوث تساقط للشعر أحيانًا في المناطق التي يصل إليها الطفح الجلدي على الوجه، كما يؤدي المرض إلى انتشار بقع جلدية متقشرة صفراء أو بيضاء أيضًا.
  • الكلف: يُعد الكلف أحد أكثر أمراض الوجه الجلدية انتشارًا، ويؤدي كما هو معروف إلى ظهور بقع داكنة على الوجه تحديدًا، ومن النادر أن يصيب الرقبة والصدر، ويسود انتشار الكلف أكثر بين النساء الحوامل والأفراد الذين يتمتعون ببشرة داكنة أو الذين يتعرضون إلى أشعة الشمس باستمرار.
  • القوباء: تسود حالات الإصابة بمرض القوباء أكثر بين الأطفال الصغار بالسن، ويتسبب المرض بظهور طفح جلدي فوق المناطق المحيطة بالفم، والذقن، والأنف.


أمراض الوجه الجلدية النادرة

تبقى احتمالية الإصابة ببعض الأمراض الجلدية النادرة أمرًا محتملًا لدى البعض، لذا قد يكون من المهم ذكر بعض هذه الأمراض، التي منها الآتي[٣]:

  • التعرق الملون: تُصبح الغدد العرقية قادرة على إنتاج عرق ذو لون أصفر، أو أخضر، أو أزرق، أو حتى أسود على الوجه وتحت الإبط عند المصابين بهذا المرض، ويرجع سبب ذلك إلى إفراز الغدد العرقية لكميات أكبر من الصبغات الملونة.
  • البروتوبُرْفِيرِيَّة المكونة للحُمر: تعجز أجسام المصابين بهذا المرض عن التعامل مع أحد المواد الكيميائية الحساسة لأشعة الشمس والتي تُسمى بروتوبرفيرين، مما يدفع بهذه المواد إلى التراكم على سطح الجلد الخارجي للتفاعل مباشرة مع أشعة الشمس وأنواع الأشعة الأخرى، مما يؤدي إلى حصول حروق وتنميل في الجلد في حال عدم تغطية الجلد.
  • جفاف الجلد المصطبغ: يُصبح المصابون بهذا المرض أكثر عرضة للإصابة بسرطان الجلد بحدود 10 آلاف مرة بسبب وجود مشاكل جينية لديهم تمنع أجسامهم من إصلاح الخلايا التي أصابها الضرر نتيجة للتعرض للأشعة فوق البنفسجية القادمة من الشمس أو حتى من لمبات الإنارة المنزلية.
  • الداء النشواني الجلدي الأولي: يشير هذا الاسم إلى مجموعة كبيرة من الأمراض التي تنجم عن تراكم البروتين النشواني بصورة غير طبيعية داخل الجسد، ويُعد الداء النشواني العقيدي أحد أصناف هذه الأمراض التي تصيب الجلد في الوجه وفي عموم الجسم.


المراجع

  1. Alana Biggers, MD, MPH (29-3-2017), "Common skin diseases and conditions"، Medical News Today, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  2. University of Illinois (16-4-2016), "All About Common Skin Disorders"، Healthline, Retrieved 12-6-2019. Edited.
  3. Stephanie S. Gardner, MD (18-9-2018), "Uncommon Skin Conditions "، Webmd, Retrieved 12-6-2019. Edited.