هل يؤثر حجم إطار السيارة على سرعتها؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٨ ، ٣١ أغسطس ٢٠٢٠
هل يؤثر حجم إطار السيارة على سرعتها؟

سرعة السيارة

من بين جميع العدادات التي يمكنك أن تجدها في لوحة قيادة سيارتك الحديثة، يوجد بينها عداد واحد يجب أن يتوفر فيها قانونيًا، ولا يمكن الاستغناء عنه وهو عداد السرعة الذي يحتوي على عداد قياس الكيلو مترات أو كما يسمى أيضًا بعداد المسافات، وعلى الرغم من التطور التكنولوجي في عالم السيارات واستخدام أجهزة قياس سرعة كهربائية، إلا أن معظم السيارات الحديثة مزودة بعداد سرعة ميكانيكي، وهو عبارة عن عداد يوجد به إبرة محاطة بأرقام، وتشير إلى سرعة السيارة الفعلية على الطريق، ولم يتغير تصميم هذا النوع من عدادات السرعة في السنوات الخمسين الماضية، وبالنسبة إلى كيفية قياس سرعة السيارة، فتكون من خلال توصيل عداد السرعة ميكانيكيًا بعمود ناقل الحركة الخارجي، ولأن هذا العمود غير موصول بتروس ناقل الحركة، فإن السرعة التي يدور بها تكون مستقلة عن تغييرات التروس، وبالتالي يوفر مقياسًا حقيقيًا لسرعة سيارتك على الطريق والتي تقاس بالكيلو متر في الساعة.[١]


هل يؤثر حجم إطار السيارة على سرعتها؟

إذا ألقيت نظرة على أساسيات ديناميكية الإطارات البسيطة، فستعلم أنك إذا أردت أن تحرك أحد إطارات سيارتك على الطريق، فإنك ستحتاج إلى نقل العزم إليه من خلال محوره، ويمكنك حساب قيمة عزم الدوران باستخدام نصف قطر الإطار والقوة المماسية Tangential Force الناتجة عن الإطار، ويمكنك التعامل مع قيمة عزم الدوران على أنها ثابتة، على افتراض أن محرك سيارتك ينتج رقمًا ثابتًا لعزم الدوران، مما يعني أنه إذا تغير نصف قطر الإطار، فيجب أن تتغير القوة الدافعة المؤثرة على الإطار أيضًا، ولنفترض أن سيارتك مزودة بإطارات بقياس 15 إنش، وبمحرك بسعة 1.6 لتر ينتج عزم دوران أقصى يبلغ حوالي 350 نيوتن في المتر، وبافتراض أن عزم الدوران مقسم بين الإطارين، أي 175 نيوتن.متر لكل منهما، وبافتراض أن عزم دوران المحرك يصل كاملًا دون نقصان إلى الإطارات، فإنه يمكن حساب القوة الإجمالية للسيارة بحوالي 460 نيوتن، ولكن إذا وضعت إطارات بقياس 19 إنش، فإن الأرقام ستختلف عمّا سبق وستنخفض قوة السيارة الدافعة إلى 360 نيوتن، والسبب في انخفاض القوة هذا هو قانون نيوتن الثاني، والذي ينص على أن القوة المؤثرة على الجسم تساوي كتلته مضروبة في تسارعه، لذا فإن زيادة حجم الإطار في سيارتك سيقلل من القوة الدافعة للإطارات، الأمر الذي سيقلل من تسارعها على الطريق.

وعليك أن تعلم أن محرك سيارتك سيجد صعوبة أكثر في تدوير إطارات أكبر حجمًا، مما يؤدي إلى تقليل التسارع الكلي للسيارة، وهذا كله بافتراض أن جميع مكونات نقل الحركة الأخرى مثل المحرك، وأعمدة القيادة، والتروس هي أصلية وغير معدلة، أي أنها مصممة لدفع الإطارات الأصلية لسيارتك، كما وأن استهلاك الوقود في سيارتك سيزداد عند استخدام إطارات أكبر حجمًا من الأصلية؛ وذلك لأن محرك سيارتك سيعمل بقوة أكبر لتدويرها، فقبل بضع سنوات، أجرت إحدى المجلات المتخصصة بالسيارات اختبارًا مثيرًا للاهتمام لإظهار مدى الاختلاف الذي يمكن أن تُحدثه أحجام الإطارات على تسارع السيارات، واستخدمت في هذا الاختبار سيارة فولكسفاغن غولف، وزودتها بعدة أحجام للإطارات، وكانت النتيجة بأن الإطارات بقياس 15 إنش أدت إلى تسارع السيارة من 0 إلى 60 ميل في الساعة أو 96.5 كيلو متر في الساعة خلال 7.6 ثواني، أما عند تزويدها بإطارات بقياس 19 إنش، فانطلقت إلى نفس السرعة خلال 7.9 ثواني، وحتى عند اختبار انطلاقها من 0 إلى 100 ميل في الساعة أو 160.9 كيلو متر في الساعة، فأظهرت النتائج أيضًا تفوق الإطارات ذات الـ15 إنش بفارق ثانية كاملة عن الإطارات ذات قياس 19 إنش، وهذا يعني أنه كلما زاد حجم الإطارات في سيارتك، فإن سرعتها ستقل.[٢]


تأثير إطار السيارة على أدائها

كثير من الأشخاص لا يعرفون أن حجم الإطارات قد يؤثر على أداء السيارة، كما وأنه سيؤثر ليس على الأداء فقط، بل سيزيد من حدة الضوضاء والاهتزازات، وسيؤثر أيضًا على راحة الركاب داخلها، ولهذا، ستتعرف معنا تاليًا على أهم الأمور التي سيتأثر فيها أداء سيارتك في حال وضعت إطارات أكبر حجمًا من الإطارات الأصلية، وهي كما يلي:[٣]

  • الثبات: سيؤدي استخدام إطار أكبر في سيارتك إلى زيادة ثباتها على الطريق، وهذا يعني أن مسافة التوقف عند استخدام المكابح ستكون أقصر من الإطارات الأصغر حجمًا، وجميعنا يعلم أنه من الأفضل أن تكون مسافة الكبح في السيارات أقصر.
  • السرعة: إذا استخدمت إطارًا ذا قطر كبير، فهذا يعني أن سرعة السيارة سوف تتأثر كما ذكرنا سابقًا، والسبب هو أن الإطار ذو القطر الأكبر سيكون أثقل، الأمر الذي سيؤثر على سرعة سيارتك أثناء التسارع من الثبات.
  • الراحة: حجم الإطار الأكبر يعني التنازل عن الراحة في السيارة؛ وذلك لأن الإطارات الأكبر حجمًا ستكون أكثر صلابة، وبالتالي ستشعر بمطبات إضافية أثناء القيادة، كما وأنها ستنتج المزيد من الاهتزازات والضوضاء.
  • نظام التعليق: سيكون نظام التعليق في سيارتك في خطر إذا استخدمت إطارات أكبر حجمًا؛ والسبب هو أن الإطارات الأكبر ستكون أثقل، وهذا يعني أنها ستكون متصلة أكثر على سطح الطريق، الأمر الذي سيؤثر على نظام التعليق في سيارتك، فإذا اخترت إطارات أصغر، فلن تواجه هذه المشكلة.
  • استهلاك الوقود: إذا وضعت إطارات أكبر حجمًا لسيارتك، فمن المحتمل أن تلاحظ زيادة في استهلاك الوقود؛ وذلك لأن المحرك سيحتاج إلى توليد المزيد من القوة لتحريكها على الطريق، إلا أن التحسينات التي طرأت على تقنيات تصنيع الإطارات، فقد حسنت من استهلاك الوقود كثيرًا عبر جميع أنواع الإطارات.
  • المنعطفات: إذا كنت معتادًا على القيادة بسرعة على المنعطفات الحادة، فإن الإطارات الأكبر ليست الخيار الصحيح لك، وفي الواقع ربما قد تخاطر بانقلاب سيارتك أثناء الدوران الحاد بسرعات عالية مع الإطارات الأكبر حجمًا، لذا اختر إطارات أصغر لضمان سلامتك وسلامة سيارتك.
  • سعة التحميل: إن الإطارات الأكبر تعني سعة تحميل أكبر، أي أن سعة التحميل في سيارتك ستكون عبارة عن أقصى وزن يمكن أن يتحمله الإطار، والإطار الأكبر يتحمل وزنًا أكبر.


سؤال وجواب

ماذا يحدث إذا كانت إطارات السيارة بأحجام مختلفة؟

بالنسبة إلى السيارات ذات الدفع الأمامي أو الخلفي للعجلات، فإذا كان كلا الإطارين الخلفيين متماثلين أو الإطارين الأماميين متماثلتين، وأن هندسة نظام التعليق مصممة لهذا الأمر، فستعمل السيارة جيدًا، ولكن إذا كانت السيارة ذات دفع رباعي، ومزودة بإطارات مختلفة الحجم في الأمام والخلف، فقد يتسبب ذلك في مشاكل في الترس التفاضلي المركزي إذا لم يكن مصممًا للتأقلم مع الأحجام المختلفة.[٤]

ما هو معدل سرعة الإطارات؟

يشير تصنيف سرعة الإطار إلى فئة السرعة أو مدى السرعة التي يمكن للإطار أن يتحملها أثناء ضغط حمولة معينة في ظل ظروف قيادة محددة، ونظام تصنيف السرعة المستخدم اليوم قد طُور في أوروبا استجابة لحاجة التحكم في الأداء الآمن للإطارات على سرعات قياسية، وترمز الأحرف من A إلى Z إلى تصنيف سرعة الإطار المعتمدة والخاصة به، والتي تتراوح من 5 كيلو مترات في الساعة أو 3 أميال في الساعة، إلى أكثر من 300 كيلو متر في الساعة أو 186 ميل في الساعة، وعندما طُور نظام تصنيف السرعة في البداية، كانت فئة V غير المحددة التي تزيد سرعتها عن 210 كيلو متر في الساعة أو 130 ميل في الساعة، هي السرعة القصوى التي يمكن أن يصل إليها الإطار، ولكن نظرًا لأن الشركات المصنعة تنتج المزيد من الإطارات التي لا تناسب هذه الفئة، كان من الضروري تنظيم الأداء بطريقة أفضل وبسرعات قياسية لضمان سلامة أصحاب السيارات، ولهذا، أنشئت فئة V المحددة ذات السرعة البالغة 250 كيلو متر في الساعة أو 149 ميل في الساعة، ثم أضيف تصنيف السرعة Z باعتباره تصنيف السرعة القصوى الذي يمكن للإطار الوصول إليه، ثم أضيفت رموز السرعة المحددة W وY كفئات سرعة أعلى.[٥]

ما هو ضغط الإطارات الموصى به؟

يوصى باستخدام ضغط الإطارات الموصى به من قِبل الشركة المصنعة، وعادةً ما يكون ضغط الإطار مكتوبًا على باب السيارة الداخلي الخاص بالسائق، وعليكَ الالتزام بقيمة هذا الضغط عند تعبئة إطارات سيارتك بالهواء، ويمكنك البحث عن ضغط الإطارات المناسب لسيارتك عن طريق الإنترنت، فلكل سيارة ضغط إطارات محدد وفقًا لحجمها، ويمكنك معرفة أن ضغط إطارات سيارتك أقل من اللازم من خلال ملاحظة درجة انتفاخها، ولكن يمكن أن تكون الإطارات منتفخة بنسبة أقل من 50% قبل أن تلاحظ أنها بحاجة إلى هواء، ومن المهم أن تفحص إطارات سيارتك شهريًا للتأكد من ضغطها.[٥]


المراجع

  1. "How a speedometer works", www.howacarworks.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  2. Michael Fernie, "How Does Wheel Size Affect Performance?", www.carthrottle.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  3. "HOW DOES WHEEL SIZE AFFECT CAR PERFORMANCE?", www.pitstoparabia.com, 2019-11-12, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  4. Darren Cottingham, "Can you put different sized tyres on your car?", www.drivingtests.co.nz, Retrieved 2020-08-25. Edited.
  5. ^ أ ب "YOUR TOP TIRE QUESTIONS, ANSWERED", www.tiresplus.com, Retrieved 2020-08-25. Edited.