كيف أزيد من قوة محرك سيارتي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٤ ، ٢٨ يوليو ٢٠٢٠
كيف أزيد من قوة محرك سيارتي؟

قوة محرك السيارة

هل تعلم مدى قوة محرك سيارتك؟ وهل تعلم كيف يمكن قياس قوته؟ تعمل معظم السيارات بنوعين من المحركات الديزل أو البنزين، ومعظم المحركات تحتوي على عددٍ من الأسطوانات الداخلية، وقد يتراوح عددها ما بين ثلاثة أسطوانات وتزداد أو تنقص لتصل لـ 16 أسطوانة، ويشار إلى قوة المحرك بالقوة الحصانية أو ما تسمّى horsepower وهي وحدة حسابية تعبر عن قدرة المحرك وقوته، ويعبر عن الحصان بوحدة قياس واحدة، وكلما زادت قوة وحدات الحصان تزداد طرديًا قوة المحرك، وبالتالي يزداد عزم وسرعة سيارتك، وتعد هذه القاعدة عامة لقياس قوة المحرك، فهي باختصار وحدة قياس لتبين لك قوة محرك سيارتك ومدى قوته وما الذي يمكنه أن يمنحه لك على الطرقات أثناء قيادتك سيارتك،؛ فهي معادلةٌ مرتبطة بين سعة المحرك، وعزمه، وقوته.

دعنا نضيف لك معلومةً مهمة لتتمكن من قياس سعة محرك سيارتك وبالتالي معرفة مدة قوته، يمكنك معرفة عدد الأسطوانات الداخلية وحجمها داخل محرك سيارتك؛ فكل أسطوانة تحتوي على وحدة احتراق داخلي، ويشير الحجم النهائي للأسطوانات الداخلية إلى الحجم الكلي للمحرك، ويمكنك ضرب حجم مساحة الحجرات الداخلية لسيارتك بعدد الأسطوانات الداخلية للمحرك؛ ولنبسطها لك إن كنت تمتلك محركًا بأربع حجراتٍ داخلية فمحركك بأربع أسطواناتٍ داخلية، وبالتالي سعة حجرات الاحتراق الداخلية ما يقارب 500cc أو نصف لتر، وقد تختلف السعة بنسبة تقريبية ويعني هذا بأنّ سعة المحرك بعد ضرب القيمة الكلية يساوي 1500cc وكل سعة محرك سيارة تمنح قوة حصانية ( قوة محرك مختلفة)، وكلما زاد حجم أسطواناته الداخلية بالتأكيد تكون قوته أكبر، وبالتأكيد لن ننسى السيارات الكهربائية التي تُقاس قوة محركها بالكيلو واط، وهو مقياس ثابت لسعة بطاريات السيارات الهايبرد، وتعد العلاقة أيضًا طردية بين السعة والقوة؛ فكلما زاد عدد الكيلو واط زادت قوة بطارية السيارة وبالتالي سرعتها.[١][٢]


طرق لزيادة قوة محرك السيارة

سنقدم لك طرقًا فعالة لتتمكن من خلالها من زيادة قوة محرك السيارة الخاصة بك:[٣]

  • عدل على المحرك لزيادة سعته: تعد هذه الطريقة هي الأفضل لزيادة القوة الحصانية لمحرك سيارتك، فستزداد قوته مع ازدياد حرق الوقود في غرف الاحتراق الداخلي، وتزداد سرعة وعزم السيارة، وتؤثر حتى على كمية سحب الوقود في ظروف القيادة العادية، بالتأكيد تُجرى التعديلات على المحرك بزيادة عدد الأسطوانات الداخلية، أو باستبدالها بأسطواناتٍ بسعة أكبر حجمًا، إلا أنّها خطوة تحتاج لخبراء في تصنيع السيارات فغالبًا ما يُضاف المحرك المدمج أثناء تصنيعه وتركيبه.
  • استبدل مبرد الهواء بآخر أعلى بالأداء: يمكنك استبدال مبرد الهواء بآخر فعال، وذلك لزيادة قدرة المحرك الحصانية ولتحسين كفاءته، فعند ازدياد ضغط الهواء الداخلي يسخُن الهواء وعند إتمام عمليات الاحتراق الداخلي يقل تمدده مع ازياد الضغط، فتقل تدريجيًا قوة الضغط على المكبس لذا من الأفضل استبدال مبرد الهواء بآخر فعال، ويمكن الاستعانة بالمبردات الداخلية الإضافية Inter cooler لتبريد الهواء وزيادة تدفقه للمحرك.
  • نظام سحب الهواء البارد: قد تسبب مقاومة الهواء عائقًا لحركة المكبس داخل المحرك، وبالتالي تُخفف من قوته وعزمه، ويمكنك زيادة مرور الهواء بأريحية من خلال تثبيت صمام إدخال للهواء داخل كل أسطوانة احتراق داخلي في المحرك، وسيمنح الهواء البارد محركك طاقةً أكبر.
  • ضع صمام عادم إضافي لمنظومة العادم: يمكن من خلال هذه الخطوة السماح للهواء بالخروج من منظومة العادم بشكل أفضل من قبل، وفي حال شكلت مقاومة الهواء حاجزًا لخروج الانبعاثات من العادم، والتي تتم بغرفة الاحتراق الداخلي للمحرك فستضيع طاقةً كبيرة من قوته دون فائدة، ويُنصح بإضافة صمام لكل أسطوانة تُثبت كمخرج، أو يمكن استخدام منظومة عادم حديثة وقوية الأداء إن كانت المشكلة هي مقاومة الهواء الخارجي، والهدف منها تحسين تدفق الهواء، إلا أنّها خطوة تتطلب خبير ميكانيك سيارات مختصًا وقديرًا؛ فقد يتطلب الأمر سحب المحرك، والتعديل عليه، وإرجاع تثبيته.
  • استبدل نظام الإشعال الإلكتروني: يقصد به Ignition system، ويفترض أن تكون الشعلة قويةً كفاية للاستفادة من طاقة الوقود، ويتوفر هذا النظام في السيارات التي تحتوي على موزعين؛ إذ يخلط الهواء والوقود داخل الأسطوانة الداخلية لتوليد طاقة كافية للضغط على المكبس وإتمام عملية الاحتراق الداخلي، ويمكن وضع المكربن بمكان بعيد عن حرارة المحرك الداخلية ليتمكن من إتمام عمله بالمزج بين الماء والهواء.
  • أعد تنظيم الموزع: يعرف الموزع Distributor المسؤول عن تنظيم وتوقيت دائرة الاشتعال وفق ترتيب شمعات الاحتراق، ويمكن إعادة ترتيب الموزع وإعادة تنظيمه ومراقبة عداد الـ RPM لمعرفة عدد لفات المحرك، ويحتاج الأمر لخبرة وتجربة قد تصيب أو تخطئ للوصول إلى التوزيع الجيد الذي يضمن زيادة قوة محرك سيارتك.
  • اضبط وظائف كمبيوتر السيارة: يمكن إعادة برمجة كمبيوتر السيارة الذي يتحكم بوظائف عدة لتطويره وتحسين كفاءته في إيصال الوقود، ويمكنك إضافة بكرات Underdrive لتقليل الضغط على المحرك وزيادة قوته الحصانية.
  • استخدم نظام أكسيد النيتروز: يعرف بـ Nitrous Oxide Systems وهو نوع من أنواع الغاز يمكن ضخه عن طريق الهواء للمحرك فيعزز نسبة الأكسجين الموجودة داخل غرف الاحتراق، ويرفع معدله، وتزداد نسبة الضغط والحرارة، وترتفع قدرة المحرك تلقائيًا،[٤] إلا أنّه يجب استخدامه بحذر حتى لا يُسبب أعطالًا في الأجزاء السفلية من محرك سيارتك.
  • زود محرك سيارتك بشاحن توربيني: يمكنك تزويد محركك بشاحن توربيني يضغط الهواء لتتم عملية الاحتراق بقدرة محرك أكبر من المعدل الطبيعي، إلا أنّه يجب أن يتكافأ ضخ الوقود مع استخدامه لقدرته على سحب معدلات وقود أعلى عن المعدل الطبيعي، كما أن الشواحن التوربو تتطلب صيانةً دورية للمحافظة على كفاءتها.


نصائح مختلفة لزيادة قوة محرك السيارة

يمكنك من خلال تطبيق بعض النصائح زيادة قوة محرك سيارتك، تعرف عليها:[٥]

  • أضف مرشحات وفلاتر أو استبدل القديمة بأخرى أفضل بالأداء لسحب الهواء، ولتخفيف مقاومة الهواء داخل المحرك، وزيادة قدرته الحصانية.
  • أضف عادمًا إضافيًا لسيارتك أو استبدله بعادم أكبر؛ إذ سيوفر فرصة أكبر لسحب الهواء وإخراجه من الانبعاثات.
  • ادعم سيارتك بشاحن فائق لزيادة ضغط الهواء وخاصة للمركبات التي تتكون من محرك بست أسطوانات.
  • احقن المياه في المحرك لتحسين عمليات الاحتراق الداخلي، لتمنع زيادة الرواسب، وتزيد من كفاءة المحرك.
  • اختر الوقود المناسب واحرص على تكافؤ نسبة غاز الأوكتان به مع قوة المحرك وضغطه، حتى لا تسبب قلة غاز الأوكتان بالتأثير سلبًا على قوة المحرك وأدائه.
  • نظف فلاتر الوقود والهواء على الدوام فقد يؤدي انغلاقها بالرواسب إلى خفض أداء المحرك.
  • أجرِ صيانة دورية لمحرك سيارتك وتشحيمه، تفاديًا لاحتكاك القطع المعدنية مع بعضها، مع المواكبة على تغيير الزيت كل فترة.
  • خفف الحمل عن سيارتك فكلما خفّ الحمل زادت سرعة المحرك وأداؤه، ويمكنك تفقدها كاملًا، وإزالة أيّ حمل غير مرغوب به.
  • غيّر الإطارات وحدثها ويمكنك اختيار إطارات بوزن أخف.


قد يُهِمُّكَ

لا بد من أنك تحرص باستمرار على زيادة سرعة سيارتك وأدائها، ويمكنك زيادة سرعة سيارتك بتطبيق النصائح:[٦]

  • زود محرك سيارتك بضخ عالٍ من الوقود والهواء بإحدى الطرق المناسبة.
  • فرغ الحمولة الزائدة من السيارة إضافة إلى تخفيف الكماليات أو الملحقات الإضافية بسيارتك.
  • اختر إطارات ملائمة لنوعية سيارتك، وتتناسب مع الانعطافات والقيادة السريعة إضافة إلى وضع مكابح قوية ونظام تعليق قوي.
  • حسن الفرامل بسيارتك واستبدلها بأخرى أكثر كفاءة وأداء، إضافة إلى استبدال خراطيم الفرامل والوسائد الداخلية.
  • ألغِ نظام التبريد في سيارتك لسحبه قوة إضافية من المحرك وتقليله من عزم السيارة وقوتها وسرعتها.


المراجع

  1. Graham King (23-4-2020), "What is horsepower? Plain English guide to HP, BHP, kW, PS and CV"، carwow, Retrieved 23-7-22. Edited.
  2. Tom Fraser (31-3-2020), "What is engine size, and why does it matter?"، whichcar, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  3. By The Advance Team (12-8-2019), "How to Increase Horsepower for Your Vehicle"، advanceautoparts, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  4. "How does nitrous oxide help an engine perform better?", howstuffworks, Retrieved 28-7-2020. Edited.
  5. 15 Ways to Increase Your Car Engine's Horsepower (22-8-2017), "15 Ways to Increase Your Car Engine's Horsepower"، carponents, Retrieved 27-7-2020. Edited.
  6. John Tallodi (17-7-2017), "10 Cheapest Ways To Make Your Car Faster"، carbuzz, Retrieved 27-7-2020. Edited.