أفضل زيت فرامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣٣ ، ٢٤ نوفمبر ٢٠١٩
أفضل زيت فرامل

زيت الفرامل

يعد سائل الفرامل أو زيت الفرامل أو زيت المكابح أحد أهم السوائل في السيارة، ودونه ستكون قيادة السيارة غير آمنة ومستحيلة في الوقت نفسه، لأنه وبكل بساطة لن تعمل فرامل السيارة نهائيًا، إذ ينقل زيت الفرامل القوة التي يمارسها السائق على دواسة الفرامل إلى فرامل العجلات، ومن أجل ضمان قدرتها على العمل في أي وقت وفي مختلف الظروف، يجب تغيير زيت الفرامل بانتظام أثناء الفحص الدوري للسيارة أو أثناء الصيانة العامة.

ويجب معرفة أن زيت الفرامل هو سائل استرطابي، وهذا يعني أنه يمتص الرطوبة من البيئة المحيطة به بشكل سريع، وإذا كان زيت الفرامل يمتص الرطوبة الزائدة، فإن درجة غليانه تنخفض بدرجة كبيرة مما يزيد من خطر الفشل التام لنظام الفرامل أثناء الضغط الكبير وتحت الأحمال القصوى، وإذا كانت قدمك تضغط على الفرامل باستمرار، فهذا يؤدي إلى ارتفاع درجة حرارة الزيت، وعند الوصول إلى نقطة الغليان يبدأ الماء المغلي المتكون من الرطوبة في الغليان وتتشكل فقاعات البخار في نظام الفرامل يظهر عطل في الفرامل، وفي هذا المقال بيان مواصفات أفضل زيت للفرامل، ومتى يجب عليك تغييره للمحافظة على سلامتك وسلامة من حولك.[١]


أفضل زيت فرامل

واحدة من الخصائص الهامة في زيت الفرامل والتي يجب عليك أخذها بعين الاعتبار هي نقطة الغليان، إذ تعتمد الأنظمة الهيدروليكية في السيارات وغيرها على زيت غير قابل للضغط من أجل نقل القوة، والسوائل عامةً غير قابلة للضغط على عكس الغازات، وإذا كان سائل الفرامل يغلي فإنه يصبح غازًا، وهذا الأمر سوف يُفقده معظم قدرته على نقل القوة، ويؤدي هذا إلى تعطل الفرامل جزئيًا أو كليًا، لذا يجب اختيار زيت مكابح ذي قدرة تحمل كبيرة ودرجة غليان عالية لضمان عمل نظام المكابح بالشكل المطلوب، كما يجب اختيار النوع المناسب من الزيوت الخاصة بالفرامل، والتي تُقسم إلى زيوت ممتصة للماء وأخرى غير ممتصة له.[٢]


كيفية عمل زيت الفرامل

يتكون نظام الفرامل من الروافع والمكابس والسائل الهيدروليكي، وهو زيت الفرامل المصمم لنقل قوة دواسة الفرامل إلى الفرامل الأربعة، عند الضغط على دواسة الفرامل، تحوّل المكابس الصغيرة في إسطوانة الفرامل الرئيسية القوة الميكانيكية إلى ضغط هيدروليكي، لأن زيت الفرامل غير قابل للضغط، وهذا يضمن نقل الضغط بالتساوي إلى جميع الفرامل، بعد وصول الضغط إلى المكابح تعمل مكابس المكابح على تحويل هذا الضغط الهيدروليكي إلى قوة ميكانيكية، ونظرًا لأن مكابس المكابح Caliper Pistons أكبر من مكبس إسطوانة الفرامل الرئيسية Master Cylinder Piston، فإنها تضاعف قوة ضغط الزيت عدة مرات لضغط وسادات الفرامل وإيقاف السيارة.[٣]


تغيير زيت الفرامل

بالوضع الطبيعي يجب عليك استبدال زيت الفرامل كل عامين تقريبًا، ويمكنك تغيير زيت المكابح الخاص بك وحدك إذا توفرت لديك المعدات، لكن يفضل الذهاب إلى الميكانيكي أو إلى الوكالة من أجل استخدام آلات شطف الزيت بالكامل، وفي حال لاحظت وجود تسرب لزيت الفرامل أو ضعف عام في أداء الفرامل، فعليك إعادة تعبئة الزيت في خزانه الرئيسي داخل غرفة المحرك إلى مستواه المناسب، ثم التوجه إلى الميكانيكي من أجل تشخيص الخلل إذا وجد، وفيما يأتي بعض الأمور التي يجب عليك معرفتها عن زيت الفرامل:[٤]

  • استخدم زيت فرامل عالي الجودة: يجب أن يكون زيت الفرامل من شركة تصنيع معروفة، إذ إن كل مركبة لها زيت فرامل خاص بها، كما توجد العديد من أنواع الزيوت التي ستضعك في حيرة من أمرك، وهنا يجب العودة إلى كُتيّب مالك السيارة لمعرفة العيار الصحيح للزيت الذي يجب عليك استخدامه.
  • لا تعرض زيت الفرامل إلى الهواء: الأكسجين الموجود في الهواء يؤكسد زيت الفرامل ويقلل من درجة غليانه، إذ يحتوي زيت الفرامل أيضًا على خاصية استقطاب الرطوبة، ويمكن أن يتحد بخار الماء في الهواء مع زيت الفرامل، وفي الطقس البارد قد تتشكل بلورات ثلجية داخل الزيت مما تجعل من الكبح أمرًا صعبًا، وإضافة أي سوائل ملوثة ببخار الماء إلى نظام المكابح لديك يؤدي إلى صدأ النظام وتكوّن أحماضًا تحفر إسطوانات العجلة والإسطوانة الرئيسية وتفسد الفرامل.
  • ابقِ زيت المكابح بعيدًا عن الأسطح المطلية: وهذا يؤدي إلى تأكسد الزيت مع العناصر الأخرى من الدهانات والمواد الكيماوية.


تاريخ فرامل السيارات

فيما يأتي أهم الأشخاص الذين ساهموا في ابتكار العديد من أنظمة مكابح السيارات والتي لا نزال نستخدمها حتى هذا اليوم:[٥]

  • جوتليب دايملر: ابتكر جوتليب دايملر في عام 1899 أول مكابح إسطوانية ميكانيكية Drum وكانت مكسوة بالكيبلات من إجل كبح زخم السيارة أثناء سيرها.
  • فيلهيلم مايباخ: في العام 1901 صمم مايباخ أول سيارة مرسيدس مزودة بفرامل إسطوانية ميكانيكية بسيطة، إذ تمكّن من لف كابلات معدنية حول مكابح العجلات الخلفية، وكانت تُشغل بواسطة رافعة يدوية.
  • لويس رينو: طور رينو الفرامل الإسطوانية الميكانيكية في عام 1902، وكانت تعد أساس نظام الفرامل الحديث، وعرف رينو بإنشاء شركته الفرنسية الشهيرة والرائدة في صناعة السيارات.
  • مالكولم لوغهيد: في العام 1918 قدم مالكولم لوغهيد (الذي غير اسمه لاحقًا إلى شركة لوكهيد في عام 1926) مفهومًا جديدًا لنظام الفرامل على العجلات الأربعة، وذلك باستخدام علم السوائل المتحركة، وباستخدام الإسطوانات والأنابيب، واستخدم لوكهيد السوائل لنقل القوة إلى الفرامل عند الضغط على الدواسة، واستخدمت هذه المكابح لأول مرة على سيارة دوزينبريج موديل A في عام 1921.
  • إلمر سبيري: تعد أقراص الفرامل Disc Brakes واحدة من أقدم أنواع الفرامل في العالم، ابتُكرت من قبل سبيري في عام 1898، ووضعها على العجلات الأمامية لسيارة كهربائية، ولكنه لم يحصل على براءة اختراع لهذا الابتكار.
  • وليام لانشيستر: هذا المهندس البريطاني هو من حصل على براءة اختراع أقراص المكابح الدائرية وذلك في عام 1902، ولكن كانت هذه المكابح تصدر ضجيجًا مزعجًا بسبب بطانات الفرامل النحاسية التي كانت تحتك مع قرص معدني.
  • غابرييل فويزان: في العام 1929 قدم المهندس الفرنسي غابرييل فويزان المكابح المانعة للانغلاق Anti-lock Brakes أو كما تعرف باختصار ABS، من أجل استخدامها في الطائرات، ولكن في عام 1936 طُوّرت هذه المكابح من قبل شركتي بورش ومرسيدس بنز، لتزود بها سيارات مرسيدس بنز لاحقًا.
  • ألبرت ديواند: اخترع المهندوس البلجيكي ألبرت ديواند نظام المكابح الداعم للفراغ المعززة أو كما يعرف بنظام السيرفو وذلك في عام 1927 وأطلق عليه اسم Dewandre.


المراجع

  1. "BRAKE FLUID", textar, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. "What are the different types of brake fluid?", howstuffworks, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. Benjamin Jerew (9-3-2018), "Why and How to Change Brake Fluid"، liveabout, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. Deanna Sclar, "How to Change Your Brake Fluid"، dummies, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. "The History of Brakes", didyouknowcars, Retrieved 21-11-2019. Edited.