ما سبب وجود ضغط الهواء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٨ ، ٢٦ نوفمبر ٢٠٢٠
ما سبب وجود ضغط الهواء

ما أسباب وجود ضغط للهواء؟

يتكوّن الهواء من عدد من الجزيئات التي تمتاز بأوزان متبابنة يمكن حسابها، ويشكّل وزنها مجتمعةً وزن الهواء الذي يشكّل بدوره ضغطًا على سطح معيّن، وعندما تزداد كثافة الهواء تزداد عدد الجزيئات، وزيادة عددها يعني زيادة وزن الهواء، الأمر الذي يزيد من مقدار ضغط الهواء على السّطح الذي يلامسه بوزنه هذا، كذلكَ يمكن أن يحدث ضغط الهواء بسبب ارتفاع درجة حرارته، وهو ما يؤدّي إلى زيادة سرعة حركة الجزيئات التي يحملها الهواء، ويزيد من سرعة اصطدامها بالأسطح ما يزيد من عمود ضغط الهواء، ويُحدث تغيّرات فيه.[١]


كيف يقاس ضغط الهواء؟

يُقاس ضغط الهواء بواسطة جهاز الباروميتر Barometer، وقد كان في البداية عبارة عن حوض يحتوي على كميّة مدروسة من الزّئبق، وكان يمتد من خارج هذا الحوض أنبوب زجاجي مقلوب به تدرّجات قياس المسافة، وعندما يرتفع ضغط الهواء فإنّ وزن الهواء سيضغط على الزّئبق لارتفاع هذا الأخير عبر الأنبوب الزّجاجي للأعلى، بينما عندما ينخفض ضغط الهواء، يقل تأثير ضغط جزيئات الهواء على الزّئبق ما يسبّب انخفاض مستوى الزّئبق في الأنبوب، وقد بلغ متوسّط ضغط الهواء عند مستوى سطح البحر حوالي 29.92 بوصة، أي ما يُعادل 76 سنتيميترًا، وذلك بعد أخذ عدّة قراءات لضغط الهواء عند مستوى سطح البحر.[٢]اضغط هنا لمعرفة المزيد عن أساليب قياس الضغط الجوي.


تأثير ضغط الهواء على صحّة الإنسان

تؤثّر تغيّرات ضغط الهواء وتقلّبات الطّقس على صحّة الإنسان بأربع جوانب رئيسية، هي:[٣]

  • الشّقيقة: أو الصّداع النّصفي؛ إذ يوجد لدى الإنسان جيوب هوائيّة تُعرف باسم الجيوب الأنفيّة، وعادةً ما تكون هذه الجيوب في توازن مع الضّغط الجوّي، وأي تغير في الضّغط الجوّي من حولها يُحدث تغيّرًا في طبيعة وضغط الهواء داخل هذه الجيوب، ومن المعروف أن الانتقال المفاجئ من بيئة باردة إلى أخرى دافئة أو العكس ينتج عنه تغيّر في ضغط الهواء داخل الجيوب الأنفيّة ويؤدّي لحدوث الصّداع، وآلام الوجه، ونوبات الشّقيقة، وإن كنت تشكو من صداع الشقيقة ورغبت بمعرفة أسرع علاج متوفر لهذه المشكلة، فإن عليك الضغط هنا.
  • ضغط الدّم: يُعبّر عن ضغط الدّم بالقوّة التي يجري بها الدّم أو يتدفّق بها عبر الأوعية الدمويّة من وإلى القلب، وعندما تنخفض درجة حرارة الجو يتقلّص حجم الأوعية الدمويّة ما يتطلّب من القلب ضخ الدّم بقوّة أكبر ليجري ضمن مساحة ضيّقة، وغالبًا ما يتأثر ضغط الدّم بالتغيّرات المفاجئة في الرّطوبة، ودرجة الحرارة، والضّغط الجوّي.
  • سكّر الدّم: تقول الأستاذ المساعد في علوم الأرض في جامعة تكساس جينيفر فانوس أنّ انخفاض الضغط الجوّي نتيجة انخفاض درجات الحرارة الشّديد، يؤدّي إلى زيادة لزوجة الدّم، أي تزيد كثافة الدّم، الأمر الذي يسبّب الانخفاض السّريع في نسبة السّكر في الدّم، وهو بدوره قد يؤثّر على حدوث صداع نصفي، وهذه الحالة الصحيّة من الانخفاض السّريع لمستويات السكّر في الدّم النّاتج عن تغيّر الضّغط الجوّي يُطلق عليها اسم إجهاد الضّغط الجوّي المنخفض.
  • آلام المفاصل: ما زال سبب زيادة آلام المفاصل مع انخفاض الضّغط الجوّي غير واضح تمامًا، ولكن الباحثون فسّروها بأنّ الضّغط الجوّي يؤثّر على لزوجة وسُمك السّائل المحيط بالمفاصل أو أنه يزيد من حساسيّة النّهايات العصبيّة للمفاصل.


مَعْلومَة: تأثير ضغط الهواء على الطقس

ضغط الهواء والرّياح عاملان مرتبطان ببعضها ارتباطًا وثيقًا فيما يخص إحداث تغيّرات في الطّقس؛ فكل منطقة ضغط مرتفع محاطة بأخرى ذات ضغط منخفض، والرّياح عادةً تتحرّك من مناطق الضّغط المرتفع بدايةً باتّجاه مناطق الضّغط المنخفض لمحاولة الموازنة بينهما وجعل الضّغط في المنطقتين متقارب، وبالتّالي نرى هنا أنّ المحرّك الرّئيسي للرّياح هو اختلاف ضغط الهواء، وهذا الأخير ناتج عن تغيّر درجات الحرارة في الطّاقة الشمسيّة الواصلة للأرض؛ فعندما تنخفض درجة حرارة الطّقس يؤثّر على كثافة الهواء بانخفاضه، وهو ما يسبّب انخفاض ضغط الهواء، وهو ما يحرّك الرّياح باتّجاه منطقة الضّغط المنخفض، ونظرًا لأنّ الهواء لا يمكن أن ينخفض، فإنّه يرتفع، وهو ما ينتج عنه السّحب، وهطول الأمطار، وهذه طريقة شرح مبسّطة وسهلة لكيفيّة تأثير درجة الحرارة على ضغط الهواء.[٤]وإن كنت مهتمًا بمعرفة مزيدٍ من التفاصيل حول العلاقة بين الضغط الجوي ودرجة الحرارة، اضغط هنا.


المراجع

  1. "Air Pressure", earthonlinemedia, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  2. "How Do We Measure Air Pressure", web.extension, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  3. "Feel It? 4 Ways Barometric Pressure Affects Your Health", migraineagain, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  4. "What Drives Weather", climate.ncsu, Retrieved 2020-11-21. Edited.