ما هي مدينة بونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٢ ، ١٥ أغسطس ٢٠١٨
ما هي مدينة بونا

بواسطة: ميرفت الحافي


مدينة بونا

مدينة بونا هي ثاني أكبر مدينة في دولة الهند بعد مومباي، وهي المدينة التاسعة من حيث عدد السكان في البلاد، إذ يقدّر عدد سكانها بحوالي 3,13 مليون نسمة، وتشكل المدينة المركز الحضري لمنطقة بونا ميتروبوليتان، وذلك وفقًا لإحصاءات عام 2011م، وتقع المدينة على ارتفاع 560 مترًا فوق سطح البحر، وعلى هضبة ديكان على الضفة اليمنى لنهر الموحا تحديدًا، وهي أيضًا المقر الإداري لمنطقتها، أما في القرن الثامن عشر فقد كانت المدينة مقرًا لعائلة البيشواس، وهم رؤساء وزراء إمبراطورية ماراثا، كما كانت المدينة ولم تزل واحدة من أهم المراكز السياسية في شبه القارة الهندية. ومدينة بونا معروفة باسم أكسفورد الشرق بسبب وجود العديد من المؤسسات التعليمية العريقة التي تمتلك شهرة عالمية فيها، وقد برزت المدينة كمركز تعليمي رئيسي في العقود الأخيرة من القرن الماضي وبدايات القرن الحالي، وحاليًا فإن عدد الطلاب الدوليين الذين يدرسون في المدينة يقارب نصف مجموع الطلاب الدوليين في البلاد ككل، إذ تستقطب المعاهدُ البحثية لتكنولوجيا المعلومات والتعليم والإدارة والتدريب الطلابَ والمهنيين من داخل الهند وخارجها، وهناك العديد من الكليات في مدينة بونا لديها برامج لتبادل الطلاب مع كليات أخرى في قارة أوروبا. ومنذ خمسينيات القرن الماضي، كان لدى مدينة بونا قاعدة اقتصادية تقليدية إذ تواصل معظم الصناعات القديمة نموها، وتشتهر المدينة بصناعاتها، وقد اختُرعت لعبة تنس الريشة في مدينة بونا، وكان اسم اللعبة السابق كاسم المدينة، أي بونا.


تاريخ مدينة بونا

يمكن القول بأن اسم المدينة قديمٌ جدًا، إذ إن أقدم إشارة إلى هذا الاسم ظهرت على شكل نقش حملته صفيحة نحاسية من سلالة راشتراكوتا مؤرخة في عام 937م، التي تشير إلى البلدة باسم بونيافيشايا، التي تعني حرفيًّا الأخبار المقدسة، وبحلول القرن الثالث عشر أصبحت المدينة تعرف باسم بونوادي. ظهرت في المدينة ألواح نحاسية مؤرخة منذ 858م، وبحلول القرن التاسع اكتُشفت مستوطنة زراعية تعرف باسم بوناكا في موقع بونا الحديثة، وتشير اللوحات إلى أن هذه المنطقة كانت تحكمها سلالة راشتراكوتا، وقد أنشئ مجمع معابد ياتاليشوار الصخرية خلال تلك الحقبة التاريخية، حين كانت بونا جزءًا من المنطقة التي يحكمها سونا يادافاس من ديفاجيري من القرن التاسع حتى عام 1327م. وفي عام 1599م ضمتها إمبراطورية ماراثا وحكمها أحمد نجر إلى أن ضمّها المغول إليها في القرن السابع عشر الميلادي، وخلال تلك الفترة تعرضت المدينة إلى التدمير في عام 1630م، ومرة أخرى في عام 1636م، ومرة ثالثة في عام 1647م، ثم أشرف دادوجي كونديدو على إعادة بناء المدينة، واستقر فيها، وجمّع الإيرادات والأنظمة الإدارية للمناطق المحيطة فيها ومنطقة مافال المجاورة، كما طوّر أساليب فعالة لإدارة النزاعات وإنفاذ القانون والنظام. ومن بدايات عام 1703م إلى نهايات عام 1705م تقريبًا، ومع نهاية حروب المغول والمارثا التي دامت 27 سنة، احتلت المدينة أورنجزيب تغيّر اسمها إلى مهيي أباد، وبعد ذلك بحوالي العامين، استعاد الماراثا حصن سينهاداد، ثم مدينة بونا من المغول. ثم تحول حكم المدينة إلى البيشاوا في عام 1720م، ومن ثم في عام 1818م انتقلت إلى الحكم البريطاني حتى عام 1947م، وقد كانت تُعرف المدينة باسم بونا خلال الحقبة البريطانية، وبعد استقلال الهند في عام 1947م، شهدت المدينة نموًا هائلًا أدى إلى تحولها إلى عاصمة حديثة، وأعيد تنظيم مجلس بلدية بونا ليشكل مؤسسة بونا البلدية في عام 1950م، وواصل قطاع التعليم في المدينة نموه في مرحلة ما بعد الاستقلال مع إنشاء جامعة بونا، التي يُطلق عليها حاليًّا اسم جامعة سافيتريباي فول بونا.


مناخ مدينة بونا

تتمتع مدينة بونا بمناخ شبه جاف على حدود المناطق المدارية والجافة بمتوسط درجات حرارة تتراوح ما بين 19 و33 درجة مئوية، وتشهد المدينة ثلاثة مواسم هي: الصيف، والرياح الموسمية، والشتاء، وتبدأ أشهر الصيف النموذجية من منتصف مارس إلى منتصف يونيو، مع درجات حرارة قصوى تصل أحيانًا إلى 42 درجة مئوية، والشهر الأكثر دفئًا في بيون هو شهر مايو، وتبدأ فترة الرياح الموسمية من شهر يونيو وتنتهي في شهر أكتوبر، مع هطول معتدل للأمطار ودرجات حرارة تتراوح ما بين 22 و28 درجة مئوية، ومعظم الأمطار السنوية التي تصل إلى 722 مم في المدينة تقع بين شهري يونيو وسبتمبر، ويُعد يوليو هو أكثر شهور السنة حرارة، وأدنى درجاتٍ للحرارة خلال ذروة الشتاء، وهي الفترة الواقعة ما بين بدايات ديسمبر ونهايات يناير.