ما هي أعراض القولون العصبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٤٦ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

القولون العصبي

ينشأ مرض القولون العصبي في الجهاز الهضمي ويتسبب بظهور أعراضٍ سيئة كثيرة؛ كآلام البطن، والانتفاخات، والإسهال، والإمساك، وقد تظهر هذه الأعراض بين الفنية والأخرى، كما قد تدوم لأيام أو أسابيع أو حتى أشهر في كل مرة، ويُعد القولون العصبي أحد الأمراض المزمنة التي على المصاب التعايش معها طيلة فترة حياته، وقد يُعاني المصاب من آثار سيئة على حياته اليومية بسبب القولون العصبي، وللأسف لا يوجد إلى الآن أي علاجٍ طبي للتعامل مع حالات الإصابة بالقولون العصبي، لكن يبقى بوسع المصاب اتباع بعض الأنماط الغذائية المناسبة وأخذ بعض العلاجات الدوائية القادرة على السيطرة على أعراض المرض، أما بالنسبة إلى سبب الإصابة بالقولون العصبي، فإن الباحثين ما زالوا في حيرة من أمرهم حول هذا الأمر، لكن البعض منهم قد ربطوا بين القولون العصبي وبين سرعة أو بطء مرور الطعام داخل الجهاز الهضمي والحساسية المفرطة لأعصاب الأمعاء، كما أن البعض قد وجودوا علاقة بين الإصابة بالقولون العصبي وبين التعرض للتوتر، أو وجود تاريخ عائلي مع هذا المرض من قبل[١].


أعراض القولون العصبي

يؤدي القولون العصبي إلى حصول تغيرات في عادات التبرز لدى المصاب، وتتضمن أبرز الأعراض والعلامات الدالة أيضًا على الإصابة بالقولون العصبي ما يلي[٢]:

  • الآلام والتشنجات: تُعد آلام البطن من بين أكثر الأعراض المهمة الواجب أخذها بعين الاعتبار عند تشخيص القولون العصبي، وغالبًا ما تنشأ هذه الآلام عن الاختلالات الحاصلة في الإشارات العصبية والهرمونية في الأمعاء.
  • الإسهال: يصل معدل الذهاب إلى الحمام من أجل التبرز عند المصابين بالقولون العصبي والإسهال إلى حوالي 12 مرة في الأسبوع، وهذا أكثر بمقدرا الضعف من المعدل الطبيعي للأفراد البالغين، وكثيرًا ما يشكو المصابون من انعكاسات هذا الأمر على نفسيتهم وعلى حياتهم الاجتماعية.
  • الإمساك: لا يؤدي القولون العصبي إلى الإسهال فحسب، وإنما يؤدي إلى الإمساك أيضًا، وفي الحقيقة يُعد القولون العصبي الذي يُصاحبه إمساك هو أكثر أنواع القولون العصبي انتشارًا بين المصابين بالمرض، ومن المعروف أن مفهوم الإمساك يشير أساسًا إلى الذهاب إلى الحمام للتبرز لأقل من 3 مرات في الأسبوع.
  • تبادل الإمساك والإسهال: يُعاني 20% من المصابين بالقولون العصبي من مرورهم بفترات من الإسهال التي يعقبها فترات أخرى من الإمساك، وعادةً ما يُصاحب تبادل الإمساك والإسهال ظهور آلامٍ في البطن، ويُعد تبادل الإمساك والإسهال من بين أكثر الأعراض سوءًا عند المصابين بالقولون العصبي.
  • الغازات والانتفاخات: تؤدي التغيرات الهضمية الحاصلة في الأمعاء بسبب القولون العصبي إلى دفع الجسم إلى إنتاج مزيدٍ من الغازات، وهذا بالطبع سيؤدي إلى الشعور بالانتفاخات وتراكم الغازات في البطن، وتصل نسبة المعاناة من الانتفاخات عند المصابين بالقولون العصبي إلى حوالي 83% تقريبًا.
  • عدم تحمل الطعام: يشكو حوالي 70% من المصابين بالقولون العصبي من أعراضهم عند تناول أنواع معينة من الأطعمة لكونها مسؤولة عن ظهور أعراض المرض عندهم، وقد يضطر بعضهم إلى تجنب مجموعة كبيرة من الطعام من نظامهم الغذائي بسبب هذا الأمر، وعلى الرغم من أن الخبراء ما زالوا غير مدركين لسبب هذا الأمر، إلا أنهم يصرون على عدم وجود علاقة للحساسية بهذا الأمر.
  • الإعياء وصعوبات النوم: تنتشر المعاناة من الإعياء والإجهاد الشديد عند نصف المصابين بالقولون العصبي تقريبًا، كما يُعاني 13% منهم من انخفاض كبير في جودة النوم أيضًا، وكثيرًا ما يربط الأطباء بين الإعياء والأرق وبين زخم الأعراض التي يُعاني منها المصابون بالقولون العصبي.
  • القلق والاكتئاب: ربط الكثير من الباحثين بين القولون العصبي وبين القلق والاكتئاب، وقد توصلت إحدى الدراسات العلمية إلى حقيقة مفادها أن المصابين بالقولون العصبي كانوا 50% أكثر عرضة من غيرهم للإصابة باضطرابات القلق، و70% أكثر عرضة للإصابة بمشاكل المزاج والاكتئاب.


مضاعفات القولون العصبي

يتحدث بعض الباحثين عن وجود مضاعفات سيئة للقولون العصبي على المدى البعيد، منها الآتي[٣]:

  • الإصابة بالبواسير؛ بسبب الإمساك أو الإسهال المزمنين.
  • تراجع في نوعية حياة المصاب.
  • الإصابة بمشاكل نفسية وتقلبات مزاجية.


المراجع

  1. "Irritable bowel syndrome (IBS)-What is IBS?", National Health Service (England),9-10-2017، Retrieved 22-8-2019. Edited.
  2. Matthew Thorpe, MD, PhD (19-7-2017), "9 Signs and Symptoms of Irritable Bowel Syndrome (IBS)"، Healthline, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  3. "Irritable bowel syndrome", Mayo Clinic,17-3-2018، Retrieved 22-8-2019. Edited.