ماهي فوائد الحجامة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

الحجامة

تُعد الحجامة أحد العلاجات الطبية البديلة التي سادت في الصين وبعض مناطق الشرق الأوسط، ويقوم مبدأ الحجامة على وضع أكواب فوق مناطق جلدية معينة من الجسم من أجل شفط الدم، وفي الحقيقة يتشابه مبدأ عمل الحجامة مع مبدأ عمل الإبر الصينية من ناحية تركيز كلاهما على استهداف مواقع معينة من الجسم، وكثيرًا ما تصنف الحجامة ضمن فئة العلاجات التكميلية التي لا علاقة لها بأساليب الطب الغربية، لكن هذا بالطبع لا يعني أنها غير مفيدة على الإطلاق؛ فبعض الباحثين يرون بأن للحجامة فائدة فيما يخص علاج آلام الظهر والرقبة، كما يتحدث آخرون عن كون الحجامة مفيدة لعلاج بعض المشاكل الجلدية أيضًا؛ كحب الشباب والهربس، لكن على أي حال يبقى المركز الوطني للصحة التكميلية والتكاملية في الولايات المتحدة الأمريكية متشككًا حول هذه الفوائد ويؤكد على عدم وجود أدلة موثوقة لإثبات نجاعة الحجامة في شفاء أي مرض[١].


فوائد الحجامة

يلجأ الناس إلى أساليب الحجامة لعلاج الكثير من المشاكل الصحية التي تصيب أجسادهم، خاصة تلك التي تؤدي إلى حصول آلام وتشنجات في العضلات، ولقد أثنى بعض الباحثين على الحجامة ووصفوها بأنها مناسبة لعلاج بعض المشاكل الهضمية والجلدية كما هو حال العلاج بالإبر الصينية التي تستهدف مناطق محددة من الجسم، ومن الجدير بالذكر أن إحدى المراجعات العلمية قد أثبتت في عام 2012 أن للحجامة آثار إيجابية فعلية وليس فقط مجرد أوهام، وقد تحدث الباحثون في الدراسة عن إمكانية أن تكون الحجامة مفيدة لعلاج السعال، وصعوبات التنفس، وحب الشباب، وشلل الوجه، والحزام الناري، والدسك، والتهاب فقرات الرقبة، لكن وبنفس الوقت اعترف القائمون بالدراسة بأن نسبة كبيرة من الدراسات السابقة التي أجريت حول هذا الموضوع تحتوي على نسبة كبيرة للغاية من الانحيازية أو عدم المصداقية العلمية، مما دفعهم إلى القول بضرورة إجراء مزيدٍ من الدراسات الموثوقة لإثبات فوائد الحجامة[٢]. ومن ناحية أخرى، يدعي ممارسي فنون الطب الصيني الشعبي بأن للحجامة مقدرة على تحفيز تدفق الطاقة في الجسم وتصحيح الاختلالات الحاصلة نتيجة للإصابة بالأمراض والإصابات البدنية، ولقد حازت الحجامة على سمعة طيبة بين الرياضيين على وجه التحديد، إلى درجة دفعت بالسباح العالمي مايكل فيلبس إلى الخضوع للحجامة كجزء من التحضير لأولمبياد الصيف في عام 2016، وعلى العموم فقد سعت إحدى الدراسات عام 2017 إلى تقييم نتائج 11 دراسة سابقة أجريت بهدف البحث في جدوى الحجامة عند الرياضيين، وكانت نتيجة التقييم هي القول بعدم وجود أي دليل لتأكيد أو نفي استخدام الحجامة عند الرياضيين، وعلى الرغم من قلة الأدلة العلمية، إلا أن الكثير من الأشخاص يلجؤون إلى الحجامة لعلاج الكثير من المشاكل الصحية، مثل[٣]:

  • آلام الظهر وآلام الركبة.
  • الصداع أو الشقيقة.
  • آلام العضلات.
  • آلام الرقبة والكتف.
  • الإصابات الرياضية.

وتجدر الإشارة كذلك إلى ادعاء الجمعية البريطانية للحجامة بوجود الكثير من الفوائد التي لا يوجد الكثير من الأدلة العلمية لإثباتها، مثل[٤]:

  • علاج احتقان القصبات الهوائي الناجم عن الربو أو الحساسية.
  • علاج أمراض الروماتيزم؛ كالتهابات المفاصل والفيبروميالجيا.
  • علاج اضطرابات الدم؛ كالأنيميا والهيموفيليا.
  • علاج العقم وبعض مشاكل النساء.
  • علاج القلق والاكتئاب.
  • علاج ضغط الدم.
  • علاج الدوالي.


مخاطر الحجامة

على الرغم من قلة الأعراض الجانبية الناجمة عن الحجامة، إلا أن بعض الافراد قد يُعانون من آثار ومشاكل أثناء أو بعد الانتهاء مباشرة من جلسات الحجامة؛ فالبعض مثلًا قد يُعانون من الدوخة أو التعب، أو التعرق، أو الغثيان، كما قد يُلاحظ البعض حصول تغيرات في لون وشكل الجلد الذي وضعت فوقه أكواب الحجامة، وقد يشعر البعض بالألم في مكان الحجامة، ومن المعروف أن خطر التعرض للعدوى يزداد كثيرًا بسبب الحجامة، لكن يبقى خطر التعرض للعدوى محدودًا في حال التزام ممارسي الحجامة بأساليب التعقيم والنظافة الصحيحة وأخذهم للمطاعيم المضادة للأمراض المعدية، بما في ذلك التهاب الكبد الوبائي[٢].


المراجع

  1. Debra Rose Wilson, PhD, MSN, RN, IBCLC, AHN-BC, CHT (28-3-2019), "What to know about cupping therapy"، Medical News Today, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Debra Sullivan, PhD, MSN, RN, CNE, COI (3-1-2019), "What Is Cupping Therapy?"، Healthline, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  3. Cathy Wong (2-7-2019), "Cupping Therapy Overview, Benefits, and Side Effects"، Very Well Health, Retrieved 21-8-2019. Edited.
  4. Melinda Ratini, DO, MS (2-10-2018), "Cupping Therapy"، Webmd, Retrieved 21-8-2019. Edited.