ماذا يسمى يوم الثلاثاء في الجاهلية

ماذا يسمى يوم الثلاثاء في الجاهلية

الأيام

يحتوي الأسبوع على سبعة أيام، وجاء ذلك بحلول عام 321م عندما أنشأ الإمبراطور قسطنطين أسبوعًا مدته سبعة أيام في التقويم الروماني، إذ عيّن الأحد اليوم الأول من أيام الأسبوع، وتحمل الأيام اللاحقة أسماء للكواكب (Moon-day و Mars's-day و Mercury’s-day و Jupiter's-day و Venus’-day و Saturn's-day)، وأصدر قسطنطين قرارًا بأن يكون يوم الأحد يومًا للراحة والعبادة، وتجدر الإشارة إلى أنه احتفظ بأسماء الأيام التي حددها الرومان للشمس والقمر وزحل حتى يومنا هذا في اللغة الإنجليزية، وهما أيام الأحد، والإثنين، والسبت، وفي هذا المقال سنذكر لكم اسم يوم الثلاثاء في الجاهلية، ومعلومات فيما يتعلق بأيام الأسبوع.[١]


يوم الثلاثاء في الجاهلية 

اتفق الناس في جميع أنحاء العالم على تسمية الأيام وتتبع مرور الوقت على ما هو اليوم بالطريقة ذاتها، وهو أمر ضروري للتواصل والأعمال والسفر، فثمة 365 يومًا في السنة، و24 ساعة في اليوم، و12 شهرًا في السنة، و7 أيام في الأسبوع، وقد جاءت تلك التقسيمات منطقية علمية بناءً على حركة الأرض والشمس وتقلبات القمر،[٢] أما في الجاهلية فاختلفت أيام الأسبوع ، إذ تردد بيت شعر جاهلي للنابغة الذبياني أظهر أيام العرب في الجاهلية وفي سياقه ذكر يوم الثلاثاء، يقول فيه الشاعر: أرجي أن أعيش وأن يومي ** بأول أو بأهـون أو جُـبَّــار، فقد عرف في لسان العرب الجُبار، الهدر، يقال ذهب دَمَهُ جُبارًا، وجُبار هو يوم الثلاثاء في الجاهلية، بينما يشير معجم الوسيط لمفردة جُبار بذات ما ورد في لسان العرب، يزيد، والجُبَّار هو ما لا قصاص فيه وغُرمَ، يقال ذهب دَمَهُ جُبارًا، ويقال حَربُ جُبارٌ، من هنا جاءت تسمية يوم الثلاثاء في الجاهلية بهذا الاسم.[٣][٤]


مراحل تسمية أيام الأسبوع

فيما يلي مراحل تسمية أيام الأسبوع:

  • المرحلة الأولى: البلبليون هم أول من أعطوا أيام الأسبوع أسماءها، إذ قاسوا الدورة القمرية الكاملة بثمانية وعشرين يومًا، ثم قسموها إلى أربعة أسابيع في كل أسبوع سبعة أيام، بينما الإغريق والرومان كان لديهم تقديرات مختلفة، أما العرب في الجاهلية لم يعطوا أيّام الأسبوع أسماءً مفردة خاصة بها، والأسلوب الذي اتبعوه في تمييزها هو أنهم أفردوا لكل ثلاث ليالٍ من كل شهر اسمًا على حدة، فكان اليوم الثالث يوم له اسم خاص به، ويمكن أن يختلف عن نفس اليوم في الأسبوع التالي، وهو ما ذكره البيروني في كتاباته.:[٥][٢]
  • المرحلة الثانية: تأثّر العرب ببقية الشعوب ممن اعتمدوا تسمية كل يوم من أيّام الأسبوع اسمًا خاصًا به لتمييزه عن بقية الأيّام، وكانت أول خطوة في ذلك هي اتباع النهج الذي استنبطه البابليون، والمتمثل بتوزيع أيام الشهر على أربعة أسابيع، وتسمية أربعة أيام من الأسبوع بأسماء الكواكب الخمسة المعروفة آنذاك، وتسمية اليوم السادس باسم القمر والسابع باسم الشمس، وكانت الأسماء من محيط بيئتهم، فلم يجدوا إلاّ الكواكب والنجوم المعروفة لديهم، فكان السبت عندهم على اسم كوكب شَبار، والأحد أول، والإثنين أهون، والثلاثاء جُبّار، والأربعاء دبّار، والخميس مؤنس، والجمعة عَروبة.[٦]
  • المرحلة الثالثة: لُجئ إلى تسمية أيّام الأسبوع وفقًا لترتيبها، فالأيّام من الأحد إلى الخميس مشتقة من موقع اليوم وعدده، بمعنى الأحد أوّل أيام الأسبوع، والإثنين رقم يرمز إلى أنّه اليوم الثاني في الأسبوع، وهكذا حتى نصل إلى يوم الخميس، أمّا عن تسمية يوم الجمعة بهذا الاسم نسبة إلى صلاة الجمعة وتأديتها جماعة.[٦]


أصل تسمية أيام الأسبوع قديمًا

يعود أصل تسمية أيام الأسبوع إلى بلاد ما بين النهرين زمن البابليين، وسمى كل من اليونانيين والرومان فيما بعد أيام الأسبوع وفقًا لآلهتهم، فيوم السبت يشير إلى كوكب زحل، ومشتق من الكلمة الأنجلوسكسونية "ساتورنيسدوغ"، ويوم الإثنين هو يوم القمر، ويوم الثلاثاء هو إله الحرب، والأربعاء يأتي من اللغة الإنجليزية القديمة ويعني أودين آلهة ألمانية وهو الأب الأكبر والحاكم لآلهة البشر، بينما يعد الخميس يوم ثونور اسم أنجلوسكوني إله الرعد والقوة والحماية، ويكافئه كوكب المشتري ملك الآلهة والسماء، والجمعة آخر يوم عمل يشير إلى آلهة الإسكندنافية فريا زوجة أودين المرتبطة بكوكب الزهرة، وتجسد الحب والجمال والخصوبة، أما يوم السبت فيكنى بيوم زحل وفي ضوء الأساطير فإن الشمس تجسدها بالآلهة.[٧]


أيام الأسبوع في القرآن الكريم

ذكرت أيام الأسبوع في القرآن الكريم في المواضع التالية:

  • يوم السبت: قال تعالى: {وَرَفَعْنَا فَوْقَهُمُ ٱلطُّورَ بِمِيثَاقِهِمْ وَقُلْنَا لَهُمُ ٱدْخُلُواْ ٱلْبَابَ سُجَّداً وَقُلْنَا لَهُمْ لاَ تَعْدُواْ فِي ٱلسَّبْتِ وَأَخَذْنَا مِنْهُمْ مِّيثَاقاً غَلِيظاً}[٨]
  • يوم الجمعة: قال تعالى: {يٰأَيُّهَا ٱلَّذِينَ آمَنُوۤاْ إِذَا نُودِيَ لِلصَّلاَةِ مِن يَوْمِ ٱلْجُمُعَةِ فَٱسْعَوْاْ إِلَىٰ ذِكْرِ ٱللَّهِ وَذَرُواْ ٱلْبَيْعَ ذَلِكُمْ خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ}.[٩]


المراجع

  1. "Week", britannica, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب John Staughton (27-6-2017), "Why Do We Have Seven Days In A Week?"، scienceabc.
  3. الأنصاري المصري، لسان العرب المجلد الثاني، بيروت -لبنان: دار الفكر للطباعة والنشر والتوزيع ، صفحة 469.
  4. مجمع اللغة العربية، المعجم الوسيط، صفحة 108.
  5. خالد درويش (13-5-2018)، "تاريخ «أيّام الأسبوع»"، nizwa.
  6. ^ أ ب Fisal (24-12-2014), "Where do the Arabic names of weekdays come from?"، transparent.
  7. "Why does a week have 7 days? And what is the origin of their names?", medium, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  8. سورة النساء، آية: 154.
  9. سورة الجمعة، آية: 9.