كيف تعمل الطابعة ثلاثية الابعاد

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢٦ يوليو ٢٠١٨
كيف تعمل الطابعة ثلاثية الابعاد

بواسطة: وائل العثامنة

 

الطباعة

مرت الطباعة بتاريخ طويل حتى وصلت لأحدث التقنيات في وقتنا هذا، واعتبر اختراع الطباعة ثورة حقيقية، بعد عمليات النسخ اليدوية والبدائية والتي كانت تستهلك الكثير من الوقت والجهد، وقد ساعد اختراع الطباعة في إمكانية طبع ليس الكلمات المكتوبة فقط بل الرسومات والصور والتصاميم والزخارف والأشكال وغيرها، ويمكن بفضلها عمل نسخ كثيرة في وقت قصير، والطباعة بمفهومها القديم بدأ منذ مدة طويلة وإن كان بطريقة مختلفة عما هي عليها اليوم، فمع اختراع الصينيين للورق ظهرت فكرة الطباعة لديهم فقد حاولوا طباعة كتبهم الدينية، وبعد ذلك اخترعت آلة خاصة لتنجز عملية الطباعة باستخدام طرق محددة، وقد ساعد ذلك في انتشار طباعة الصحف وتوزيعها وطباعة الكثير من المؤلفات والكتب والمخطوطات وغيرها، وقد أثر ذلك بشكل مباشر على الثقافة العالمية، وفي القرن الماضي ومع اختراع الحاسوب، تطورت الطباعة إلى طباعة رقمية بتقنيات وأنواع عديدة للطباعة، وحاليًا تشكل الطباعة أهمية بالغة في مجالات عديدة منها لأغراض تعليمية وإعلامية وثقافية وفي الأعمال كافة. ومن أشهر أنواع الطباعة المستخدمة لتقنية الليزر والطباعة الرقمية والتقليدية والنافثة للحبر والطباعة ثلاثية الأبعاد.

 

الطباعة ثلاثية الأبعاد

بعد أن مرت الطباعة بمراحل عديدة من التطور والتغيير واستخدام الأدوات المختلفة، كانت الطباعة ثلاثية الأبعاد من أحدث ما توصلت له الطباعة، وهذا النوع من الطباعة ينتج الأشكال بأبعادها الثلاث وذلك بعد تجهيز التصميم باستخدام جهاز الحاسوب ومن ثم طباعته، وقد زاد استخدامها في الفترة الماضية وأصبحت متوفرة في الأسواق وبتكاليف مناسبة، حيث يستطيع أي شخص امتلاكها وهي متوفرة بأحجام مختلفة ومواصفات عديدة، وتشترك جميعها في المبدأ الذي تعمل فيه، فبعد الانتهاء من التصميم حاسوبيًا، تنتج الأشكال بعد رص طبقات عديدة لإعطاء الشكل أبعادًا ثلاثة، ويتميز هذا النوع من أنواع الطباعة بإنتاجه الشكل المطلوب تمامًا كما يرغب فيه المستخدم، كما تعتبر قادرة على انتاج الأشكال معقدة التصميم وتوفير الكثير من الوقت والجهد والاستغناء عن استخدام العمال أو قوالب الطباعة، ومن أشهر أنواع الطباعة ثلاثية الأبعاد كل مما يلي:

  • الطباعة الضوئية.
  • الطباعة باستخدام تقنية الليزر.
  • الطباعة باستخدام الترسيب المنصهر وهي الأكثر انتشارًا واستخدامًا.

 

كيف تعمل الطابعة ثلاثية الأبعاد

تعمل الطباعة ثلاثية الأبعاد وفق خطوات عدة لإنتاج نماذج للتصاميم بطريقة سريعة وفعالة، واستخدم ذلك في عمل الكثير من المشاريع بالإضافة إلى تطبيقاتها العديدة في مجالات عدة، واستخدمتها الشركات لطرح العديد من المنتجات، وخطوات الطباعة ثلاثية الأبعاد كالتالي:

  • تجهيز المنتج باستخدام البرامج الحاسوبية قبل عملية الطباعة، وتحفظ ملفات التصميم بامتداد محدد، وبالإمكان شراء التصاميم جاهزة من مواقع إلكترونية أو تحميلها مجانًا.
  • تحويل التصميم الحاسوبي إلى تصميم تستطيع الطابعة التعرف عليه وهو الجي كود، ويعمل هذا الكود كتصميم وسيط يحتوي الأوامر اللازمة لإتمام الطباعة مثل درجات الإنصهار وعدد الطبقات والسمك المراد الحصول عليه والحجم والكمية وغيرها من الأوامر.
  • إرسال الجي كود إلى الطابعة بعد وصلها بجهاز الحاسوب وباستخدام برامج خاصة لتمكين التحكم بعمل الطابعة.
  • البدء بعملية الطباعة والتي تبدأ بعمل إطار لبداية التصميم وبدء إنشاء الطبقات ورصها فوق بعضها البعض.
  • تصحيح الأخطاء الناتجة عن الطباعة مثل عدم تماسك الطبقات مع بعضها أو وجود قطع زائدة.
  • تلوين المنتج بالألوان المرغوبة.

 

تطبيقات الطباعة ثلاثية الأبعاد

  • في المجال الطبي تساعد الطباعة ثلاثية الأبعاد في تشخيص الأمراض، وكشف التشوهات الجنينية وصناعة الأطراف الصناعية والأجهزة الطبية وعلاج الأمراض.
  • تصميم العديد من الأجهزة الإلكترونية والروبوتات وفق المعايير المطلوبة.
  • إنتاج العديد من المنتجات مثل الملابس والأحذية والسيارات والمجوهرات.
  • صناعة هياكل للسيارات.
  • إنتاج التحف الفنية والمنحوتات بشكل دقيق.
  • استخدامها في المجال التعليمي لتوضيح وشرح الكثير من العلوم مثل التفاعلات الكيميائية.