كيف نحافظ على الحب

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٥٢ ، ١١ مايو ٢٠٢٠
كيف نحافظ على الحب

الحب

الحب هو مفهوم نسمع به كثيرًا في حياتنا، ولكن هل جميعنا مدركون لما تحمله هذه الحروف من تأثيرات قوية على الفرد نفسه وعلى من حوله؟ وهل نعلم فعليًا ما يتضمنه الحب من عواطف وأحاسيس تؤثر علينا وعلى شخصياتنا؟ لذا يمكننا أن نوضح مفهوم الحب بأنه مجموعة معقدة من المشاعر والأحاسيس والسلوكيات المتداخلة مع بعضها البعض، والتي تعكس المودة والراحة والأمان والاحترام تجاه شيء مُعين قد يكون شخص أو عمل أو أسلوب حياة أو غيرها، فالحب لا يقتصر فقط على حب العائلة أو حب شخص معين، بل هو مفهوم أوسع وأعمق مما نتوقع ويختلف من ثقافة إلى أُخرى، كما أنه يعكس الراحة النفسية والجسدية للمُحب، ويُشار إلى مفهوم الحب بالعديد من التعريفات منها:[١]

  • أنه يُعبر عن مشاعر المودة والتعلق الشديد بشيء أو شخص معين.
  • مشاعر تعكس انجذابك وحاجتك إلى الاحترام والدعم والمساعدة من قبل طرف آخر.
  • تقديم مصلحة وسعادة الطرف الآخر وجعلها في مقدمة أولويات الطرف المُحب له.
  • الشعور بالالتزام المطلق برعاية وخدمة ومساعدة الطرف الآخر.

لذا فكثيرًا ما يدور في أذهاننا ما إذا كان الحب مُخيّرًا أو مُسيّرًا لنا، وما إذا كان بإمكاننا السيطرة والتحكم بمشاعرنا أم لا، ففي هذا المقال سيقتصر حديثنا عن طرق الحفاظ على أحبتنا والمحافظة على استمرار العلاقة دون أيّ خلافات قد تعكر صفوها وتؤدي إلى إنهائها.


طرق للحفاظ على من نحب

عندما تسيطر عليك مشاعر الحب لشخص مُعين ستُقدّم سعادته ورعايته واهتماماته على نفسك، وستسعى جاهدًا للمحافظة عليه سعيدًا ومسرورًا، وهنا تجدر الإشارة إلى أن الحب عليه أن يتحول من شعور داخلي وخفي إلى فعل واضح وصريح للطرف الآخر كي نحافظ على استمرارية علاقة الحب، وفيما يلي بعض النصائح التي ستساعدك في ذلك:[٢]

  • إظهار حبك على شكل فعل ومشاركته مع شريكك: إذ إنه من المهم تحويل مشاعرك الداخلية التي تُكنّها لحبيبك إلى أفعال واضحة وصريحة، وذلك من خلال تبادل المشاعر والأحاسيس الصادقة وتقاسم الأنشطة والمصالح والمشاكل بينكما.
  • المحافظة على شخصيتك وتقدير شخصية شريكك: أن تجد شخصًا تشاركه أفراحه ومشاكله وتشعر وكأنه نصفك الآخر وتؤام روحك لا يعني أن تنجرف خلفه تاركًا شخصيتك المستقلة ومُتطبعًا بطباعه وسلوكياته، فعليك أن تُبقي في ذهنك أنك شخص مستقل بأفكارك وحياتك وكاملاً ولا تحتاج لمن يكمّل حياتك، بل لمن يشاركك إياها بحب دون أن يُلغي أو يقلل من قيمتك ويُغير من شخصيتك لتصبح نسخة طبق الأصل منه، كما عليك تقدير شخصية شريكك وتقبلها وعدم السعي نحو تغييرها أو السيطرة عليها.
  • تجنب أن تفرض نفسك طوال الوقت على من تحب: تنتج أبرز الخلافات بين الأحباء عندما يبدأ أحدهما بفرض نفسه وإلزام الطرف الآخر بالتواصل المستمر معه لوقت طويل، فالقرب والتواصل الدائم لا يعني دوام العلاقة، بل قد يساهم في إنهائها.[٣]


طرق للمحافظة على استمرارية العلاقة

من الضروري التركيز على المحافظة على استمرارية وتوهج العلاقة بينك وبين شريكتك، وفيما يلي عدة أُسس عليك أخذها بعين الاعتبار في بداية علاقتكما تفاديًا لأي مشاكل قد تهددها أو تنهيها:[٣]

  • تحديد العلاقة من بدايتها: أن تكون واضحًا في علاقتك مع شريكتك ومُحددًا لما ستؤول إليه علاقتكما هي نقطة مهمة جدًا في بداية العلاقة، وذلك كي لا يبني أحد منكما أحلامًا أو توقعات يتفاجأ بها فيما بعد.
  • التواصل بانتظام: التواصل المستمر كما تحدثنا أعلاه لا يعني استمرارية العلاقة بل قد ينهيها، لذا عليك التواصل بشكل منظم ومريح دون إلحاح على شريكتك، وقد تكفي محادثات قصيرة بينكما لضمان اتصالكما ببعض.
  • تجنب ما يُغضب شريكتك: مع مرور الوقت والتقدم في علاقتك بشريكتك ستتكمن من معرفة الأُمور التي ترضيها وتغضبها، لذا تجنب تكرار ما يُغضبها ويثير عصبيتها.
  • مشاركة بعض الأنشطة معًا: من الممتع أن تتشارك مع شريكتك بعض الأنشطة كممارسة الرياضة أو الخروج في نزهة أو مشاهدة فيلم معأ أو تبادل الكتب والروايات فيما بينكما، فهذا سيوسع من آفاق الحوار ويجعلكما تتبادلان التجارب بعضكما.
  • كن صادقًا: عليك أن تكون واضحًا وصادقًا مع شريكتك مهما كان الظرف، وإخبارها بكل ما قد يواجهك لتلقى الدعم والمساعدة منها.
  • تبادل جدول أعمالكما: من الجيد أن تكون على علم بأعمال شريكتك ومخططاتها اليومية لتتكمن من اختيار الوقت المناسب للاتصال بها دون التسبب لها بأي مشاكل.
  • تبادل الهدايا: سيكون من اللطيف تبادل الهدايا بينكما، هذه الهدايا والتذكارات مهما كانت ذات قيمة مادية قليلة إلا أن لها تأثير جميل في النفس وتبقى في الذاكرة طوال العمر.
  • كن إيجابيًا: عليك أن تبقى دائمًا شخصًا إيجابيًا وصبورًا، فوجود شخص ما إلى جانبك يدعمك ويحبك ويساندك شيء ذو قيمة كبيرة ويعكس في النفس الراحة والأمان والطمأنينة.
  • معرفة أصدقائكما وعائلاتكما: مشاركتك لأصدقائك وأفراد عائلتك مع شريكتك سيترك أثرًا رائعًا بينكما، ويشعركما بقوة العلاقة وقربكما من بعضكما البعض.
  • تخصيص لقب لطيف وخاص لكلاكما: الأمر الذي سيكون لطيفًا ويحافظ على استمرارية الحب.
  • لا تضيّق على شريكتك: احرص على أن يكون أساس العلاقة متين ومبني على أسس قوية؛ كالثقة والشفافية والوفاء بالوعود والإخلاص، ولا تلحّ كثيرًا على شريكتك بأن تستمر بالتواصل وإرسال الرسائل لك طوال الوقت.[٤]


المراجع

  1. "Love", goodtherapy, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  2. Tamsen Firestone, "3 Principles to Keep Love Alive"، psychalive, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  3. ^ أ ب Keay Nigel, "21 Best Tips On Making A Long Distance Relationship Work"، lifehack, Retrieved 7-5-2020. Edited.
  4. "Don’t become too obsessive", ourwedding,25-4-2019، Retrieved 7-5-2020. Edited.