مفهوم التواصل

مفهوم التواصل

مفهوم التواصل

أصبح مفهوم التواصل مفهومًا رائجًا للغاية، بل وشائعًا في الكثير من الأوساط وهو يتضمن نقل الرسائل اللفظية وغير اللفظية بين طرفين أو أكثر، ويتألف من عناصر ثلاث هي؛ المُرسِل والمُستقبل والرسالة، ويعني الاتصال نقل المعلومات من مكان أو شخص أو مجموعة لمكان أو شخص أو مجموعة أخرى، ويعرّفه قاموس أكسفورد بأنه أكثر من مجرّد نقل المعلومات ويتطلّب توفر عنصر النجاح في نقل الرسالة مهما كانت سواء معلومة أو فكرة أو عاطفة، وعلى الرغم من البساطة التي يبدو عليها الأمر إلا أن التواصل معقد للغاية، وتؤثر العديد من العوامل في عملية التواصل مثل الوضع الثقافي للأطراف والوسيلة المُستخدمة للتواصل وكذلك موقع كليهما، وقد يكون التواصل إما بالكلمات أو بلغة الجسد أو التواصل البصري أو الاتصال الكتابي أو بطرق وأساليب مختلفة.[١]


أهمية التواصل

أنتَ تحرص على التواصل مع الآخرين كل يوم، هذا شيء مؤكد، لكن هل فكرت من قبل بأهمية ذلك؟، إليك النقاط التالية التي نستعرض فيها أهمية التواصل:[٢]

  • يزيد التواصل من مقدرتك على تطويع لغة الجسد في التواصل مع الآخرين، فالكلمات قد تكون سهلة بالنسبة لك لكن الإشارات والإيماءات المستخدمة عند التواصل قد تكون لغزًا، لكنك عندما تزيد من أوقات تواصلك مع الآخرين ستعزز تصالحك مع حركات جسمك، كما وستزيد من ثقتك بنفسك وبالسمات المرغوبة الأخرى في إبراز الشخصية وتقويتها، وتطابق لغة جسدك مع كلامك يجعل عملية التواصل أكثر فاعلية.
  • يفيد التواصل في إظهار مهارات الاستماع الفعال، فالاستماع عملية نشطة تتضمن معالجة المعلومات وتحليلها، وهي تلفت نظرك لعناصر مهمة مثل إيقاع الصوت ومشاعر الفرد والكلمات المحددة ونغمة الصوت وغيرها، ويحافظ الاستماع النشط على مهارات التواصل لأنه يركز على المتحدث ويصبح مسؤولية المستمع لفهم الرسائل التي تريد أن توصلها.
  • يترك جميع الأطراف تشعر بالإنجاز والرضا، من خلال توصيل الرسائل بشكل واضح وذلك يقلل من فرص سوء الفهم ونشوء الخلافات والجدالات الكلامية العقيمة بين مختلف الأطراف، والتواصل الفعال هو الطريقة الأمثل لحل نقاط الاختلاف بطريقة راقية ومحترمة.
  • يؤثر التواصل إيجابيًا على حياتك المهنية والاجتماعية من خلال فتح فرص وظيفية مهمة والحفاظ على العلاقات الصحية مع الزملاء والعائلة والأصدقاء، بالإضافة إلى فائدته في التعبير عن النفس بشكل سليم.


ما هي طرق التواصل؟

هنالك أربعة طرق أساسية للتواصل بين الأشخاص، سنتناولها بتفرعاتها فيما يلي:[٣]

  • التواصل الشفهي: ويعني استخدام اللغة لإيصال المعلومة من خلال الكلام أو لغة الإشارة وهي الطريقة التي تستخدم أثناء العروض التقديمية، أو مؤتمرات الفيديو، أو المكالمات الهاتفية، والاجتماعات، والاتصالات الفردية، والاتصال اللفظي مهم لأنه فعّال، ويمكن تعزيز التواصل الشفهي لديك باستخدام الصوت الواثق أثناء التحدث، والتسلح بالثقة، والحرص على الاستماع النشط، وتجنب الكلمات الحشو.
  • التواصل غير اللفظي: ويعني استخدام لغة الجسد والإيماءات وتعبيرات الوجه لنقل المعلومات، مثل ابتسامتك التلقائية عند الاستماع لمعلومة معينة، أو الانتباه لحركة الذراعين أثناء الحديث أو حركة الأقدام، ويمكن القيام بهذه الحركات أثناء التواصل عند قصد أو من غير قصد، ومن الطرق التي تنمّي مهارات التواصل غير اللفظي لديك مواجهة مشاعرك اليومية، والشعور بالانفتاح والإيجابية تجاه محيطك، ومحاولة تقليد الوسائل التي تجدها فعالة.
  • التواصل المكتوب: وهو العبارات والأرقام المكتوبة المُستخدمة لنقل المعلومات مثل الكتب، والمجلات، والنشرات الدورية، والمدونات، ورسائل البريد الإلكتروني، وسواها، ويمكن تنمية مهارة التواصل الكتابي لديك من خلال الحرص على البساطة والوضوح، والتخفيف من النبرة الحادة، وأخذ الوقت اللازم لمراجعة المعلومات المكتوبة قبل إرسالها، والاحتفاظ بملفات مكتوبة فعالة مفيدة بالنسبة لك للاستعانة بها لاحقًا.
  • التواصل المرئي: وتعني استخدام الصور الفوتوغرافية والرسومات والمخططات والرسوم البيانية، وجميعها من العوامل المساعدة على إيصال المعلومة، ويمكن تطوير مهارة الاتصال المرئي لديك بسؤال الآخرين عن تعليقاتهم ورأيهم بعرضك التقديمي، فيمكن أن يساعدك الحصول من وجهة نظر أخرى على تحسين طريقتك في التواصل، والدمج بين الصورة وما تقوله بأشكال مختلفة لتسهيل الفهم على الجمهور أو مَن تتحدّث إليهم.


معيقات التواصل

هنالك العديد من الأمور التي تعتبر كالعقدة في العجلة بالنسبة للتواصل، فقد تؤثر عليه على نحو سلبي فتقلل من فرص إيصال المعلومات بنجاح، ومن المهم أن تعرف معوقات التواصل لتتجنبها، وهي:[٤]

  • استخدام مصطلحات معقدة وغير بسيطة أو غير مألوفة بحيث يصعب على الأفراد فهمها والتواصل مع بعضهم البعض.
  • الحواجز العاطفية، فقد لا يتمكن الكثير من الأشخاص من التعبير عن مشاعرهم وأحاسيسهم عند الحديث في بعض المواضيع الخاصة والحساسة مثل السياسة والدين والعقيدة والجنس والعنصرية وغيرها.
  • التواصل في مكان مختلف، فالتواصل عبر الهواتف أو عبر وسائل التكنولوجيا مثلوسائل التواصل الاجتماعي وسواها تخفي الكثير من الحقيقية لأنها لا تكون وجهًا لوجه ويمكن أن يُساء فهم الرسالة بواسطتها أحيانًا.
  • قلة الاهتمام والانتباه أو عدم الصلة مع المتلقي، مع وجود اختلافات عديدة في الإدراك ووجهات النظر، وكذلك اختلاف اللغة أو اللهجة.
  • الاختلافات الثقافية التي ينشأ عنها اختلاف كبير في وسائل التواصل بين الأفراد مثل مفهوم المساحة الشخصية والحرية وسواها.
  • إطلاق توقعات وأحكام مطلقة على أطراف التواصل مما ينجم عنه قوالب نمطية أو افتراضات خاطئة.
  • الإعاقات الخَلقية الجسدية التي تقلل من نسبة التواصل مثل مشاكل النطق أو مشاكل السمع.
  • قلة الانتباه للإيماءات والإشارات غير اللفظية مثل لغة الجسد، فذلك يقلل من فاعلية التواصل.


قد يُهِمُّكَ: كيف تنمي مهارات التواصل لديك؟

عندما تنمي مهارات التواصل لديك ستلاخظ آثارها الإيجابية على حياتك سريعًا، ولهذا ندعوك لقراءة هذه السطور التي توضح لكَ كيفية تنميتها:[٥]

  • اجعل التواصل أولوية، من خلال قراءة الكتب المتعلقة به أو المقالات أو المجالات أو ابحث عن مدرّب متخصص بهذا المجال.
  • اعتمد البساطة كأسلوب رئيسي في إيصال رسالتك عند التواصل مع الآخرين.
  • اجذب المستمعين إليك أو الأشخاص الذين يقرؤون كلامك من خلال طرح أسئلة عليهم وإشراكهم في الحوار.
  • خذ وقتك في الرد، فبعد أن تسمع وجهة النظر الأخرى فكّر مليًا في صياغة ما تريد قوله في رأسك قبل أن تنطق به.
  • تأكد من أن الشخص الآخر يفهمك، فبدلًا من أن تلومه ابحث عن طرق أخرى تمكنك من إيصال فكرتك.
  • طوّر مهارات الاستماع الموجودة لديك فأفضل المتواصلين هم أفضل المستمعين، لا تصدر أحكامًا مسبقة ولا تشتت تفكيرك.
  • راقب الإشارات المرئية في لغة جسد الآخرين والتي تدل على أن المستمع يفهم رسالتك، وارصد مدى استجابته لها وتفاعله معها.
  • حافظ على التواصل البصري، فسواء كنت تتحدث مع جمهور أو مع أشخاص وجهًا لوجه فالتواصل بالعين يبني المصداقية.
  • احترم جمهورك فرسالتك لا تتعلق بك وحدك، إذ عليك مراعاة حاجات مستمعيك، والاهتمام بوجهات النظر الفريدة.


المراجع

  1. "What is Communication?", skillsyouneed, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  2. "The Importance of Effective Communication", stevenson, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  3. "4 Types of Communication (With Examples)", indeed, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  4. "Barriers to Effective Communication ", skillsyouneed, Retrieved 23/12/2020. Edited.
  5. "9 Tips for Improving Your Communications Skills", garfinkleexecutivecoaching, Retrieved 23/12/2020. Edited.