كيف تصنع شلال جداري

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٣٠ ، ١ مارس ٢٠٢٠

كيفية صنع شلال جداري

يُعرف الشّلال بأنه انسياب الماء رأسيًا إلى أسفل ومروره عبر مسطّحات من الصّخور تخترقها بعض النّباتات، ومن الممكن صناعة العديد من المصبات للشّلال بنفس الوقت لتتجمّع المياه في بركةٍ موجودة في قاع الشّلال، ثمّ يعود ليعلو من خلال مضخّةٍ يوجد عليها محرك كهربائي يسحب الماء ويعيده ضمن دورة كاملة، ومن الممكن إضافة بعض الأضواء المضادة للماء والتي لا تتأثر به لإعطاء مناظر جميلة وخلابة مع نزول المياه، ومن الجدير بالذكر أن الشّلالات تُقسم إلى نوعين؛ أحداهما شلالاتٍ داخلية والأخرى شلالاتٍ خارجية، ومن خلال النقاط الآتية يمكن التعرف على طريقة صنع الشلالات:[١]

  • تحديد الأدوات المطلوبة من أجل صنع الشّلال، مثل؛ مشابك، وأنابيب، وأضواء، وحوامل، وعلّاقات، ومضخة، وطين صناعي، وصخور مختلفة في الحجم، ونباتات زينة، وأحجار.
  • تحديد الموقع الذي سيوضع فيه الشلال، إذ من الواجب اختيار مكان مثالي يتأقلم مع مدخل المنزل ويكون ضمن إطار النظر.
  • إنشاء رسم بياني لتوضيح فكرة الشّلال والشّكل الذي سيأخذه لإنجاز الخطوات بكل سهولة.
  • إنشاء جدار في الجهة الخلفية للشّلال وتثبيته بالمسامير ليصبح قويًا ومتينًا ولا يتأثر مع مرور الوقت.
  • يُشغّل الشّلال، ويُوصل إليه الماء كي تبدأ المضخّة بعملها من خلال سحب الماء وإنزاله رأسيًا ضمن مصبّات المياه، لكي يتخلّل التعرجات والمنحدرات المتنوعة مع أنواع الإضاءة المختلفة.


الشلالات الصناعية

تعد الشلالات الصناعية كالنوافير الصناعية، فقد كانت منتشرةً في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين في أوروبا، ويشمل ذلك شلالات هنتنغتون في غولدن غيت بارك، والشلال المشهور في فيكتوريا بارك في برلين، وسان فرانسيسكو، وكاليفورنيا، وذكرت مجلة Gardening في عام 1896م أن شلال برلين كان الشلال الاصطناعي الوحيد الموجود في أمريكا الشمالية ضمن حديقة عامة، كما يوجد شلال في الصين في ساحة ليبيان إنترناشيونال بلازا في غوييانغ في قويتشو بمساحة 108 متر مربع على وجه واحد من ناطحة السحاب، ويبلغ طوله 121 مترًا، ويمكن أن تكون الشلالات الصناعية التي تُركّب داخل الأبنية كبيرةً أو صغيرةً، ومن بعض فوائد النوافير والشلالات الداخلية؛ الأصوات المريحة الناتجة عنها والرطوبة، بالإضافة إلى شعور المتفرجين بهدوء الأعصاب الناتج من أصواتها، وتحتوي سنغافورة في منتزه Jurong Bird على نوافير Jurong التي يصل ارتفاعها إلى 30 مترًا، وتوجد داخل Waterfall Aviary المفتوح، وفيما يخص الشلالات الطبيعية فتأتي من مصادر مياه طبيعية، وهي الموجودة على الأرض طبيعيًا والتي لم يتدخل الإنسان في بنائها، وتتألف مصادر المياه الطبيعية من شلال، ونهر، ونافورة طبيعية، وبحر، وبحيرة، ومحيط، وحين تُنشأ مصادر المياه من الإنسان تسمى في هذه الحالة مصادر المياه الاصطناعية، مثل؛ البركة، والنافورة الاصطناعية، والقناة.[٢]


الفرق بين النوافير والبحيرات الصناعية والفساقي

تُعرف النوافير بأنها تدفق من الماء ينتج عن ضغطها خلال ثقوب ضيِّقة في حوض لكي ترتفع إلى مستوى معيَّن ثم تهبط بعد ذلك، وفي حال النافورة الطبيعية ينتج الضغط بسبب وزن الماء المجمع في خزان أو بسبب حرارته أو بسببهما معًا، إذ تمر المياه في قنوات تحت الأرض إلى أن يتمكن من الخروج على صورة نبع أو نافورة كما هو في حالة الحمة الفوارة، أما في حالة النافورة الاصطناعية فإن الضغط اللازم لرفع الماء ينتج من المضخات، وتعرف البحيرة الصناعية بأنها تجمع للمياه خلف سدود صناعية التي تنشأ على الأنهار، أما الفساقي فهي عبارة عن أحواض مياه تمثل أبسط طرق استخدام المياه في تنسيق الحدائق، وتصمم بأنماط هندسية فنية تتناغم مع تصميم ومساحة الحديقة، وأغلبها تكون على شكل مستطيل، ومن الممكن أيضًا أن تكون مربعةً أو سداسيةً أو بيضاويةً أو دائريةً أو أي شكل هندسي آخر.[٣]


المراجع

  1. "كيف تصنع شلال منزلي!؟"، allabout، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-2. بتصرّف.
  2. "الفرق بين النافورة والشلال"، almrsal، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-13. بتصرّف.
  3. "ما هو الفرق بين النوافير والشلالات والبحيرات الصناعية والفساقي المستخدمة في تنسيق المواقع؟"، ejaaba، اطّلع عليه بتاريخ 2019-9-13. بتصرّف.