أسماء نباتات عطرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٠٧ ، ٢٦ أكتوبر ٢٠١٩
أسماء نباتات عطرية

النباتات العطرية

النباتات العطرية هي نوع خاص من النباتات التي تحتوي خلاياها أو جزء منها على زيوت طيارة لها رائحة عطرية، ومن هنا جاءت تسميتها، وبعض أنواع النباتات العطرية ما هو صالح للأكل ويعضها ما يستخدم في المجالات الطبية أو التجميلية وصناعة العطور، وتوجد المركبات العطرية في أي جزء من النبات فقد تجدها في الجذر، والساق، واللحاء، والأوراق، والزهور، والبذور[١]، واستخدم البشر النباتات العطرية في الطب منذ القدم، إذ وُجدت إشارات على ألواح طينية كتبها السومريون في عام 3000-5000 قبل الميلاد تدل على استخدامهم النباتات لعلاج بعض الأمراض، وأن بعض النباتات تساعد في الحفاظ على الصحة الجيدة، ومن النباتات التي استخدمت لغايات طبية قبل الميلاد زيت السرو، وعرق السوس، والأفيون[٢].


أسماء نباتات عطرية

الأنف البشري له قُدارات هائلة، إذ أن مستقبلات الشم والرائحة فيه تستطيع تمييز ما يقارب ترليون رائحة مختلفة، ومن بين هذا الكم الهائل يتوجب الاختيار منها ما يصلح ليكون مكونًا جيدًا لصناعة العطور المميزة، ومن النباتات التي تصلح لصناعة العطور: الخُزامى، والورد، والياسمين، والزنبق[٣]. وحين نتكلم عن نباتات عطرية تستخدم كغذاء أو توابل نرى قائمة لا حصر لها من النباتات، منها: الريحان، الكراوية، الكمون، حب الهال، القرنفل، الخروب، القرفة، النعناع، البابونج، الكرفس، البقدونس، الهندباء، الكاكاو، القهوة، الكزبرة، الزعفران، الكركم، الشبت، الزنجبيل، الكركديه، الزعتر، الفانيلا، الحلبة، إلخ[٤].

تستخدم النباتات العطرية في صناعة الأدوية لخصائصها العلاجية، فأصبحت النباتات مجالًا مثيرًا للبحث في اكتشاف العقاقير وتطويرها، وتُستخلص الزيوت العطرية من النباتات في الصناعيات الدوائية، فالعديد من هذه الزيوت تحتوي على مضادات أكسدة، ومضادات ميكروبات، ولا تقتصر استخدامات الزيوت العطرية في الصناعات الدوائية بل تتعداها لتدخل في مجال الصناعات التجميلية، ومن النباتات العطرية التي تستخدم في صناعة العقاقير: الفيلفلة، النارنج وهو من الحمضيات، كينتيللا اسياتيكا ويعرف باسم سرة الأرض، زهرة الثوم، الكزبرة، عشب الليمون، اليانسون، جوزة الطيب، إكليل الجبل، وغيرها الكثير[٥].


نباتات عطرية صالحة للأكل

من النباتات عطرية الصالحة للأكل ما يلي:

  • إكليل الجبل: يسمى أيضًا بحصى اللبان، وهي عبارة عن عشبة دائمة الخضرة تنتمي إلى الأسرة الشفوية من عائلة النعناع، أوراقها إبرية الشكل وأزهارها بيضاء وبنفسجية اللون أو زرقاء، وتعد من النباتات المعروفة وكثيرة الاستعمال في دول حوض البحر الأبيض المتوسط، من أهم استخداماتها أنها تستعمل في تحميص اللحوم وتضاف للعديد من الأطباق لتنكيهها، إضافة إلى إمكانية زراعتها في الحدائق كنبات زينة أو لمكافحة الحشرات، ويعد إكليل الجبل مصدرًا جيدًا للحديد، والكالسيوم، وفيتامين B6، وفي المجال العلاجي يستعمل للتخفيف من آلام العضلات، وتحسين الذاكرة، وتقوية الجهاز المناعي في الجسم، إضافة إلى أنه يعزز نمو الشعر[٦].
  • النعناع: ينتمي إلى رتبة الشفويات، ولا يقتصر على نوع واحد فقط فتوجد العديد من الأنواع للنعناع، ويعد عشبة معمرة لها رائحة نفاذة، ينبت النعناع برّيًا على أطراف السواقي والتجمعات المائية، كما يمكن زراعته في أحواض صغيرة للاستعمالات المنزلية، مثل: استخدامه في تحضير السلطة سواء أكان طازجًا أو مجففًا، كما يمكن أضافته بكلا نوعيه الجاف أو الطازج إلى الشاي فيعطيه نكهة لذيذة ورائحة أجمل[٧].
  • المقدونس: الشائع بلفظ البقدونس باللهجة العامية، وهو عبارة عن نبات عشبي مزهر ثنائي الحول ينتمي إلى الفصيلة الخيمية، توجد الكثير من أنواع المقدونس ومن أكثرها شيوعًا المقدونس الهش المنتشر في بلاد الشام والمغرب العربي، ويستخدم في تحضير أطباق مختلفة من الطعام منها السلطات بأنواعها، ويمكن إضافته طازجًا أو مجففًا بجانب استخداماته الطبية لما له العديد من الفوائد، مثل: احتوائه على مواد مضادة للأكسدة، وتقوية العظام، إضافة إلى احتوائه على مكونات تقي من الإصابة بالسرطان، وله خصائص مطهرة ومعقمة تقتل البكتيريا والفيرسات، وعلاج حالات ارتفاع ضغط الدم، وغيرها الكثير من الفوائد؛ لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة[٨].
  • الزعتر: تستخدم أوراق وأزهار الزعتر لأغراض الطهي، ويستخدم كثيرًا في بلاد الشام كمكون حيوي، ويعد أحد مكونات البهارات والأعشاب الجافة، ويمكن أن يستخدم الزعتر مجفف أو الأخضر، وقد عُرف عن الزعتر قدرته على علاج الإسهال، وآلام المعدة، والتهاب المفاصل، والتهاب الحلق[٩].
  • الكزبرة: تعرف أيضًا باسم البقدونس الصيني، وهي من النباتات العشبية الحولية التي تنتمي إلى العائلة الخيمية، له رائحة عطرية قوية، ويكثر انتشاره في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، ويستخدم في تحضير العديد من الأطباق ويكثر استخدامه في الأطباق الآسيوية والهندية واللاتينية، سواء على هيئته الخضراء أو المجففة أو المطحونة، فيمكن إضافتها للحساء وأطباق الخضار واللحوم، إلى جانب ذلك لها استخدامات طبية، إذ تعد مصدرًا غنيًا بالبوتاسيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، الحديد وفيتامين سي. وتساعد في تخفيف الإمساك[١٠].
  • الدوش: ويعرف أيضًا بالمردقوش، وهو من النباتات العشبية المعمرة التي تنمو في المناطق الباردة وعلى سواحل البحر الأبيض المتوسط، ويتواجد بكثر في المدينة المنوّرة، ويزرع في أوروبا وأمريكا، ويضاف الدوش لأطباق اللحوم والأسماك ومنتجات الألبان والخضار[١١]، وله العديد من الفوائد التي تجعله مكوّنًا أساسيًا في المطبخ بجانب فوائده الصحية لما له من تأثير دوائي قوي لطرد الغازات، وأمراض الكبد، ونزلات البرد، ومشاكل النوم، وآلام الظهر، وغيرها الكثير من الفوائد الصحية[١٢].

 

نباتات عطرية مستخدمة في صناعة العطور

من النباتات العطرية المستخدمة في صناعة العطور ما يلي:

  • البنفسج: تأتي كلمة البنفسج من الاسم اللاتيني (فيولا)، وهو نوع من النباتات التي تنتج أزهارًا بنفسجية اللون، ومن هنا جاءت تسميته بالبنفسج، وفي بعض الأنواع تكون أزهاره بيضاء وصفراء اللون، إذ لا يقتصر البنفسج على نوع واحد فقط، بل يوجد ما يقارب من 500 نوع منتشر منه حول العالم، وعادة ما تكون له أوراق على شكل قلب، وأزهاره غير متناظرة، له رائحة عطرية مميزه وجذابة تدخل في تحضير أجود وأفخم أنواع العطور[١٣].
  • الياسمين: شجيرة مزهرة تنتمي لفصيلة الزيتونية، أزهارها بسيطة، تنمو في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط والمناطق المدارية في الهند وجنوب شرق آسيا، وهي من النباتات دائمة الخضرة في بعض أنواعها، بينما تكون أنواع أخرى منه فصلية تفقد أوراقها في فصل الشتاء، وتتميز أزهارها باللون الأبيض المخملي، وقد تشوبها بعض الحمرة الجميلة، ويوجد عدة الوأن لأزهارها الأصفر، والزهري. ويشتهر الياسمين برائحة عطرية عبقة تجعلها من الروائح المفضلة في تحضير العطور، وإضافتها للكريمات المستخدمة لترطيب الجسم وإعطائه رائحة جذابة.[١٤]
  • القرنفل: من النباتات الفصلية الآسيّة دائمة الخضرة، أزهارها ذات زهر رباعي الأزهار، بذورها تشبه المسامي،ر وهي أكثر أجزائها استعمالًا في الطهي، وتسمى بعود النوّار ويكون لونها أحمر يتحوّل إلى البني عندما تصبح يابسة. للقرنفل فوائد صحية كثيرة. ويستخلص من زهرها العطور كونها تمتلك رائحة قوية نفّاذة محببة[١٥].
  • الكادي: ويطلق عليه اسم كاذي سقفي، وتعد شجرة الكادي من الأشجار المعمرة التي تنتمي إلى مجموعة النباتات الزهرية من ذوات الفلقة الواحدة، تنمو في جزر المحيط الهادئ، وتعد من مصادر غذاء سكان تلك الجزر، ومعظم أشجار الكاذي تمتلك جذورًا ركائزية تمتد من أعلى الجذوع أو الفروع باتجاه داخل الأرض، وأزهارها بيضاء جذابة لؤلؤية اللون، ثمارها تشبه الأناناس، لها رائحة عطرية شهيّة تفتح مدارك النفس على الحياة بشذاها العبق، استخدمتها النساء في صناعة زيت التدليك العطري، وتوجد أيضًا مجموعة متنوعة من الاستخدامات الطبية في العلاج البولينيزي التقليدي، وتستخدم الجذور خاصة كعنصر في علاج اضطراب المعدة والروماتيزم[١٦].

 

نباتات عطرية تستخدم في الأغراض الطبية

من النباتات العطرية التي تستخدم في الأغراض الطبية ما يلي:

  • الميرمية: من النباتات التي تتبع جنس القصعين وتنتمي إلى الفصيلة الشفوية، وهي من النباتات المعمرة دائمة الخضرة، سيقانها خشبية وأوراقها رمادية اللون وأزهراها زرقاء تميل إلى الأرجواني ذو الرائحة المميزة، وتنتشر في بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، إذ تحتاج إلى جو جاف ودافئ نسبيًا حتى تنمو ولا تحتاج إلى كميات كبيرة من الماء، ولا تقتصر شهرتها فقط على البلدان السابقة بل تخطتها للعديد من الدول حول العالم لما لها من فوائد صحية كثيرة.[١٧].
  • النعناع الفلفلي: يعد من الأنواع الهجينة بين نوعي النعناع المائي والنعناع المديب، إذ ينمو بريًا في أوروبا، ويحتاج إلى تربة رطبة لذلك أكثر ما ينتشر حول قنوات تصريف المياه وعلى جوانب التيارات المائية، ويستخدم كفاتح للشهية، ومهدئ للقولون العصبي، وطارد للغازات، ومضاد بكتيري، ومضاد للالتهابات، ويستخدم النعناع للتخفيف من أعراض الحساسية الموسمية، كما يحتوي النعناع على المنثول، وهو مزيل للاحتقان، ويساعد على تفتيت البلغم والمخاط مما يسهل طرده، إضافة لقدرته على علاج عسر الهضم وآلام البطن[٧].
  • الشار: نبات ينتمي إلى الفصيلة الشفوية، يضم نوعين مقبولين هما الأكثر شيوعًا الشار فورسكول والشار قنفاء، وللشار فوائد طبيّة كبيرة تكمن بوجود مادة كيميائية موجودة في جذورها، كما يعد الشار مفيد في علاج القلب، واضطرابات ضغط الدم، والذبحة الصدرية، والربو، وأمراض الجلد مثل الأكزيما والصدفية[١٨].


المراجع

  1. "Aromatic Crops", Longdom, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  2. Maiko Inoue, Shinichiro Hayashi and Lyle E. Craker (2019-2-4), "Role of Medicinal and Aromatic Plants: Past, Present, and Future"، Intech Open, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  3. Zack Sterkenberg (2018-3-21), "A field guide to aromatic plants"، mbius, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  4. "Aromatic and Medicinal Plants Index", hort.purdue, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  5. Ravindra M Samarth, Meenakshi Samarth, and Yoshihisa Matsumoto (2017-9-21), "Medicinally important aromatic plants with radioprotective activity"، NCBI, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  6. Joseph Nordqvist (2017-12-13), "Rosemary is a fragrant evergreen herb native to the Mediterranean. It is used as a culinary condiment, to make bodily perfumes, and for its potential health benefits."، medical news today, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  7. ^ أ ب Megan Ware (2017-12-11), "What are the benefits of mint"، medical news today, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  8. Maria Zamarripa (2019-4-5), "8 Impressive Health Benefits and Uses of Parsley"، health line, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  9. Adam Felman (2018-8-23), "What are the benefits of thyme"، medical news today, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  10. Rhonda Parkinson (2019-10-8), "What Is Coriander"، the spruce eats, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  11. "Marjoram", Encyclopaedia Britannica, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  12. "MARJORAM", Rx List, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  13. "Violets", the flower expert, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  14. "Jasmine", britannica, Retrieved 23-10-2019. Edited.
  15. Rachael Link (2017-8-26), "8 Surprising Health Benefits of Cloves"، healthline, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  16. "Pandanus tectorius", Tetiaroa Society, Retrieved 2019-10-8. Edited.
  17. Tassy, "Artemisia tridentata also known as Big Sagebrush"، Tree of Life , Retrieved 2019-10-8. Edited.
  18. "COLEUS", Web MD, Retrieved 2019-10-8. Edited.