كيف تصبح لاعب أولمبي؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢ سبتمبر ٢٠٢٠
كيف تصبح لاعب أولمبي؟

اللاعبين الأولمبيين

يمتاز اللاعبين الأولمبيين بموهبة طبيعية وتفانٍ عالي ودافع محفز، إذ يكرس هؤلاء الأشخاص حياتهم بأكملها للرياضة التي يحبونها ولكي يكونوا الأفضل في العالم، وبالرغم من جميع ما سبق على اللاعب الأولمبي أن يتدرب لعدة ساعات يوميًا للحفاظ على المهارات التي يتمتع بها وعلى قدرته الجسمانية الخارقة، إذ قد يصل بعض هؤلاء لممارسة التدريب لمدة 8 ساعات يوميًا على مدار الأسبوع كاملًا، حتى يتمكن الرياضي من الحفاظ على قوام ومهارة ممتازة، وحتى يصبح الشخص لاعبًا أولومبيًا، فيجب أن يغير أسلوب حياته بشكل دائم، ومن هنا قد تتساءل من أين يجني هؤلاء اللاعبين المال لسد حاجتهم الحياتية، والجواب هنا في الرعاية الدعائية.[١]


كيف تصبح لاعب أولمبي؟

تعد تجربة الوصول إلى المرحلة الأولمبية في الرياضية أمرًا ممتعًا وفي نفس الوقت مرهق جدًا، وفيما يلي خطوات كيف تصبح لاعبًا أولمبيًا:[٢]

  • قيم لياقتك البدنية: قد تشاهد اللاعبين الأولمبيين على التلفاز ويخطر في بالك أنك تستطيع القيام بذلك، وهو أمر ليس بهذه السهولة، إذ يحتاج اللاعب الأولمبي إلى سنوات من التدريب، ولكي تصبح مثله عليك أن تقيم قدراتك الرياضية والبدنية، وعليك أن تعلم بأن لكل رياضة مستوى معين من اللياقة والمهارات.
  • أختر الرياضة التي تناسبك: عليك أن تختار رياضة تفضلها إذ أنك سوف تمارسها لعدة سنوات متواصلة، ويلاحظ بأن اللاعبين الأولمبيين مارسوا رياضاتهم لمدة تتراوح ما بين 8 -19 سنة قبل أن يصبحوا لاعبين أولمبيين.
  • استعد لتدريب طويل الأجل: يحتاج اللاعب الأولمبي لآلاف الساعات سنويًا من التدريب، ويحتاج اللاعب المبتدئ إلى ما يقارب 250 ساعة سنويًا، ويحتاج 600 ساعة خلال تسعة أشهر ونصف عندما يصبح عضو من فريق وطني، وإلى 1100 ساعة خلال 11 شهرًا عند الانضمام إلى الفريق الأولمبي.
  • عين مدربًا: يقول معظم اللاعبين الأولمبيين أن المدرب أحد أهم عوامل النجاح كلاعب أولمبي، وينصح هؤلاء اللاعبين بتعيين مدرب منذ بداية مشوار للوصول إلى المرحلة الأولمبية، إذ يساعد المدرب على التدرب دون التعرض إلى إصابات، كما يعلمك عدة تقنيات ومهارات تساعدك في ممارسة الرياضة.   
  • حافظ على عملك: يعد التمويل عاملًا أساسيًا في مشوارك كلاعب أولمبي، وتزداد الحاجة للمال مع التقدم في مراحل التدريب، إذ يزداد الإنفاق على المدرب والأدوات والسفر. ولذلك عليك الحفاظ على عملك الذي يدر لك الدخل المطلوب، وأسعى للحصول على منحة ما أو رعاية دعائية.
  • احلم بها: عليك أن تعتبر المشوار الأولمبي حاجة مهمة في الحياة لكي تنجح، أي أن تعتبره مثل الطعام والنوم، حتى تبدأ بالحلم عنه.
  • تدرب بشدة ولكن بحذر: يجب عليك التنوع في نوع التمارين الرياضية التي تتدرب من خلالها، كما عليك أن تعطي جسدك الوقت اللازم للراحة لكي تتجنب زيارة الطبيب.
  • نافس: أنه من الجيد أن تتدرب كثيرًا مع المدرب، ولكن عليك أيضًا أن تضع نفسك تحت المنافسة لتمتحن قدرتك، كما أنها أحد الطرق لجذب انتباه الرعاة الذين يوفرون لك العامل المادي المطلوب، ويفضل منك أن تتعامل مع كل منافسة كأنها أحد المنافسات الأولمبية.
  • تابع الجوانب الأخرى في حياتك: يجب عليك أن تعتني بحميتك الغذائية وكمية النوم التي تحصل عليها إلى جانب ممارستك للتدريب ومتابعة جوانبك الجسدية، فمثلًا عليك الابتعاد عن الكافيين الذي يؤثر على النوم، وأن تحاول أن تنام ما يقارب 8 -10 ساعات يوميًا في الليل، وأخذ قيلولة نهارية لا تزيد عن 90 دقيقة.
  • احصل على الدعم المادي: يجب عليك أن تبحث عن معيل لك بعد ممارستك للتدريب لبعض الوقت، إذ حينها يبدأ البعض بملاحظتك لا محالة، وذلك يساعدك على التدرب أكثر وتجنب خيار الوظيفة الجانبية للحصول على المال.
  • ضع أهدافك: ركز على أهداف قصيرة وطويلة الأمد ويمكن تحقيقها منطقيًا، فمثلًا ضع هدفًا لهذا الأسبوع، ثم ضع هدفًا لهذا الشهر وأخيرًا لهذه السنة.
  • قيم نفسك بصدق: وهو أمر دوري مهم جدًا بالحقيقة، وعليك أن تسأل نفسك هل كان الجهد جديرًا بالوقت الضائع؟ وهل يمكنني مقارنة نفسي باللاعبين الاولمبيين؟ وكيف كان التقدم؟ وماذا يعتقد المدرب بما فعلته.
  • ودع حياتك الاجتماعية: قد يأخذ التدريب لكي تصبح لاعب أولمبي الكثير من الوقت والالتزام، بما لا يسمح للعائلة والأصدقاء التدخل فيه، ولذلك عليك أن تحضر نفسك لهذه المرحلة من حياتك.
  • تعرف على الألم: لا يجب عليك أن تحب الألم لكن عليك أن تتعرف عليه وأن تتحمله قدر الإمكان، وهذا لا يعني أن تضر بنفسك أو أن تتعرض للإصابة.
  • شارك في مسابقة وطنية: وهي الخطوة الأولى في الذهاب إلى الأولمبياد، وقد تحدد هذه المسابقة مصيرك خلال السنوات القادمة.
  • تعود على السفر: يحتاج اللاعب الأولمبي للسفر كثيرًا ما بين مخيمات وأماكن المنافسات، وهذا أمر مرهق في الحقيقة ولكن عليك التعود عليه.


المهارات المطلوبة لتصبح لاعب أولمبي

قد تتساءل عن المهارات التي عليك أن تتمتع بها لكي تصبح لاعب أولمبي، وفيما يلي بعض هذه المهارات المطلوبة:[٣]

  • التحرك الصارم نحو الأهداف، وهو ما يلاحظ على اللاعبين الأولمبيين إذ لا يفقد أي منهم النظر نحو أهدافه المرجوة.
  • مشاركة المعرفة المهمة مع الحركة، إذ تعد المعرفة أمرًا مهمًا إلى جانب القدرة الجسدية، ويلاحظ مثلًا بأن اللاعبين الأولمبيين أخصائيين بالتغذية.
  • التمتع بعقلية أن لا شيء مستحيل، إذ تعد الأولمبياد مثالًا على أن المستحيل ليس صعبًا.
  • التضحية، إذ يضحي اللاعب الأولمبي بكل من المتعة والهوايات والحياة الاجتماعية للوصول إلى هدفه.
  • التحلي بروح الفريق، إذ يحتاج معظم الأولمبيين إلى تواجد فريق أو مدرب إلى جانبهم لكي يساعدهم خلال مشوارهم.   


مَعْلومَة

يوجد العديد العديد من أنواع الرياضيات في عالم الأولمبياد، وتقسم الرياضيات الأولمبية إلى رياضات شتوية ورياضات صيفية، وفيما يلي بعض الأمثلة عليها:[٤]

  • رياضات صيفية:
    • النبالة.
    • السباحة الفنية.
    • كرة الريشة.
    • كرة السلة.
    • كرة القاعدة.
    • الغطس.
    • كرة القدم.
    • قفز الفروسية.
    • الماراثون الثلاثي.
    • الرماية.
  • رياضات شتوية:
    • التزلج على جبال الألب.
    • هوكي الجليد.
    • التزلج على الجليد.
    • الزلاجة الجماعية.
    • البياثلون أو ثنائية الرماية والتزلج للمسافات البعيدة.
    • الكيرلنج.
    • التزلج الحر.
    • القفز التزلجي.
    • الزحافات الثلجية.


المراجع

  1. Infoplease Staff (2017-02-27), "Olympic Athletes", infoplease, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  2. Haley Hatcher (2020-06-29), "How to Become an Olympian", wikihow, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  3. Linda Durnell (2012-09-21), "Olympic Athletes: 7 Skills They Use for Success", huffpost, Retrieved 2020-08-23. Edited.
  4. "SPORTS", olympic, Retrieved 2020-08-23. Edited.