كيف اتعلم قراءة القران الكريم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٣١ يناير ٢٠٢١
كيف اتعلم قراءة القران الكريم

كيفية الاستعداد لتعلم القرآن؟

من المهم أن تُقبل على فعل الطاعات التي أمرنا الله عز وجل بالقيام بها ومنها تعلم القرآن الكريم وقراءته، فهو نهج المسلم لإرضاء الله تعالى، وإذا كنتَ تنوي تعلمه وحفظه فإن هنالك منهجية مسبقة عليكَ اتباعها، وهي كما يلي:[١]

  • إخلاص نية التعلّم وحفظ القرآن الكريم لله عز وجل، فذلك شرطٌ أساسي لنيل الثواب والأجر، فلا يجب أن تتعلمه لتنال إعجاب الآخرين ومحبتهم.
  • استشعار عظمة الله عز وجل وتقديس كلامه، ويكون ذلك بإدراك الأمر الذي تنزّل القرآن على المسلمين بسببه ألا وهو الهداية وإخراجهم من الظلمات إلى النور، ومعرفة أن شهر رمضان المبارك هو الشهر الذي تنزّل به هذا الكتاب والذي يعدّ من أفضل الشهور وخير الليالي.
  • إدراك فضل أهل القرآن وثوابهم وبلوغ ذلك، والسيرة النبوية الشريفة مليئة بالأحاديث التي تدل على ذلك، ومنها ما رواه عبدالله بن مسعود رضي الله عنه، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [من قرأَ حرفًا من كتابِ اللَّهِ فلهُ بهِ حَسَنةٌ والحسَنةُ بعشرِ أمثالِها][٢].
  • معرفة أن الله عز وجل حثّ المسلم على قراءة القرآن الكريم والاستماع لآياته في الكثير من الآيات القرآنية.
  • العزم على تعلّم القرآن من أجل معرفة تعاليم الدين الإسلامي واتباعها وقراءة التصورات الصائبة الصحيحة في العقيدة.
  • الانتباه إلى سهولة حفظه وتعلمه لمن أراد وامتلاك النية الصادقة والعزيمة على الاستمرار دون تهاون أو تقصير.
  • التقليل من المشاغل اليومية التي ستلهيك عن تعلم كتاب الله من خلال تخصيص وقت معين لتفسير معاني الآيات.
  • اختيار شيخ جيد لتلقي القرآن الكريم منه عبر الاستماع، وكذلك اعتماد مصحف واحد فذلك سيسهل عليك التذكّر.
  • الإكثار من الدعاء بالتوفيق والتمكين من تعلم القرآن الكريم وحفظه؛ لأن ما ستقوم به هو هبة من عند الله تستحق الشكر والدعاء.
  • يمكنك البدء بحفظ القرآن الكريم من آخره، لتشعر أنك أنجزتَ شيئًا في فترة وجيزة؛ لأن آيات القرآن الأخيرة قصيرة وسهلة الحفظ والتذكّر.


نصائح لطالب القرآن

إذا كنتَ تنوي أن تكون من أهل القرآن وخاصته، وتنهل من علومه الشرعية التي تعينك في حياتك فإن هنالك حزمة من النصائح التي نريد تقديمها إليك، وأبرزها:[٣]

  • اجعل لكَ وردًا يوميًا لتعلم القرآن الكريم وحفظه ويُفضّل ألا يقل ذلك عن التفكر في جزء واحد من القرآن على الأقل.
  • داوم على قراءة أذكار الصباح والمساء، وأذكار النوم.
  • احرص على حضور مجالس العلماء وقراء القرآن الكريم وكن في الصفوف الأولى لتنهل من علومهم ومعارفهم.
  • اتخذ لنفسك أصدقاء يمتازون بالصلاح لكي يعينوك على ذكر الله عز وجل، وابتعد عن أصدقاء السوء الذين إذا دعوتهم لقراءة القرآن اختلقوا الأعذار والحجج ليتغيبوا.
  • اذا صليت خلف الإمام في الصلاة فتلا من الآيات ما تحفظه أنت، فقف خلفه كمستمع لا كمصحح.
  • اعلم أن باب العلم يكون بحفظ كتاب الله عز وجل، فبكل آية تحفظها تفتح لكَ أبوابًا كثيرة للعلوم والمعارف، وكل آية لم تحفظها ومررت عنها فبابها مغلق.
  • حافظ على الوضوء الحسن قبل تلاوة القرآن الكريم وتعلمه، وأكثر من الاستغفار والذِكر فإن نسيان آيات القرآن الكريم من الذنوب.
  • احذر من الإصابة بالغرور والتكبر بما تعلمته وحفظته من آيات القرآن الكريم، بل اجعل تعلمك للقرآن من أجل السكينة والوقار.
  • أكثر من حمد الله عز وجل وشكره فحفظ القرآن وتعلمه يجعل قلبك عامرًا بالإيمان.
  • استعن بمصحف مجزأ لتسهيل الحفظ، ويمكنك أن تقسّم الآيات إلى أقسام وفهم وتدبّر معانيها، كل ذلك سيسهّل الحفظ عليك.


قد يُهِمَُكَ: ما أهمية تعلم القرآن الكريم؟

القرآن الكريم هو كلام الله المنزل على لسان نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وهنالك أهمية وفضل كبيرين لمن يحفظه ويتعلمه ولا شكّ أنك ستنال خيرًا منه، ومن ذلك:[٤]

  • تعلّم القرآن وحفظه مصحوبًا بالكثير من الهبات العقلية التي ينزلها الله على عباده، وعندما تتعلم كتاب الله فإنك تدرك الأحكام والشرائع والمباحات والممنوعات في الدين الإسلامي، فتأتمر بأوامر الله وتبتعد عن نواهيه، ومن ذلك قال خالد بن عبد الكريم اللاحم: "إن فهم القرآن وتدبره مواهب من الكريم الوهاب يعطيها لمن صدق في طلبها وسلك الأسباب الموصلة إليها بجد واجتهاد أما المتكئ على أريكته المشتغل بشهوات الدنيا ويريد فهم القرآن فهيهات هيهات ولو تمنى على الله الأماني".
  • جعل الله مكانة المقبل على تعلم القرآن وحفظه مختلفة عن منزلة غيره من الناس ويتضح ذلك من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [مَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ الْقُرْآنَ وَهُوَ حَافِظٌ لَهُ مَعَ السَّفَرَةِ الْكِرَامِ الْبَرَرَةِ وَمَثَلُ الَّذِي يَقْرَأُ وَهُوَ يَتَعَاهَدُهُ وَهُوَ عَلَيْهِ شَدِيدٌ فَلَهُ أَجْرَانِ][٥].
  • يمتد عظيم الأجر للمسلم لتعلمه وحفظه القرآن بعد الموت وفي الآخرة لا في الدنيا وحسب، فقد روي عن عبدالله بن عمرو أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [يُقالُ لصاحِبِ القرآنِ اقرأ وارتَقِ ورتِّل كما كنتَ ترتِّلُ في الدُّنيا فإنَّ منزلَكَ عندَ آخرِ آيةٍ تقرؤُها][٦].
  • تتجمع الملائكة حول مقرئي القرآن الكريم والراغبين في تعلمه وتتنزل عليهم السكينة والوقار، فقد روى أبو هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: [ما اجتمَعَ قومٌ في بيتٍ من بيوتِ اللَّهِ يتلونَ كتابَ اللَّهِ، ويتدارسونَهُ فيما بينَهم إلَّا نزلَت عليهِم السَّكينةُ، وغشِيَتهُمُ الرَّحمةُ، وحفَّتهُمُ الملائكَةُ، وذكرَهُمُ اللَّهُ فيمَن عندَهُ][٧].
  • يٌلبس الله عز وجل الحافظ لكتاب الله تاجًا من الوقار في الجنة، ويكون عمله الصالح ذلك بابًا مستمرًا له في الدنيا بل إن ذلك من علامات ودلائل البر والطاعة. وبعد كل هذه الحسنات والفضائل لا شكّ أن ستقبل على حفظ القرآن الكريم، ويُفضل أن تشجع أطفالك أيضًا على حفظه وقراءته، ويمكنك أن تقرأ المقال التالي لتساعد أطفالك على حفظه طرق سهلة لتحفيظ القرآن الكريم للأطفال.

المراجع

  1. "نحو منهجية عملية في حفظ القرآن الكريم"، صيد الفوائد ، اطّلع عليه بتاريخ 29/1/2021. بتصرّف.
  2. رواه السيوطي، في مطلع البدرين ، عن عبدالله بن مسعود ، الصفحة أو الرقم:54، صحيح.
  3. "نصائح غالية في حفظ القرآن الكريم رابط المادة"، طريق الإسلام ، اطّلع عليه بتاريخ 29/1/2021. بتصرّف.
  4. "فضل القرآن وفضل أهله وأهمية قراءته للمسلم"، الألوكة ، اطّلع عليه بتاريخ 29/1/2021. بتصرّف.
  5. رواه البخاري ، في صحيح البخاري ، عن عائشة بنت أبي بكر ، الصفحة أو الرقم:4937، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن عبدالله بن عمرو ، الصفحة أو الرقم:1464 ، حسن صحيح.
  7. رواه النووي، في التبيان، عن أبو هريرة ، الصفحة أو الرقم:128، إسناد صحيح على شرط البخاري ومسلم.