كيفية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

كيفية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها
كيفية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

اللغة العربية

إذا كنتَ ممن يتحدثون العربية جيدًا فإنكَ حقًا محظوظ، فما لا تعلمه عن لغتك العربية، أنّها واحدة من أكثر اللغات انتشارًا في العالم؛ إذ يتحدث بها أكثر من مليون نسمة، ويتوزع متحدِّثوها عمومًا في أرجاء الوطن العربي، بالإضافة إلى العديد من المناطق الأخرى المجاورة له مثل؛ إيران، وتركيا، وتشاد، ومالي، والسنغال.

تعدّ لُغَتُك العربية من أكبر فروع اللغات السامية التي تشبه إلى حد كبير بعض اللغات السامية الأخرى؛ كاللغة الآرامية والعبرية والأمهرية من حيث بنيتها ومفرداتها وغير ذلك الكثير، بالتأكيد لا يخفى عليك أهمية لُغَتُك العربية في دينكَ الإسلامي، فمن خلالها تستطيع فهم الدين فهمًا واضحًا، ذلك لأنّها لغة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة، المصادران الأساسيان للشريعة الإسلامية، فلا يجوز لكَ أن تُصلي بغير اللغة العربية، لأن قراءة القرآن لا تصح إلّا بها، وقراءة القرآن في الصلاة أمر واجب لا بدّ من إتقانه حتى تصح صلاتك.

ارتفعت وعلت مكانة اللغة العربية ،عندما انتشر الإسلام في جميع العالم نتيجة الفتوحات الإسلامية الكبيرة؛ إذ غدت لغة السياسة والعلم والأدب، وقد أثرت كثيرًا على اللغات الأخرى في العالم الإسلامي، كالتركية والفارسية، وقد اُعتمدت في منظمة الأمم المتحدة، وأصبحت إحدى اللغات الرسمية الستة، وتحتوي اللغة العربية على 28 حرفًا، وتتميز بأنها تكتب من اليمين إلى اليسار، بعكس الكثير من لغات العالم التي تكتب من اليسار إلى اليمين.

قد تتساءل حول اللغة العربية، وسبب تسميتها بالعربية؟، اشتق اسم العربية من الإعراب عن الشيء، بمعنى الإفصاح عنه، من هنا جاء معنى اللغة العربية بأنّها لغة الفصاحة، كما تعلم فإن للغة العربية مسمى آخر وهو لغة الضاد، إذ أطلق عليها لأنّها اللغة الوحيدة من بين لغات العالم تحتوي على حرف الضاد.[١]


كيفية تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

توجد طرق عديدة ومختلفة تستطيع الاستعانة بها عندما تقرر تعليم اللغة العربية لغير ناطق بها، ليس من بين هذه الطرق ما يمكن وصفه بالطريقة المثلى التي يُمكنك الاعتماد عليها في عملية التعليم، فلكل طريقة ميزاتها الخاصة وأنت كمعلم لك حرية اختيار الطريقة المناسبة التي ترغب في التعليم من خلالها، فإليكَ أبرز الطرق التي ستُساعدك على تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها:[٢]

  • طريقة القواعد والترجمة: هذه الطريقة من أقدم الطرائق المتبعة في تعليم اللغة العربية، حاول أن تجعل هدفك الأول كُمعلم، تعليم الطالب قواعد اللغة العربية ودفعه إلى حفظها، وتعتمد عملية التعليم فيها على الترجمة بين اللغة الأم لطالب وبين اللغة العربية.
  • الطريقة المباشرة: في هذه الطريقة تستطيع تعليم الشخص غير الناطق بالعربية من خلال الاقتران المباشر بين الجمل والمواقف، وتمتاز هذه الطريقة بأنها تهتم كثيرًا بتنمية مهارة الكلام لدى المُتعلم، إضافة إلى ذلك لا تعتمد هذه الطريقة على الترجمة الحرفية على الإطلاق، وحاول كمُعلم عند استخدام الطريقة المباشرة لتعليم العربية الاعتماد على أسلوب المحاكاة مع الطالب، وتعلميه طريقة الربط بين الألفاظ ودلالاتها.
  • الطريقة السمعية الشفهية: حاول عند استخدامكَ الطريقة السمعية الشفهية، تعليم الطالب النظام الصوتي الخاص باللغة العربية؛ إذ يُساعده ذلك على التعرف على النظام النحوي الخاص باللغة العربية، كما تستطيع تعليم الطالب بعض المفردات التي تمكنه من ممارسة التحدث تلقائيًا.
  • الطريقة الاتصالية: تهدف هذه الطريقة إلى إكساب المُتعلم القدرة على استخدام اللغة العربية كوسيلة اتصال في حياته اليومية، ويهتم المتعلم بالطريقة الاتصالية بتعليم الطالب كيفية التعبير عن الوظائف اللغوية المختلفة؛ كالطلب، والترجي، والأمر، والنهي، والوصف.


أهمية تعلُّم اللغة العربية

بالتأكيد لا يُمكنك إنكار الأهمية الكبيرة للغة العربية؛ إذ إنّها ليست كأي لغة، وتعلمها سوف يُفيدك في جميع جوانب حياتكَ، ليس ذلك فحسب بل إنّ لها الكثير من الأهمية التي يُمكن إدراجها في الآتي:[٣]

  • تعد اللغة العربية لغة القرآن الكريم، لذلك لن تكون قادر على فهم المعنى الكامل للقرآن إلّا إذا تعلمتها، وهي الوسيلة الوحيدة التي يمكنكَ من خلالها تعلم السنة النبوية وفهمها.
  • ترتبط اللغة العربية بالقرآن الكريم ارتباطًا وثيقًا، لأن الله سبحانه وتعالى تعهد بحفظ القرآن الكريم، ممّا يعني أنها هي أيضًا محفوظة ما دام القرآن الكريم محفوظًا، فارتباط العربية بالقرآن الكريم إحدى أهم الأسباب الرئيسية في بقائها وانتشارها.
  • تعلمك اللغة العربية يساعدك على إقامة الحجة على الناس، فلا يمكنك أن تكون شاهدًا لله إذا لم تكن فاهمًا للشيء الذي تشهد به؛ لأن العلم من أهم شروط الشهادة.
  • إن تكلمك باللغة العربية واعتيادك على ذلك سيُؤثر تأثيرًا إيجابيًا غير مباشر على عقلكَ، وخُلقكَ، ودينكَ.


أهم الكتب التي تُساعدكَ على تعليم العربية

يعدّ الكتاب من أهم الأدوات التي يُمكنك الاعتماد عليها عند تَعلمك للغة العربية ، لذلك من المهم والمفيد لك تزويدك ببعض الكتب التي تُعد أمهات في مجال تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها، أهم الكتب في هذا المجال هي:[٤]

  • كتاب المرجع في مناهج تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى، مؤلف هذا الكتاب الدكتور علي مدكور وآخرين.
  • كتاب تعليم القراءة والأدب، استراتيجيات متنوعة لجمهور متنوع، مؤلف هذا الكتاب الدكتور رشدي طعيمة رحمه الله.
  • كتاب المرجع في تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى (القسم الأول)، للكاتب الدكتوررشدي طعيمة رحمه الله.
  • كتاب تعليم اللغة العربية للناطقين بلغات أخرى؛ أسسه، مداخله، طرق تدريسه؛ كاتب هذا الكتاب الدكتور محمود كامل الناقة.


مَعلومات مميزة عن اللغة العربية

إليكَ بعض المعلومات التي حتمًا ستُثير دهشتكَ عن اللغة العربية، التي قد لا تكون على علم سابق بها:[٥]

  • تضم اللغة العربية الكثير من المفردات والمصطلحات والمعاني، لذلك حاول الإلمام بأكبر قدر ممكن من هذه الكلمات.
  • قد تجد العديد من المعاني المختلفة للكلمة الواحدة.
  • تعطي اللغة العربية لكل شيء مسمى خاص به يميزه عن غيره.
  • أُسِس علم اللغة العربية على يد العلامة الكبير سيبويه، وقد أطلق عليه إمام النحاة.
  • تتميز اللغة العربية بخصائص فريدة في النحو والصرف، وتتمتع بأدب و خيال كبيرين.
  • يمكنك التعبير باستخدام اللغة العربية بشكل أكبر من أي لغة في العالم، وذلك لتنوع مفرداتها ووفرة معانيها.
  • تعد العربية أم اللغات في العالم، وذلك لاكتمال النحو والصرف فيها.
  • أول ظهور للغة العربية كان في شبه الجزيرة العربية.


قد يُهِمُّكَ

لم تُسمَ اللغة العربية باللغة الفصحى عبثًا، بل لتميُّزها عن باقي اللهجات السائدة عند العرب، فكما تعلم للعرب لغات وألسن عديدة، ولكل قبيلة لسانها المختلف الذي يميزها عن القبيلة الأخرى، دون أن يعني هذا انقطاع التواصل فيما بينها، بل ساهمت هذه اللسانيات المختلفة في إثراء اللغة العربية في مادتها وتكوينها حتى وصل عدد مفرداتها إلى أكثر من 12 مليون مفردة، وذلك تبعاً لما ورد في كتاب المفصل في تاريخ العرب قبل الإسلام للعلّامة العراقي جواد علي، والذي نقل أن عدد مفردات العربية يبلغ حوالي 12 مليوناً و305 آلاف و52 مفردة، بينما تبلغ عدد مفرداتها حوالي (12,305,052) مفردةً، وهي بذلك أغزر لغة في شهدها التاريخ بعدد مفرداتها، لسببين أساسيين بحسب اللغويين والنحويين وهما:[٦]

  • الثراء الهائل بجذور الكلمات العربية التي ينتج منها مفردات عديدة ومختلفة عبر الاشتقاق.
  • بسبب الترادف الناتج من لغة القبائل المختلفة، الذي في حقيقته ليس إلّا مجموعة واسعة من التراكيب والاشتقاقات والصيغ، أكثر منه ترادفاً، ودليل ذلك بقاء المفردات المنتمية للترادف، في التكلم والكتابة معًا.


المراجع

  1. "اللغة العربية"، marefa. بتصرّف.
  2. "في طرائق تعليم العربية للناطقين بغيرها"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2020-6-12. بتصرّف.
  3. "أهداف تدريس اللغة العربية"، wiki.kololk، اطّلع عليه بتاريخ 2020-6-17. بتصرّف.
  4. "أهم كتب تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 2020-6-17. بتصرّف.
  5. "هل تعلم عن اللغة العربية للإذاعة المدرسية"، fekera، اطّلع عليه بتاريخ 28-6-2020. بتصرّف.
  6. "في يومها العالمي.. هذا هو أصل اللغة العربية الفصحى"، alarabiya، اطّلع عليه بتاريخ 2020-6-12. بتصرّف.

654 مشاهدة