كيف تعلم اللغة العربية للأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٥ ، ٣ فبراير ٢٠٢٠
كيف تعلم اللغة العربية للأطفال

اللغة العربية

تملك اللغة العربية الحروف الأبجدية على عكس بعض اللغات، مثل اللغة الصينية، وتعد قراءة الأبجدية سهلة وليست صعبة، وعدد الحروف الأبجدية في اللغة العربية 28 حرفًا، ورغم ذلك، تعد لغة ليست سهلة، وقد قِيل أن الذين يجيدون الرياضيات يمكنهم التغلب على صعوبة اللغة العربية، إذ يمكن أن تكون اللغة العربية مشابهة للجبر.

وتوجد اختلافات كبيرة بين اللغة العربية المكتوبة أو ما تُسمى باللغة الفصحى واللغة العربية المحكيّة، أي التي يتحدّثون بها سكان البلاد العربية.[١]


تعليم اللغة العربية للأطفال

يهتم كثير من الآباء بتعليم أطفالهم اللغة العربية، وفي كثير من الأحيان يفشل الآباء المتحمسون في هذا الهدف والسبب غالبًا أنهم لم يعثروا على الطُرق الصحيحة لتعليم أبنائهم اللغة،[٢] وفيما يأتي بعض النصائح التي يمكن اتباعها لتعليم اللغة العربية بسهولة أكبر:[٣]

  • حضور ورشات عمل باللغة العربية: يساعد تسجيل الطفل في ورشات عمل باللغة العربية سواء كانت للرسم أو الطبخ أو الدراما أو غيرها على تعلم اللغة العربية بطريقة مرحة وبسهولة أكثر من الطُرق التقليدية.
  • التسجيل في دروس للغة العربية : إنّ تسجيل الطفل في الدروس سواء كان في مركز أو عبر الإنترنت سيساعده على التعلم، ووجود أطفال آخرين معه سيحفزه أكثر.
  • التعرّف على العائلات الأخرى المتحدثة بالعربية: مهم أن يعرف الطفل أن تعلمه للغة العربية له فائدة، ففي مقابلة الأسر المتحدثة بالعربية وتشكيل مجموعة من الأصدقاء سيحفزه على تعلم اللغة حتى يسهل عليه التواصل معهم.
  • سفر الطفل إلى بلده الأصلي أو إلى دول عربية أخرى: وذلك في حال كان الطّفل مُغتربًا ولكنّ بلده الأصلي عربيّ، فإنّ لتعلم اللغة العربية بوقت قياسي لا شيء أفضل من الانغماس اللغوي الجيد مع الأجداد وأبناء العم.
  • مشاهدة مقاطع الفيديو باللغة العربية: اختيار محتوى جيد باللغة العربية ومشاهدته سيساعده على التعرف على مفردات اللغة العربية.
  • التعلم من خلال اللعب: تعلم اللغة العربية من خلال اللعب أسهل وأسرع وأكثر متعة للأطفال الصغار وكذلك للبالغين.
  • الاستماع إلى الموسيقى العربية: وهي وسيلة رائعة لتعليم اللغة العربية للأطفال.
  • قراءة القصص باللغة العربية: من الجيد قراءة القصص باللغة العربية وجعلها عادة يومية.
  • التحدث معهم في وقت مبكر جدًا: يُقال أن الجنين يبدأ بسماع الأصوات وصوت والديه من الشهر الخامس من الحمل، ويبدأ الطفل في تعلم اللغة العربية في وقت أقرب مما نعتقد، لذا يمكن التحدث إليه والغناء له باللغة العربية حتى قبل الولادة.


وسائل تعليم اللغة العربية للأطفال

توجد عدة وسائل وطرق تعليمية للغة العربية يمكن اتباعها لتعليم اللغة للأطفال بطريقة ممتعة وجذابة، منها ما يأتي: [٤]

  • دروس اللغة العربية المليئة بالرسوم المتحركة والمفاجآت والتكرار.
  • قصص التعلم من خلال القصص هو أمر شيق وممتع وجذاب لتعلم الأطفال.
  • الكتب العربية الصوتية.
  • البطاقات التعليمية، إذ تحتوي على الأرقام والحيوانات والحروف وغير ذلك.
  • أوراق العمل.


مشاكل تعلم اللغة العربية

يمكن أن يكون طريق تعلم اللغة العربية طريقًا طويلًا وصعبًا، إذ تتطلب بالتأكيد الدافع والعمل الجاد والمثابرة، وتوجد العديد من الصعوبات وراء تعلم اللغة العربية، منها أن النص العربي مختلف بشكل كبير عن اللغات الأخرى الأكثر انتشارًا في العالم، فاللغة العربية تُقرأ من اليمين إلى اليسار، بينما اللغات الأوروبية الشائعة كلها مختلفة تبدأ من اليسار إلى اليمين، مثل اللغة الفرنسية والألمانية والإسبانية والبرتغالية، هذا يعني أن تعلم اللغة العربية في سن مبكر أمر مهم للغاية،[٢] كما توجد عوامل وأسباب تعيق حركة النمو اللغوي لدى الطفل، وتختلف هذه الأسباب والعوامل حسب الظروف والبيانات والمصادر التي يمكن تصنيفها إلى قوائم عامة تندرج تحتها أسباب بسيطة مرتبطة بها، لذلك يمكن القول أن أسباب ضعف اللغة تُنسب إلى العناصر الآتية:[٥]

  • الفرد: المقصود هنا الطفل نفسه، فالطفل هو الطرف الذي يتحكم في عملية تعلم اللغة إما بالقوة أو الضعف، ويخضع الطفل إلى العديد من الظروف التي تساهم في بناء قدراته العقلية والبدنية والنفسية، وكذلك يخضع الطفل لظروف تساهم في بناء شخصيته، ويكون التركيز في هذه النقطة على الطفل كفرد دون البيئة الأسرية والاجتماعية، وتُصنّف كل الأسباب المختلفة تحت مصطلح واحد يسمى اضطراب اللغة والتواصل، ويتضمن هذا المصطلح الفروع الآتية:
    • اضطراب النطق.
    • اضطراب الصوت، مثل ارتفاع الصوت، والتنفس.
    • اضطراب الكلام، مثل التأتأة.
    • اضطراب اللغة، فقدان القدرة على الكلام، وعسر الكتابة، وعسر النوم والحرقة، وعسر القراءة.
  • الأسرة: هي المكان الدافئ والمحب الذي يعيش فيه الأطفال ويكتسبون منه اللغة، خاصة من الأم، فهي العنصر الأهم في الأسرة، وهي المؤثر الأول على الطفل في بناء أفكاره وسلوكه ولغته، ويؤثر جو الأسرة في قوة وضعف اللغة عند الطفل، فلغة الأطفال وذكاؤهم من الأمور التي تختلف حسب الظروف الأسرية.
  • المجتمع: هو الدائرة الثانية المحيطة بالطفل بعد الأسرة، فيمكن أن يكون تأثير المجتمع مباشرًا أو غير مباشر من خلال تأثيره على الأسرة، وهو المجال الذي يحيط بالطفل خارج المنزل، فالمجتمع الذي يهتم باللغة العربية كلغة ثانية مع اللغة الأم يُلزم الأسرة بالاهتمام بها، وكذلك المجتمع الذي لا يهتم باللغة لن ُيلزم الأسرة بالاهتمام بها وهذا ينعكس على الطفل غير الناطق باللغة العربية.


المراجع

  1. "The Challenges of Learning Arabic", bhlingual, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jon (5-3-2018), "What Are Some of the Methods for Teaching Young Children the Arabic Language?"، superprof, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "How to teach Arabic to the little ones: 10 tips", .daradam, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  4. "How do kids learn Arabic?", dinolingo, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  5. Abdallah Hussein El-Omari, Hussein Mohammad Bataineh (2018), "Problems of Learning Arabic by Non-Arabic Speaking Children: Diagnosis and Treatment", Journal of Language Teaching and Research, Issue 5, Folder 9, Page 1095-1100. Edited.