انواع ما في اللغة العربية

انواع ما في اللغة العربية
انواع ما في اللغة العربية

المدارس النحوية

يدل مصطلح المدارس النحوية على اتجاهات ومذاهب ظهرت في دراسة النحو العربي، وكان الخلاف بينها في مناهج البحث والتفكير والتعامل مع المادة اللغوية، وارتبطت كل مدرسة بإقليم معين فكانت مدرسة البصرة، ومدرسة الكوفة، ومدرسة بغداد، وكانت المدرسة البصرية أولى المدارس ظهورًا، ثم تلتها المدرسة الكوفية التي ظهرت بعد قرن من المدرسة البصرية، ثم ظهرت المدرسة البغدادية، وفيما يأتي الحديث عن المدرستين الأهم وهما: البصرية والكوفية[١]:

  • مدرسة البصرة: كانت مدرسة البصرة أسبق في الظهور من مدرسة الكوفة بحوالي قرن من الزمن وبدأت مع أبي الأسود الدؤلي للحفاظ على لغة القرآن ولتسهيل تعلم اللغة؛ فكان أول من وضع حركات الإعراب مما مكنه من وضع بعض أبواب النحو كأبواب الفاعل والمفعول وحروف النصب والجر، ثم توالت طبقات النحاة في البصرة ومنهم الخليل بن أحمد والأخفش، ومن خصائص المدرسة البصرية الاعتماد على السماع؛ إذ رحلوا إلى بوادي نجد والحجاز للأخذ عن القبائل في منازلها، وعرف عنهم التشدد في الأخذ عن فصحاء الأعراب ووضعوا للرواية شروطًا من الضبط والعدالة، واستنادًا إلى ما امتلك البصريون من ثروة لغوية سليمة فقد تمكنوا من أن يؤسسوا قواعدهم النحوية على الأكثر والأشيع من اللغات ومما اطّرد من الظواهر اللغوية؛ فإذا وجدوا من الشواهد اللغوية ما يخالف القاعدة فكانوا إما ان يؤولوه أو يجعلوه من الضرورة الشعرية أو يجعلوه شاذًا لا يقاس عليه.
  • مدرسة الكوفة: ظهرت المدرسة الكوفية بعد قرن من ظهور المدرسة البصرية وقد اجتذبت البصرة رجال الكوفة للأخذ عن علمائها ومن أبرزهم: أبو جعفر الرواسي، والكسائي، والفراء، وقد ندرت رحلاتهم للبادية إلا ما كان من الكسائي الذي ارتحل إلى البادية وكذلك الفراء وكان أكثر علمهم مما أخذوه عن البصريين، وقد اتفقت الروايات عن تساهل الكوفيين بشأن الرواة وفي مقدمتهم راوية الكوفة حماد الراوية وخلف الأحمر، وبالنسبة للقياس فكانوا يقبلون كل شاهد ويقيسون عليه؛ فإن ورد ما يخاف القاعدة أقاموا له قاعدة وقاسوا عليه وبذلك كثرت لديهم القواعد القياسية وأشاعت البلبلة في اللغة.


أنواع ما في اللغة العربية

تأتي ما على وجهين: اسمية وحرفية[١][٢].

  • ما الاسمية: وتقسم إلى:
    • ما الموصولة: وتكون لغير العاقل وتعرب حسب موقعها من الجملة وهي تحتاج إلى الصلة، وتأتي بعدها جملة فعلية أو أسمية وتسمى صلة الموصول كقوله تعالى: (مَا عِندَكُمْ يَنفَدُ ۖ وَمَا عِندَ اللَّهِ بَاقٍ) [النحل:96].
    • ما التعجبية: وهي نكرة تامة بمعنى شيء كقولنا ما أحسن السماء وتعرب: ما اسم تعجب مبني على السكون في محل رفع مبتدأ، وأجمل السماء جملة اسمية في محل خبر ما.
    • ما الاستفهامية: وتأتي للسؤال عن غير العاقل كقوله تعالى: (وَمَا تِلْكَ بِيَمِينِكَ يَا مُوسَىٰ) [طه:17]، ولـ (ما) الاستفهامية عدة قواعد:
      • تحذف ألفها إذا اتصلت بحرف جر كقوله تعالى: (عَمَّ يَتَسَاءَلُونَ) [النبأ:1].
      • تثبت ألف ( ما) الاستفهامية إذا اتصلت باسم الاشارة (ذا).
    • ما الشرطية: وتجزم فعلين الأول يعرب فعل الشرط والثاني جواب الشرط وتكون (ما) الشرطية زمانية كقولة تعالى: (فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ) [التوبة:7]، أو غير زمانية كقوله تعالى: (وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ) [البقرة:197].
  • ما الحرفية: وتقسم إلى:
    • ما النافية: وتكون إما عاملة عمل ليس وتدخل على الجملة الاسمية؛ فترفع الأول وتنصب الثاني كقوله تعالى : (مَا هَٰذَا بَشَرًا) [يوسف:31]، وإما غير عاملة كقوله تعالى: (وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ) [النساء:157].
    • ما الحرفية المصدرية: وتأتي:
      • مصدرية: وتحول ما بعدها إلى مصدر صريح كقوله تعالى : ( وَأَحْسِنْ كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ) [القصص:77].
      • مصدرية زمانية: كقوله تعالى: ( وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا ) [مريم:31].
    • ما الحرفية الزائدة: وتأتي بعد حرف جر، أو بعد أداة شرط جازمة، أو بعد الناصب، أو بعد الظرف.
    • ما الحرفيه الكافة: تدخل على الحرف الناسخ فتكفه عن عمل النصب.


ما الحجازية وما التميمية

من أنواع (ما) الأخرى في العربية ما يأتي:[٣]

  • ما الحجازية: وهي من أخوات ليس وتعمل عمل ليس؛ فترفع المبتدا وتنصب الخبر مع نفيه؛ كقولنا: ما المسلم كذابًا، وهي لغة أهل الحجاز، وهي تشبه معنى الفعل بالعمل.
  • ما التميمية فهي عندهم مهملة غير عاملة؛ أي لا ترفع اسمًا (مبتدأ) ولا تنصب خبرًا ويعرب ما بعدها مبتدًأ وخبرًا، ويميل علماء النحو إلى القول بإعمالها لورودها في القرآن ولأنها من اللغة العالية.


المراجع

  1. ^ أ ب منى الياس،محمد سلطاني (1981-1982)، فصول في النحو والصرف (الطبعة الأولى)، دمشق: المطبعة التعاونية، صفحة 5-14. بتصرّف.
  2. "أنواع ما"، tayebshanhoory، اطّلع عليه بتاريخ 11-8-2019. بتصرّف.
  3. "ما الحجازية والتميمية في التراث العربي"، alaqsa، اطّلع عليه بتاريخ 11-8-2019. بتصرّف.

439 مشاهدة