أول معجم في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٤ ، ٣ سبتمبر ٢٠١٩

أول معجم في اللغة العربية

منذ بدايات القرن الثاني الهجري أي نهايات القرن الثامن الميلادي، بدأت حركات علماء اللغة بوضع مُعجم منظم يحتوي مادة غزيرة، وكان للخليل بن أحمد الفراهيدي الفضل والسبق في ذلك عبر مُعجمه "كتاب العين"، وصرف الخليل عمره بجمع الألفاظ اللغوية وسماعها من القبائل المختلفة، فجمع أكثر من أربعين رطلًا من الورق، مع هذا فقط فكر الفراهيدي بأن الورق وحده لا يكفي، وأخذ يبحث عن حلّ جوهري لمشكلته وسعى لإيجاد نظام هندسي صوتي دقيق ليتفق مع جميع المخارج اللغوية للمناطق العربية، وقد انتقده علماء اللغة القدماء بسبب دقته الشديدة، كما اتهموه بأنه يدّعي فهم اللغة العربية كاملة بسبب كتابته في نهاية كتب العين جملة هَذَا آخر كلام العرب.[١]

كانت الفكرة الرئيسية لمشروع الكتاب هي حصر الأبنية اللغوية للكلام والشعر وتقسيمها لأربعة أجزاء: ثنائية، ثلاثية، رباعية وخماسية، على أن تكون مُجردة دون زيادات، ثم قلب أصول كل كلمة ووضعها في فصل واحد، والكتاب مُرتب بشكل أبواب كل باب مُخصص لمخرج حرف من أعمق نقطة في الحلق حتى حركات اللسان ولأطراق الشفتين، وكان حرف العين أول أحرف الكتاب وحرف الميم آخرها.[١]


خصائص مدرسة العين المعجمية

لكل منطقة أو مدرسة خصائص وماهيات معينة، ومن كتاب العين وُجدت مدرسة لغوية سُميت بمدرسة العين المُعجمية، ومن خصائصها ما يلي:[٢]

  • أحصت المدرسة الألفاظ العربية وفضلت القول ومعناه، وأشارت للمهمل من القول ولم يقع عليه الكلام.
  • راعت المدرسة الكمية في رصد المواد في كل باب وتسجيلها جميعها دون استثناء، ففي كل باب يوجد للكلمة الثنائي المضاعف، الثلاثي المعتل والصحيح، واللفيف، والرباعي والخماسي.
  • اعتمدت على الحروف الأصلية للكلمة وتجريدها من الحروف الزائدة.
  • اعتمدت المدرسة على مخارج الأصوات العربية، وهو الفكرة الجديدة والابتداع الذي وجده الخليل وميز كتابه، لكن توجد بعض العيوب لهذه الطريقة تتمثل فيما يلي:
    • التكرار في التفسيرات والشواهد.
    • صعوبة المنهج الصوتي.
    • صعوبة البحث في المعاجم الأخرى، والبحث وفقًا لنظام الأبنية.
    • الاضطراب في بابي اللفيف والثنائي المضاعف في حال إدخال الكثير من الصيغ التي لا تندرج تحتها.

ومن المعاجم التي كُتبت بالرجوع لمعجم العين:[١]

  • معجم المحكم لمؤلفه ابن سيده (398-458هـ).
  • معجم تهذيب اللغة لمؤلفه أبو منصور الأزهري (282-370هـ).
  • معجم البارع لمؤلفه أبو علي القالي (280-356هـ).
  • معجم مختصر العين لمؤلفه أبو بكر الزبيدي (- 379هـ).
  • معجم المحيط في اللغة لمؤلفه الصاحب بن عباد (324-385هـ).

ويُظن أن مخطوطات الكتاب الأصلية بقيت محفوظة حتى القرن الرابع عشر قبل أن تختفي، ولم يصل لعصرنا هذا سوى النسخ المنقولة والمترجمة، وتم البحث والتحقيق بالنسخ الموجودة والمترجمة للتأكد من صحتها وعدم التزوير والتلفيق في نصوصها.[١]


الخليل بن أحمد الفراهيدي

أبو عبد الرحمن الخليل بن أحمد الفراهيدي من قبيلة أزد في عُمان، ولد عام 718 م الموافق 100هـ في عُمان، وتوفي في عام 786م الموافق 170هـ في البُصرة، يعد مؤسس علم العروض وواضع أول معجم عربي وهو معجم العين، كان الخليل عالمًا ورعًا محبوبًا بين العلماء والعامة، وكان لا يبخل على أي مُتعلم بعلمه ومعرفته الهائلة، تلقى على يديه العلم الكثير من العلماء مثل سيبويه، الأصمعي، عبد الله بن إسحاق، وهب بن جرير والمظفر الكناني وغيرهم، يُعد الخليل من أهم العلماء في المدرسة البصرية، وقد غير رسم الحركات العربية، ونقط الإعجام أي الأحرف كالجيم والشين للتمييز بين تنقيط الحركات والإعجام، ليكون نظامه الذي اتبعه نواة للعلم المُعاصر حتى يومنا.[٣]

يعد الخليل من أهم مؤسسي المدرسة البصرية، إذ صرف وقته وحياته للعلم، وطرأت بباله فكرة تجميع معجم صوتي عندما كان يسير في الصفارين، فكان يذهب لبيته ويصدر الأصوات بنغمات مختلفة ليستطيع تحديد المناسب منها، وبهذه الطريقة جمع 15 بيتًا مختلفًا بطريقة النظم ليُصبح مؤسس علم العروض في الشعر، ومن كُتب الخليل المهمة:[٣]

  • كتاب العين.
  • كتاب النغم.
  • كتاب الشواهد.
  • كتاب معاني الحروف.
  • كتاب النقط والشكل.
  • كتاب العروض.
  • كتاب الإيقاع.

لاقى الخليل في زمنه وبعد وفاته نقدًا كبيرًا من العلماء خاصة لكتاب العين، إذ انتُقِد الحشو والمادة في الكتاب على جملة أخطاء غير واضحة المنهج كما ظنوا، واتهموا رفيقه الليث الذي جمع الكتاب بتعمد الأخطاء أو نسيان بعض النصوص ووضعها من ذاكرته ودماغه، ومن هذه الأخطاء: التصحيف، الأخطاء الصرفية الاشتقاقية وبعض المواد اللغوية الغير واضحة، وبالرغم من هذا بقي الكتاب من أهم الكتب اللغوية لزمن طويل جدًا واستُشهد فيه الكثير من الكتب التي تلته بعصور قصيرة أو طويلة.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ياسر غريب (28-03-2017)، " كتاب "العَيْن".. هموم المعجم الأول"، alaraby، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.
  2. صالح كاظم عجيل العويدي (05-04-2017)، "خصائص مدرسة العين المعجمية"، art.uobabylon، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت Walid ibrahim، "الخليل بن أحمد الفراهيدي"، marefa، اطّلع عليه بتاريخ 10-08-2019. بتصرّف.