كيفية علاج مرض السكري بالماء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ١٤ يونيو ٢٠٢٠
كيفية علاج مرض السكري بالماء

مرض السكري

يعد مرض السكري أحد أخطر أمراض العصر الحالي إذ ارتفعت معدلات الإصابة بمرض السكري من 108 مليون حالة حول العالم في عام 1980 إلى ما يقارب 422 مليون حالة في عام 2014 كما يعتقد بأن السكري هو سابع سبب للوفيات حول العالم إذ نشرت منظمة الصحة العالمية في عام 2016 بأن 1.6 مليون حالة وفيات حدثت نتيجة لمرض السكري أو مضاعفاته.[١]

ويُعرف مرض السُكري، بارتفاع نسبة السُكَر في الدم، إذ ينقل هرمون الإنسولين السُكَر من الدم إلى خلايا الجسم، لتخزينه، أو استخدامه لإنتاج الطاقة، فمريض السُكري، إما أن يكون جسمه لا يُنتج كميات كافية من الإنسولين، أو أنه لا يستطيع استخدامه استخدامًا فعالًا، فعلى مريض السُكري أن يكون على دراية بكل ما يتناوله أو يشربه، وبكمية الكربوهيدرات التي يتناولها، ومعرفة كيفية تأثيرها على نسبة السُكَر في الجسم، إذ توصي جمعية السُكَري الأمريكية بتناول المشروبات الخالية من السعرات الحرارية أو ذات السعرات الحرارية المنخفضة.[٢][٣]


علاج مرض السكري بالماء

نظرًا لأن الماء لا يحتوي على الكربوهيدرات، أو السعرات الحرارية، فإنه يُعد المشروب المثالي لمرضى السُكَري، كما أظهرت الدراسات أيضًا، أن مياه الشُرب تُساعد على التحكم في مستويات الجلوكوز في الدم، فعندما يكون مستوى الجلوكوز مرتفعًا عندهم، فإن شُرب المزيد من السوائل، يُساعد الكلى على التخلص من السُكَر الزائد عن طريق البول، فلن يرفع الماء من مستوى السُكَر في الدم، بل يُساعد على إخراج السكريات الزائدة من الدم إلى خارج الجسم، فوفقًا للهيئة الأوروبية لسلامة الأغذية، فعلى الرجال شرب 2 لتر من الماء يوميًا، فإن كان لا يُفضل الشخص تناول الماء وحده، فيُمكنه إضافة شرائح من الليمون، أو البرتقال، أو النعناع، أو الريحان، أو طحن حبات من التوت مثلًا وإضافتها للماء.

وحسب ما أفادته دراسة أُجريت عام 2011 أن زيادة تناول كميات من الماء، يمنع أو يُؤخر ظهور ارتفاع السُكَر في الدم، وبالتالي حدوث مرض السُكَري، كما أن المشاركين في هذه الدراسة الذين كانوا يتناولون أكثر من لتر واحد من الماء يوميًا، كانوا أقل عرضة بنسبة 28% للإصابة بارتفاع سكر الدم، مقارنةً بالمشاركين الذين كانوا يتناولون 500 مل من الماء يوميًا، كما لوحظ من خلال هذه الدراسة، أن زيادة تناول الماء لمرضى السُكَري، يقلل من احتمال ارتفاع مستوى الهرمون المانع لإدرار البول، الذي يرتفع في حالة حدوث الجفاف، فعند ارتفاع مستوى الهرمون المانع لإدرار البول، تزيد احتمالية ارتفاع مستوى السُكَر في الدم.[٤][٣]


مشروبات مفيدة لمرضى السُكَري

توجد العديد من المشروبات المفيدة لمرضى السكري إلى جانب الماء، ومنها ما يأتي:[٣]

  • الشاي: أظهرت الأبحاث أن الشاي الأخضر له تأثير إيجابي على صحة الإنسان العامة، فيُساعد على التقليل من ضغط الدم، والتقليل من مستويات الكوليسترول الضار في الجسم، فتُشير بعض الأبحاث إلى أن تناول ما يُقارب 6 أكواب يوميًا من الشاي يُقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السُكَري، ومع ذلك ما زال الشاي يحتاج للعديد من الدراسات، لإثبات فاعليته لمرضى السُكَري، إذ يُمكن استحدام الشاي الأخضر، أو الأسود، أو العشبي، مع ضرورة الانتباه لتجنب وضع المحليات، كما يُمكن تحضير الشاي البارد المنعش وإضافة شرائح الليمون عليه، أما إذا كان الشخص لا يُفضل تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، فيُمكنه تناول شاي إرل غري، أو شاي الياسمين الأخضر.
  • القهوة : وجدت دراسة أُجريت في عام 2012 أن شُرب القهوة قد يساعد على التقليل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من مرض السُكَري، فوجد الباحثون أن مستوى خطر الإصابة بمرض السُكَري انخفض عند الأشخاص الذين يتناولون كوبين لثلاثة أكواب من القهوة يوميًا، وهذا ينطبق أيضًا على الأشخاص الذين يتناولون أربعة أكواب أو أكثر يوميًا، فيُمكن للأشخاص الذين لا يفضلون تناولون الكافيين تناول القهوة منزوعة الكافيين لما ينتج عنه من آثار جانبية للقلق عند تناوله، كما أنه من الضروري الانتباه إلى عدم إضافة الحليب، أو الكريمة، أو السُكَر إلى القهوة، لضمان عدم زيادة السعرات الحرارية للقهوة، وبالتالي زيادة نسبة السُكَر في الدم.
  • عصائر الخضروات: إن معظم عصائر الفاكهة تحتوي على الكثير من السُكَر، إذ إن تناول عصير الطماطم مثلًا أو مزيج من الخضروات الورقية الخضراء، أو الكرفس، أو الخيار، مع حفنة من التوت يمد الجسم بالفيتامينات والمعادن.
  • الحليب قليل الدسم: يجب إضافة منتجات الألبان إلى النظام الغذائي يوميًا، إذ تحتوي على العديد من المعادن المفيدة على الرغم من أنها تضيف الكربوهيدرات إلى النظام الغذائي، لذا يُفضل إضافة أصناف غير محلاة، أو قليلة الدسم، أو خالية الدسم من الحليب إلى النظام الغذائي، كما يُمكن تناول حليب جوز الهند، ويُنصح بالابتعاد عن حليب الصويا، وحليب الأرز، لاحتوائه على نسبة من الكربوهيدرات.


مشروبات ضارة لمرضى السُكَري

توجد العديد من المشروبات الضارة لمرضى السُكري، ويجب الحد من تناولها، ومنها ما يأتي:[٥]

  • المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة: إن المشروبات الغازية، وغيرها من المشروبات المًحلاة بالسُكَر تزيد من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السُكري، وتسبب زيادة الوزن، وحدوث متلازمة الأيض، إذ إن زيادة الوزن تُعد عاملًا مساعدًا لظهور النوع الثاني من السُكري، أما بالنسبة للأشخاص المصابين بمرض السُكَري فهذا النوع من المشروبات، يُضيف كميات كبيرة من السُكَر لأجسامهم، كما أن هذه المشروبات لا تُعطي شعورًا بالشبع، بسبب احتوائها على الكربوهيدرات وعدم احتوائها على الألياف، فهذا يعني أن الشخص سيتناول الكثير منها، كما أن تناول المشروبات الغازية دون تناول الطعام الصحي، يُحدِث ارتفاعًا كبيرًا في مستويات السُكَر في الدم، فمن الأفضل تجنب تناول المشروبات الغازية ومشروبات الطاقة المحلاة بالسُكَر، لتقليل فرصة حدوث زيادة في نسبة السُكَر في الدم.
  • كوكتيلات الفواكه: فالعصائر بنكهات الفواكه المحلاة بالسُكَر، تحتوي في كثير من الأحيان على مستويات عالية من السُكَر، وتحتوي على القليل من عصير الفواكه الحقيقي الطبيعي، أو لا تحتوي على عصير طبيعي أبدًا، فهذه المكونات تزيد من مستويات السُكَر في الدم.
  • المشروبات الكحولية: إذ قد تحتوي بعض المشروبات الكحولية على الكربوهيدرات التي تُساهم برفع مُستوى السكر بالدم.


فوائد الماء

لا يمكن للماء وحده معالجة مرض السكري ولكن يعد الماء أهم العناصر الحياتية إذ تعتمد جميع العمليات الحيوية في الجسم على توافره ومن أهم فوائد الماء:

  • يعزز صحة الدماغ: وجدت دراسة أجريت على الذكور بأن انخفاض نسبة الماء لديهم بما مقداره 1.59% من كتلتها الكلية أثر بوضوح على أداء الذاكرة لديهم وزاد من حالات الإرهاق والقلق والتوتر،[٦]كما أشارت العديد من الدراسات أيضًا إلى أن انخفاض نسبة الماء في الجسم يؤثر على المزاج وأداء الدماغ.[٧]
  • يساعد في خسارة الوزن: وجدت بعض الدراسات بأن شرب ما يفوق عن لترين من الماء يوميًا يعمل على رفع قدرة الجسم على الحرق يما مقداره 96 سعرًا حراريًا تقريبًا،[٨]كما أن موعد شرب الماء مهم جدًا؛ إذ وجد أن شرب ما مقداره كوب من الماء قبل الوجبات يساهم في خفض كميات الطعام المتناولة وبالتالي الحصول على عدد أقل من السعرات الحرارية،[٩]إذ وجدت دراسة أجريت على مجموعة من الأشخاص المتبعين لحمية غذائية بأن الأشخاص الذين شربوا ما مقداره نصف لتر من الماء قبل تناول الوجبات استطاعوا خسارة ما مقداره 44% مقارنةً بالذين لم يشربوا الماء قبل وجباتهم.[١٠]
  • يساهم في التخلص من حالات الإمساك المزمن: يعد الإمساك من الحالات المزمنة شائعة الحدوث التي يساهم الماء في حلها، إذ وجدت الدراسات بأن شرب كميات كافية من الماء يوميًا حجر الأساس للوقاية من الإمساك،[١١]وعلى الرغم من ثبوت ذلك بشكل قطعي إلا أن دراسات أخرى أشارت إلى أن شرب المياه الكربونية يعد حلًا جيدًا فيما يخص مشكلة الإمساك.[١٢]
  • يساهم في التخلص من حالات الصداع: يساهم الجفاف في بعض الحالات في زيادة حدة آلام الصداع والتسبب في زيادة حدة الشقيقة إذ أشارت العديد من الدراسات إلى أن للماء القدرة على التخلص من الصداع الناتج عن قلته،[١٣]لكن فاعلية الماء فيما يخص قدرته على التخلص من الصداع تعتمد على سبب الصداع، إذ وجدت دراسة بأن الماء غير فعال في التخلص من الصداع لكن يسهم في التقليل من حدته ومدة حدوثه.[١٤]
  • يساهم في الحد من تكون حصى الكلى: يساهم شرب كميات كبيرة من الماء في التخفيف من تراكيز الأملاح والمعادن المفلترة من قبل الكلى وبالتالي تسهيل عمل الكلى والمساهمة في زيادة كفاءتها، وعلى الرغم من بديهية هذه الحقيقة إلا أن الأبحاث لم تؤكدها بعد ولكن وجدت بأن شرب الماء يساهم في الحد من إعادة تكون الحصى عند الأشخاص الذين عانوا من حصى الكلى من قبل، وينصح بإجراء المزيد من الأبحاث لتأكيد ذلك.[١٥]


المراجع

  1. "diabetes", WHO, Retrieved 19-11-2018. Edited.
  2. Stephanie Watson (4-10-2018), "Everything You Need to Know About Diabetes"، healthline, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت Daniela Ginta (26-11-2019), "What Can I Drink If I Have Diabetes?"، healthline, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  4. "Water and Diabetes", diabetes,15-1-2019، Retrieved 21-12-2019. Edited.
  5. Jon Johnson (8-4-2019), "Good and bad drinks for people with diabetes"، medicalnewstoday, Retrieved 21-12-2019. Edited.
  6. "Mild dehydration impairs cognitive performance and mood of men.", Br J Nutr, 28-11-2011, Issue 106, Folder 10, Page 1535-1543. Edited.
  7. "Influence of progressive fluid restriction on mood and physiological markers of dehydration in women.", British Journal of Nutrition, 28-1-2013, Issue 109, Folder 2, Page 313-321.
  8. "Water-induced thermogenesis.", J Clin Endocrinol Metab., 1-12-2003, Issue 88, Folder 12, Page 6015-6019.. Edited.
  9. "Water consumption reduces energy intake at a breakfast meal in obese older adults.", J Am Diet Assoc, Issue 108, Folder 7, Page 1236–1239 . Edited.
  10. "Water consumption increases weight loss during a hypocaloric diet intervention in middle-aged and older adults.", Obesity (Silver Spring), 6-8-2009, Issue 18, Folder 2, Page 300-307. Edited.
  11. "Association between dietary fiber, water and magnesium intake and functional constipation among young Japanese women", European Journal of Clinical Nutrition , Page 616-622. Edited.
  12. "[Effects of carbonated water intake on constipation in elderly patients following a cerebrovascular accident."], J Korean Acad Nurs, 1-4-2011, Issue 41, Folder 2, Page 269-275. Edited.
  13. "Water-deprivation headache: a new headache with two variants.", Headache., Issue 44, Folder 1, Page 79-83. Edited.
  14. "Increasing the daily water intake for the prophylactic treatment of headache: a pilot trial.", Eur J Neurol, Issue 12, Folder 9, Page 715-718. Edited.
  15. "The Influence of Increased Fluid Intake in the Prevention of Urinary Stone Formation: a Systematic Review", The Indonesian Journal of Internal Medicine, Page 253. Edited.