كيفية صلاة العصر

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
كيفية صلاة العصر

صلاة العصر

صلاة العصر هي أفضل الصلوات الخمسة التي فرضها الله سبحانه وتعالى على عباده، فقد أمر سبحانه وتعالى بالمحافظة عليها وعدم التهاون في شأنها أو تأخيرها عن موعدها وكذلك جميع الصلوات، ولكن خصّ الله تعالى صلاة العصر بالمحافظة والالتزام بها فقال سبحانه وتعالى: {حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلاةِ الْوُسْطَى}[١]، فالواجب على كل مسلم ومسلمة أن يلتزم التوجيه الإلهي ويعتني أكثر في صلاة العصر، وأن يحافظ عليها ولا يؤخرها ما استطاع لذلك سبيلًا، مع محافظته على باقي الصلوات وأدائها في وقتها والحرص على الطهارة والطمأنينة فيها من ركوع وسجود وقراءة ليحصّل بذلك أجر وثواب صلاته وترتفع درجاته عند الله تعالى.

لذلك عليك أن تعتني بأداء صلاة العصر جماعة، فمن فاتته صلاة العصر فكأنما فقد شيئًا من ماله وأهله، وفي الحقيقة أن مَن ترك أي صلاة مفروضة عليه فإنه يحبط عمله لأنه قد كفر بحسب العلماء والفقهاء، ولكن في تخصيص صلاة العصر بالذكر والثواب الكبير للمحافظ عليها يدل على مزيّة عظيمة لهذه الصلاة، فمن ترك واحدة من الصلوات متعمدًا بطل سائر عمله لأنه قد دخل في دائرة الكفر، فالمسلم لا بد له أن يحافظ على جميع صلواته الخمس في أوقاتها سواء الرجل أو المرأة، ولكن غلّظ الله تعالى عقوبة وشدة الألم الذي قد يتعرّض له المسلم المتهاون في أداء صلاة العصر، وفي نفس الوقت عظّم الله تعالى أجر المسلم الذي يحافظ على صلاة العصر ويستقيم عليها مع بقيّة الصلوات.[٢]


كيفيّة صلاة العصر

لا بد لك أن تقوم إلى الصلاة بخشوع وإقبال على الله تعالى واستحضار لعظمته وقدرته، وطريقة أداء صلاة العصر هي:[٣]

  • اعقد النيّة للصلاة: ولا يُشتَرَط أن تتلفّظ بها، ولكن تنوي بقلبك للصلاة.
  • كبر تكبيرة الإحرام: وهي رفع يديك باتجاه منكبيك أو أذنيك، وهي ركن لا تتم الصلاة إلا به.
  • ضع يدك اليمنى على يدك اليسرى: بعد التكبير عليك أن تضع يدك اليمنى على يدك اليسرى، فقد كان الرسول صلى الله عليه وسلم يفعل ذلك، وهي سنة لو تركتها لم تبطل صلاتك.
  • اقرأ دعاء الاستفتاح: وهو سنة نبويّة شريفة، ولدعاء الاستفتاح عدد من الألفاظ، وقد ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم قوله:[ اللَّهُمَّ بَاعِدْ بَيْنِي وبيْنَ خَطَايَايَ، كما بَاعَدْتَ بيْنَ المَشْرِقِ والمَغْرِبِ، اللَّهُمَّ نَقِّنِي مِنَ الخَطَايَا كما يُنَقَّى الثَّوْبُ الأبْيَضُ مِنَ الدَّنَسِ، اللَّهُمَّ اغْسِلْ خَطَايَايَ بالمَاءِ والثَّلْجِ والبَرَدِ][٤].
  • استعذ بالله من الشيطان: فالاستعاذة بالله من الشيطان الرجيم تكون في أول ركعة فقط، ولا تكرر ذلك في الركعات الأخرى.
  • اقرأ سورة الفاتحة: وهي ركن من أركان الصلاة التي لا بد من إتيانها على وجهها الصحيح، وعليك قراءة الفاتحة في كل ركعة من ركعات الصلاة، وبعد قراءة الفاتحة تؤمّن وهو سنة نبوية.
  • اقرأ ما تيسّر من القرآن: بعد قراءة الفاتحة تقرأ ما تيسّر لك من آيات القرآن الكريم في الركعتين الأوليتين من صلاة العصر، والقراءة بعد الفاتحة هي سنة لا تبطل الصلاة إذا تركتها، ولكن من الأفضل إتيانها.
  • كبر للركوع: بعد قراءة الفاتحة وسورة قصيرة تكبر راكعًا، والركوع هو أن تقبض بيديك على ركبتيك، وتمد ظهرك، وتجعل رأسك بمحاذاة ظهرك، وتقول سبحان ربي العظيم 3 مرات، ثم ترفع رأسك من الركوع قائلًا سمع الله لمن حمده، وإذا استويت تقول ربنا ولك الحمد.
  • اسجد: السجود يكون على القدمين والركبتين والكفين والجبهة مع الأنف وهم سبعة أعضاء، فتسجد على هذه الأعضاء قائلًا: سبحان ربي الأعلى 3 مرات، ويُستحب الإكثار من الدعاء والذكر عند السجود، ثم تسجد السجدة الثانية قائلًا ما قلته في السجدة الأولى سبحان ربي الأعلى 3 مرات.
  • قف للركعة الثانية: ثم تقف لأداء الركعة الثانية، وتفعل فيها ما فعلت في الركعة الأولى، من قراءة للفاتحة وسورة قصيرة ثم الركوع والسجود.
  • اقرأ التشهّد: بعد الانتهاء من الركعة الثانية تجلس لأداء التشهّد، وهو قول: التحياتُ لله، والصلوات والطيبات، السلامُ عليكَ أيها النبي ورحمة الله وبركاته، السلام علينا وعلى عباد الله الصالحين، أشهدُ أن لا إله إلا الله، وأشهدُ أن محمدًا عبده ورسوله، لما ورد عن ابن مسعود: [كُنَّا إذَا صَلَّيْنَا خَلْفَ النبيِّ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ، قُلْنَا: السَّلَامُ علَى جِبْرِيلَ ومِيكَائِيلَ السَّلَامُ علَى فُلَانٍ وفُلَانٍ، فَالْتَفَتَ إلَيْنَا رَسولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فَقَالَ: إنَّ اللَّهَ هو السَّلَامُ، فَإِذَا صَلَّى أحَدُكُمْ، فَلْيَقُلْ: التَّحِيَّاتُ لِلَّهِ والصَّلَوَاتُ والطَّيِّبَاتُ، السَّلَامُ عَلَيْكَ أيُّها النبيُّ ورَحْمَةُ اللَّهِ وبَرَكَاتُهُ، السَّلَامُ عَلَيْنَا وعلَى عِبَادِ اللَّهِ الصَّالِحِينَ، فإنَّكُمْ إذَا قُلتُمُوهَا أصَابَتْ كُلَّ عَبْدٍ لِلَّهِ صَالِحٍ في السَّمَاءِ والأرْضِ، أشْهَدُ أنْ لا إلَهَ إلَّا اللَّهُ وأَشْهَدُ أنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ ورَسولُهُ][٥].
  • قم للركعة الثالثة والرابعة: بعد الانتهاء من أداء أول ركعتين من صلاة العصر، تقوم لأداء الركعتين الأخريين، وتفعل ما فعلته تمامًا في أول ركعتين، وعند الجلوس للتشهّد تقرأ التشهّد والصلاة الإبراهيميّة، ثم تسلّم عن يمينك قائلًا السلام عليكم ورحمة الله، وتسلّم عن يسارك قائلًا السلام عليكم ورحمة الله.
  • احرص على الدعاء: إذا فرغت من صلاتك يستحب أن تقرأ آية الكرسي، وأن تسبح 33 مرة، وتحمد الله 33 مرة، وتكبّره 33 مرة، وتهلله 34 مرة، وبذلك تكون قد أتممت المئة من التسبيح والتكبير والتهليل لله تعالى.


وقت صلاة العصر

أول وقت صلاة العصر عند الشافعية هو إذا صار ظل الشيء مثله سوى ظل الزوال، وآخر وقت لصلاة العصر هو غروب الشمس، والصحيح والمشهور أن أول وقت لصلاة العصر إذا صار ظل الشيء مثله سوى ظل الزوال، ويستمر وقت العصر حتى تصفر الشمس وهو وقت غروبها، وقد ورد وقت صلاة العصر في الحديث الشريف عن عبدالله بن العباس عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [أمَّني جبريلُ عندَ البيتِ مرَّتينِ فصلَّى بيَ الظُّهرَ حينَ زالتِ الشَّمسُ وَكانت قدرَ الشِّراكِ وصلَّى بيَ العصرَ حينَ كانَ ظلُّهُ مثلَهُ وصلَّى بيَ يعني المغربَ حينَ أفطرَ الصَّائمُ وصلَّى بيَ العشاءَ حينَ غابَ الشَّفَقُ وصلَّى بيَ الفجرَ حينَ حرمَ الطَّعامُ والشَّرابُ على الصَّائمِ فلمَّا كانَ الغدُ صلَّى بيَ الظُّهرَ حينَ كانَ ظلُّهُ مثلَهُ وصلَّى بي العصرَ حينَ كانَ ظلُّهُ مثليهِ وصلَّى بيَ المغربَ حينَ أفطرَ الصَّائمُ وصلَّى بيَ العشاءَ إلى ثلثِ اللَّيلِ وصلَّى بيَ الفجرَ فأسفَرَ ثمَّ التفتَ إليَّ وقالَ يا محمَّدُ هذا وقتُ الأنبياءِ من قبلِكَ والوقتُ ما بينَ هذينِ الوقتينِ][٦]، وتلخيص وقت صلاة العصر، أن الأحاديث تدل على أن العصر له وقت اختيار وهو عندما يصير كل ظل الشيء مثليه، ووقت جواز وهو اصفرار الشمس، ووقت اضطرار وهو إلى غروب الشمس، وأما ابتداؤه فهو من مصير ظل الشيء مثله.[٧]


قد يُهِمُّكَ

هناك عدد من الفضائل لصلاة العصر والتي وردت في الأحاديث النبوية والآيات الكريمة، ومن فضائل صلاة العصر التي لا بد لك من معرفتها:[٨]

  • صلاة العصر هي الصلاة الوسطى التي ذكرها الله تعالى في محكم كتابه، وأمرنا بالمحافظة عليها لعظيم شأنها وعلو أمرها.
  • ذكر جمع من السلف أن وقت العصر هو وقت الإشهاد على الوصيّة، فالحلف في وقت صلاة العصر ليس كالحلف في غيره من الأوقات، وتخصيص وقت العصر دليل على أن لهذا الوقت من الفضل والحُرمة ما ليس لغيره من ساعات اليوم، وجاء في كتب السّير أن من اتهم بالخيانة من دون وجود بيّنة على خيانته فإنه يُستَحَلف عقب صلاة العصر أنه ما خان ويُخلى سبيله، وإلا يقع عليه العقاب.
  • ذكر المفسرون أن صلاة العصر هي الصلاة التي فاتت سيدنا سليمان عليه السلام، لمّا شغلته الخيل عن أدائها، فذبحها إعظامًا وإجلالًا لصلاة العصر.
  • صلاة العصر من الصلوات المشهودة، فصلاة العصر هي صلاة تشهدها ملائكة الليل وملائكة النهار.
  • أنّ مَن أدّى صلاة العصر يُؤتى أجره مرتين، كما ورد في الحديث الشريف عن أبي بصرة الغفاري عن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: [صَلَّى بنَا رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وَسَلَّمَ العَصْرَ بالمُخَمَّصِ، فَقالَ: إنَّ هذِه الصَّلَاةَ عُرِضَتْ علَى مَن كانَ قَبْلَكُمْ فَضَيَّعُوهَا، فمَن حَافَظَ عَلَيْهَا كانَ له أَجْرُهُ مَرَّتَيْنِ، وَلَا صَلَاةَ بَعْدَهَا حتَّى يَطْلُعَ الشَّاهِدُ وَالشَّاهِدُ: النَّجْم][٩].
  • من فاتته صلاة العصر فكأنما خسر أهله وماله كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم.


المراجع

  1. سورة البقرة، آية: 238.
  2. "فضل صلاة العصر والتحذير من تركها"، binbaz، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  3. "الصلاة من التكبير إلى التسليم"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  4. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم: 744 ، صحيح.
  5. رواه البخاري، في صحيح البخاري، عن عبدالله بن مسعود، الصفحة أو الرقم: 831، صحيح.
  6. رواه الألباني، في صحيح أبي داود، عن عبدالله بن عباس، الصفحة أو الرقم: 393 ، خلاصة حكم المحدث : حسن صحيح.
  7. "القول الراجح في أول وآخر وقت العصر"، islamweb، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  8. الشيخ د. إبراهيم بن محمد الحقيل، "الصلاة الوسطى"، alukah، اطّلع عليه بتاريخ 24-7-2020. بتصرّف.
  9. رواه مسلم، في صحيح مسلم ، عن أبي بصرة الغفاري، الصفحة أو الرقم: 830، خلاصة حكم المحدث : [صحيح].